الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

الضلع أعوج فلا تكسروه ...

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته وإن استمتعت به استمتعت بها وفيها عوج)  حديث صحيح

ولست اليوم أتحدث عن طرائق التعامل مع المرأة إنما أتحدث عن فلسفة الحديث وإنزاله على التعامل مع السيدة الجميلة مصر، كيف نتعامل فى اللحظة الراهنة معها والعوج ضارب فى جوهر الضلع هل نذهب لتقويمه ونحن نحمل جعبة من حسن النوايا فنكسرها من حيث أردنا التقويم ونفسد من حيث إبتغينا الإصلاح ؟!

إسمعوا تلك القصة الثابتة فى دواوين السنة الصحيحة : قال النبى المعظم لأم المؤمنيين عائشة فى عام فتح مكة مامعناه( لولا أن قومك حديثوا عهد بإيمان لهدمت الكعبة وأقمتها على قواعد إبراهيم) فالكعبة بنائها عندما تم فى الجاهلية تم على خطأ حيث أن الأصل فيها أكبر مما هى عليه ببضعة أذرع !!
لكن لماذا ترك النبى كعبة الله وقدس أقداس المسلمين على خطأ وعوج ؟!
ألا ينبغى أن نتفكر فى هذا دون مزايدات حمقاء ولاعنتريات جاهلية لا أساس لها ، لماذا وهو رسول الله وقد خضع له جهابذة الكفر وسدنة اللات والعزى وله الأمر والنهى وعشرات الآلاف متأهبين للنزف ريثما يرفع أصبعه ويقول أن انزفوا ياصقور الله ونسوره ... لكن ليس الوقت مناسباً دوماً للنزف وبعض البناء خير منه الهدم وشر قليل أفضل من خير غير مأمون 
لم تنتهى القصة هنا فيعد قرابة خمسين سنة جاء عبد الله ابن الزبير أمير المؤمنيين المعارض ليزيد أمير المؤمنيين الأموى فقام الأول بهدم الكعبة وبناءها على أصولها وقواعدها الأولى وظلت كذلك بضعة أعوام حتى جاء سيف بنى أمية الفاسق : الحجاج ابن يوسف الثقفى فرجم البيت العتيق ودخل مكة وذبح عبدالله ابن الزبير وصلبه وبعدها أرسل له الخليفة الأموى عبد الملك بن مروان أمره بهدم الكعبة وإعادتها إلى ماكنت عليه ونص رسالته (أمحو هذا اللعب الذى فعله ابن الزبير وأعد الكعبة على ماكانت عليه فى زمن النبى) ونفذ الحجاج وصاة الخليفة الأموى فهدمها وأعادها لما كانت عليه ولم يكن عبد الملك يعلم بحديث عائشة وأن الصواب هو مافعله ابن الزبير .. فدخل علماء الأمة على عبد الملك وأخبروه أن الصواب هو مافعله ابن الزبير لأنها كانت مبنية على خطأ فقال عبد الملك والله مابلغنى هذا الأمر وما كنت أعرفه وأصدر أمره بإعادة هدمها وبناءها مرة أخرى على أصولها كما فعل ابن الزبير ... لكن العجب العجاب أن العلماء وقفوا له بالمرصاد وقالوا إياااااااك إياااااك أن تفعل حتى لاتهون الكعبة فى عيون الناس كل يومٍ يهدمون ويبنون !!

رحم الله هذى العقول انظروا إلى فقه الواقع لقد قالوا له لاتقيمها بل اتركها على عوج .. فبعض العوج خير من الاستقامة أحياناً !!

رائع ماذا يريد أن يقول لكم نورالدين محمود أو حتى محمد الجيزاوى ... ماذا أريد وماعلاقة هذه القصة بمصر ؟!!

