الجمعة، 19 مارس، 2010

رسائل الحصاد ...



رسائل الحصاد
__________________________

مرحباً رفاق القلم الحق أقول لكم ما توقعت أن اصل إلى مقال أتحدث فيه عن حصاد ما نشرته من مقالات فى مقارنة الأديان فقد كان الأمر اشبه بطريق وعر موحش موغل فى الدروب المقفرات وما معى غير قليل من الزاد وبعض الرفاق
لكن هانحن بحمد الله ومنته قد إنتهينا مما بدأناه سوياً واليوم سأتحدث فى أمور كثيرة عن مستقبل مدونتى وتدوينى أتحدث وعما شعرت به فى الفترة الماضية وإنطباعى عن الرحلة الطويلة من النقاشات وعن رسائل للجميع سأرسلها
فدعونا نبدأ سريعا ً
................................................

*************
_ رسالة إلى السماء _
إلهى وسيدى يامن بيدك مفاتيح القلوب ومغاليقها لك وحدك اقدم شكرى وحدك اعنتنى ووحدك يسرت لى أمرى ووحدك قدرت أن أكتب ما كتبت ووحدك تعلم ما بنفسى إلهى إنى لا اثق بما فعلتُ طرفة عين وما أرى فى عملى مسحة من الإخلاص وما بى حسن ظن بما قدمت ُ غير أنى ياسيدى أثق بكرمك العظيم وفضلك الأبدى فامنحنى يمين رحمتك واغسل قبح سريرتى بجميل قبولك واجبر كسر نفاقى بعظيم عفوك واجعل ما قدمت فى رضاك وابتغاء مرضاتك وحدك فأنت وحدك أهل للفضل ولك الثناء الحسن والمدح الجميل
-رسالة إلى أحبائى -
* ابن الإيمان .... أخى الحبيب ابن الإيمان رغم أنى حتى لا اعرف اسمك غير أنى اشهد الله أنى احبك ولك فى نفسى مكانة لا يعلمها إلا الله
ابن الإيمان صاحب القلم النبيل ساحق الملاحدة الذى جعل مدونته درعا لدين الله وجعل قلمه سوطاً يجلد به أحلام الملاحدة الحمقى والمارقين من دين الله مروق السهم من كبد القوس
كان لقلمك ومساندتك اعظم الأثر والعون وكنت استشعرك فارساً مخلصاً يحمى ظهرى ويرمى عن قوسى فلك يدٌ علىّ لا يكافئك بها إلا رب العالمين
.
* وجدان العلى ... صديقى الصدوق وأخى الأقرب والأحب دائما كثير لا يعرفونك هاهنا غير أنى اعرفك واعرف قدرك وكم كانت رسائلك التى ترسلها لى تشجيعاً على أن اكمل سلسلتى كم كان لها من عظيم الأثر ولإرشاداتك من جميل المرام ولكم أشقى نفسى واقلق روحى وازعج فؤادى أن علمت بمرضك الشديد حتى زلزلنى أخى الأصغر لما استقبلته اول امس بالمطار واخبرنى عن حالتك لله ارفع دعوتى لله اتوجه بخوفى ورجائى اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك ويرينى بك ما تقر به عينى
.
* ما علينا .... الأخت الكريمة الطاهرة كنت أول من شجعنى بعدما قررت التوقف عن كتابة المزيد من المقالات دحض ديانتهم والدفاع عن عقيدتنا فكانت لكلماتك اثر السيل الذى يجرف صخور التردد واثر المطر الذى يمحو غبار الريبة
ثم لم تكتفى بالتشجيع حتى بادرت ِ إلى الإدلاء بدلوك فكانت مشاركاتك غاية الافادة والخير
فلله درك ولك شكرى ويعجز لسانى عن عد مكارمك
.
* سلمى .... الأخت الصغرى النقاء والطهر رغم أنك تصغريننى ياسلمى بقرابة اربعة عشر سنة لكن كنت أنت الأكبر حين ارشدتنى إلى الإستمرار وحين قدمت ِ كلماتك وقوداً للمسير.. لله درك من فاضلة اعجز عن عد مكارمك اختاه واعظم تحياتى للأم الكريمة فمن شجرة طيبة كان غصنك الطاهر واعمق تحياتى لصديقتك الفاضلة أم نضال ولكل من جاء مشاركاً من صوبك النبيل
.
* حنان تونس .... الأخت العزيزة والصديقة المؤازرة صاحبة الرأى الرشيد والنهج الرؤوف والكلمات الطيبات كم كان لجهدك وإفاداتك وآرائك من تقدير وتبجيل كبير فقد أثريتِ كل مقال بقلمك وكنت بحق عين بصيرة ابصر بها كثير من حقائق الامور
لله درك ياحنان كثرت افضالك فكيف لى بشكر ٍ إلا أن ادعو لك بالشفاء والعافية
.
* مصطفى ريان .... أخى وصديقى العزيز صاحب القلب النقى والسريرة البريئة كل حرف لك ومرور كان يزيدنى ثقة بانى لست ُ وحدى هاهنا
وحق إن المرء لقليل بنفسه كثير بإخوانه فلك كل تحياتى وتقديرى أخى الحبيب
.
* ياسمين المغرب ... الأخت العزيزة والصديقة الكريمة كنت أدهش ُ دائما لمشاركاتك التى كنت اشعر بتضاؤل مقالاتى بجوارها ولجهدك الذى استصغر كل حرف كتبته بجواره فكان جهدك ورأيك يفيض فى كل مقال ويزيدنى ثقة بثقافتك الواسعة وقلبك المتقد حماساً لدين الله ليجزك الله بما هو له اهل
.
*موناليزا - مجداوية... الأختان الكريمتان جمعت بينكما لأنى اراكما بحق توأمتان فى حب الله فكانت مجداوية تلك السيدة الفاضلة بكلماتها الحاسمة وموقفها الجاد ومشاركتها العلمية تفيدنى شخصياً اعظم الإفادة وكان لموناليزا بقلبها المتحمس لدين الله وتشجيعها العظيم وحيائها الجم اعظم الأثر عندما ارى من هى مثلكما اتذكر قول الشاعر
لو كل النساء ِ كمثل ِ هذى .... لفضلتِ النساءُ على الرجال ِ
وما التأنيث ُ لإسم الشمس ِ عيبٌ ... ولا التذكير فخرٌ للهلال ِ
.
*نورشاهين .... وإن نسيت فلا أنسى اخت من أعز الاخوات وأول من شرفت بمعرفتهم على صفحتى نور انت بحق نور يضيء الطريق نحو السماء بكلماتك فى مدونتك أو بمشاركاتك النبيلة هاهنا التى كنت أنا من استفاد بها ومنها وليس العكس لله درك من كريمة فاضلة
.
*عماد الدين يوسف .... الاخ الغالى والشاعر الفذ وصاحب الكلمة الحسنة والموعظة الرفيقة كان لإرشاداتك اعظم الأثر فى نفسى وكان لكلماتك الطيبات دليل على روح الإسلام السمحة ممثلة فى قولك اللين ودعائك بالرحمة لكل مخالف لله درك يارفيق
.
* شمس النهار .... وتأخير اسمك ليس لهوان قدرك أيتها الأم الكريمة وإنما ليكون ختامه مسك
رغم مخالفتك الشديدة لموقفى فى باديء الامر إلا أن ثقتى بحسن نيتك لم تهتز لطرفة عين حتى كان اللقاء الذى شرفت فيه بمقابلتك فتيقنت من ظنى وتأكدت كم أنك غيورة على دين الله وكان لنصحك أعظم الفائدة ولتوجيهك كل تقدير وفهمت موقفك تماماً ولا املك إلا أن ادعو الله أن يكافئك بما هو اهله
.
ولن انسى الكرام -مهندس مصرى صاحب العقل والقلم الذى اقف امام كل حرف له متأملاً
-والاخت العزيزة ريم التى وإن لم تشارك بالقول لكن كان مجرد مرورها شرف لى ولصفحتى..
- والأخت الفاضلة الكريمة (لينا) الجزائرية التى كانت تنثر كلماتها من نورالسماء
-والفاضلة التى وإن قلت تعليقاتها لكن كان لكل حرف منها ثمنه وقدره (إيناس ) لك منى كل تحية ايناس وثقتى بنهجك القويم بغير حدود
-والزهرة البرية ملاك الأخت التى لم تلدها امى لكم نفتقدك اسأل الله أن تكونى بخيرحال
وكل فاضل وفاطلة وكريم وطاهرة شرفنى بمروره وبرأيه وبقوله
واعتذر لكل من نسيت اسمه لسؤ ذاكرتى وليس لهوان قدركم الكريم

