السبت، 15 نوفمبر، 2008

من يرمها بحجر ؟!



من يرمها بحجر ؟
__________________________________
______________


.

نظرت فى نفسى متسائلا فى وضع الفتاة فى مجتمعنا لا سيما بعد إثارة قضية التحرش

التى صارت حوار كل أحد

وليس موضوعى اليوم عن التحرش فسأفرد

له مقالا آخر لكنى اتحدث عن موقع الفتاة بيننا اليوم


فعندما نظرت فى شأن الفتيات وهن يخرجن شبه عرايا أو يلبسن ما لو خلعنه لكان خيرا

حيث تسابقت الفتيات فى استثارة الغرائز وتحريك مكامن الصدور

بل وربما استجداء المعاكسات ولفت الانظار فكأن هذا وهذا فقط هو الاعتراف بأنها انثى مكتملة

وإذا لم تحصل على نصيبها من النظرات الجائعة والكلمات اللاذعة فهذا يعنى أنها غير مرغوب بها وأن أنوثتها محل نظر

هذا ما يردده اغلب الرجال وإن كان لا يخلو من جزء من الحقيقة

غير أني كعادتى لا أحب أن أستسلم لظواهر الامور

ولا استسلم لسطح الافكار حتى أطلب مكامن اللب وجوهر الامر وحقيقة الفكرة

ولذا أردت أن أبحث فى أمر الفتاة فى مجتمعنا بعيدا عن ذاتى الذكورية والقوالب الفكرية الجاهزة

لنرى إن كانت الفتاة حقا تستحق أن نرميها بحجر أم لا

؟؟

من الذى عرَّاها ؟
__________________
.

إن النبى صلى الله عليه وسلم حينما وصف فتيات عصرنا قبل أربعة عشر قرنا من الزمان وصفاً دقيقا كأنه حى بين أظهرنا
(بأنهن كاسيات عاريات )
وقطعا وعد الرسول ووعيده لا نقاش فيه


لكن السؤال هل وحدها تتحمل المسؤلية
إن هذه الفتاة فى حقيقة الأمر ضحية رجل بل رجلان
رجل رضى لها أن تخرج من بيته هكذا هو الأب أو الزوج
خرجت هكذا فلم يعقب أو يكترث


لا سيما الزوج الذى يريد أن يقول للجميع تلك الفاتنة التى تتمنونها هى لى وحدى
منبطحا فى حضيض الدياثة شارباً كأس الذل



ورجل آخر ينتظرها على رؤوس الطرقات وفى كل درب يكيل لها كلمات الغزل ويسكب عليها رياحين الرضا والإبهار
والمسكينة بعد أن فقدت القدوة وقتل المجتمع روحها وطمس الإعلام عقلها
صارت فارغة قابلة للإستهواء تتقاذفها الكلمات وتفعل بها فعل عواتى الرياح


وعندما تسقط فى الهاوية يقف لها الاب والزوج وحتى رجل الطريق بالمقصلة مشرعة فوق الرقاب
وهم من فعلوا بها ما فعلوا
فإن كانوا حقا بريئون من ذنبها بلا خطيئة فليرموها بحجر



النساء فتنة
______________
.
حقاً إنهن فتنة هكذا أخبر النبى
لكن المال أيضا فتنة والابناء فتنة
هكذا اخبر الله فى قرءآنه
فأحرقوا المال وأقتلوا الذرية أيها القديسون !!!


فليس معنى انها فتنة اى أنها خطيئة
وإنما إذا لم تنشأ كما أراد الله لها كانت فتنة
ولكن السؤال لك أيها الرجل


هل كرهت أن تمسى النساء فتنة ؟؟!

دعنى أنفذ إلى عمق ضميرك وجوهر نفسك والمتحدث رجل مثلك
يعرف ما تعرف ويشعر بما تشعر
هل المرأة وحدها عارية أليس الرجال أيضا عراة من الضمير عراة من الإخلاص
نعم هى فتنة ولكن الرجل يعشقها فتنة
ويريدها فتنة
ولا يرضى بها إلا ان تكون فتنة



من منا دخل الجامعة فلم يبحث عن الفتاة وقطعاً لم يكن يبحث عن اولئك اللواتى يجلسن فى الصفوف الأولى يرتدين الحجاب والاسدال ولا يظهرن زينتهن
وإنما هناك فى أخر المدرجات تبحث عينه عن.... عن الفتنة

عشقتها عارية
ولما سقطت قلت ساقطة
ونحن الساقطون
قلنا عاهرة والعهر يرتع فى ضمائرنا
بحثتم عن الحجر وأنتم من قادها إلى الحفرة

فمن كان بريئا فليرمها بحجر



إنها إمرأة مستعملة
_________________
.