القصة واضحة إن الدعوات المترددة اليوم لأسلمة مصر هى دعوات بعضها صادق وبعضها حالم وجُلها جاهل 
أنتم تعرفوننى يارفاق القلم أنت تعرفنى ياصديقى العزيز ابن الايمان واختى الحرة وكل اصحاب التوجه الإسلامى ويعرفنى صديقى العزيز فرانسى وكل اصحاب التوجه الليبرالى والعلمانى أنا سنى المنج سلفى التوجه ولازلت أصدح بهذا 
ودفاعى عن الشريعة وتطبيقها غير خافٍ على أحد لكن أليس من ذكرت هم سلفنا الصالح بل أليس فى قصتنا موقف المشرع لهذه الأمة رسول الله ؟! فلماذا رضى بأن يكون الأمر على عوج فى كعبة الله وقدس أقداسه وعلى نفس القضية سار العلماء الأجلاء من وجهة نظر أخرى وأمروا عبد الملك بن مراون أن يتركها على عوج حتى لاتهون فى عيون الناس 
إنى أستند إلى السلفية الحق أيها المتأسلفون بغير حق إلا من رحم ربى 
أن يخرج مرشح للرئاسة ويعلن أنه لن يكون هناك سينما ولن يسمح حتى للنساء المسيحيات بالسير برؤوس عارية فى الطرقات وانه سيخرس الألسنة التى تحاد الله ورسوله فإن هذا كسر للضلع الأعوج من حيث تريدون تقويمه
والواقع غائب عنكم .. تقولون أن شعب مصر شعب دين (بتشديد الدال والياء) بطبيعته ؟ هذا غير صحيح أنتم لاتعرفون مصر إذن إن مصر أمة وسطاً تحب الدين ولاتعرف حقيقته والجهل ضارب بجذوره فى أصل النفوس والعقول فالمنتقبة تحسب أنه فريضة لابديل عنه والمتبرجة تحسب أن الدين محله القلب ولايجاوزه وهناك من تصلى ولاتحسن قواعد الصلاة ولا الوضوء فما بالكم بالأصول والقواعد الشرعية العامة إن هذا الدين متين ولن يشاد الدين أحدٌ إلا غلبه 
ولست أدعو إلى التفريط فى ثوابت ملتنا الغراء أنما أدعو إلى فهم فلسفتها الفذة التى غلبت بها كل الأديان ذلك الدين الذى قال الله فى محكم تنزيله(يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس) ثم قال (ولاتقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) ثم أنتهى بالحسم( فاجتنبوه) فلم يحرم بالقطع من أول ضربة .. الله الملك الحق لم ينزل أمره بعباده دفعة واحدة بل راعى وهو الحكيم طبيعتنا البشرية وترفق بنا وهو الرحيم وأنزل الأمر على ثلاث مرات تفصلها سنوات عديدة فلماذا أنتم تريدون أن تنزلوا بنا الأمر جرعة واحدة 

