الخميس، 30 ديسمبر، 2010

أما قبل




أما قبل
_______________
**
يقولون أما بعد . لأنهم يستهلون كلاماً سيبدأونه ولكن حديثى لن يكون عما هوبعد
بل سيكون عما كان وفَعَلَ وجَرَحَ وسَكبَ وذرف َ ثم مضى ومضيت ومضوا
لذلك فإنى اقول : أمـــــــــــــا قبــــــــــــــــــــل
عام يأتى وعام يرحل ، مشاعرصادقات كنا بين رحابها نقسم انها العالم كل العالم حتى دارت الايام وطحنت الساعات حبات اليقين فصارت دقيقاً ناعماً أحالته بعد ذلك لرغيف خبز غير طازج نلوكه من وقت لآخر لنقول كان هاهنا حبيب ثم مر ، كان هاهنا سرحٌ ثم خرّ

ذكريات تموت فلا اشيعها بالرحمة ولا اصلى عليها أو اقوم على قبرها
وذكريات تعيش بعمق الضمير ألمى بها كنعيم أهل الجنة كلما فنى تجدد

وحين إنتهاء الأمل تولد الأحلام من جديد ومن الرحم الميت قد يتدلى الطفل الباسم ، فإذا بقلوبنا تنبض بعدما اقسمنا
انها اغلقت وان مفاتيحها وديعة بجوف المحيط الابدى
وتختلف الاتجاهات وتتعارض الرؤى ونقف مرة اخرى هل هذا ما كنا نظن؟ أم انه جرح جديد ؟
هل يصمد أم يتهاوى بعنف ككل الحجارة المتدحرجة من أعلى سفوح قلبى

مر ايها العام ، مر كيفما شئت موعودٌ انا بنهايات السنين أن تأتينى بمولود وقتيل
فدائما كانت حياتى اجتماع لكل ما لايجتمع !! حياتى وانا
***********
نورالدين محمود

الجمعة، 24 ديسمبر، 2010

إغضبى يامصر

إغضبى يامصر
_____________________________
اهدى قصيدتى تلك لحزب الشعب ومجلس الأمة  إيماناً منى بنزاهة الانتخابات وحرية المواطن فى عهد زعيمنا السعيد وتكذيباً للخونة الكاذبين الذين يزعمون تزوير الانتخابات ، وكأن شعبنا الطيب الجميل المهاود لايحب الرئيس .. ما أبأس هولاء المعارضين حين زعموا أننا مللنا وجه سيادته المقدس أو ضجرنا من حكم حزبه العظيم !!!
_______________________________________________

حرّر فؤادك من مخاوفه القديمة 
اطلق سهام العزم تنقشع الهزيمة
لاترضى بالسلم الضعيف وحلمه 
ماعاد يامسكين للأحلام قيمة
والشجب أسلوب الضعاف فرده
واسلك طريق الرفض فى وجه الحكومة 
حزب الخيـــانة كــــــــــاذب ومنافق 
لم يعترف بالشعب أو شرف الخصومة
حزب العمـــــالــة للعـــــــــدو ولاؤه
 وكذا الرئيسُ  ونجـله ُ وعصابة الحكم الدميمة
هذى المجـــالس زُورت أصـــواتها 
ورجالها أشباه ذيبٍ والبلاد هى الوليمة
هذا الغـــــلاء بشعــــبنا متوحشٌ
 وشبابنا فقدوا حياتهم الكريمة 
هذى الكنيسة دولةٌ فى دولةٍ
والدستــــــور أوهـــامٌ قديمة 
هذى المصاحف اُسكتت بفضائهم
فلتنتشر يامصرُ شاشات الرذيلة
هذا مرادك يامبارك ؟ فانتظر.
إن الجحيم هو الجزاء على الجريمة 
فلتغضبى يامصرُ كى تتحررى
ولتنفضى ثوب المهادنة الذميمة
**********************************
بقلم
_______________
نورالدين محمود


الأحد، 5 ديسمبر، 2010

الكوميديا الإنسانية



الكوميديا الإنسانية

_________________________
ما اشد حمق دانتى عندما اراد ان يكتب عن الكوميديا الإلهية فوجد نفسه محشورا تارة فى اطباق الجحيم وتارة فى ساحات الفردوس ليبحث عن الإنسان
أما أنا فوجدت اننا لا نحتاج إلى رحلة للحياة الآخرة ولا إلى تاملات عظيمة لندرك اعظم الوان كوميديا الانسان
نظرة واحدة لأى انسان لكن نظرة من الداخل ستدرك معها اروع عرض للكوميديا السوداء
وقد قررت ان اجرب هذا على نفسى... وأن انظر انا داخلى أنا
لكن ملحوظة انا لا ادرى على اى شيء سينتهى مقالى هذا لأنه غير معد سلفاً بل انا الآن ادوس على وجه المفاتيح لأحملها رسائلى بشكل مباشر
وانا الآن حاد المزاج جدا بدرجة تقترب من الهذيان ولكم امقتنى وانا فى حالتى هذه
دائما اتحدث بما لا يجب وافعل ما لا يصح
ولذا فاننى ارجو من رفاقى رقاق القلوب وشديدوا الحياء ان يرحلوا عنى الليلة لا حاجة لهم بعرضى لأن العرض فاضح به نساء عاريات إلى ما فوق السرة ورجال بغير سراويل
قلمى شرب كثيرا جدا هذه الليلة حتى أصبح ثملاً يهذى فليحرص كل من يحاول ان يحفظ شرف عقله ليحرص على الرحيل فوراً قبل أن ارفع الستار لأن قلمى ثمل يترنح وسيتحرش الليلة بكثير من العقول
لا تقولوا أنى لم أحذر

.....................................................................
المشهد الأول.. أنا والقلم وحجرتى :

انا اجلس فى غرفتى امسك بالقلم اعبث به لا اكتب شيئا فقط عبثية ونظرة محتدة
امسك النرجيلة آخذ نفسا عميقاً يمتليء صدرى بالدخان والدهشة
أنفث برفق يتدحرج من فمى أطفال حزن غير شرعيين مسربلين بغيامات التبغ
انظر لقلمى احدثه ماذا اصابك ايها القلم ألم تكن حكيما جدا ً لماذا صرت تهذى هكذا كل يوم من سيء لأسوأ إن كان بك حسد رقيتك وإن كان بك مس من الجنون حبستك حتى لا تؤذى نفسك والناس
نظر القلم لى وحدق ثم ابتسم بخبث وهل أنا أكتب من عقل أمى أم من أم عقلك أنت
قلت له اخسأ أنا مجرد أداة لك وانت تكتبنى كيف شئت هكذا اعلنت انا منذ اليوم الأول فى لقائنا المحرم
قال ولماذا دائما تصدق كل ما تقوله؟!!

انا رقيب عليك لا اكتب بك بل ابصرك فحسب بدليل انى اغلقت هذه الصفحة مرات ومرات ولشهور عديدة
قال ولكنك دائما كنت ترجع لتفتحها وتعود وبنفس الطريقة
الغضب يتسرب إلى نفسى بدأ العِرق القائم بجبينى ينتفر
دائما إذا انتفر يعلم الحاضرون أنى على شفا الخطأ أقف وسانفجر فى كل شيء
ايها القلم إن لم تصمت حطمتك ما انت إلا احمق تدور فى الكون متسكعاً ترقب الأشياء ولا تغير أى شيء
القلم : لأنك كسول الإرادة لا تقدر إلا على الوصف الأخرق
اللعنة على الأقلام هل نصنع مماليك ليحكموا دولتنا هل نتحرر بالقلم أم نضع اعناقنا فى طوق من محبرة
؟!!