..
- رسالة للبابا شنودة -

زعمت يا(قداسة!!) البابا بان المسلمين يعجزون عن الرد على ذاك الكلب النابح الذى اطلقته كنيستك لينهش فى دين الله
ذاك الضال الشاذ (فكريا) زكريا بطرس وبدل من أن تعلن براءتك منه قمت بجريدة اليوم السابع تتهكم (مهو مش لاقى حد يرد عليه) ها نحن نرد عليه وعلى كل نابح وناعق ها نحن اثبتنا بكل دليل اهتراء ما تدعون إليه ومن كتابكم أدناكم ومن شريعتكم حكمنا عليكم فلم نجد نحن من يرد علينا تكلم بما هو حق يابابا النصارى
فإن المسلمين قد وهنّوا شريعتكم وعقيدتكم منذ اربعة عشر قرناً ولم نجد نحن من يرد علينا اللهم إلا بأكاذيب كذاك الفاشل او بدجل كساحر كنيستكم (مكارى يونان) أو بجهل مثل (عبد المسيح بسيط) أو بحقد النفوس وغيظ الصدور مثل (مرقص عزيز )
ولا زال التحدى مشرعاً ولا زال للدين رجاله وما أنا إلا اقل رجل فى أمة الإسلام ووالله اصغر اطفالنا جدير بمحاججة أعتى رجالكم
..
-رسالة للخصوم النبلاء-

*مينا جرجس .... الصديق العزيز كنت بحق خصم شريف ومحاور احترمه اختلفنا نعم .
لم يخلو الحوار من شيء من الحسم وقليل من الحدة بيننا ..نعم
غير أن الإحترام ظل باقيا والتقدير لم يمحى بيننا
لك كل احترام وتقدير يامينا نحترم بعضنا بعضاً وعند الله يكون اللقاء والفصل فى دينه
.
* نورة العقل ..... رغم أنك كنت حادة غاية الحدة فى باديء الامر ورغم انك القيت بعشرات الشبه والغرائب غير أنى ولا شك احترم شخصك النبيل لأنك فى نهاية الامر التزمت بما أنت له أهل من حسن الحوار واحترام الآخر وانا اقدر حميتك لعقيدتك ودفاعك عن دينك الذى تؤمنين به فهذا حقك
وانا احترم شجاعتك التى عجز عنها كثير من ابناء ملتك فبدلاً من مواجهة حججى راحو يفعلون فعل الجبناء ويدبجون الأكاذيب حولى أما انت فكان لموقفك وجهدك كل احترام وتقدير والله يهدى من يشاء

_رسالة إلى الجبناء_

تعرفون أنفسكم ولا شك
(قل موتوا بغيظكم قد نبأنا الله من أخباركم )
.......................................................................