ومن غاية الظلم البين أن ترى فى مجتمعنا الذى فقد إنسانيته بعدما فقد دينه العاصم

ترى الرجل إذا سمع بأن زميلة عمله او جارته إمرأة مطلقة
تراه برقت عيناه وسال منهما لعاب ذئب ودوت بينهما صرخة شيطان أثيم
إنها إمرأة مستعملة
فهى عنده رخيصة نصف ساقطة إلى أن يثبت العكس
وهو لا يرجو لهذا العكس أن يثبت أبدا

فلا يفكر بها إلا وهى طريحة بين رحمته التى غادرت صدره منذ غادر دينه
لأن النفوس صارت مظلمة كدرك الجحيم

إن المطلقة طلقها رجل وأشاح أبوها عنها وجهه بدل من ان يحويها بين اهدابه وهو رجل
وتمناها رخيصة رجل
فى مجتمع يوزع الوصمات بالمجان
يتحاشاها الاهل وتمتد لها الأيادى الآثمات
فلا تجد نفسها إلا فى زوايا النسيان
أو على طريق الغواية بعدما أوصدت دونها كل الأبواب

ثم نقول ساقطة
فمن كان منكم بريئا من جرمها فليرمها بحجر



باسم الحب أذبحُكِ
_______________
.


وأخرى يحيك الرجل حولها كل حبال الغواية وينسج حولها كنسج العنكبوت
فتارة يظهر لها متلبسا برداء يوسف العفيف
وأخرى الشاعر المرهف
وثالثة الرجل المفعم

يكيل لها الحب أشهى من العسل ويقدم لها العهود فى كتاب وثيق وصك مقدس
تأبى عليه فلا يقبل عقله ان يراها طاهرة منعها دينها وخلقها
وإنما هى راغبة متمنعة

فلا يزال بها مُصراً إصرار الذباب على إغضاب الوجوه
حتى إذا سقطت فى الشَرك وأبتلعت الطعم بعد طول عناء
وقضى ما أراد

قال ساقطة
يالظلماء النفوس وقسوة الإحساس
ولو كان بحق الله بريئا فليرمها بحجر






ختاما
___________
.
أيها الرجال أقولها لكم قولة رجل
إرفعوا أيديكم عن النساء وتمنو فى ضمائركم أن يكن عفيفات وساعتها يصرن كذلك
إسألوا الله فى خلواتكم وعلموا عيونكم أن تغضب إذ رأت السفور

وأفهموا عقولكم أنها ليست مولودة بالخطيئة فنحن مسلمون لسنا نصارى نقول خلق الله الانسان بالخطيئة

بل خلق الله كل انسان فى عقيدتنا طاهر النفس سليم الفطرة

إحفظوا ألسنتكم البذيئة التى تغتال براءة الآذان
وأعينكم الآثمات التى تتلصص على محاريب الأجساد

ألقوا الحجارة التى فى قلوبكم القاسيات

وأحبوا لها ما احبه الله لها

وحينها أقولها لكم إن أخطات

فلنرمها بحجر



..................................................................................



(أصدقائى الرجال معلش أنا بردو دوست عليهم جدا فى مقال لماذا
يعنى نخليها مرة كدة ومرة كدة )

تحياتى للجميع


بقلم
_____________

نور الدين محمود





هناك 32 تعليقًا:

غير معرف يقول...

وضعت يدك على الجرح

وعرفت مكمن المشكلة وحقيقتها
ان الله لا يعاقب النساء بالرجال
وانما يعاقب الرجال بالنساء
فمن اراد الشرف والعفة فليبدا بهما
ينالهما في اخوته وزوجاته واهله
اما هدم الشرف لا يرجعه بنيان
انما هو كما تدين تداان

فياايها الرجال عفو تعف نساءكم
وعودوا انفسكم على الغضب والغيرة
على حرمات الله
فاصلحوا انفسكم وبيوتكم
وزوجاتكم وابنائكم يصلح مجتمعكم

عودوا لشريعة الله وهدي القران وسنة محمدصلى الله عليه وسلم
وكونوا كما اراد الله لكم ان تكونوا

وليس اجمل مما قلت
أيها الرجال إرفعوا أيديكم عن النساء وتمنو فى ضمائركم أن يكن عفيفات وساعتها يصرن كذلك إسألوا الله فى خلواتكم وعلموا عيونكم أن تغضب إذ رأت السفور

إحفظوا ألسنتكم البذيئة التى تغتال براءة الآذان وأعينكم الآثمات التى تتلصص على محاريب الأجساد
ألقوا الحجارة التى فى قلوبكم القاسيات
وأحبوا لها ما احبه الله لها
وحينها أقولها لكم إن أخطات
فلنرمها بحجر

اشكرك على هذا الموضوع الرائع
وهذا الفكر الراقي
دمت بخير دائما
وتقبل مروري
عبير فلسطين

Reem يقول...

