الاثنين، 30 يونيو، 2008

سلسلة أنفاس الغضب ( فلسفة النفخ )


البيان الثانى


----

فلسفة النفخ

.....

_______________

_____________________________

_____________________________________


..

( إعتذار واجب :اعتذر اليكم رفاقى على تأخرى عما وعدت به ألا يزيد الفاصل الزمنى عن ثلاثة ايام بين كل بيان من سلسلة أنفاس الغضب ولكن هذا لعذر قاهر . تقبلوا عذرى )

.....

فلسفة النفخ

النفخ فعل يعنى نفث الهواء من الفم خارجا

وهو من نفخ .ينفخ . نفخا

فهو نافخ وهى نافخة ..ومن الممكن ان نقول هو منفوخ وهى منفوخة والجمع منفوخون ومنافيخ

...

لنخرج من القاموس الان

..

النفخ الذى اتحدث عنه ليس ما يفعله الطفل الذى يطفئ شمعة الميلاد

وليس ايضا ما يفعله عازف الأبوا ..ولا الناى

وانما اتحدث عن نوع اخر من النفخ

وهو ما تمارسه الشرطة الموقرة وأمن الوطن الذى فقد الأمن

حيث يتم نفخ المعتقل او المتهم او المعارض او المتظاهر او اى حد يقل ادبه على النظام المقدس

.....

والنفخ كوسيلة يتم باستخدام جهاز يسمى الكومبروسر .. أو منفاخ عجلاتى

وبالطبع ليس المنفوخ هو الكاوتش......

وانما أفراد اساءوا الأدب وظنوا وتوهموا أن لهم حقوق أو انهم من ذاك الجنس المدعوا إنسان

ونسوا انهم من تلك الممتلكات المسماة مصريين

والنفخ اعزكم الله يتم بوضع فم المنفاخ فى ..... عارفين طبعا

ويتم النفخ

وهو شعور بشع ناهيك عن اثاره الخطيرة والاامه التى لا تطاق

فانه اهدار لكرامة الشخص وانسانيته

(تنبيه هام كاتب المقال لم يجربه ..على الاقل لحد دلوقتى )

وهواسلوب فريد ابتكره عباقرة امن الدولة الذين سبقوا زويل والبرت اينشتاين وماكس فيبر

وقاموا بهذا الاختراع مع براءة اختراع مصرية خالصة

...

ولما تأملت فى اساليب التعذيب العالمية وجدت ان الرومان كانو يستخدمون المخلعة وهى حبال تربط فى الجياد ويشد المعذب فى اتجاهات متضادة

والفٌرس يستخدمون الناقوس النحاسى الذى يٌوضع به المعذب ويطرق عليه محدثا اصوات رهيبة

والصينيون يستخدمون الصنبور الشهير

والامريكان الايهام بالغرق

وكل دة متوفر عندنا بردو والحمد لله طبعا

لكننا غلبنا هذه الامم المتخلفة باختراعنا البديع وهو النفخ

...

ولكنى تعلمت من الفلسفة أن تكون نظرتى أكثر عمقا

فوجدت ان النفخ قد خرج من اسوار سجن العقرب وجابر ابن حيان وزنازين الاقسام

الى فضاء الوطن الرحب

فاصبحنا نرى نفخ أمة

لان نظامنا يؤمن بالعروبة ملهما وتراثا ولذلك يطبق الامثال العربية بحذافيرها

وعلى رأسها (جوّع كلبك يتبعك سمن كلبك يأكلك )
.
فطبقوها مع بعض التعديلات البسيطة
(انفخ شعبك يتبعك سمن شعبك يخلعك )
..

وقد كان فجاع الفقراء ومات ابناء شعبى جوعا وقهرا وذلا

وصار النظام على طريق من البطون الخاوية تحرسة الافواه الفاغرة

فصار حال النظام مع شعبنا (دع القافلة تنبح والكلاب تسير )

فتحولت امة عزيزة مفكرة الى امة من الجياع ياكل بعضها بعضا

فاصبح النفخ واقعا شعبيا


.....