والآن حقيقة لا ادرى كيف سيتجه قلمى فى حومة الأنواء والاقذاء
فأنا مرهق جداً مثقل بالأحزان والآلآم لا أدرى من أين ابدأ ولا أى طريق اسلك بقلمى
كنت فكرت جدياً فى الأيام الماضية أن اعود لغلق مدونتى وقد فعلتها مرتين من قبل مرة استمر الغلق خمسين يوماً والثانية استمر خمسة أشهر غير أنى اجّلت قرارى هذا إلى شهر مايو الذى يصادف بداية تدوينى ليكتمل عامان من التدوين وبعدها أرى فى الأمر رأيي

وفى الفترة القادمة إن شاء الله سأنشرالجديد من مقالاتى واعيد نشر بعض القديم بعد الحذف والإضافة
وربما ابدأ فى سلسة رد الشبهات أو العودة لسلسلة كنت بدأتها من عام ونصف بعنوان ( انفاس الغضب) غير أنى لم اكتب منها سوى مقالات ثلاث
لا أدرى تحديداً ماذا سافعل لله الأمر من قبل ومن بعد
فلتكن مشيئة الله
تحياتى للجميع

بقلم
_______________
نورالدين محمود

هناك 33 تعليقًا:

ahmed_k يقول...

وفقك الله أخي الغالي نور فقد كان لمقالاتك أثر كبير في النفوس وستظل في الشبكة الإليكترونيه منارة لكل ضال أو نبراسا لكل من يواجه الضلال
فلا تفكر أبدا في المغادره أو الإغلاق فلربما يجعل الله لكلماتك أثر الإيقاظ لباحث على الشبكة يوما ما أو تعطي بها الحجه والعلم لكل طالب لذلك فكن معنا مؤازرا وعضددا للدفاع عن أعظم دين وأكرم نبي عليه الصلاة والسلام ,
قد أكون يا نور قد تأخرت عن المشاركه وذلك لظروف أنت تعلمها ولكني بالأمس القريب قرأت جل موضوعاتك بل وأعطيت اللينك لأخوة أفاضل كي يقرأها وكلي فخر أن كاتبها أخ عزيز من خيرة شباب هذه الأمه
فالتجعل يا نور من دونتك هذه سلاحك وساحتك الذي تجاهد به وفيه وتكون لك فخرا أمام رب العالمين في يوم نشر الصحائف والأعمال ,
اعزك الله أخي الحبيب وأدام لك قوة اللسان والبيان في الحق والدفاع عن دين العلي المنان
تقبل خالص الود والإحترام

عُلا الشكيلي يقول...

سلام الله سيدي نور .بورك.. فكرك ، قلمك ، وقتك .

أدمعت عيني "رسالة إلى السماء "
دعني أُرتلها خلفك ،

أسبح في فضاء الرسالة ، بلا يدين ، وبلا قوة ولا حول لي ، سوى إبتهالي بأن يرزقنا الله ثمرة الإخلاص في علمنا ، ويحسن خاتمتنا .

نور الدين .
جعل الله كُل حرف في ميزان حسناتك .

إبن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله النبي الامي الصادق الامين:

الاخ الفاضل..الصديق العزيز..الفارس الشهم الشجاع في زمن قلت فيه الشهامه..الجبل الشامخ في وجه الحاقدين المشوهين لاجمل هدية من السماء (هدية الله تعالى لخلقه المقهورين..هدية الاسلام العظيم..)..

أخي الفاضل الحبيب((نور الدين المنصور بإذن الله تعالى)...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وأفضاله ..:

أخي الحبيب..:
أولا:

الحمد لله الذي أرانا خطك ..وأسمعنا نبضك الصافي الصادق ..الحمد لله الذي أعادك لنا سالما غانما منتصرا بإذنه تعالى..

أخي الحبيب:

لقد قمت بواجبك الشريف ..وذدت عن دين الحق..وبينت زيغ وزيف الزائفين الادعياء..بالعلم والمنطق والدليل..

أنت مثال المؤمن المسلم الذي لا يتكلم الا حقا ولا ينطق الا صدقا..المؤمن الذي يضحي بوقته وصحته من أجل رفع قيمة الانسان..ووضعه على الطريق الصحيح القويم....ولنا في نبينا الحبيب الكريم القدوه والإيثار...

تشرفني دائما وتثلج صدري أخي الحبيب كلماتك الاخويه الرائعه(ولا أدري متى بالضبط دخلت قلبك الحر النابض بالحب والحياة..وهذا بالطبع مكسب كبير ورائع لي أن يحبني في الله أخوة كرام مثلك..فلك ولكل الاخوة مني حبا لكم في الله العلي العزيز الكريم العظيم..والله لكأني الآن وأنا أتذكر نبينا الكريم على حوضه الصافي الشافي (والدمع في عيني الآن) وكأني به يستقبلنا بأحضانه الحنونه لمحبتنا لبعضنا في الله تعالى ولمحبتنا له صلى الله عليه وسلم..ولغيرتنا على دينه الذي أرسله به ربه..عندها تهون كل الصعاب وتلين كل المشاكل...

أرجو لك كل التوفيق ,وكل الحب, وليجزك الله تعالى عن جهودك خير الجزاء...

أخي الفاضل الحبيب:

أرجو أن يهبك الله سبحانه الطاقة والعافية لاستكمال المشوار,فأنت على ثغر ..لن يسده غيرك بمعرفتك وعلمك واسلوبك الرزين العاقل الواضح في الطرح بعدل وشفافية وتوازن..لذلك من الواجب عليك أن تحافظ على الراية مرفوعه...ونحن بإذن الله تعالى عيون ساهره لراحتك والوقوف معك ..فكما تفضلت أخي الحبيب(الاخوان قوة لبعضهم البعض,,وكما قال رسولنا الكريم(المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا..))

أخي الفاضل الحبيب(الفارس المنصور نور الدين محمود):

لنبقى على تواصل مستمر ..ونحن بانتظار ابداعاتك القادمه..مادام في العمر بقيه..

أخوك المحب

إبن الايمان

مع التحيه والسلام

حنـــان يقول...