دولة العدل قبل دولة الشريعة 
_________________________
ربما يخرج علينا من يقول بمزايدة فجة وهل الإسلام وشريعته يقوم إلا على العدل .. الإجابة هى بلى الإسلام وشريعته هما جوهر العدل .. لكن العدل ليس حكراً على الإسلام بل هناك فى الحضارات والثقافات من يقيم العدل وهم غير مسلمين والغرب على مقتى له لكن لابد أن نعترف ونقر أنهم يقيمون العدل فى أممهم .. الغرب الذى أقسمت ألا أدخل بلادهم إلا غازياً عرف العدل وأقامه ولست هنا أدعوا لإستقدام ثقافتهم وفعالهم ل هذه انهزامية كبيرة إنما استشهد بأن العدل يمكن أن يوجد فيمن لاينتسبون لملتنا والدليل فى قول الإمام ابن تيمية (إن الله ينصر الأمة العادلة ولو كانت كافرة ويخذل الأمة الظالمة ولو كانت مسلمة ) 
ولذا فإن المرحلة التى تعيشها أمتنا العظيمة مصر هى مرحلة بين بين .. ولايصلح لها إلا العدل الأعمى بلا عباءآت ولاشعارت معدة سلفاً وليس من العدل أن يخرج رجل مثل الشيخ الأزهرى
(مازن السرساوى) على قناة الناس ويرمى محمد البرادعى بأنه إذا وصل للحكم فسيمنع الحجاب ويمنع الحج والعمرة بدعوى دعم الإقتصاد!! تلك نبرة غير نبيلة وخصومة غير  شريفة فالرجل لم يقل هذا ولا أشار له فلماذا الإفتئات على الرجل وهل إذا بلغتم أنتم سدة الحكم فستفرضون الحجاب فرضاً ؟! أليس هذا الخطاب جدير بأن يستدر عداء مقابل بأن ينهض خصومنا نعم أقول خصومنا فأنا لازلت أنتمى لكم معاشر الإسلاميين .. يأتون فيقولون وأنتم ستطببونا ببول الأباعر وتركبوننا النوق وتعيدنا إلى عهد الرمال وكما افترينا عليهم بظلم فسيرموننا ببغى .. أما لو تركنا الضلع على عوجه وأقمنا العدل صافياً ثم خيرنا الناس فسيختارون الله وشريعته .. 
لا إكراه فى الدين الدولة إسلامية تدعو إلى إلتزام قواعد الشريعة دون فرضها فرضاً ولست هنا أتحدث عن الحدود فالحدود قوانيين لايحق لأحد أن يعترض عليها فإذا كان الأمريكان يصعقون المحكومين بالإعدام بالكهرباء كما تقتل الأبقار فلايحق لأحد أن يعترض علينا إن قطعنا يد السارق أو أنزلنا حكم الحرابة على المختلس والمفسد إنما أتحدث عن ثقافة المجتمع وطبيعته فلن يكون لكم الحق فى الدعوى إلى الرقابة الكهنوتية على الفن والأدب ولا على أزياء الناس وعاداتهم إنما نعلن أن الصواب من هنا والضلال من هنالك ندعوا لما نعتقد ونعطى الحق لغيرنا فى الدعوة لما يرى 
إن ابن سينا والفارابى والراوندى وغيرهم من زنادقة الإسلام عاشوا وماتوا فى بيوتهم يدعون لباطلهم دون مساس وقبلهم ترك على ابن ابى طالب الخوارج يؤمنون بأفكار تكفر جمهور الأمة وترك لهم الحق فى الدعوة إلى مايؤمنون ولم يقاتلهم إلا عندما شرعوا فى فرض رؤيتهم فرضاً وغاصت سيوفهم فى دماء المسلمين فهل أنتم خير من على أم أن الليبراليين شر من الخوارج ؟!
أقيموا العدل .. والعدل أن يكون لكل أحد الحق فيما يومن ويعتقد والدعوة إليه دون إجبار .. العدل أن الثورة ليست إسلامية ولم تصنعها العمائم واللحى وأنا ابن الثورة البار وأنا واحد ممن خاضها من يومها الأول للأخير وأشهد أمام الله أنكم خذلتموها ولم تدعموها من أولها لآخرها اللهم إلا أفراد قلائل فلماذا تحصدون مالم تزرع أياديكم وباى حق تطلبون مالم تدفعوا ثمنه ليس هذا هو العدل يابنى أمتى العدل أن تشاركوا بلافرض وصاية .. العدل ألا تقولون إما إسلامية وإما فلا 

دعونى قبل أن أختم ألقى سؤلاً غير بريء ؟
هل يجوز أن يُستفتى الناس على الله وشريعته وقرآنه ؟ هل الدين منوط برغبة الناس وحكم الصناديق ؟!
ألم يقل ربى وربكم (ماكان لمؤمن ولامؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) 
فالأصل فى الإسلام هو الإستسلام لله ورسوله وشريعته فلماذا تضعون الله والرسول تحت إرادة الناس وصناديق الإقتراع أليس هذا كفر بواح ؟ وخروج على أصل الأصول ؟!!