ههههه

انت بتراضيهم في الاخر يانورالدين


بصراحة حضرتك كانك بتقرأ افكاري من يوم

كنت بفكر في الحتة دي ازاي الراجل بيرضى

الحاجات دي على نسائه لحد الان لايوجد

تفسير

كلامك كله حق وكلنا هندخل اكيد نوافق

و نايد لكن هل فعلا بيتنفذ ؟؟

المشكلة انه المجتمع هو اللي بيحكم

و يشرع لده و احنا بقينا نتبع الموروث

اكثر من اتباعنا للدين للاسف

بس نرجع نقول الامل موجود بوجود رجل

بتفكيرك ممكن نلاقي رجال تانين يحملو نفس الفكر

رغم انهم بيكونو قلة

mahasen saber يقول...

اخ نور الدين مع احترامى لكل اليى كاتبه ده فمش معنى ان الست محتشمه او غير ان اى راجل يبقى ليه مبرر التحرش بيها

يعنى حتى لو البنتدى ايه وعاملهه فى روحها ايه تبقى النفس اليى يقدر انسانيحجمها ويهديها ويبقى غض البصر اليى امرنا بيه

اعتقد هذا والا كان زمان العالم كله متحرش ببعضه بئه
بس برضه كل اليى انا قلته ميمنعش ان اسلوبك فى الكتابه من ارقى ما يكون
ومفرداتك ومعانيك عاليه قوى

نور الدين يقول...

عبير فتاة الاقصى
.......................
اهلا بك
كم ابهرنى واسعدنى مروروك الذ1ى ارجو الا يغيب ابدا عن مدونتى
وان ارى حرفك دائما نبراسا وسراجحا منيرا
تحياتى لك ولكل حرف خطته يمينك

نور الدين يقول...

ريم
..............
الحمد لله انى بقرأ افكارك
وصدقينى مش الناس وحشة
واقسملك الكويسسن اكتر بكتير من الوحشين بس القطية ان الثوب لو كان كبيرا وبه بقعة واحدة فسنرى البقعة اكثرؤ وضوحا من الثوب
لكن ليست هى كل الثوب

تحياتى لك

نور الدين يقول...

محاسن صابر
...................
انت شخص له عندى كل احترام وتقدير
وبحق اسعد جدا اعتد بمرورك

ولكن سيدتى اشعر أنك تتحدثين عن موضوع غير الذى كتبته أو انك لم تقراى سوى الفقرة الاولى فحسب

أرجو مراجعة الموضوع لأن تعليقك لا يمت بصلة لما كتبت

انا لم أخمل المرأة المسؤلية مطلقا ولا بحرف واحد بل قلت ان البعض يرى هذا وانا اخالفهم وهذا واضح فى مقالى
ولذا ادعوكى لقرائته مرة اخرى وانتظر فعلا رأيك لأنه يهمنى
تحياتى لك أيتها الأخت الكريمة

ahmed_k يقول...

حياك الله أخي نور الدين
ولا فض فوك
فإن كانت المراة مخطئه
الرجال أيضا مخطئون , فجرائم الشرف
ليست من طرف واحد ولكنهم طرفان
وكلاهما يتحمل نصيبه من الجرم,
لذلك عندما قضى الله بالعقوبه لم يفرد طرفا بها دون آخر
بل تشاركا في العقاب كمشاركتهما في الجرم,
فالخطأ مشترك
والزوج والأب والأخ والأم جميعهم شركاء في الجريمه
وقد قال رسولنا صلوات ربي وسلامه عليه
(كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته)

فاليتق الله كل منا في ما أسترعاه
واليعلم أنه مسئول عنه
والتتقي بناتنا ربهم في أنفسهن
فهن مأمونات على انفسهم وسيسألون عن تلك الأمانة العظيمه

بارك الله فيك أخي العزيز
وجعل الله كلماتك في ميزان حسناتك

في امان الله

علاء سالم يقول...

السلام عليكم

أتفق معك في كل ما قلته
فأغلب أخطاء النساء يقف ورائها الرجال
لا يمكننا أن ننكر ذلك
فالوضع الطبيعي أن المرأه دائماً مسؤوله من رجل
سواء كان والدها أو زوجها أو أخوها أو أو أو
وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

خالص تحياتي لقلمك الصادق

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

رااااااااااااااائع

بجد تصفييييييييييق حاااااااد

بجد المقال اكثر من رائع

بالرغم اني مش شايفه اي تناسق بين الصورة و المقال كالعاده .. :P

بس فعلا المقال مهم اوي

اقرا دي بقي :

http://ardela7zan.blogspot.com/2008/10/blog-post_31.html

ده الوجه الاخر بقي اللي انت اتكلمت عنه او عن شيء قريب منه بمعني اصح

:)

تحياتي

mohamed ghalia يقول...

أخى العزيز
تناولت الموضوع بشكل رائع
فالمرأة ضحية لرجلين
وضحية نظرة المجتمع
أخى وحبيبى ابدعت بمعنى الكلمة
زادك الله فهما
تحياتى

Angel يقول...


أستاذ نور الدين

بداية أحب أشكرك على طرحك لموضوع كهذا وبصورة تختلف عن العديد من الصور التي تم طرح هذه المشكلة بها
أراك وقد أمسكت بأهم زوايا تلك المشكلة وهو من المسئول الأول
تحيات القلب إليك على هذا الطرح المتميز...

