الأحد، 10 نوفمبر، 2013

لاشيء .. لاشيء بالمرة

عاشقة تنسج فستان شوق وتزينه ليوم لقاء .. وتحـلم .
عشقها صادق وعريها صادق أيضاً .
عارية انت ياحبيبتى العاهرة البتول !
لقد صنعتِ صندوقاً مذهباً مـُزيناً .. لكنك أسلمت ذات الكنز للغرباء 



نعم . لكن السرير إغتال الحلم




لا يليق بمعشوقتى إلا أن تـرضع نطفتى بمثل هذا الشبق الجميل
ارضعيه .. لأشبع




العقل يأسرنى دوماً .

جائعً أنا للحياة يا أمى .. لكنهم أخبرونى أن الكون صائم عن الاحلام وانا رجل يحترم الديانة



أنا رب الرقعة المجيدة . فى البدء كان اللغز
وفى الخاتمة مات الملك



كيف فعلت ياحبيبى وأنت أنت .. ماكان يليق بك مثل هذا وماحسبتك إلا سيفى ودرعى فكيف أسلمتنى بقسوة مريرة ليد الهوان
كيف طاوعك قلبك

فى البدء كنت وحدى .. ولازالت التلة والليل البهيم رفيقا عواء .. رفيقا نداء .. لكن ماتت الحياة  فلا من رفيق للوحيد غيرر وحدته 
ولدت يوم مولد الذئب