مشهد: أنا والقلم فى مطار اجنبى نشاهد :
************
وقفت والقلم بزاوية مطار امريكى نرقب المأساة..
وقف الشرطى اخرج اوراقك ؟ فارتعد العربى
قال من أين قال من ارض الرمال والجمال . قال أهلا يابن النفط
سعداء نحن بكم راضون عنكم ما اطيب شعبكم واحلى نسائكم . لكن لماذا جئت وحدك أين نساء قبيلتك ؟
قال ولماذا نأتى بهن إليكم وقد تسربتم لأسرتنا وخلوتم بنسائنا على فراش mbc2
قال الشرطى حسناً قلت اهلاً بك فى بلادنا
وأنت من اين ؟ قال من أرض النهر الطويل .. وأرضى ليس بها نفط ولازيت ونسائنا شاحبات من الجوع والحاكم ذكورى المزاج فهتك عرض رجالنا وأودعنا فى خزانة نجله لكن هل تعلم سيدى الشرطى شعبنا متفاءل جداً لأن هناك إشاعة تقول بأن نجل الطاغية مخنث فإن لم نضمن قوتنا فسنحفظ شرفنا
ضحك الشرطى وقال تقدم اهلا بك يا ابن النهر
هلل الجمع بالروح بالدم نفدكم يا اسياد سنظل على ولاءنا من النهد إلى اللحد
... ضحك الشرطى رائع ادخلوا ياقطعان العرب
وأنت من أين ؟ قال أنا لست بعربى .. مط الشرطى شفتيه وهذا مايزعجنى
ما بلدك ؟ قال أنا من قرية فوق قمم جبال سليمان .. قال الشرطى وما هى مؤهلاتك لتدخل بلادنا ؟
هل أمك بغياً . قال كلا بل ماتت بجوف الكعبة ذات تراويح
هل أبوك زارع أفيون ؟ قال لا بل مات شهيداً فى قتال الروس
قال الشرطى ( shit ) فلماذا جئت إلى بلادنا قال لأنكم نزلتم بأرضنا أولاً
ثم اخرج حزاماً ناسفاً وفجر المطار





مشهد : القلم وأنا والقلق....
**************
قال القلم ياغلام إنى سأعلمك فاسمع
ماالانتظار ؟ قلت الجحيم حين يفغر فاه
قال احمق .. لهذا سقط ابوك من الفردوس لأنه لم يطق أن ينتظر على شجرة
هل تدرى كيف أصبح الماس ماساً ثميناً لأن قطعة فحم انتظرت وصبرت تحت النار والوطء ، وهل تدرى من أين جاء اللؤلؤ من إنتظار حبة رمل عاشقة بجوف قوقعة بقعر بحر لألف عام
لكنكم لاتنتظرون ابداً يابنى الطين . كم أنتم مثيرون للضحك وسخرية الكائنات ايها الطينيون
فقلت له فى كسر وخضوع عفوك ياقلمى علمنى أكثر ودعنى انا من يسأل :
لماذا لا أبقى ؟ قال لأنك تريد أن تبقى
عفواً ولكن الجبل يبقى والبحر على صدر الشطآن يبقى والنهر فى حضن الضفاف يبقى فلماذا وحدى امضى ولا أبقى ؟
قال أنت لاتفهم ابداً ، ليس فى الوجود شيء يريد أن يبقى غيركم
الشمس تأكل نفسها كل يوم لأنها لاتريد أن تبقى ، والضوء هارب من جحيمها حتى لايبقى ، ذاك المطر هارب من زمهرير الغمام ، وما الجبل إلا بركان فرّ من أسر رحم الأرض حتى لايبقى
إذا شئت أن تبقى فاهرب من بقاءك واترك ماهو منك لاماهو لك
لكنك إنسان تضحك منك الكائنات مثيرون أنتم للضحك حقاً أيها الطينيون .


ثم قال اضغط على قلبك ياغلام فإنى الآن سأسلك ثم اعلمك :

ما العذاب ؟
قلت ألا احصل على ما أريد .

قال غافل ، بل أن تحصل على ماتريد ذاك هو العذاب .. لأنك ستصبح ما أردت ولن تكون انت فتخلص من كل المرادات تسعد .
فتعلم .
ما الحب ؟ قلت أن أعشق أو اُعشق .
قال غافل ، تلك تجارة وليست حب ، الحب أن تصبح أنت وانت وحدك لاتمنح ذاتك لأحدهم أبدا فأى شيء ستكسب إذا ربحت العالم وخسرت نفسك .. كن معهم لابهم ... فتلعم
ما الوطن ؟ قلت أرضى التى بها ولدت ولها أعيش فيها أموت .
قال غافل ، إذا فقد استويت مع بهائم ارضك فالبقرة التى فى بيتك تشاركك نفس قواعدك الثلاث
الوطن ياطينى بداخلك أنت ، هو ماتؤمن به وحدك وليس مامنحتك الأقدار إياه ، أنت ماجئت للعالم لتكون جزءاً منه بل ليكون جزءاً فيك والسر يبقى .. فتعلم
ما الإنسان ؟ قلت الإنسان هو مجموعة مـــ ـ ـ ـــ ـــن .. فقال غافل لاتكمل هذيانك
قد اخطأت حتى قبل أن تتكلم لأن الإنسان سؤال لاجواب له
فإن نزعوا منك حق السؤال فارتع مع الانعام فكن أنت السؤال فتتعلم
********************
ثم صمت َوصمت ُ وصمت َ القلق


...................
( عفواً لم ولن انشر باقى المقال لأسباب لا اعرفها .
قد يقول البعض فلماذا نشرته اصلا إذا كنت ستخفى معظمه ؟
الإجابة سهل وبسيطة ومنطقية للغاية لأنها صفحةالقلم يرقص عليها كيفما شاء .

بقلم
__________
نورالدين

الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

أزمة العقل ؟!!