ولكن يا أستاذ نور
أنا صراحة أتعجب بشدة من استغراب مجتمعنا المصري أو العربي واستنكاره لهذه التصرفات المشينة التي تحدث الآن! أين كان المجتمع عندما عصفت به رياح التغريب فاعتبروا ذلك تحضراً، واختلاف أزمان عن أزمان، وكل جيل
له اهتماماته!! إن ما يحصل نتيجة طبيعية وحتمية وإن لم يفق الشعب فالقادم أسوأ أنا لست متشائمة ولا صاحبة نظرة سوداوية
إنما هي نتائج لمقدمات طويلة إن القنوات تزرع في المجتمع أسوأ مما نتج عنه الآن والآباء والأمهات يتابعونها مع أبنائهم وبناتهم في السن الحرج وكأنهم يشربون الماء!والصحف تنشر الرذيلة وأسبابها
بالتحقيق والصور، فيعلمون الجاهل وينبهون الغافل! والدولة في
سبات عميق، والشواهد أكثر من أن تحصى. والمصيبة في الحادث الذي سبق ونشرها الإعلام قريبا؛ هل معنى أنهم تحت سن 18 سنة أن يطلق سراحهم
بلا توجيه ولا استدعاء أولياء أمور ولا أي شيء؟ إنهم بذلك يقولون لكل من هو في هذه السن: امرح كما تشاء، واعمل من الجرائم ما تهوى، ولا حساب عليك. ولكن حقاً يا أستاذ نور كما أشرت أنت في موضوعك بأن المسئول الأول هو البيت لو رجعنا بالزمن لأيام (المني جيب) أو التنورة القصيرة لم يكن هناك هذا الكم من قضايا التحرش وذلك يعود لسبب أول وهو تربية الأهل لشبابهم
لذا وكما أشرت أنت ليس الخطأ الأول على الفتاة وإلا كان جميع فتيات ونساء هذا الزمن الذي ولى وفات مخطئات وهن السبب الرئيسي ...
.............
ودائما وكالعادة كل موضوع تطرحه لنا أناملك لا يقف فيه النقاش أبداً
..
لذا ما أجمل فكرك هذا وهو ينساب بخطى واثقة الألوان بين موضوع وآخر جدير بالنقاش.
تقبل مروري المتواضع
Angel Love

lyssandra يقول...

لكن السؤال هل وحدها تتحمل المسؤلية
إن هذه الفتاة فى حقيقة الأمر ضحية رجل بل رجلان
رجل رضى لها أن تخرج من بيته هكذا هو الأب أو الزوج
خرجت هكذا فلم يعقب أو يكترث


----

جميل جدا

هوا فعلا الخطأ الحادث هنا مش ذنبها وحدها وإن كانت مشاركه حتي ولو لم تدرك مدي خطأها أو حتي ولو تتصرف بحسن نية

المشكله الأكبر من وجهة نظري عند الرجل

ليه ؟؟

الواحد اللي بيضايق واحده في الشارع
حتي لو شايفها سافرة أو متحررة أو بمعني تاني .. تستاهل

مش هاقول لو يرضي ده لأخته أو زوجته أو والدته

بس بالمنطق

أعتقد إن حاله ليس أفضل كثيراً من حالها
يعني أكيد مجتمعه هوا نفسه كده
بيئته برده كده

يعني لو زوجته أو أخته ملتزمات جدا
أظنه يستحي من فعلة شائنه

ولو أُجيدت تربيته وتنشئته من البداية
لم يكن ليأتي بمثل تلك السلوكيات

يعني مانجيش في الاخر ونقول ماهيا تستاهل
أو إيه اللي خلاها نزلت كده

وحتي لو غلطانه
وهوا عارف انها غلطانه
فده مش مبرر إنه يتبع خطأها بخطأ آخر

أخطاء الآخرين مش مبرر لأخطائنا كتوابع ليها

وبرده هيا مش بريئة تماما لكن ممكن تكون غافلة

وحتي لو مخطئه وعن عمد

لندع لها ذنبها
قد يهدها الله فتصبح يوماً خيراً منه ألف مرة

أظن محتاجين نطبق مبدأين

1 * دع الخلق للخالق

2* من رأي منكم منكراً فليغيره .. بيده .. بلسانه .. بقلبه ..