السلام عليكم

صباح الخير للجميع
صباحكم قهوة و ياسمين
:)
------------

نور الدين
يسعد صباحك
:)
و الله يا اخي العزيز قد اخجلتني كلماتك للغاية
هذا من كريم خلقك، فانا لا اضنني فعلا، بل بالتاكيد لست بمستواها و الله..
ثم افضال ايه يا نور؟
انت اللي مفضل عليا و الله، و شكرا جزيلا على دعواتك سيد نور
معرفتك و صداقتك امر يشرفني جدااا، و اعتز و افتخر به..

و كل الاخوة و الاخوات هنا
حياكم الله :)
تشرفت جدا بمعرفة البعض، و استفدت كثيرا من تعليقاتكم و ارائكم جميعا
جازاكم الله خيرا
-------------

نور الدين
الحمد لله الذي وفقك و اعانك ان اكملت السلسلة،
مقالاتك كانت متميزة فعلا، فقد كتبت و انتقدت و بينت و رددت و ناقشت بتعقل و تفكير و حكمة و بحيادية.
المقالات مفيدة فعلا لاي مسلم، و كذلك لغير المسلم،
فأي باحث عن الحقيقة، سيقرا هذا العرض للافكار في مقالاتك -بالمنطق و الدليل و الحجة- عن العقيدتين المسيحية و الاسلامية، سيجد فيها غاية الافادة و الله.

هو بالتاكيد، من المؤكد ان الامر كان صعبا و مرهقا و حتى مستزفا..
احنا عارفين ما يتطلبه كتابة سلسلة مقالات كهذه و من ثم الرد على التعليقات من مجهود،
ثم بالتاكيد ما تعرضت له من مضايقة شرسة و غير شريفة،
بل خسيسة كاصحابها، امر ترك في نفسك النبيلة و الكريمة اثرا و لا شك،
و هاذا لعزة نفسك و طيب اصلك (و رسائلك هذه اكبر دليل)
فجعله الله في ميزان حسناتك و جازاك الله خيرا، جازاك الله عنا خيرا
و سلامتك ، سلامت قلبك و روحك سيد نور من الاحزان و التعب و الآلام..


-----------------
انا فقط نحب نقول انه دفاعنا عن ديننا، و الذوذ عنه و حمايته
و قول كلمة الحق لاظهاره و نصرته
ليس تفضلا منا و لا احسانا و لا منّة
انه واجبنا، كل على حسب قدرته و استطاعته
من العار علينا، من الذل و الهوان ان لا نفعل..

هو من الطبيعي ان تحتاج لفترة راحة،
لكن انا فعلا اتمنى منك ان تفكر ببدء سلسلة رد الشبهات، حينما ترى نفسك مستعدا لذلك..
اما انفاس الغضب، فههههه.. هيييييي يا صديقي، هذه ليست انفاس، هذه رياح الغضب، تهب لتشعل الثورات في روح كل حر و حرة،
زادا سيكون امرا رائعا لو انك تعود لتواصلها


كلمة اخيرة يا صديقي،
بالطبع القرار لك بالنسبة لما ستفعله مستقبلا بالنسبة لمشوارك التدويني،
لكني لا ارى من الصائب ابدا ان تغلق المدونة، (و عذرا على كلمة "الصائب"، لم اجد كلمة تفيد المعني الذي اريد قوله، لكن انت كالعادة و لا شك بتفهمني انا شنوا نحب نقول)
لانه كما سبق و قلت اعلاه ، أي مار من هنا سيجد عظيم الافادة،
فلا تجعل هذه الفائدة تنقطع بمجرد انتهاء فترة كتابة المقالات (كلها دون استثناء قديمها و جديدها) ، بل لتكن فائدة مستمرة،
اغلاق المدونة سيكون خسارة شديدة، فانت خوذ وقتك، منها ترتاح لك شوية و منها تفكر برواق، و ربنا يقدم الله فيه الخير و ربي يعينك

و مختصر الكلام سيد نور
انت ريحلك شوية و من ثم عد الينا،
موش انت قايل : "عالمى يصنعه عقلى فيعشقه قلبى وترمقه عينى.. دمى محبرة قلمى وقلبى صفحاته فليكتبنى كيف شاء"
فاذن خذ وقتك الكافي للراحة، ثم عد سريعا الى صفحتك التي روت من دماءك، و ما تطولش الغيبة

ثم إنــــــــــي أرى رؤسـاً قد أيـنـعـت وحــان قـطـافـهـا، :))
الحاجة الى سيفك شديدة نور الدين محمود،

و لاااااا تنسى تصقله و انت ترتاح..
آاه، بالرؤوس، اعني...، ممممممم في الحقيقة.. هو المجال مفتوح لكل التأويلات، بخخخخ
------------
و اخيرا،
نحب نقولك حاجة، خويا نورالدين، هي دعوة (دعاء) تونسية،[يقولها حصريا الكبار في السن،( اه اه ماحنا عجزنا، و بالطبع نتكلم عن نفسي بخخخ، ربي يكبرنا في طاعته) فبامكاني استعمالها.. هههههههه] :
"نور الدين محمود، ربي يسترك دنيا و اخرة، و ربي يهديك و ينصرك و يعليك على كل من يعاديك"

ربي يصلجلك الحال
ربي معاك يالخو
و ربي معانا اجمعين
---------

نور محمود
: ))
تحياتي لك
و اصدق دعواتي و تمنياتي لصديقك بالشفاء
ربي يشفيه و يشفينا و يشفى كل امة محمد
------------
سلامي للجميع
:))
حنــان -تونس-

موناليزا يقول...