سلسلة رد الشبهات
المقال الرابع
أزمة العقل بين مالايقبله ومالايدركه
_____________________________________

تحديث ( حقيقة اذهلنى أن هناك إجماع على عدم فهم مقصدى، رغم أن العنوان واضح الدلالة بشكل قطعى على ما اعتقد ... يا اخوانى العنوان " ما لايقبله العقل وما لايدركه "
فأنا اقول أن المعجزات والغيبيات لايدركها العقل ولايتصورها ولكن فى الوقت نفسه لايرفضها . لمــــــــــاذا ؟
لأن لوالعقل رفضها ومع ذلك آمنا بها فلماذا نرفض حق النصرانى والبوذى والهندوسى فى الزعم بأن دينه صحيح رغم انه يردد معجزات وخوارق اكثر الف مرة مما فى ملتنا
هذا المقال لاقول به أن الفرق بيننا وبينهم أن حتى المعجزات والخوارق عندنا حتى لو لم تكن مفهومة أو متصورة عقلا لكنها ليست مرفوضة ... وكل مقالى شرح لهذه القضية )

مرحباً رفاق القلم بحول الله وقوته نتحدث اليوم فى موضوع شامل عظيم الفائدة فأعرنى سمعك وعقلك
فإن وجدت عندى حق فعض عليه بالنواجذ وإن رايته باطلاً فاطرحه بعزم عازمٍ غير عاجز
موضوعنا اليوم حول شبهة لاتتردد فى أذهان المشككين وحدهم بل وفى عقول كثيرين ممن تطمئن قلوبهم بالإيمان
وهى قضية المعجزات والأخبار التى تجاوز حدود العقل مثل قصة معراج النبى المعظم وخبر الثعبان الأقرع فى القبر ونعيم الجنة بأعاجيبه وعذاب النار وأخباره
وقبل أن ابدأ فإنى انبه على فئة معينة ألا ترد حوضى هذاـ وهم الملاحدة الذين لايؤمنون بوجود إله لأن هؤلاء فى رأيي مجانيين خُلص وسنحتاج اولا عشرات المقالات لنثبت لهم قضية الألوهية ثم نعرج على الشبهات وهذا ليس نهجى على الاقل حالياً وانا شخصياً لااطيق هذا الصنف من الكائنات فهولاء انعام فى مساليخ بشر وما دخلت مدونة واحد منهم إلا صببت عليه كأس غضبى مترعة ً بالوان العذاب ولهؤلاء المجانيين اصف لهم مشفى رائع اسمه (مدونة ابن الإيمان) وصاحبها طبيب جراح اعدكم بشرفى أنه سيفلح فى إستئصال الاورام السرطانية المتشعبة بعقولكم وقلوبكم أما هاهنا فلامحل لكم من الإعراب
وأما غيرهم من العلمانيين أو الليبراليين أو المتشككين أو المشككين فإنى صدرى يتسع لكل أحد وانا على اتم استعداد وترحيب لأى نقد أو نقض
دعونا نؤسس للقضية الآن :

الشبـــــــــــــهـة :
إذا كان الله خلق لنا العقل وجعله مناط التكليف والقائم الأول على الحساب والعقاب واثبت القرآن مراراً وتكراراً أن العقيدة تقوم على العقل وليس الإيمان الأعمى كغيره من الملل ويصول أصحاب العقيدة ويجولون بهذه القاعدة فكيف يستقيم هذا النهج مع دعوة الإسلام إلى أمور تنافى العقل كصعود بشر إلى آفاق السماء أو وجود عذاب فى القبر منه الضرب بالمرزبة وعضة الثعبان الأقرع مع فناء الجسد واندثار مادته ناهيك عن شجر الجنة المتكلم واطيارها التى تتحور إلى حوريات




الـــــــــــــــــــــــــــرد :
ونفى هذه الشبهة وكل ماينحو نحوها يتم بقاعدتين فقط

القاعدة الأولى : الألوهية وطلاقة القدرة ..........................
وفى هذه القاعدة انا أتحدث إلى شخوص يؤمنون بوجود الإله إبتداءاً ولذلك نوهت على ضرورة إمتناع الملاحدة عن مقالى
وفيها أنه إذا كان المتشكك يؤمن بوجود الإله وجب عليه أن يؤمن بصفاته وإن أول صفاته أنه خالق مطلق القدرة
وقدرته لامتناهيه ويستحيل على المتناهى إدراك اللامتناهى تماماً ولله المثل الأعلى كما أن الحاسوب الذى اصنعه بيدى أدركه ولايدركنى ولايعلم بقدراتى
وكذلك الله القادر فإن قدرته مطلقة غير محدودة فكما خلق اصناف من الكائنات تحار فيها العقول وهى واقع أمامنا من تلك الحرباء التى تتلون وذاك الثعبان الذى ينسلخ من جلده والقنديل متشعب الأرجل وذكر النحل ذا13000 عدسة بصرية ، والفيروس الذى يكون جماداً خارج الجسم فإذا دخل الجسم صار كائناً حياً بل والإنسان نفسه بمافيه من أعاجيب فإذا سلمنا بقدرة الله على خلق مثل هذه الكائنات فعلاما ننكر قدرته على خلق جن وملائكة غير مرئيين أو مخلوقات مختلفة فى الجنة والنار
والعقل يقر بأعاجيب لاتقل عن هذا كالفحم الذى يصير ماساً بفعل الضغط والحرارة وحبة الرمل التى تصبح لؤلؤة فى جوف قوقعة
فإن العقل بداهة إذا سلم بهذه وجب عليه أن يسلم بتلك وإلا كانت مكابرة فلاشيء مختلف إلا طبائع الأشياء والقضية فقط أننا لم نراها ولم تقع تحت حواسنا وقدعلمنا المناطقة أنه لايصح إنكار الأشياء لمجردانها لاتقع تحت الحس فتلك حجة بروتاجوراس كبير السوفسطائيين
فكما لم نكن نعلم بوجود البكتريا والفيروسات قبل خمسين سنة رغم انها موجودة قبل خلق الإنسان ذاته فكيف يتأتى لنا حق الإنكار لمجرد أننا لم نرى لاسيما إذا سلمنا بأن الفاعل إله مطلق القدرة
تلك واحدة


القاعدة الثانية : لايقبلها العقل أم لايدركها العقل ....
انتبه أيها الكريم فتلك قاعدة توصلت إليها بعد طول بحث عميق بل هدانى الله لها بفضله وكرمه
- هناك فارق كبير من مالايقبله العقل وما لايدركه بمعنى :
نحن جميعا نقبل عقلا مفهوم الجاذبية رغم أننا لو اخرجنا السيد أينشتين من قبره واستحلفناه بأجداده اليهود هل للجاذبية لون /رائحة/ ملمس/ كينونة ؟!! فإنه سينظرلنا بإمتعاض كبير ويقول لنا ايها المغفلون الجاذبية تحدث نتيجة لقانون الكتلة فكل كتلة لها مركز وفى المركز تكمن الجاذبية وساعتها حتى لانبدو جهلة سنقول له آآآآآآآآآآآآه أو ممممممممم صح صح
رغم أن عقلنا لن يستوعب هذه القضية أو بمثل اوضح نحن نفهم أن الكهرباء هى سيل من الإلكترونات لكن ماعلاقة هذه الإلكترونات بتحويل الثابت إلى متحرك فيما يسمى بطاقة الحركة أو إعطائها حرارة أو ضوء عقلا هذا مقبول لكن كينونة الفكرة هى افتراضية فى المقام الأول وهذا مايسميه العلماء بالاستدلال المعاصر الذى يقوم على إثبات صحة نتائج الفرض المترتبة عليه وليس إثبات صحة الفرض فى حد ذاته لأن الفرض هنا مجرد فكرة مقبولة لكن لايمكن إدراك حيثياتها