يعني لو الواحد ده النخوة واخداه ومش عاوز يطبق دع الخلق للخالق
فبالتأكيد النخوة دي مش هيا اللي هاتخليه يضايقها

ولأنه مالوش عليها حكم فمش هايقدر يغير المنكر بفعل أشنع
ولا بالقول لو مش يعرفها إلا النصح لو أمكن

لكن بقلبه .. وأظن دي سهله يعني

يعني بقي يغض بصره

يدعيلها بالهداية

ينشغل بشئ مفيد عن مراقبة اللي رايحه واللي جايه

=====================


حقاً إنهن فتنة هكذا أخبر النبى
لكن المال أيضا فتنة والابناء فتنة

----

فعلاً

إذن العيب مش في الفتاه فقط

لكن فيمن يبحث عنها كفتنه

وأظن أن مثل تلك الحوادث لا تطول السافرات فقط

وإنما طالت كثير جدا من الملتزمات في مظهرهن

وده بيلفت النظر ان المشكلة مش في الفتاه بصورة كامله

لكن تعتمد في أساسها علي نفس مريضه أماره بالسوء وغير سويه .. والفتاه هنا مجرد عامل مساعد

فمش من الصح انها تتحمل كل اللوم


=================

إنها إمرأة مستعملة

-----
قضية المرأة المطلقه

فعلاً ورغم اختلاف ثقافاتها في بيئات مختلفه

ينظر إليها نظرة امتهان

مهما كانت .. طبيبة .. مهندسة .. صحفية .. غير متعلمة من الاساس

عامله أو ربة منزل

وأظن برده إن ده مش خطأها

وطبعاً مش كل الرجال سيئين ولا كل النساء قديسات

لكن النماذج المقصوده هنا
نماذج لرجال غير أسوياء .. منعدمي ضمير


===================

باسم الحب أذبحُكِ

------

صعبة دي بقي

لأنه الواحد هنا بيقنع الفتاه بالفعل انه شخص غير حقيقته

وبالتالي بتثق فيه
وإنه مش ممكن مخلوق يخاف عليها أو يرعاها مثل رعايته

المشكله هنا

إن كل القضايا اللي فاتت
كانت الفتاه أوالسيده تتعرض لظلم أو إهانة

لكن أن تعطي ثقتك كامله لشخص سوف يتعمد خيانة الأمانه

فتلك قاتله


---

فتارة يظهر لها متلبسا برداء يوسف العفيف

هل يمكن الشك في تلك الشخصيه ؟؟

-----

وأخرى الشاعر المرهف

شديد الرقه لا يمكن أن تصدر عنه إساءه

-------

وثالثة الرجل المفعم

وهذا مثال النخوة والشهامه
ومن الآخر .. إبن بلد

يعني لو رسم لنفسه الصورة دي

مش ممكن حد يشك في مصداقيته ولا نقاءه ولا نبله

وأيضاً هو شخص غير سوي

==============

من النماذج التي تم عرضها

إن كانت هناك نصيحه توجه للفتاه

فألف يجب أن يحذرها الرجل

علي الأقل

كما تدين تدان

والله يمهل ولا يهمل

والجزاء من جنس العمل

==========

موضوع قوي

تناول بالفعل جهات متعدده

عرض متماسك وسلس

----

كل التحيه

Lyssandra

غير معرف يقول...