ولكن أوليس الشئ الذى ينفخ يكبر ويكبر ويكبر

ثم ينفجر

فليحذر النظام من عقوبة نفخ الشعب لان بطون الشعب خاوية وعندما يدوى بها الهواء

سينفجر ويتبعثر

وساعتها سيدفع كل طاغ ثمن طغيانه

وساعتها .....

وساعتها....

سيعرف الطغاة ان الذى يذوق الذل يتعلم قسوة الانتقام

ومن يتجرع سلب الكرامة يتعلم سلب الارواح

...

فمتى يا أمتى تكتفين من الذل

ايها المنفوخون

متى تنفجرون

(يا أمة ضحكت من نفخها الامم )

(وليسامحنى المتنبى فى تحريف شعره )

....

بقلم

____________

مواطن مصرى منفوخ


الأربعاء، 25 يونيو، 2008

سلسة (انفاس الغضب)


البيان الأول

___

..


ماعلمت لكم من إله غيرى
_

..
____________________
____________________________
_____________________________________

.....

هذا قول فرعون عندما جاء موسى النبى مصلحا معترضا ثائرا

ليرفع اهل مصر من حضيض الذل الى مقام الهدى

وينتشلهم من قبضة الفراعنة ليمنحهم نسائم الحرية
..
وعندها هب فرعون مغضبا واثقا صائلا جائلا

ايها المصريون ما علمت لكم من إله غيرى

لا معبود غيرى

لا مرهوب سواى

لا مسموع إلا أنا

أنا ربكم الأعلى
...
ومات فرعون وغرق وهلك

ولا تزال الصرخة تدوى وتنتقل الالوهية من تاج الى تاج
ومن عرش إلى عرش
ومن طاغية لطاغية
.....
وكان قدرنا ان نحيا فى كنف اولئك الأشقياء الذين هم حثالة الارض فكرا وعقلا وروحا
وجسدا
يتألهون علينا.. فنعبدهم

بصمتنا عبدناهم ........
بخزينا عبدناهم........
بخوفنا عبدناهم.......
..
الان يجول بفكرى صرخة الطاغية الأول فى عصر العسكر الذين لا تختلف الوان قلوبهم
عن لون احذيتهم السوداء
ولا تتميز عقولهم فى غباوتها وغلظتها عن بنادقهم المهزومة
ناصر الهزيمة..بطل المخازى ..محطم الحريات ..مكمم الافواه
تذكرت عندما اطلق احدهم طلقة لم تصبه
فقال وهو على منبره
(اجلسوا لا يتحرك أحد من مكانه لقد علمتكم الكرامة )
هذا نص قوله
علمتكم الكرامة
أى ان المصريين لم يكونوا قبل عهده الزاهر يعرفون الكرامة
أوليس هو من اعدم الشعراء والادباء
ناهيك عمن عارضه
اليس هو من اعدم قطب وهو فوق الستين
اليس هو سجن نجيب سرور الشاعر الحر
واحمد فؤاد نجم

اليس فى عهده قال شمس بدران للمعتقلين الذين تجاوز تعدادهم السبعين الفا
وهم يصرخون يارب

فقال لهم ( لو نزل ربكم لوضعته فى الزنزانة بجواركم )

لانهم تربوا على ....ما علمت لكم من اله غيرى
..
وحتى السادات رغم انه خير الشرين
وافضل القبيحين
الا انه قال أنا صاحب القرار
ولى الكلمة الاولى
وفى خفايا النفس ما علمت لكم من اله غيرى
ولذلك اصدر (قرارات سبتمبر ) التى شملت كل صاحب كلمة
كلهم شملهم الاعتقال
لانه صاحب الكلمة
ولذلك فهم ما فى نفس السادات احد الدعاة العظام ولن اذكر اسمه لانه رغم خطئه العظيم الا
ان به خير
قال للسادات( لو استطيع لوضعتك فى مكان لا تٌسأل فيه عما تفعل)
فلما اعترض احد النواب وقال له (اجعلته إلها )
قال له الشيخ أنا اعلم بالله منك
لانه يعرف الحاكم
ويعرف ما يجول بنفسه
وهل غيرها يجول بنفسه ... ما علمت لكم من إله غيرى
..
وها نحن نحيا فى كنف الاله الصنم
الرب الوثن
يدوس رقابنا
يحطم اقلامنا
يسحل أمتنا
ولما جائت الانتخابات الاخيرة قال ما نصه
( انتم فاكرين أى حد ممكن يحكم مصر..عشان اى حد يترشح وخلاص)
نعم سيدى الرئيس
ليس لها غيرك
لانك ورثتها عن سابقيك الى الجحيم
ما علمت لكم من إله غيرى
..
ويأتى الإعلام الداعر والسياسة العاهرة والنظام اللقيط
ليدشن لأولوهية الوثن
فتشتد الصعاب على امتنا وتنزل المحن القاصمة
والرزايا والبلايا
ثم يظهر فى نهاية النفق المظلم الحاكم الاله المنقذ
ألم تروا أزمة الخبز
بعد ان قتل الفقير من هو أفقر منه لأجل رغيف
وبعدما ضجت الامة
جاء الإله المقدس ليأمر الجيش بالتدخل لحل الأزمة
ما علمت لكم من اله غيرى
ولولاى تموتون جوعا
..