اووووه يبدو أننى زدت الأمر غموضاً ببساطة شديدة أنا وبلا حرج عندما أقف امام نصرانى يخبرنى أن الإله آب وابن وروح قدس ثلاثة لكنهم واحد فإنى اكاد أستلقى على ظهرى من الضحك وكل نكات الكون تبدو سخيفة ممجوجة أمام هذه النكتة التى تصطدم اصطداماً غير رحيم بثوابت العقول فهى مرفوضة عقلا لأن هناك استحالة عقلية أن يكون الثلاثة ثلاثة وواحد فى نفس الوقت
لكن إذا قيل لى أن هناك إله يرى كل شيء فى الوجود فى نفس اللحظة فإن عقلى لايستطيع أن يرفض هذا لأننى وأنا الإنسان العاجز توصلت لصنع قمر يجوب الفضاء فيرصد ملايين المكالمات ويصور مليارات الصور فى جزء من الثانية ولما قبل عقلى هذا فإنه لايحق له أن يرفض أن هناك شيء أوسع معرفة واشمل قدرة ولله المثل الأعلى وإن كان عقلى لايمكنه إدراك طبيعة هذا الإله فإنه فى نفس الوقت لايمكنه رفض مثل هذه القدرة
وإذا كان عقلى قد قبل أن هناك حشرة لها آلاف العيون وأن فيروس يكون جماداً حتى إذا وجد العائل صار كائناًبيولوجاً فإن هذا العقل لايحق له أن يرفض أن هناك نوع من المخلوقات لايُرى
وإذا كان عقلى قد قبل أن هناك حياة غير الحياة البرية وهى حياة البحر التى تزخر بمخلوقات تتنفس بطريقة مختلفة وتتكاثر بأشكال متمايزة فإن هذا العقل لايحق له أن يرفض أنه إذا كان هناك أنواع من الحيوات المختلفة فلماذا يرفض أن فى القبر نوع مختلف من الحياة تتبدل فيه القواعد بحيث يصل العذاب أو النعيم إلى ذرات الجسد حيث كانت لاسيما وأن جهابذة الفيزياء علمونا أن المادة لاتفنى وأن الطاقة لاتفنى وإنما تتبدل صورها
فجازللعقل أن يقبل أن هذا النعيم سيصل بشكله المادى لهذه الذرات حيث كانت تماماً كما أننا ننام ونرى فى حلمنا كابوساً مفزعا فيصل الألم لكل ذرات جسدنا ونقوم ونحن نتصبب عرقاً ونتألم جسدياً نتيجة أن الروح سيطرت على الجسد بشكل حسى ومادى
فإن العقل لايرفض هذا وإن كان لايدرك طبيعته




وهكذا يمكن أن نستخدم تلك القاعدة فى كل شبهة تقابلنا من هذا القبيل فليس فى الإسلام ثغرة واحدة وليس كما قالت إحدى المدونات الكريمات أن هناك أسئلة لارد عليها فى الإسلام فهذا قول باطل جملة وتفصيلا بل بهذه الشريعة نتحدى أعتى العقول
وهذى بضاعتنا فلينشورا بضاعتهم


نلتقى بعد الفاصل
____________________________________________________________
بقلم
********************
نورالدين محمود

الأحد، 14 نوفمبر، 2010

الله اكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

تقبل الله منا ومنكم
كل عام وانتم بخير
بعد العيد ان شاء الله سأواصل  سلسلة رد الشبهات 
ولتكن شبهاتهم اضحيتنا التى نتقرب إلى الله بنحرها 

السبت، 18 سبتمبر، 2010

التوقيت السيء




نحب افراداً غير مستعدين للحب ويحبنا آخرون فى وقت لم نكن نشعر بهم
ثم تنجح قصتنا فى الوقت الذى قررنا فيه الرحيل والتنازل عن زمن الحلم ورفاهية المشاعر
نقرر ان نــتغير بعدما ينتهى الطريق
نقرر ان ان نعتذر عندما يموت من يستحق هذا الاعتذار
نعشق الوطن فى وقت لايصلح إلا للكراهية
نمتنى الابتسام فى زمن لايقتنع بغير لغة الغضب

هكذا تجرى الامور دائماً
فالأشياء الرائـــعة لاتحدث إلا فى التوقيت السـيء
_________________________________

نورالدين

الأحد، 12 سبتمبر، 2010

رسالة إلى عزيزتى امريكا





رسالة إلى ماما أمريكا
______________________

عزيزتى أمريكا بمناسبة حلول شهر سبتمبر المبارك
ونحن فى ليلة الحادى عشر تلك الليلة التى هى خير من ألف جيش
باسمى أنا نورالدين محمود الجيزاوى وباسم أمتنا التى لم ولن تنسى أياديكم البيضاء
وباسم العرب والعروبة التى لم تنسى فضلك يا امريكا علينا
واخص بالذكر شعب العراق الذى قدم 700 الف قتيل حتى حصل على باقة الحرية التى تفضلتم بها عليه
باسم بغداد التى احترقت حتى تصبح أمريكية النكهة بطعم البرجر المزود بالكاتشب ماركة هاينز

باسم اليمن السعيد الذى حلقت فوقه طائراتكم قصفاً وخسفاً حتى تضمن وحدة اراضيه وتخلصه من المتآمرين الخونة
باسم ارض الصومال الذى مزقتموه من أجل أن يحصل شعبه على غدٍ أفضل
باسم افغانستان التى اسقطتم عليها صواريخ التوما هوك وكروز التى يساوى الواحد منها مليونى ّ دولار من أجل نسف خيمة لاتساوى دولاراً واحداً نشكر لكم تقديركم لخيامنا
باسم الافغان العرب الذين دفنتموهم تحت انقاض قلعة جانجى التاريخية ببلدة مزار شريف
ثم اهديتم انقاضها لليونيسكوتعويضاً له عن هدم تمثالى بوذا المعظم

باسم باكستان ووادى سوات الذى قصفتموه وهجرّتم منه مليون ونصف المليون مسلم حتى تمنحوهم شرف العيش بديزنى لاند ولاس فيجاس فرع مخيمات اللآجئين

باسم اطفال غزة الذين احترقوا بطآئراتكم الآباتشى حتى يستمتعوا بالالعاب النارية على رأس كل عام
باسم طفولتهم المغتصبة واحلامهم المؤودة وآمالهم المقهورة ومنازلهم المهدمة حتى تمنحوهم فرصة إقامة عمائر مدنية جديدة عملاً بوصايا العهد الجديد

باسم قادتنا العرب الطائعين لكم الساجدين بأرضكم المسبحين بحمدكم الذين آمنوا برب البيت الأبيض وكفروا برب البيت الأسود

باسم الفوضى الخلاقة ... والشرق الأوسط الكبير ... وخارطة الطريق المجهول ... والنظام العالمى الجديد

باسم أمى الأمية التى علمتنى منذ طفولتى أن اكرهكم حد الموت
باسم شعبى المقهور وحقنا المسلوب وآمالنا المحطمة وأحلامنا المجهضة

باسم رسولنا الذى آذيتموه وكتابنا الذى فى جوانتانمو اهنتموه وفى بلادكم قررتم أن تحرقوه فاحترقت كاليفورنيا
بسم الله العظيم المنتقم الجبار المتكبر
اهنئكم بحلول شهر سبتمبر المعظم وليلة الحادى عشر المباركة
عساكم من عواده
اعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات
وعليكم بالحرق والنسف والطآئرات
*****************************