الاخ العزيز نور الدين اسمح لي بالمشاركهفي هذا الموضوع المهم بالنسبه للجزء الاول من المقال وهو مسؤلية الاب والاخ عن الفتاة فهذا يكون بزرع القيم والمباديء الاسلاميه وليس النهي فقط عن هذا او ذاك من اظهار المفاتن او التبرج عند الخروج الي الشارع.... والسؤال هل لو مات الاب او الاخ تعمل ما يحلو لها؟؟؟ يجب ان يكون الالتزام نابع من الفرد ومعرفته بما هو حلا وحرام فإن وازعهخ الديني هو ما ينهاه عن فعل المنكر اما بالنسبه لموضوع التبرج ونظر الرجال للمتبرجات والطمع في اعينهم فإم هذه الحالات توجد لفتيات ورجال متزوجين وغير متزوجين اما بالنسبه لغير المتزوجات فذلك ليقين الفتاه انها عندما تتزوج لن تجد السعاده ولا القناعه عند الزوج فلسان حالها يقول اعمل اللي علي كيفي قبل مااتجوز..........والعكس صحيح.وهنا اريد ان اكتب مقالة قرأتها ربما يستفيد احد من القراء بها لفت نظري عنوانها الرئيسي............ (اللهم عجرم نسائنا) وبالمقابل تنادي النساء بضرورة تكظيم الرجال في إشارة الي كاظم الساهر وسواء اتفقنا مع هذه الدعوات او اختلفنا إلا انها إشاره علي وجود أزمه بين الازواج مما يجعل عملية التجمل للاخر امرا غير وارد في ثقافة الاسرة بحجة العيب والحياء المزيف لدي المرأه بينما هي تتبرج في الخارج تبرج الجاهلية الاولي من غير حياء فأي تناقض هذا الذي نعيشه وأي جاهلية نعيشها اليوم وهي البعيدة عن هدي الرسول الحبيب صلي الله عليه وسلم الذي حذر أمته من ذلك بقوله(إغسلوا ثيابكم وخذوامن شعوركم واستاكوا وتزينوا وتنظفوا فأن بني إسرائيل لم يكونوا يفعلون ذلك فزنت نساءهم) إن هذه دعوة للتبرج الزوجي وهو يختلف عن تبرج الجاهلية الاولي ويختلف أيضا عن تبرج القرن الحادي والعشرين ربما يتكن الطرفان من إسعاد بعضهما إذا استطاعا ان يفرقا بين مفهوم النضج والربط بينه وبين الهدوء والجدية فقد يكون نضج العلاقة الزوجيه في الرجوع الي الكثير من عبث الطفولة ومرح الشباب مضافا اليها القليل من إمكانيات مرحلة النضج .......في النهاية هذه ليست دعوة لعجرمة النساء ولا تكظيم الرجال بل دعوة (لتفطيم النساء وعلية الرجال) أعتذر للاطاله ولكنني من وجهة نظري اعتقد ان هذا المقال فيه استفادة للجميع ويمكن لو حاولنا تطبقه تقل نسبة الفحشاء والتردي الاخلاقي الذي نعيشه من الجانبين اما الجزء الذي تحدثت فيه سيدي عن المطلقات....اوافقك الرأي ان المجتمع ينظر إليها نظرة دونية لكنني اوجه لها نداء ان تثق بنفسها وتفرض علي المجتمع احترامها ويجب بالمقابل ان تعي انها مطمع بفرض المجتمع ذلك عليها فتوخي الحذر قدر المستطاع...فبين الحملان دائما يوجد الذئب الجزء الثالث الذي احرص في التعليق عليه (باسم الحب أذبحك) السؤال أليس الحب كلمة؟؟؟؟؟؟؟ هناك نوعان سيدي للذابح أو الجزار.. يذبح وهو عاقد النية وهذا لن أتكلم عليه.....منه لله بقي ههههههه اما من يذبح بدون أن يشعر أنا أيضا الوم عليه لانه رجل والرجال قوامون علي النساء هل فكر جيدا قبل ان يقول لمحبوبته أنه أحبها؟؟؟؟ نعم وقع في الحب.....وهذا قدر لكن هل عرف جيدا اذا كان سيقدر ان يوفي لمحبوبته ماتريد من الامان والدفء .... هل كان يعي مايمكن ان يتعرضون له من مشاكل الحياة المختلفه التي نعرفها جميعا.....؟ ام انه عند الاصطدام بالواقع يستسلم بكل هدوء ويقول ....نصيب أردت أمرا وأراد الله أمرا أخر..... لماذا مشاعر الحب دائما متدفقة بدون تفكير ....وفي المقابل عندما يأتي وقت الوفاء بالالتزام نجد التفكير بل وكل التفكير... هل الاجتهاد في العمل لتحقيق المنال دائما صعب...فلا نجد سوي الاستسلام علشان يلا سهل بقي بلا وجع دماغ................ في النهاية اعتذر ثانية علي الاطاله واشكرك علي هذا الموضوع الذي أثار في نفسي مشاعر مختلطة فيها من الاتزام والحب والغضب ...... عطر الكلمات

نور الدين يقول...

ahmed_k
..................
اهلا استاذ احمد
برغم قلة التزاور بيننا الا انى عرفت قلما قويا مخلصا منذ رأيت تعليقك عند هذا الهالك الذى اهان الهجرة اكيد فاكر طبعا


وكم سعدت بل وانتشيت ان ارى قلم شخص ذو وعى وفهم عميق مثلك


ولقد إختصرت القضية أخى عندما سقت لنا حديث النبى الكريم بأن كل منا راعٍ ومسئل عغن رعيته

تحياتى لقلمك وعميق شكرى لمرورك


أخوك

أكون أو لا أكون يقول...

السلام عليكم...
احسنت التحليل... اوافقك الراي ... بنفس الوقت اقول: هناك الكثير من الرجال يتعاملون مع المراه بشكل عام على اساس انها اخت لهم... بدون اي مطامع... وقليلين هم الخبثاء...

لكن هذا لا يبرر لك الجمله الاخيره...*(أصدقائى الرجال معلش أنا بردو دوست عليهم جدا فى مقال لماذا يعنى نخليها مرة كدة ومرة كدة ) هههههههههههههههههههه
والله شعرت انك تجامل المراه في هذا البوست... وقدمته كبش فداء لما هو قادم... هههههههههههههههههههههههه

انا في انتظار ما ستكتب للرجال ... !!! ههههههههههه

نور الدين يقول...

علاء سالم
..................
الف أهلا بك أيها الاخ الكريم
وأسعدنى بزوغ نجم جديد متمثلا فى قلمك أضاء عالمى فتحياتى لك

وصدقت أخى كلنا مسؤلون عن هذا التردى فى مجتمعاتنا لا سيما إذا تذكرنا قوامة الرجل على أهله ورعايته لهم

تحياتى لقلمك وشخصك الكريم

نور الدين يقول...