فإذا قلتم إنها الوسيلة الوحيدة لبلوغ الغاية الشريفة .. وانا أشد على أيديكم وأقول أنا معكم أدعو لما تدعون وأحلم بما تحلمون .. لكن هذا يعنى أننا لعبنا اللعبة القذرة التى يسمونها سياسة .. فدعونا نلتزم بقواعد اللعبة 
وأصل اصولها هو العدل الأعمى ندعو لما نعتقد ولانحجر على أحد ولانفرض وصاية وإلا كسر الضلع 
وماذا لو جاء الإستفتاء برفض تطبيق الشريعة أليس هذا محتملاً ولو بنسبة واحد إلى مئة ؟ فهل ساعتها سيحل حزب النور نفسه ويترك حازم ابو إسماعيل كرسى الرئاسة أم ستقولون نأخذ وقتنا ونقنع الناس أم ستفرضونها بحد السيوف 
إذا فعلتم الأولى فهذا ماأدعو إليه الحق للجميع فيما يريد دون وصاية العدل للجميع دون تطبيق مرجعيات معدة سلفاً المجتمع حر فى فنه وادبه وعاداته وتلك هى العدالة العمياء ولتأتى بأى ثمار فنأكلها بغير إشتراط
وأما إذا فرضتموها فرضاً فقد خنتم العهد ونكثتم الوعد فقد دخلتموها وهى سياسة فلا تنهوها وهى ولاية الفقيه 

بالله عليكم الضلع أعوج هش مسكين فلاتكسروه 

- ربما يقول لى أحدهم لماذا لم تتحدث عن الطوائف والتيارات الأخرى ؟
الجواب لأنى أقوم نفسى قبل أن أقومهم ولأنهم أضعف من أن أعريهم ولأننا نحن من سنصل لسدة الحكم ولاشك ولذا كان حديثى موجهاً إلى الداخل 
ألقاكم فى المقال القادم ( الشريعة والإنسان من يخدم من)
تحياتى للجميع 




هناك 48 تعليقًا:

Bent Ali يقول...

محمد..

أحييك على المقال المهم جداً لانه ضرب فى أهم بؤر الصراع القائمة في الوقت الحالي واللى أتوقع إنها تجر عليك وابل من النقد اللاذع من كل من يؤمن بطريقة التقليد وليس بطريقة الفهم والتفنيد دى نقطة.

نقطة تانية عجبتنى فى المقال وكنت فى حاجة لسماعها من اى شخص توجهاته الفكرية دينية، وهى التركيز على جوهر الفكر الإسلامي القائم على العقل والحرية والعدل، وهذا ما نفتقده مع شيوخ الفضائيات الذين نصبوا أنفسهم كهنوتاً لم ينزل الله به من سلطان، ولم يعلموا أنهم أكثر من أضر الإسلام بتركيزهم على القشور التى تتيح للمعادين لهذا الدين العظيم التجريح فيه..

اعجبنى ايضاً تركيزك على فكرة أن كبار العلماء المسلمين يوم أن خُيروا بين الصواب الذي يمكن أن يحدث بلبلة وشتات وبين الاعوجاج الطفيف الذى تستقر وترسخ به الأمور أختاروا ما فيه مصلحة الناس، وهذا تحديداً أراه جوهر الإسلام الذي أتى ليحل الأزمة الأخلاقية والإنسانية للبشر في الجاهلية والتى كان من أبرزها عدم وجود عدالة إجتماعية وفساد عظيم فى المنظومة الأخلاقية لهذ المجتمع.

ولكن كنت أحب أن تعرى سوءات كثير من المتأسلمين الذين ظهروا على السطح بعد نجاح الثورة ليحصلوا على نصيبهم من الكعكة بعد رفضهم للثورة منذ البداية، ونسيانهم أن ذاكرة الناس لا تنسى بسهولة كل آفاق مدعي..

تحياتى لمقالك الهام و أدعو الله أن أكون سيئة الظن فى تقديري للنقد الذي سوف تلاقيه..

نور الدين يقول...