أستاذى الفاضل
لكم يسعدنى وجود قلمكم فى عالم التدوين فأنا حقاً أتعلم منه الكثير
ولذلك أستحلفك بالله لا تترك الساحة مهما قابلك من صعوبات وتحديات أو حتى إهانات فأنت بعلمك وبقدرتك على الكتابة الراقية أصبحت مسئول عن نشر علمك والدعوة إلا الله
وحتى وإن لم يعلق لديك الكثير تأكد أنه لايوجد أحد يقرأ ما كتبت وإلا تعمه الفائدة حتى وإن لم يقل ذلك

وأخيراً بشكر ذكر اسمى فى مدونتكم الكريمة مصاحباً للغالية "مجداوية"
والشكر بحق لشجاعتكم فى خوض هذه المعركة

صادق دعواتى بأن يكون قلمكم دائماً نبراساً يهتدى به الجميع

همس الاحباب يقول...

اخى الكريم
جزاك الله خيرا
وجعل تلك الاعمال فى ميزان حسناتك
ربما لم اعلق كثيرا لظروف ما ولكن كنت اتابع بعض ما كتب
وسوف اقرا ما فاتنى لكى استفيد واتعلم من كل حرف وكلمة خطتها اناملك
تحياتى وتقديرى لمجهودك العظيم

مهندس مصري يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك يا أخي و سدد على الحق خطاك
دائماً ما تخجلني بكلماتك التي أحس أنها تعطيني أكثر من قدري بكثير فما أنا إلا شخص عادي و أمثالي كثيرون
أتفق تماماً مع حنان - تونس فيما ذكرته من ضرورة عدم غلقك للمدونة
و إن شئت أخذ عطلة قصيرة فإتركها مفتوحة لكل من يقرأها و يستفيد منها
و أتمنى ان تقوم بنشر سلسلة الرد على الشبهات سريعاً حتى أستفيد منها و أتعلم منك كما تعلمت في الموضوعات السابقة و حتى يستفيد منها كل القراء لأهمية هذا الموضوع

:)

كلمات من نور يقول...

أخي نور الدين

لي وقت و أنا في صفحة احاول أن أكتب تعليقا يليق بمجهودك الطيب فلا أجد إلا دعاء صادق لله العزيز الودود أن يسدد خطاك و أن يحفظك من كل شر و أن يعينك على ما تقوم به ....آمين آمين آمين

ReEm يقول...

اولا حمدلله على سلامة حضرتك و كويس انك قررت تفتح المدونة بجد دي هتجيلها حالة من كتر ما بتتقفل و تتفتح :) :) :)

ثانيا شكرا على ذكر اسمي بجد رغم اني كنت قارئة و قارئة متقطعة كمان في الفترة الاخيرة بس حضرتك عارفني بقى ماليش في الشد و النقاش اوي :)

عموما البركة في حضرتك وفي الاخوة اللي خاضو النقاش بقوة ما شاء الله عليهم

موفق دائما ان شاء الله في كتاباتك وابداع قلمك و شكرا لك مجددا:)

نور الدين يقول...

احمد الغردقاوى
..............
اهلا ومرحبا بالحبيب الغالى اولا ياسيدى انت نورتنى ونورت الدنيا كلها بعودتك للتدوين ولا تدرى والله كم كانت فرحتى برؤية اسمك
فانت ولا شك تعلم من انت عندى
وانا اعرف ظروفك جيداً واسأل الله أن يعينك فى كل شأنك
..
وإن شاء الله اخى ساواصل ما بدأته ما دام حولى من هو مثلك فستستمر المسيرة
حفظك الله من اخ حبيب كريم
..
على جنب كدة : اوعى تنزل القاهرة ومتكلمنيش عشان واحشنى جدااااااا

نور الدين يقول...

علا الشكيلى
................
اهلاً بخنساء عمان ومى زياد العصر
سلام من الله لك ِ وعليك
شرفنى مرورك غاية التشريف ياذات القلم والخلق
نعم لنسبح جميعا ً فى فيض ربنا المنان نرجو رحمته ونطلب مغفرته
..
انثرى عطر كلماتك بمرور العبق دائما

نور الدين يقول...

ابن الإيمان
................
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بالحبيب الذى شرفنى الله بمعرفته
والله يا أخى إن كلماتى لم توفك حقك ولا نصفه ولا معشاره
وكل ما حملتنى انت من كلمات انا دونها وما بلغت شيئاً منها اللهم إلا بكرم منك وثناء يليق بك
...

نعم ياحبيب نسأل الله الذى جمعنا بحبه دون الاسماء والاوطان والمصالح لا شيء إلا حب هذا الدين والذود عنه فاسأله برحمته ان يجمعنا جميعا على حوض نبيه الكريم وأن يسر بنا الحبيب ويقول هولاء شباب امتى من بعدى وألا نكون ممن يقال لهم بخ ٍ بخٍ
..
بمثلك نستمر وما دام بجوارى من هو مثلك فكيف لنا ان نترك الساحات
حفظك الله اخى الكريم الحبيب

نور الدين يقول...

حنان تونس
..................
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وصباحك قهوة ونسكافيه وشيء من الكابوتشينو
...
حنان انا لم ازد بحرف عما تستحقين بل قصرت غاية التقصير فبحق لكل تعليق منك ومشاركة قيمتها الثمينة وقد شهد لك حتى الخصوم فأقرت نورة العقل بقوة حجتك ورجاحة منطقك

وشخصيا دائما ما يفيدنى نصحك واضعه موضع الجد
واعدك ان شاء الله أن اعود لانفاس الغضب او كما تقولين انت رياح الغضب وإن شاء الله تكون عاصفة باهوائهم ساحقة لاحلامهم
..
واعدك ان اخذ هدنة فعلا وان اعيد ترتيب اوراقى فكما قلت انا لن اقرر إلا فى شهر مايو إن شاء الله ومن الىن حتى نصل اليه انا افكر فى امرى
...
لله درك ياحنان تشرفينى بكل مرور لك

نور الدين يقول...