عاقلة على أرض الجنون
............................
أهلا ياسمسن اخبارك ايه
دائما يعجبنى تعليقاتك القوية المفعمة بالحيوية

ولكن سيدتى صدقينى انا باخد وقت فى اختيار الصورة قد يزيد على متابة المواضيع وأحرص دائما على أن تكمل الصورة الموضوع
لذلك أخالفك الرأى وإن كنت قطعا اقدر رأيك واحترمه

تحياتى لك

نور الدين يقول...

mohamed ghalia
.......................
أهلا سيدى الكريم شرفنى مرورك

وإن كانت كلماتك مختصرة قليلة إلا انها مثل الجوهر نادرة ثمينة
أسعدنى وشرفنى مرورك


وأشكر لك مشاركتك الكريمة تحياتى لك مع دوام التواصل ايها الكريم الفاضل

نور الدين يقول...

أنجل
................
اهلا عبير
دائما تأتى كلماتك وتعليقاتك كعادتها تحمل موضوعا الى الموضوع وتضفى رونقة وبهاءا وشرحا كريما لما كتب قلمى المتواضع

ولكم أبهرنى حسن فهمك وتقديمك لتلك الامثلة من واقع الحياة فجعلتى بحق موضوعى يبدو متلعثما أمام كلماتك
كونى بخير

نور الدين يقول...

الرائعة ليساندرا
........................
إن كان لى أن انتظر تعليقا فهو تعليقك لما يحوى من تحليل ثاقب وفهم مستنير وتبحر عميق فى النص

حتى انى ارى النص بصورة جديدة تماما فور تعليقك


وحقا أن التنشئة والتربية الاسلامية لها دةور اصيل فى تقويم يلوك الرجل وحقا لا يمكن تحميل الفتاة مسؤلية سوء سلوك الرجل
لكن سيدتى هذا لا يعنى انها تتحمل الجزء الاكبر اذا كانت خرجت مثيرة للغرائز

واتفق معك ان كثيرا من مرضى النفوس لا يستثنون حتى المتحشمات ولكن هذا قطعا لا يبرر السفور (ولا ايه يادوك)

..............

كما تدين تدان

والله يمهل ولا يهمل

والجزاء من جنس العمل


كلماتك تلك قوية وتحمل نذيرا شديد اللهجة لمن تفكر فيها
حقا كما تدين تدان وستلقى ما قدمت يمينك نسأل الله العفو والمغفرة

.........

موضوع قوي

تناول بالفعل جهات متعدده

عرض متماسك وسلس


شهادة أعتد بها إذ هى من ليساندرا

تحياتى لك متواصلات

نور الدين يقول...

عطر الكلمات
....................
اهلا بك سيدتى الفاضلة
غمرتنى سعادة كبيرة عندما رأيت حروفك النورانية زينت صفحتى وشعرت بسعادة قوية أن أرى قلمك يخطو على صفحاتى تلك الخطوات الواثقة

...
وكم أبهرنى ذاك التحليل القوى للقضية

لا سيما قضية التزين الزوج=ى والاهتمام داخل الاسرة بشكل العلاقة المتزنة القائمة على الاحترام الذى منه احترام قيمة الاخر فى التواجد بابهى صورة معه
وقطعا الحديث الذى قدمتيه أوضح ذاك المعنى جليا


وبغض النظر عن عجرمة النساء او تكظيم الرجال
فالمسألة ليست فى الجمال او المبالغة وانما شيء من الاهتمام كفيل بتحسين العلاقة

...
واشاركك الرأى أنه على المطلقة أن تتسلح بالثقة بالنفس ومتابعة الخطى لأنها ليست بدعا ن القول فإن الطلاق هو احد صور العلاقات الاجتماعية كما يوجد رباط يمكن ايضا ان يكون هناك فراق



..
اما عن حديثك عن الوفاء بالعهد والالتزام فقطعا لم تجاوزى الصواب لكن قد يكون القضاء بحق احيانا امرا حاسما فعلى الرجل ان يفى بما تعهد به ما استطاع لكن اذا كان الامر خارج عن ارادة الجميع فلا يمكن الا الايمان بالقدر

تحياتى لمرورك ارجو ان تكونى دائما بكل خير
تحياتى لك متواصلات

نور الدين يقول...

أكون أو لا أكون
.........................
أشكرك على تفهمك للموضوع
وطبعا انا اعرف جيدا قيمة قلم مثلك له فهم عميق
واعجبنى جدا إنصافك للرجال
حقا هناك دائما الخير فى الناس وهذه عقيدتى بحق

لكن بقى يعنى مش لازم التوقعات بانى بجهز لهجوم على النساء
يعنى بجد قلقتينى بحسن فهمك
وانى كنت مجاملا لجعل هذا الموضوع كبش فداء لما هو قادم
أرجوكى متفهمنيش صح
ههههههه
ان غدا لناظره قريب
تحياتى لك ايتها الاخت الكريمة
شرفنى مرورك

حـــــ الــجــنــة ـــــور يقول...