المحب لأمريكا
_________________
نورالدين محمود

الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

بل انا خائف جداً




بل أنا خائف جداً ياصديقى
____________________

اتتنى رسالة من احد اصدقائى بل من اقرب اصدقائى بل هو حقاً اقربهم
تقول رسالته ( ارجوك احذف الموضوع اللى انت ناشره على المدونة دة ، انت هتأذى نفسك كدة والله،
يا أخى لو مش خايف على نفسك خاف على والدتك اللى هتموت لو جرالك حاجة ) صديقك المخلص : م . ن

اعتذر إليك ياصديقى عن قلقك واقول لك بل أنا خائف وخائف جدا ً
خائف أنا على حريتى على معصمى من طعم القيد وجسدى من طعم الصعق وظهرى من طعم الجلد
وخائف أكثر على أمى وادرك ماذا سيحدث لها لو اصابنى أذى
لكــــــــــــــــــــــــن
انا غاضب ايضاً ياصديقى غاضب لأجلك ولأجلى ولأجلنا جميعاً
لماذا أنت اليوم فى ارض الرمال تحتمل الحياة مع قوم لاتتقن لهجتهم ولا تستسيغ طعامهم لايفهمون نكاتنا المصرية ولا تعجبهم ازيائنا
لماذا ذهبت؟
أليس لأنك فقدت الأمل هنا أليس لأنك ذقت مرارة اليأس وانت ترى أحلامك تتحطم على اعتاب الوطن المكبل بأصفاد الطغاة

هل تذكر ياصديقى منذ اثنى عشر سنة عندما قلت َ لى : هل إذا جاءت فرصة جيدة للعمل فى دولة كأسرائيل بمرتب كبير
فهل سنتردد طويلاً
فقلت ُ لك بل نرفض فوراً .
لا زلت ُ اذكر ردك وانت تقول :
وماذا فعلت لنا مصر كى نرفض
؟!!
لا اشكك فى وطنيتك ولا ازايد عليك فى الولاء قطعاً فأنا اعرفك واعرف نبلك وحبك لكل من حولك
لكن اذكرك بأن هولاء شوهوا ضمائرنا وقزمو ا هاماتنا وحطموا عقولنا
هل تضمن مستقبلاً لأبنك فى بلدنا مصر أم ستجعله يشب على الحان الغربة والغرباء
لماذا كان صوتك مليء بالشجن وأنت تحدثنى عن شوقك لمصر وخوفك من مستقبل بها لاتعرفه
هل علمت لماذا أنا غاضب جدا ً
ولكن انا خائف جداً ايضاً ياصديقى هل تعرف طعم الكهرباء هل ذقته قبلاً ؟
دعنى اخبرك إذاً : إنك فى جزء من اللحظة الأولى تشعر ببرد شديد كأن احدهم الصق بظهرك قطعة من الثلج فى جوف الشتاء ذاك شعور جزء من الثانية بعده مباشرة تشعر أن الجحيم قد ارسلت السنتها وأن النار فتحت ابوابها وأنت تشعر بمرور التيار فى كل أوصالك اشبه بزلزال يحطمك من داخلك لاتمتلك فرصة للتحكم بإرادتك حتى لاتصرخ كامراة مغتصبة
حتى لاتنتحب كفتاة كسيرة
تسقط مهابتك كرجل وكرامتك كإنسان
والأشد قسوة إبتسامة الجنود وهم يسخرون منك والزبد يتدلى من بين شفاهك وجسدك ينتفض كعصفور صبت السماء عليه ابواب السعير على حين غرة

خائف انا ياصديقى حقاً مع كل مقال أكتبه ومع كل رصاصة يطلقها قلمى سواء وهو ساخر أو حين غضب وحسم
خائف أنا ياصديقى وأنا اقاتل عن شريعة توحش عليها عدوها وديانة تآمر عليها الجميع
لكن غاضب أنا ايضاً
ولما قارنت خوفى بغضبى تقزم الخوف وخنس وداست اقدام الغضب على توسلات الخوف
فانطلق القلم بين الشهقة والزفرة
بين الكتمة والصرخة ... بين اليأس والرجاء
فاذنت له أن إغضب ايها القلم : فغضب

صديقى الحبيب منذ عشر سنوات تماماً عشر سنوات وبعد حصولى على الليسانس مباشرة عملت مدرساً بمدرسة حكومية أنت تعرف هذا جيداً ، كان الجميع يغبطنى على فرصة لاتتاح إلا للقلة القليلة وأخذت مكانتى بعد شهر واحد كمثال للمعلم القوى المثقف المميز فى اسلوبه
لكن هل سألتنى يوماً لماذا تركت العمل ؟ ألم يخطر ببالك من هذا المجنون الذى يترك عملاً حكومياً يدر دخلاً وفيراً ؟
سأقول لك بحق الله ياصديقى لماذا
لأنى ذات محاضرة سألنى طالب عن قاسم أمين الذى يتحدث الكتاب عنه كأحد اهم الوطنيين المصلحين فشرحت الدرس واستفضت ُ فيه وبعدما انتهيت
وضعت الطبشور واسندت ظهرى للسبورة وثنيت قدمى لأعلى متكئاً بها على الحائط وجمعت كلتا يداى على صدرى
ثم زفرت قائلاً هل فهمتم ياتلامذتى من هو قاسم آمين ؟
فأجابوا مجمعين على فهم الدرس وعظمة الرجل .
فاطرقت وأنا حائر ورب الكعبة هل اتقيد بالمنهج فأخون قناعتى أم افعل ما يجب أن افعله
ثم رفعت رأسى ايها الطلاب كل ما شرحته لكم بــــــــــــــــــاطل وزور
لاشيء من هذا يصح عن الرجل وارتسمت فى ذهنى الصورة على غلاف كتابيه ( المرأة الجديدة ) وتحرير المرأة )

لا تصدقونى فقد خدعتكم وخدعكم الكتاب ، فتعلموا ما هو أهم من الدرس تعلموا ألا تلقوا بعقولكم فى حجور الآخرين يتلاعبون بها لمجرد أنهم أكبر سناً أو اعلى مكانة
قاسم أمين هذا شر من وطئت قدمه ارض مصر هذا من عرًى نساء المسلمين وأراد أن يجعل أمتنا مسخاً شائهاً من اوروبا فلا نحن حققنا تقدمهم وعدالتهم ولا نحن احتفظنا بهويتنا وثقافتنا
هذا الذى سيحمل إصره ويجر ذنبه ويرفل فى خطاياه وخطايا من ضلوا على يديه
وما أن انتهيت ... حتى انتهيت
استرحت من ثقل كان جاثماً على عقلى لأرضخ لثقل هدد مستقبلى استدعتنى ادارة المدرسة
وكان المدير أكثر من صريح فقد اخبره احد الطلاب بكلامى كاملاً
ووضع الرجل الصفقة
إما أن تقدم إستقالتك أو تحقيق فى أمن الدولة .
وبديهياً اخترت رفاهية الإستقالة لأنى كنت خائف بل وخائف جداً
وعملت بعدها فى تجارتى وأنت تعرف باقى القصة ولا شك

لكن كلما تذكرت هذا اسأل نفسى ترى لو عادت الإيام ادراجها واسترجعت ما فات وعايشت ما مضى هل سأكرر ما فعلت
اقسم لك أن الجواب فى كل مرة يكون بنــــــــــعم
لكنها نعم لها مذاق الخوف ونكهة القلق
هل تذكر عندما كنا صغاراً نتسابق فى تسلق شجر التوت هل تذكر حماقاتنا ونحن نفعل كل مايخطر ببالنا هل تذكر سهرنا وليالينا
تذكر كل هذا ثم تذكر طفلك هل تعتقد أنك ستضمن له حياة كريمة فى وطنه أم انك مثلى خائف