ارتفعت الاسعار واكتوى الناس واحترقت الامة
فجاء الاله الاعظم ايها العبيد انى رؤوف رحيم
واليكم 30% علاوة
انا انقذكم لانى ما علمت لكم من اله غيرى فسبحوا بحمدى واطيعوا أمرى
..
حتى أزمة الاهلى والزمالك لما اختلفوا على حكم المباراة واشتد النزاع اصدر الأله توجيهه
بأن يكون الحكم مصريا
وعصام الحضرى لم يفلت ايضا من عناية الاله
وقال بعدما خاض الجميع بالأمر
اصدر الأله القرار اتركوه فانه من عبادى
لتشعر الأمة طوال الوقت انه لا امل ولا منقذ إلا الملك الإله
فتظل بمحرابه الدنس تركع
وعلى اعتابه النجسة تخضع
وغدا يقول ابن الإله كان أبى ربكم
فمن اولى بميراث الإله من ابن الأله

(أبى الرئيس للابد وهو فرد صمد لكن أبى له ولد)
....

كم أنتم طغاة مغرورون
بدونكم سنحيا
بدونكم سنبقى
ايها الالهه انى كفرت بك
وبكم جميعا
وامنت بالله وحده
الله الذى لا يجوٌّع عباده
لا يقهرهم بظلم
الإله الرحيم
الذى نخطئ فيغفر
ننسنى فيمهل
أما انتم ايها الطغاة فلا أقول لكم إلا بقول الله
(هذا خلق الله فأرونى ماذا خلق الذين من دونه)
وانتم لم تخلقوا الا العار والظلم والهزيمة والهوان
...
كفانا أيها الطغاة
هل كلكم إله
كذبتم وحق الله

......

بقلم
_______________

نور الدين محمود

ونلتقى بعد ثلاث ايام مع البيان الثانى


الأحد، 22 يونيو، 2008

أنفاس الغضب

أنفاس الغضب
____________
__________________________
______________________________________
..
..
إعزائى ... إخوتى ... أحبائى
اليوم اسمحو لى أن اخلع رداء الحب
وتاج العاشقين
والقى بصولجان الهوى
..
فقد عصف الغضب بقلبى .. فأشعل نيران الاسى والحزن والألم
كيف لا وأٌمتنا تتجرع كأس المذلة حنظلا مرا لا رحمة فيه ولا شفاء
...
كلما نظرت يمينا او يسارا ....
رأيت الاسى على الوجوه
والذل يغطى الرؤؤس
والهوان رداء ..
والظلم كساء
سأمت من اقلام البغاء السياسى والسم فى طعم العسل
والموت فى اردية الحياة
....
ولذا قررت أن اكتب عدة مقالات
أحسبها ستصل الى عشر مقالات وعاهدت نفسى بمجرد أن ابدأ فى المقال الأول من ( أنفاس الغضب ) ان يكون الفاصل الزمنى بينه وبين الذى يليه لا يزيد عن ثلاثة ايام
لعل أنفاس الغضب التى أحرقت صدرى تجد لها متنفسا عبر الاسطر
وصدى عبر الكلمات
...
فأرجو أن تحتملوا صرخة غاضب وأنة مكلوم
..........
نور الدين محمود
__________
نلتقى قريبا فى البيان الاول من أنفاس الغضب