بنت على
_________
مرحبا بك وفاء وشاكر أنك أدليت بدلوك هاهنا أما عن نقد البعض حتى لو كان لاذعا فأنا أحتمله بصدر رحب وإلا أكون قد خالفت ما أدعو إليه ولست أدعى أنى وحدى من يمتلك ناصية الحقيقة فربما أصبت وهذا ما أعتقد وربما أخطأت وهذا ما أنا مستعد للإعتراف به لو ثبت لى بالدليل اليقينى

- الإسلام هو منهج عبقرى وعبقريته تكمن فى مرونته ولو راجعنا موقف النبى فى صلح الحديبية لعرفنا كيف كان مفاوضاً عظيماً ولسنا بأحرص على الإسلام من رسوله الذى جاء به
فذاك الدين الذى أصلح أمماً مختلفة من العرب الغليظة أنفسهم إلا الفرس المتعجرفة طبائعم والشام الضارب فى عمق الحضارة ومصر المسيحية وإفريقيا البدائية والأندلس بحضارته والهند وكل تلك الأمم المتاميزة استطاع الإسلام أن يجمعهم بشرعه وشريعته العظيمة لذا علينا أن نفهم روح الشريعة بلا إفراط ولاتفريط

أما عن شيوخ الفضائيات فهذا حديث ذا شجون صديقتى فبعضهم أمسك عن الحديث كالشيخ أبى إسحاق الحوينى ومنهم من وقف على الحياد كالشيخ حسان ومنهم الكثيرون من جابه الثورة علانية فوق المنابر ولازلت أذكر ذاك الخطيب فى المسجد المجاور لبيتى حين قال (إنها ثورة الفرج والبطن) ولولا خوفى على فوات الصلاة لغادرت المسجد
لا أقول أنهم أفاقين وإن كان بعضهم كذلك فأغلبهم ليسوا هكذا إنماأنعى عليهم النهج لا النوايا
أتمنى وأسأل الله أن يكون حوارى وطرحى هادفاً غير متحيز ولامتحفز وسأتمنى معك أن تكون المخالفة برفق ورحمة
شكرا لك وفاء على طرحك المتزن المميز
كونى بكل الخير

.:: مــ ج ـروحـ،،ــة الــفــؤاد ::. يقول...

السلام عليكم
مقال في مكانه يسرد فهم بنظرة واقعية بعد عن عن الارض الاحلام السعيدة
ما يعجز البعض عن فهمه ان الثورة قامت لاقتلاع ظلم عافه الناس بعد ان وجد الناس ان لا شيء هناك يخسرونه من قيام الثورة فالموت اصبح مباح والجوع وصل بهم فوق الاشباع فالثورة قامت على اساس ليس باساس ثورة لتغير مجتمع مدني لمجتمع ديني بل قامت لتغير واقع مرير لاقل مرارة
ما اود قوله التغير لا يكون من القمة بل من القاعدة كلنا ننشد دولة الخلافة والدولة الاسلامية لكن هذه الدولة ستأتي عندما يأسس لها أساس متين يكون الفرد فيها على قدر من العلم بدوره وواجبه ولا تفرض فرضا فالله تعالى قال

"أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أم من أسس بنيانه على شفا جرف "

المؤمن كيس فطن ينظر للمعطيات والظروف ويسير على قاعدة لا ضرر ولا ضرار
اظن انه في هذه المرحلة من انتهاء عهد ديكتاتور من الجميل ارساءقواعد المجمتع على اساس العدل ومحاربة الفساد اظن الاهتمام يجب ان ينصب على اجتثاء افكار الاستكانة التي زرعت في المواطن خلال ثلاثين سنة ان يكون قادر عن فهمه حقه وان يفهم انه ولى عهد القبول بالظلم بعد ذلك يبدأ العمل على تأسس من قاعدة ربما احتاج الامر سنين اخرى لا يهم التغير لا يكون في سنة ولا سنتين كما حال الكون في كل الامور هي سنن كونية في خلق المخلوقات وفي التغير في الكون هل سمعتم عن مولد خلق وتكون وولد في يوم
الحياة اسست على مراحل والتغير ايضا له مراحل
لا اظن ان صلاح الدين عندما جاء يحرر القدس قبل مجيئه بيوم اقام التغير في المسلمين وجمعهم في ساعة وذهب يحرر الاقصى
محمد الفاتح علمه مؤدبه وانشأ فيه منذ الصغر انه من سيفتح القستنطينة
فلما شب وصار الحاكم كان مغروس فيه الامر
لذلك واجبنا الاعداد من الصفر للدولة الاسلامية لانه مقومتنا الحالية صفر
ليست دعوة للتخلي عن الشريعة الاسلامية في الدولة لكن كونوا واقعين هكذا تشخصوا الداء بشكل سليم فتصفوا لانفسكم الدواء الصحيح

وأخيرا رفقا بالقوارير ..رفقا بمصر
فهي أمكم



محمد أسفة للاطالة مقال جميل من صاحب قلم يصدح دوما بعقلانية ....