هل إذا هاجمتك الذئاب ستقف رابط الجأش عميق اليقين مفعمٌ بالثقة أم أنك ستتهاوى فى أخاديد الخوف والإرتعاب
احسب شأننا جميعاً سينحصر فى الاحتمال الثانى
لكن ليست هذه هى القضية ، بل القضية الحق هل ستستسلم للذئاب أم انك ستقاوم رغم خوفك؟!
ستقاوم ولا شك
رائع ... وماذا لو أنك تملك سلاحاً هل ستكون مقاومتك اشد أم إستسلامك أسرع
اعتقد انك فهمتنى الآن .. فأنا خائف جداً من ذئابهم ولكنى أملك سلاحاً بحجم قلم وبندقية محشوة بالحبر والمداد سأفرغ كل خزائنى فى صدور ضمائرهم إن كان عندهم بقايا ضمير
سأشعل النار لأن الذئاب تخاف من الوهج
ياصديقى إن البسطاء قد غضبوا الفلاحين الأميين اصبحوا ينظمون الإضرابات والعمال الفقراء يلزمون الإعتصامات
فلماذا نملك حق الخوف وننسى أننا أيضاً نملك حق الغضب
فالغاضبون يحيون وللخائفين الفناء
إن لكل شيء ثمن وأنا قررت أن ادفع ثمن الغضب خير من أن ادان بفاتورة الخوف
ولذا سأضرب بقسوة بكل ما امتلك قلمى من قوة ويقين
لن اسقط بهدوء
ولن اتردى بكاتم صوت
بل سأملأ الدنيا بحروفى ضجيجاً حولهم
لأنى خائف وخائف جداً ياصديقى
فعليهم أن يدفعوا ثمن خوفى
...................
نورالدين

الاثنين، 7 يونيو، 2010

رسالة من عرض البحر




رسالة من عرض البحر
_________________________

مرحباً بكم اليوم انشر رسالة لم يكتبها قلمى ولم تدور بخلدى
رسالة كتبتها تجربة حياة تجربة حرية تجربة إنسان
رسالة ارسلها شخص اسمه "توما " من على متن قافلة الحرية قبل أن تمخر عباب البحر لتفك أسر المأسورين وتكسر الحصار الذى ضربه العالم على مدينة لايسكنها سوى الاطفال والنساء والجرحى
مدينة تآمر عليها الأعداء والاشقاء
فنهض رجال ونساء لم تزل الإنسانية تسرى بضمائرهم فحملوا الطعام والدواء ولعب الاطفال إلى قطاع غزة
غزة التى ضربت الأسوار عليها من الداخل والخارج من اليهود ومن العرب على حدٍ سواء وعندما انتفض الجياع يستنجدون بإخوانهم على ارض الكنانة قال لهم النظام ارجعوا اماكنكم فلم يأذن سيد البيت الأبيض بعد
فانتفض الاحرار من كل الامم مثل توما وغيره ليسوا مسلمين ولاهم بعرب لكنهم اخجلوا عروبتنا وجعلونا ندرك كم من المسافات صارت بيننا وبين إسلامنا العظيم
اشكر الصديق النبيل والخصم الشريف (فرانسى) وهو من تلقى رسالة توما صديقه ثم تفضل بإرسالها لى بعد ترجمتها

أى كلام سأقوله سيبدو باهتا امام رسالة ذاك الرجل الذى صور مخاوفه وفقدانه الثقة فى النظام العالمى رسالته التى فضحت ديمقراطية الغرب واثبتت أنه دائما هناك استثناءات فى كل المباديء وهناك اشخاص ودول فوق القانون
اترككم مع رسالة توما هوتفيل ..
**************************************

29 مايو 2010 من توما سمرهوتفيل من على متن إحدى سفن قافلة غزة. قافلة الحرية
(النص )

يوما ما سيأتي أحد ويكتب القصة الكاملة لهذه المغامرة. ستكون هناك ضحكات كثيرة وسيتكون هناك صرخات وسيكون هناك بعض الدموع.
لكن ما استطيع ان أقوله لكم الآن هو أننا لم نكن نتخيل أبدا أننا سنهز إسرائيل. كان هذا مجرد حلم جميل لبعضنا فقط.
أولا قام الإسرائيليون بخلق فريق خاص يجمع بين وزير الخارجية وقائد القوات البحرية ومسئول السجون والمعتقلات.... لمواجهة الخطر الوجودي –للسخرية – الذي نمثله نحن وبضعة سفن محملة بالمساعدات الإنسانية. ثم ان إيهود براك حذرنا بنفسه انه سيرسلنا الى أسوأ سجون إسرائيل قرب بئر السبع.
كانوا يهدفون إلى إخافتنا. وبالفعل نحن خائفون. نحن خائفون من سفنهم الحربية. نحن خائفون من طائرات الاباشي. نحن خائفون من قواتهم المظلية السوداء. نحن خائفون ان يصادروا المؤن والأدوية ومواد البناء وأقلام ودفاتر التلاميذ التي جمعناها.
لقد عملنا سنة كاملة لنجمع كل هذا. لنجمع هذا عبر موجة من التضامن .... موجة من الحب.... موجة من الأمل.... مرسلة من أناس عاديين بسطاء من اليونان .... من تركيا .... من من فرنسا من السويد....
قد يأخذون كل هذا مثل القراصنة المبتذلين. نعم نعيش مشاعر الخوف ان يضيع كل هذا هباء ولا نصل به إلى سجناء قطاع غزة.

ولكننا نعلم أيضا أن الإسرائيليين خائفين. أنهم ومنذ تأسس اتحادنا وهم يتجنبون المواجهة المباشرة معنا.
لقد حاولوا منعنا من الإبحار والتصرف كفريق واحد يبحر سوية الى غزة.
أرادوا شق الايرلنديين عنا.
حاولوا شق الترك عن اليونانيين.
احد أعمالهم كان تخريب الباخرة الايرلندية وتخير سفرها لمدة أسبوع. ثم مارسوا ضغطا هائلا على حكومة اليونان مستغلين أزمتها الاقتصادية ونجحوا مرتين في منعنا من الإبحار قبل انطلاقنا من ميناء بيري في اثينا.
البارحة كنا في القسم اليوناني من جزيرة قبرص.
استطعنا ان نتفاوض مع الحكومة للسماح لشخصيات مهمة – VIP – بالإبحار معنا. بينهم أعضاء في البرلمان الاوربي وبعضهم من البرلمانات الوطنية. سويد- انكلترة-....
وصلت جميع السفن اليونانية والأمريكية من كريت ووصلت السفن التركية الأربعة... سمعنا نبأ مزعج.... البوليس القبرصي يحاصر مجموعة الأشخاص المهمين في ميناء لارنكا.
قبرص بلد من الاتحاد الأوربي ويمنع برلمانيين أوربيين من حرية الحركة!!!!
ومن مفاوضاتنا مع الحكومة التركية فهمنا انهم كانوا يخدعوننا بالقول ان المسالة مسالة تعقيدات بيروقراطية وانه في الحقيقة
تصرفوا كمساعدين لحكومة إسرائيل بهدف إفقادنا وقتا ثمينا.
نجحنا في تمرير البرلمانيين الى القسم التركي ومن هناك انضموا الينا بقارب سريع. اتحادنا مستمر ... لا خلاف بيت القوميات... اللعبة لتمزيق وحدتنا عبر استخدام الخلاف التركي اليوناني لم تنجح.
خلال ساعة او ساعتين سيتمكن 80 بالمائة من الأشخاص المهمين من الصعود الى باخرتنا...