موناليزا
...................
اهلا ومرحباً بأخت من اكثر اللواتى احمل لهن كل تبجيل وتقدير
والله ياموناليزا كلماتك تخجلنى من نفسى فما انا إلا اقل قلم واضعف نفس ولله الامر من قبل ومن بعد

وصدقينى ثقتك وثقة امثالك هى الشيء الوحيد الذى يجعل اناملى لازالت قابضة على عنق القلم وانتم وقودى ومدادى

وذكرى لك هو تشريف لصفحتى ولشخصى
حفظك الله واختنا مجداوية وسائر الكرام والكريمات
كل تحية وتقدير لك موناليزا

نور الدين يقول...

همس الاحباب
...............
الف اهلا ومرحبا بك ايها العزيز الغالى
مرحبا بك خالد نورتنى والله بمرورك ياذا القب النظيف واليد الخيرة

بل جزاك الله انت كل الخير بكل حرف وكلمة وجهد تقوم به
واعلم يا صديقى انى انا من يتعلم منك ومن امثالك من الكرام
ادلم الله الخير بيننا ولا حرمنا الله منك
اعمق تحياتى وتقديرى صديقى العزيز

نور الدين يقول...

مهندس مصرى
....................
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بقلمنا الجاد صاحب القضايا وحامل هموم امته
صدقنى اخى الحبيب والله انا الذى تعلمت منك الكثير والكثير وما دخلت مدونتك يوما إلا وخرجت باعظم الفائدة ولذا لم اجد لك ما القبك به اقل من كونك ذا عقل حصيف وقلب رهيف
..
واعدك ايها الكريم الغالى أن اكتب إن شاء الله وقدر سلسلة رد الشبهات واسأل الله العون والسداد واخلاص النوايا

لاتحرمنا من مرورك الكريم فنحن بحاجة لمن هو مثلك خلقا وكرما وعلما
اعمق تحياتى ايها الاخ النبيل

نور الدين يقول...

كلمات من نور
..................
اختنا الكريمة الفاضلة والله ما فرحت بشيء كفرحى بدعواتك الطيبات
جزاك الله كل الخير فحق كلماتك من نورالسماء
اسأل الله القدير ان يجعلك ذخراً لدينه وان يزيدك من فضله
ولا تحرمينا من مرورك الكريم
اعمق تحياتى وتقديرى ايتها الاخت الفاضلة الكريمة

نور الدين يقول...

ريم
............
اهلا ومرحبا بك ريم
انت ولا شك تعرفين مقدارك عندى فانت من اعز الاخوات واقربهم لقلمى ودائما ما كانت لك وقفات لا انساها
فأنت بالفضل سباقة
لذلك ماكنت لانسى اسمك حتى لو لم تشاركى بالراى فانا اعرف يقيناً انك تتابعين واعلم ايضا طبيعتك المسالمة وهدؤك الذى لايتناسب مع بعض الامور
رغم ان ما فعلناه ليس حدة ولاعراكاً بل هى قضية هامة لكن اقدر موقفك واتفهمه
....
بالنسبة بقى لقفل المدونة وفتحها فانت خير من يعرف طبيعتى فى الغلق واقفال التعليقات وحذف المواضيع
اعانكم الله على المدونة وصاحبها ياريم
....
دمت بكل الخير اختاه الكريم

عطر الياسمين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
نور الف مبروك على النهاية و ا لتي كان ختامها مسك.
اولا كان تاخري لاسباب لا يعلمها الا الله
********
اولا الف الحمدلله على السلامة
و قد اخجلتم تواضعنا
لم تكن تعليقاتي الا تكملة لما اتى به قلمك.
من اين لي بهذا لو لم يكن موضوعك
كما ان ذلك كان ولا زال واجبا اتجاه ديننا و نبيينا.
**********
نور لقد كانت مقالاتك بمثابة الشفاء لما طالنا من جراح جراء ما يدعونه باطلا على الاسلام و على الرسول الاكرم.
**********
اما بالنسبة للمدونة فاغلاقها سيكون خسارة.
لكنني و بالنسبة لي كقارئة مستديمة و كصديقة اجد ان لي الحق ان اطلب و اامر و العفو ان تستمر المدونة حتى لاتنفذ مبتغى الاعداء.
فانت و نحن من و رائك و معك دوما لنصرة الحق.
********
نور اسمح لي ان احيي حنان و اقول الحمدلله على السلامة.
------------
نور خذ قسطا من الراحة و ليس اغلاقا تاما فنحن دوما قراؤك و متابعوك و نحن نشجعك دوما
الراحة ثم الراحة و ليس المقاطعة.
هيا هيا كا تبنا فلتكن مدونتك سلاحك ضد المغرضين و شفاءا لك من تعبك
.......
ااسف على الا طالة
و تحياتي معطرة بروح الياسمين

نهر الحب يقول...

نور الدين
اخى الجميل فى الله كيف حالك
يارب تكون بخير حال
اولا اشكرك جدا على ما قدمت من جمال اسلوب وصدق كلمة وقوة قلم فى التدوينات التى تناولت فيها الكثير من الامور الدينية والدنيوية وخالصة فيما تنازلت فيه الجدل بين النصارى والمسملين
وفى كثير من تلك التدوينات لم استطيع الرد سوى بكلمة واحدة او قد لا ارد
لشدة جمال قلمك
وضعف قلمى امام جمال اسلوبك
وروعة صياغتك
اخى الفاضل جزاك الله خيرا عن ما سطرت هنا
وجعل الله كل حرف فى ميزان حسناتك
ووفقك الله الى ما يحبه ويرضا وجمعنا سويا على حوض حبيبه صلى الله عليه وسلم
نور الدين لقد قلت فى تعليق لى سابق لقد صدق من سماك نور الدين
اتمنى ان تكمل ما بدءت لا لتتناظر لكن
لكى نستفيد نحن وانا اول من استفدت مما كتبت واستمتعت بروعة سطورك واسلوبك

بجد وفقك الله ولا استطيع الاطالة حتى لا يكون هناك شبهه رياء
لكنى اتمنى لك الجنة
واتمنى ان ارى ما بين السطور واقع
ربنا يوفقك وتستمر فى امتاعنا بما تكتب
ايناس المعصراوى