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

لااااااااا فض فووووك.

مقال مميز للغاية موضوعا وأمثلة واستشهادات وكلمات...

العنوان الرئيسي الذي تقوم عليه فلسفة المقال موفق للغاية (في نظري)..

أتمنى ممن يقرأ المقال:
1- ألا يتخذه ذريعة للضرب في الإسلاميين (الذين يحلو للبعض أن يسموهم متأسلمين، وهي لعمري تدل على شق عن الصدور غير محمود).
2- وألا يفهمك خطأ ويعتقد أنك تود ضرب الإسلاميين (الذين حددت كلامك هنا عن سلفييهم كما فهمت).

تحياتي أخي الكريم.
...........
شكر خاص على أنك لم تفاجئني ببعض عباراتك أو تعبيراتك الصادمة!!! :)

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاةوالسلام على رسول الله:
السلام عليكم:
بداية مبروك النظام الجديد لمتابعة التعليقات..سنجربها الآن..
ثانيا:
هذا ليس بعثا جديدا....هذا زحف وطوفان عاتي وعالي..
كنا ننتظر قبسات من نور الدين فيبخل علينا كثيرا ..
كنا نطل من نافذة السد على البحر نور الدين فنجده ساكنا هادئا الا من قليل من الزفرات بين فترة واخرى....

اليوم....جرفني موج عال عريض..
حقيقة وانا اقرا مقالك ..كنت لا ادري انظر يميني ام شمالي ام أمامي أم خلفي...!!
لقد وجدتني في خضم طوفان متلاطم الامواج..

لقد اطلق البحر نور الدين العنان لامواجه لتغرقنا على حين غره..لم نكن نتوقع ذلك بعد طول سبات..
لكن من يأمن البحر وثوراته فهو غشيم وجاهل باحوال الابحر والمحيطات..

على كل حال:

بداية جيده لكشف المستور..ووضع النقاط على الحروف..وفتح باب النقاش وتلاقح الاراء..لهذا خلقت النت ..والا فلا طعم لها...

الحبيب نور الدين:
ذكرت اسمي بمقالك الجارف وهذا بحد ذاته يؤنسني ويفرحني وأفخر به..
ذكرت اختا كريمة عاقلة لنا (الحره)..عساها بخير وهداة بال..ليتها معنا لتثري النقاش..

وقبل كل ذلك..
ذكرت حبيبك محمد (ولم تصلي ولم تسلم عليه)وهذا عتبي الاول عليك(سامحك الله)

اللهم صلي وسلم وبارك على محمد النبي الامي وعلى آله وصحبه اجمعين...

في اول ذكر لك لرب الكون وخالقه مقرونا بكلامه في قرآنه الكريم وصفته (بصاحب الدين) لأول وهله خلتك تقصد إنسانا(بالطبع لن يكون إلا محمدا عليه الصلاة والسلام لكني لم اصدق انك تقصد رب العزة جل جلاله(وهذا عتبي الثاني عليك..)