وسنتوجه الى غزة.
________________________________________
هنا إنتهت الرسالة وقطعاً كلكم تعلمون ماذا حدث لهم بعد أن توجهوا لغزة وكيف استقبلتهم بنادق صهيون
هذه رسالة شاهد حق شعر بالخوف من الظلم العالمى تراه أى رسالة كتبها بعدما حدث ما حدث
؟!!!

********************************************************************************

الخميس، 3 يونيو، 2010

علمهم يا اردوغان .. كيف يكون الرجال فى زمن الأقزام


غضب
_________________

رجب طيب اردوغان ما انت ومن أنت
كيف وُلدت رجلاً فى زمن الأقزام
؟!!
يقولون أن العِرق دسّاس فتراك ايهم تشبه أكثر محمد الفاتح أم بايزيد الصاعقة أم مراد الثانى
أى من جدودك العظماء تشبه ؟

اردوغان كيف عرّيت سوءة الجبناء عندما بدوتَ عملاقا فتصاغروا كديدان الوحل
كيف بهدوءك العجيب زلزلت عروش الذهب المغصوب وتيجان الدعارة الدستورية والعهر القومى والبغاء الإشتراكى
كيف أسقطت َ بقبضة يدك الواثقة وأنت تتوعد ابناء القردة والخنازير بالعقاب اقنعة الخائفين خلف اسوار القصور

لماذا تحرك العالم كله خائفاً من غضبكم ، بينما اثنان وعشرون مهرجاً فى قمم حدائق الحيوان وعجائب المخلوقات
لاتهتز لأجلهم شعرة ولايؤثر نعيقهم القبيح فى العالم وإنما يضحكون منهم

من أين جئت يا اردوغان أى نوع من الارحام لازال قادراً على إنجاب من هو مثلك
هل يمكن أن تصدّروا لنا ارحاماً تركية فإن ارحامنا العربية صارت لاتنجب غير الخواء والعواء

هل أدرك العرب أن الدولة العثمانية كانت عزاً لهم هل صدقتمونى عندما صرخت لقد خدعوكم وزوروا التاريخ عندما شوهوا خلافة الرشاد العثمانية التى اخضعت عروش الغرب كله
وما ركب الغرب أكتافنا إلا بسقوط خلافتنا المجيدة

هذا اردوغان الحقيقة الذى اعلن اجتماع الحرب واعلن ان أحد طروحاته شن الحرب على بنى يهود الرجل الذى انسحب من دافوس
لأنهم صفقوا لذاك الشامبنزى بيريز ، فقال لهم أتصفقون لقتل الاطفال ، وتركهم بعزة مسلم قديم يعرف متى يضع سوطه ومتى يسل سيفه
بينما قبع عمرو موسى ممثل العرب ليكون شاهداً على عار أمة ذلت بعد عزة وأختلت بعد حكمة
اردوغان الحقيقة ليس كنجاد بهلوان المجوس الذى حول اول امس خمسة واربعين مليار يورو إلى الدولار بعدما كان يلوح بمقاطعته
ايران المجوس التى انخدعتم بها وخرجتم تصفقون لها ، بينما يدها بيد امريكا بالعراق يذبحون أهل السنة وانتم غافلون واهمون
أى عار أن يعقد القتيل الامل على من قتلوه ؟!!!

احلموا معى يارفاقي بدولة تجمع امتنا ، احلموا معى بدولة توحد امتنا لافرق فيها بين عربى وتركى
وامازيغى وكردى ، فقط هويتنا إسلامية

هذا اردوغان هذا هو حكم الإسلام عندما يتجرد رجاله لخدمة امتهم ويقودونهم بالعدل لا بولاية الفقيه ولا بإجبار الناس وإنما بالحق مترجماً فى فعال الرجال وليس فى خطب فقهاء السلطان ولا صحافيوا الكذب والخديعة

هذا هو اردوغان عندما لوّح بيمينه إنحنى العالم تحت يده
هل عرفتم لماذا تفزعهم يقظة المسلمين ويزلزلهم عودة الإسلام وحكمه
هل اعتذرت دولة صهيون لأى دولة عربية ؟ كلا .
للأتراك فقط اعتذروا وركعوا
لأن فوقهم رجل لازال يؤمن بالله ..
اسمه رجب طيب أردوغان حفيد آل عثمان
فياحكامنا بالله ادعوكم بدعوة مطر اقرضونا لوجه الله خدمة وانقرضـــــــــــــوا
اصحاب :
الفخامة
والجلالة
والسمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو
إتــــــــــــــــــــــــفوووووووووووووووو

_______________________________
نورالدين

الأحد، 23 مايو، 2010

أضغاثُ أفكار ..!!!



أضغاثُ أفكار
____________________________

هلاً رفاق القلم حقيقة اعرف أن نشرى اصبح يتأخر كثيراً واحسب أن هذا الامر يستمر لفترة لاسيما وأنى قد بدأت مشروع هام جدا وهو كتابة روايتى الأولى والتى ارجو أن يكون لها شأن وألا يقال إنها عمل جيد لكاتب مبتديء فهذا لايشبع الأقلام التواقة وقد كتبت عدداً كبيراً من القصص القصيرة لم انشر معظمه إحتياطاً ليوم أحسبه اقترب بحول الله
ولذا ارجو أن تحتملونى فى الفترة المقبلة لأن الرواية تستغرقنى بشكل كامل
وقد انتهيت من الفصلين الأولين بحمد الله..
واليوم انشر احد خواطرى القديمة والتى لم يعلق عليها أحد من قبل كعادتى فى غلق التعليقات على الخواطر التى أرى فيها وجهى... هذه الخاطرة ستبدو مربكة للبعض وستبدو مستغربة أو مستهجنة وكم تلقيت هجوماً بسببها
وقد كتبتها فى نفس اليوم الذى علمت ُ فيه بمـــوت الاخ الحبيب والمدون الشاب " محمد الفارس الملثم"
فنفثت حزنى فى السطور واليوم سأفتح التعليقات لأول مرة على هذه الخاطرة)

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الموت

*******************

حيرتنى أيها الموت وأفزعنى وجهك

ما أنت أيها المنتظر وهل سيطول إنتظارك ؟؟

أيها الموت هل تأتى فجأة أم أننا نموت دائما

أرواحنا كماء سماوى معتق فى قنينة أجسادنا تتقاطر كل يوم

نحن نموت مع كل دقة قلب

كل نَفس يخرج يعنى أن بعض منا قد مات !!