ما علينا يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخيراً عاد إلينا الأخ الكريم

العود أحمد أخي نور الدين
زالله لقد جزعت وقلقت أشد القلق من فترة غيابك ثم غلقك التعليقات ثم رجوعك بالمقالة الأخير في سلسلتك مع غلق التعليقات كل هذا أثار لدي هواجس مقلقة أخي

الحمد لله أن عدت وبعثت بداخلى الطمأنينة على أخي المسلم الكريم نور الدين

وجزيل الشكر لك على جميل قولك بحقي وذكرك لي الذي هو مبعث شرف لي أن أذكر ضمن هؤلاء الإخوة والأخوات الأفاضل وما فعلته وقمت به أنت أخي هو مجهودك وقرارك و إن كنا قد شجعناك على الإستمرار فلا فضل لنا فانت صاحب القراب و أنت محرك الأنامل و أنت مالك الحروف جعلها الله لك في ميزان حسناتك
ورزقك عليها إخلاص النية لوجهه سبحانه وتعالى

واتفق مع الجميع ومع اختى العزيزة حنان
نور الدين حقك أن تستكين قليلا لتجمع شتات نفسك وتعيد ضخ مداد قلمك وتصقل حد سيفك
فلتأخذ هدنتك ولتتمتع بقيلولتك القدر الذي تشاء

لكن أخي بالله عليك لا تحرم المار بصفحتك الفائدة التى يرزقه بها الله عن طريقك
ولتكن موصل علم سكبه الله عليك علّه يكون لك شفيع يوم تحتاج إلى الشفاعة


والله أخي الله وحده يعلم مقدار فرحتى بعودتك وبقدرتى على المرور هنا و أن تتشرف حروفي بمصافحة مساحتك الكريمة هذه

حفظك الله من كل سوء وأدعو الله أن لا تبخل علينا بكل ما هو لديك من علم يحركنا للبحث للقدرة على التواصل مع ما تقدمه

صفحتك هذه منحتنى العلم و الإفادة بفضل الله ومنحتنى معرفة عقول غاية في الروعة


حفظ الله جميع المسلمين من السوء ورزقنا حسن الخاتمة و وقانا شرور أنفسنا


لا تقطع السيل أخي إن شئت قننه بمواقيت ومقادير لكن لا تمنعه وتكون مانع خير بيدك منحه إن شاء الله

خذ وقتك كما تشاء فنحن لن نكل الانتظار فما ننتظره منك يستحق إن شاء الله

دمت في حفظ الرحمن أخي نور الدين

شمس النهار يقول...

اولا ازيك

يارب تكون بخير وسعادة

ثانيا شكرا علي رقيق كلامك


انت تستاهل كل خير
بجد

وفخر للشباب

وانا اتشرفت بمعرفتك

ربنا يكرمك

ومستنيت باقي البوستات

سلامي

سلمى يقول...

اخى الاكبر وسيدى واستاذى
نعم اعترف انى تأخرت لكن يعلم ربى ان ذلك رغما عنى(دعواتك الكريمه)
لا ادرى كيف اصف سعادتى بتلك الكلمات التى وجهت الى ويعلم ربى كم سعادتى بأتمامك لتلك السلسله الطاهره
اما سلامك لامى فسئجعلها هى من ترد عليها

بلنسبه لاغلاقك لمدونتك
فيا سيدى كن واثقا من حروفك الصادقه التى اجرها الله على يدك واعلم ان ورائك من يترقبون كلماتك ليتعلمون منها اشياء لم يكن يعلموها من قبل وقد جعلك الله تمتلكها من اجلهم

اما مقالاتك التى تحتار فى نشر اى منها
فيا سيدى اثق تمام الثقه انك لا تخرج الا حقا وصدقا ونفعا
نفعنا الله واياك وجعلنا من المخلصين فى القول والعمل

********
على الهامش
سرتنى كثيرا زيارتك وسؤالك عنى
وسرنى اكثر ان اعرف انك فى مثل عمر اختى الكبرى اطال الله عمركما
اخيرا وليس اخرا
اعمل على تحضير مفاجأه لك منها نصيب وافر
فادعوا الله لى لتيسير امرى
اعتذر للاطاله

اعمق تحياتى

nour shahen يقول...

عارف يا نور بعد ما خلصت قرايه المقاله الاخيره لقيت صوره باقيه فى ذهنى عن الوضع القائم
بتشبه الفارس الخارج من معركه بعد النصر معتلى حصانه ومازال بأيده سيفه غارق بدماء الاعداء ولكن الفارس بيه بعض الجروح اثر الكر والفر لحرب كانت صعبه وانتهت بالنصر بيفكر فى الحرب الجديده
علماً بأن الحرب هى اعدام الجهل واظهار الحق وليست حرب علي اشخاص لكن ممكن نسميها حرب علي أفكار
من حقك تاخد فتره من الراحه من الحروب لكن مش من حقك تحرمنا من قلمك ودا مش غصب لكنه حب وعشم تقدر تكتب فى اى شىء ولو بسيط اكيد هيكون عندك نظره مختلفه للاشياء ودا دايما موجود بنا كلنا لينا عيون لكن مش كلنا بنقدر نشعر او نعبر بالكلمات زيك فمتحرمناش من قلمك
صعب اقول صدمنى وجود اسمى بين الاسماء بس دا حقيقى لأنه تقريبا مشاركتش بالمره انا ممكن نقول كنت بتابع من بعيد ودى مش شجاعه ابدا لكن رحم الله امرى عرف قدر نفسه فأذا قال غنم او سكت فسلم
واخيرا وليس اخرا اتمنالك التوفيق وربنا يبارك فيك وفى امثالك الساعين دايما للخير
خالص تحياتى واحترامى

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

الصديق العزيز نور

أعتذر لك عن عدم متابعتي لمدونتك طوال الفترة الماضية

لأني بالفعل ابتعدت عن متابعة المدونات بشكل عام لظروف الشغل ليس إلا

وإن شاء الله نعاود التواصل مثلما كان وأكثر بإذن الله

وسأعاود قراءة ما فاتني من موضوعاتك


تحياتي
صديقي العزيز نور

نور الدين يقول...