السلام عليكم
أول زيارة لي لمدونتك الرائعة التي عطرتني حروفها بزينة الأخلاق ومكارم الصفات أخي الفاضل جزاك الله كل خير على هذا الطرح القيم وأتمنى لك دائما التميز بجد موضوعك مهم في عصر الفتن الذي نحن فيه نسأل الله الثبات والمغفرة وبارك الله لك في دينك ودنياك كل لحضه ونحن من الله أقرب
تقبل مروري وخالص إحترامي

آية مش هنا يقول...

أنت أثلجت صدري ... و دازحت عني دون أن تقصد أو تدري جرح غائر شديد الألم ..

أعجز عن الرد أو الحديث أمام كلماتك ... لا أجد حرفا أو كلمة تكفيك حقك ..

جزاك الله خيرا

بس خلاص ... يقول...

نور الدين ..ياامير الحكايات وحلم الفتيات مدونتى زادها نور على نور.. ربنا يجعل حياتك كلها سعاده وسرور
شرفتنا ...نورتنا

بس انا راجعة تانى علشان اعلق على البوست القوى جدا ده...قرأته فى عجاله لحظة واحده اقراه على مهل ..ساعود

dalia يقول...

نظره عاقلة متأملة وواعية تستحق الثناء ، تحياتى

نور الدين يقول...

حور الجنة
...................

أهلا بمرورك الاول وان شاء الله لا يكون الاخير

كلماتك شرف كبير
وتقبل الله دعواتك لى ولك ولسائر المسلمين
تحباتى لك

نور الدين يقول...

اية مش هنا
...................
اهلا سيدتى بزيارتك التى شرفتنى
وشعرت من تعليقك أن موضوعى مس واقعك دون قصد منى
ولذا ايتها الكريمة أوصيك بمزيد من الثقة بالنفس
وكونى دائما كما انت
والله معك
تحياتى لك

نور الدين يقول...

بس خلاص
...............
أشكر كلماتك وإطرائك !!
زيارتى لمدونتك شرف لى أنا سيدتى
وسعدت بالتحليق فى سماء حرفك الزاهر
تحياتى لك

نور الدين يقول...

داليا
...............
لى فترة لا ارى تعليقك
فالف اهلا بعودتك الكريمة
ورايك شرف لى أعتد به
تحياتى لك

عطر الياسمين يقول...

سلامي اول كلامي
من يرمها بحجر...تحياتي لك استادي.
لقد بحثت عنها بعد عودتي من مرضي و لم اجد لها اثرا و ها انت عاودت نشرها شكرا جزيلا اخي نور الدين لانني تمنيت ان تكون لي بصمة على هدا الموضوع.
احييك على وقفتك الجريئة ضد الرجل في هاته المقالة و بدايتك المثيرة التي تثبت انك فعلا تدافع عن الحق و لو ضد نفسك و جنسك.
لكن ما اثارني فعلا هو اخر جزء من مقالك "باسم الحب أذبحُكِ" .... ياه كم صعبة كلمة احبك التي ينسج من تحتها شرك يكون مفاده بعيد عن الحب و بعيد عن كل المفاهيم السامية لمعنى احبك.
فعلا لو كان اي من هؤلاء الرجال بريئون و خاصة هدا الاخير فليرم انثاه بحجر و ليضربها بالسوط.
لكن مع دلك فالمراة ايضا مسؤولة فهي من عرت نفسها و هي من تحاول اظهار فتتنتها و مدنبة في بعض حالات الطلاق و ربما تكون مسؤولة مسؤولية تامة و اكبر دنوبهاانها تقوم بتصديق الرجل حين يقول احبك لانها تقدس هاته الكلمة و تحترمها وتقدرها فحين تقولها تنطقها باحساس و حين تسمعها تظن المسكينة انها مقدسة عند الرجل كما عندها.
شكرا اخي نور الدين
صديقتك ياسمين.

همس يقول...

بص الموضوع بجد بجد رائع

وبعتبره اعتراف بكل ما يجول فى فكر الرجل


بس ليا بس ملحوظه ضغننه

انا معاك ان فيه بنات لبسها مش حشمه

بس مش معنى كدا ان الرجل يسمح لنفسه

ويدى سبب وجيه لقلة ادبه


انا بشبه البنت اللى لبسها مفتوح شويه

بواحد عايز ينتحر ففيه واحد متغاظ منه اوى وعارف انه عايز ينتحر فيروح قتله ويجو يسالوه انت قتلته ليه يقلك دا كان عايز يموت


فبعتبر البنت لو فرضنا هيا عايزة كدا

وواحد يروح يرصلها كلام معاكسه وصريح وجنسى ويوصل للتحرش والاغتصاب

وتيجى تساله يقلك هيا اللى دفتعنى بلبسها دا

وهو اصلا جواه مرض غبى ومتخلف اسمه الشهوة


فاسمحلى انا بصر ان لبس البنت مش دافع الا للناس المتحلفه فكريا
وضعيفه داخليا ايمانا وبيدى دافع غبى

لقلة ادبه المتاصله فى الشهوة اصلا



وبعدين بعد دا كلو تيجى فى الاخر تقلهم معلشى

هتفرسنى يا استاذ نور

تحياتى