نحن لا نرى الموت فجأة بل حياتنا هى موت مُقطر


هل الموت فراق للحياة أم الحياة هى طريق للموت نسير عليه إلى غاية الفناء

؟

كم موتاً مِتناهُ من قبل ؟

نموتُ قبل أن نولد إذ كنا لا شيء ....ثم نموتُ مع كل إشراقة شمس وغيابها .. ثم نموت فى رحلة أرضية نرافق فيها ذرات التراب ونسامر فيها أسراب الديدان


نموتُ عندما نفارق حبيباً فيصير الفراق موتاً للسرور

ونموت حين تتحطم أحلامنا فيصير اليأس موتاً للأمل

ونموت حين نخضع للظلم بلا راد له ولا صاد

فيصير الظلم موتاً للإرادة

الموت يحيط بنا بل نحن نعيش فيه

والعجب العجاب أننا لا زلنا نجهل كنه الموت

فصار الموت موتاً للعقول

!!!


الإرتباك

***************

الإرتباك أمر لا يفارقنا

هو معنا فى كل طريق كلما أقتربنا من أهدافنا وغاياتنا وجدنا أنفسنا مرتبكين نتسائل هل هذا حقا ًما كنا نبحث عنه أم أن هناك ما هو أفضل

هل ذاك الذى عشقناه حقا يحبنا أم أننا نحيا أسطورة أوهامنا

هل الحب هو فعلاً حب أم أنه إحتياج محض

هل ننظر إلى شفاه الحبيب لأننا نعشق كلماته أم لأننا نهيم بشفتيه ونزعم طهراً كاذباً

هل نعشق روحه أم متيمون بالجسد الذى يحويها

هل نعرف الإيمان حقا أم أننا نخادع أنفسنا ونخشى أن نكون بلا قناعات

حينما أرتبك كل ما حولنا والتبست الظلمة بالنور واختلط الحق بالباطل

فهرولنا إلى زوايا الإيمان زاعمين أننا قديسون والحق أننا خائفون ولسنا مؤمنين

!!


الألم

**************
هل الألم مؤلمٌ حقا ؟!

هل الألم هو ذاك الحزن حين نفقد شيئا .. حين نُصدَمُ بحقيقة .. حين يضيع أمل

فلماذا تفرح الأمُ بحملها وهو ألم فوق ألم

ولماذا تعشق خِدمةَ أبنائها وهى عناء إثر عناء

ولماذا نحب عملنا حينما نتعب به ولماذا لا نشعر بقيمة الشيء إذا حصلنا عليه بلا عناء

هل الألم هو الهدف الحقيقى هو اللذة المقنعة وجوهر الهناء ؟!!

لماذا يُذكى الألم نار الحب ويخرج أروع المشاعر

لماذا أروع ما فى الحب هو إنتظار الحبيب والحصول على لهفة بعينيه..

لماذا صدق حبه هو سهره وألمه لأجل محبوبه

وحتى الإيمان الحق لا يتحقق إلا بالألم

كلما زاد إيمانك كلما زاد مقدار حظك من الألم


لذلك سألت هل الألم مؤلم حقا

أم أنه سرٌ آخر نعجز عن فهمه


الكذب

*****************

الكذب ذاك الكريه الذى نمقته جميعا

ما حدثت شخصا ًإلا قال لى : ما لا أغفره أبدا هو الكذب

ما عرفت فتاة إلا وأخبرتنى أنها قد ترضى بكل شيء من حبيبها إلا الكذب

إذا كنا جميعا نكره الكذب فمن هم الكذابون إذاً

كلنا يلعن السارق فمن منا سرق الحقيقة

كلنا ننعت الظلم فمن الظالم إذاً ؟!!

كلنا يطالب بالصدق فمن منا الذى حاد عن الصدق

نحن كَذِبٌ إمتطى جسداً وسار تحت السماء يتحدثُ عن طهر الصدق

نحن أكبر كذبة

من منا لم يتجمل

من منا لم يخدع

من منا لم يكذب

أنا أكذب

بل كم كنت كذابا

فمن كان منكم صادقاً حقاً فليقذفنى بحجر


الحقيقة

*****************
كلنا نبحث عن الحقيقة

لكن أيها المبصرون

هل عرفنا ما هى الحقيقة

ما أشد حُمقنا حين نبحث عمّا لا نعرف

!!

متى سنجد ما نجهل وجوده إبتداءاً


هل الحقيقة هى شيءٌ خارجنا أم هى شيءٌ مولودٌ من أرحام أمهاتنا متجذر فى ضمائرنا

هل الحقيقة هى ما نحب أم هى ما نتمنى أم هى ما نرضى
؟!!

الحق أقول لكم
الحقيقة هى غيرنا

هى ما لا نملك

نحن زيفٌ يبحث عن الحقيقة

وهمٌ يبحثُ عن الواقع

سرابٌ يُكَذِبُ الشمسَ ويزعُمُ أنه نهر دفوق

الحقيقة أنه لا حقيقة

لا شيء غير الله وكل ما سواه باطل

فهل نبحث عن الله حقا

لماذا نهرب ممن نطلب إذاً ... لماذا نبتعد عن الله إذا كنا نريده ؟!!

ألم أقل لكم كلنا كذابون


القلم

****************

هل القلم هو عقلنا أم هو روحنا

هل نكتب لنحيا فى القلم لنستمد وجودنا من عيون من يقرؤننا

لنعيش فى حياتهم فيطول عمرنا الذى وإن طال قصر وإن إمتد تقزم

لنهرب من فنائنا الذى يفزعنا

لماذا نكتب على حوائط المدرسة أسمائنا وعلى كراسى الحافلات

لنقول كنا هــــاهنــــا .... فاذكرونا فإلى موت نسير

لماذا ينقش الحبيبان أسميهما فى كل مكان

لتمتد قصة حبهما ..المنسحقة مهما طالت .... الفانية مهما امتدت

لماذا خط ّ الفراعنة أسمائهم ..ونصب الطغاة أوثانهم ..؟؟
ليبقوا فى عيوننا وذاكرتنا

ليهربوا من فنائهم

فهل هربوا بتماثيلهم

وهل هربنا نحن من الفناء بأقلامنا


الشك

****************

هل فقدت صوابى الآن ؟

أين حِلمى أين قلمى الواثق ، وإيمانى الراسخ المزعوم

هل أنا سيفُ حقيقة .. أم معول هدم

هل أنا " نور دين " أم متشكك مرتاب

الشك يقتلنى

وهل وحدى أحيا جنونى

أم كلكم مجانين متعقلون

محتارون فى ثبات

يقظون فى سُبات

أحياء فى ممات

هل نحن واثقون حقا مما حولنا ؟!!

فلماذا كلنا ذاق الخديعة أو خدع غيره ؟!!

لماذا نسأل عن كل شيء وفى كل شيء إذا كنا واثقون حقا

لماذا نغار على المحبوب

ولماذا نتذوق الطعام ونفتح العلبة ونتحسس الجدار

أيها الحائرون الواثــقون

إنى أعلن عن شكى فى ذاتى

فمن كان منكم واثقا حقاً فليقذفنى بحجر


التعب

****************

مُتعَبُ أنا حد الموت

مرهق حد كراهية الحياة

هذا يكفى فقد أخرجت شيئا من غضبى

شكراً لأوراقى أنها إحتملت زفراتى

ولتسامحنى عيونكم إن مسها شواظ من لهيب صدرى

.بقلم
________________________

نور الدين محمود