عطر الياسمين
...............
اهلا اهلا بمشعل المغرب وقلمنا الجريء الجميل
مرحبا بك اخت ياسمين
الحق اقول لك إن ما قلته فعلا دون حقك وقدرك
..

اما بالنسبة لأمر المدونة فصدقينى ياسمين انا فعلا اصبحت زاهد فى كل انواع التواصل حتى انى اغلق هاتفى معظم الوقت ولا ادخل الماسنجر وان دخلت فاوف لاين ولم يبقى غير المدونة لذا كنت اريد اغلاقها حتى ترتخى جفونى تماما
لكن اعدك انى لن اغلقها ان شاء الله على الاقل حتى مايو
...
كل تقدير لك وتحية ياسمين

نور الدين يقول...

نهر الحب
...............
مرحبا بأخت من اعز واكرم الاخوات
اهلا بك ايناس صدقينى لقلمك دائما عبقه الخاص وصدقه الخاص وتقديره الخاص

إن ما قدمته لافضل لى فيه إنما هو فضل الله وكرمه واسأل الله الاخلاص وصدق النوايا
..
كان لكل حرف منك ايناس ثمنه بحق وليس مجاملةلأنى ادرك جيدا ممن خرج ذاك الحرف

وجزاك الله كل الخير على دعواتك الطيبات
اعمق تحياتى لك ايناس

نور الدين يقول...

ما علينا
....................
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا ومرحبا اختنا الكريمة العزيزة
اهلا باول من شجعنى واول من دفعنى
صدقينى لو قدر الله بفضله أن يجزينى حسنة على ما كتبت فسيكون بفضل الله لك مثله لأن الدال على الخير كفاعله
...
ما كتبته فيك لم لن يوفك حقك بل إنى قصرت غاية التقصير

اما عن المدونة وتأخرى قرابة عشرين يوم ثم العودة باغلاق التعليق فكان هذا فعلا لتعب شديد وضغط عصبى ونفسى ضخم مر ولا زال ولله الفضل والمنة والحمد الحسن والثناء الجميل

وصدقينى بموقف من هو مثلك لا املك إلا ان اظل بين اخوتى واخواتى والله اسأل أن يستجيب دعواتك الطيبات ولك مثلها
حفظك الله وجعلك قرة عين لوالديك

نور الدين يقول...

شمس النهار
...............
اهلا ومرحبا بك
وجزاك الله كل الخير على ثنائك الجميل الذى لا اسمو لحقيقته
صدقينى شمس ما قلته هو شعورى وقناعتى
حفظك الله طيبة كريمة
وإن شاء الله بدعواتك سيكون الجديد
اعمق تحياتى لك

نور الدين يقول...

سلمى
............
الف اهلا ومرحبا اخيراً اكتملت سعادتنا بزيارة اختنا الصغيرة وزهرتنا الطاهرة سلمى
ربى يحفظك ويكرمك بكل الخير واستشعر ضائقة تمر بك من كلماتك فاسأل الله القدير ان ييسر لك كل عسير وان يجعل لك من امرك يسرا وخيرا
....

كلماتى لك ياسلمى هى حقيقة وواقع ومرور والدتك الكريمة هو فخر احسد نفسى عليه
....
اما عن المدونة فإن شاء الله انا موجود فعلا وسأواصل النشر حتى مايو وبعدها يقضى الله بما شاء وقبلها نساله الفضل والتيسير
....
على الهامش:
مرورى بمدونتك هو شرف لى انا سلمى فأنت اخت عزيزة وكاتبة لها مستقبل رائع
وأما عن مفاجاتك فنحن فى انتظارها طبعا

لكن لو المفاجأة جاتوهات فخلليلى قطعة بالكريمة عشان مليش فى الشوكولا
..
تحياتى لك متواصلات اختنا الكريمة

نور الدين يقول...

نورشاهين
...............
مرحبا بك يانور لا استطيع ان اخبرك عن تأثرى بكلماتك والله
حتى انى قرات اكثر من مرة واسأل الله ان يجعلنى خيراً مما تظنون ويغفر لى مالاتعلمون
لكل حرف منك يانور قيمته وقدره لأنه خرج من شخص اثق بنزاهته وجديته فانا اعرف قلمك منذ خطت قدمى عالم التدوين وكان يكفينى مرور هنا واخر هنالك حتى احصد كل فائدة وخير من كلماتك
....
إن شاء الله يانور سأواصل وساكتب وكما قلت لن احسم امرى ولن اتسرع فى شيء
كيف لا وحولى من هو فى مثل خلقك وعلمك
...
اعمق تحياتى وتقديرى واحترامى ايتها الاخت العزيزة

نور الدين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
نور الدين يقول...

عارفة .. مش عارف ليه
...........................
الاخ العزيز والصديق الحبيب القريب وليد
صدقنى ياوليد انت لك فى نفسى مكانة كثير ما اعلنت بها على الملأ
فانت حقاً صاحب الخلق النبيل والرقة المفرطة والصدق العميق
..
والحق اقول لك ياصديقى كنت احمل فى نفسى شيئاً لإبتعادك وإن كنت ولا شك اتفهم تماما واقدر دوافعك
لكن والله بمجرد رؤيتى اسمك فرحت به كما لم افرح بغيره

وانا فى لهفة وشوق بحق لعودة تواصلنا الذى هو شرف لى وتاج فوق رأسى
فلك مكانة فى نفسى لايزاحمك فيها غيرك وليد

دمت اخا كريما وصديقا وصولاً .
اخوك
نورالدين