هذه ملاحظاتي الاولى..من قرائتي الأولى...
******
ماعدا الله سبحانه ورسوله الكريم..فكما قلت واكرر بشر يؤخذ منهم ويرد..ولهم ماللبشر من كرامه وعليهم ما على البشر من عقوبه وذم ان اخطأوا..بمعنى لن الومك لو لم تقل صاحب الفضيله الحويني او حسان او غيره..لا الومك لو انتقدتهم إن رايت خطا في احد آرائهم فهم بشر ..بل أطالبك بكشف ما تعرفه عن اي شيخ او عالم أو علماني او ليبرالي مسؤول أوتربع على كرسي الامر والنهي أو امتشق قلما ليرشق حبره المقدس في وجوهنا(سواءا علماني او الحادي او ليبرالي او أو ما سوني......الخ الخ).... او عانق ميكروفونا.أو تعلق بكاميرة تلفزيونية ..أو سنمائية أو يوتيوبية,,,,ألخ الخ...اطالبك بالنبش عن كل خطأ أو خطيئه لنعرف ولنعلم ولنشاركك الراي والمشورة والنصيحه و لنكون على بصيرة نحن وغيرنا..

نور الدين الحبيب :
لي جولات في خضم موضوعك الكبير ..بإذن الله تعالى..

فتحملني.. فلن اكون لك الا أخا ناصحا عطوفا حريصا عليك وعلى نفسي..,ومن قبل على امتنا وديننا وشريعتنا المبنية على التوحيد ..الوارفة ظلالها من تحت اجنحة هي العدل والعقل ومصلحة العباد...
نور الدين العزيز:
كن كما انت , فنحن فعلا نعرفك كما ذكرت..,عزيزا طالبا للحق مقداما..متقبلا للنصيحة...

الى اللقاء في التفاصيل..

أخوك

بن الايمان

نور الدين يقول...

مجروحة الفؤاد
_______________
وعليكم السلام ورحمة الله
أهلا ومرحباً الأخت الكريمة الفاضلة
حقيقة هى فعلا مرحلة صعبة وكما قلت أنت نحن نحتاج لأن نؤسس من البداية أو ما اسميها أنا نحن بحاجة لمرحلة مكية جديدة نتعلم فيها أصول ديننا من منابعه الصافية ونسعتيد ثقتنا بأنفسنا ونمحو ماسطرت يد الجاهلية على مدار ستين سنة منذ انقلاب العسكر 52 الذى سموه كذبا ثورة

نحتاج أن نتعلم حقيقة الدين جوهراً ومظهراً اللب والقشور إذا جاز أن نسمى أن للدين قشور
وخلاصة الأمر كان فى قولك هذا الذى اختصر القضية كلها :

(ما اود قوله التغير لا يكون من القمة بل من القاعدة كلنا ننشد دولة الخلافة والدولة الاسلامية لكن هذه الدولة ستأتي عندما يأسس لها أساس متين يكون الفرد فيها على قدر من العلم بدوره وواجبه ولا تفرض فرضا فالله تعالى قال

"أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أم من أسس بنيانه على شفا جرف " )

شاكر لكرمك أنت لم تطيلى بل قدمتى ماأثرى الأمر وأفاده فلك كل التحايا

نور الدين يقول...

ماجد القاضى
__________________
وعليكم السلاااام ورحمة الله
اهلا اهلا بالصديق العزيز طالت غيبتك يا افندم
ربنا يكرمك ياماجد التوفيق من الله وحده

وأنا فعلا أرفض كلمات من قبيل المتأسلمين وأراها ممنهجة وموجهة بغير نبل غالباً وأنا قلت المتأسلفين رفضاً منى لهولاء الذين يخالفون جوهر السلفية فى حركيتها ثم يزعمون أنهم ابناءها
ومن ظن أن كلماتى طعن على الأسلمة والإسلاميين فهو لم يفهم مقالى بالأساس لأنى أرفض الممارسات التى تسيء إلى هذا النهج العظيم وتحتكر حق الفهم

لاتقلق ياعزيزى لن اصدمك بعد اليوم إن شاء الله
تحياتى العميقة لك أيها الصديق العزيز

نور الدين يقول...

ابن الإيمان
_______________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
والله قد أخجلتنى ياحبيب القلب وما أرانى إلى دون ثناءك وإن كان لأحدنا أن يثنى على أخيه فأنا أولى بهذا منك فكم كنت ردءاً تصدقنى وعيناً تدلنى ورفيقاً يعطف على لحظات ضعفى
لك آيادٍ ما كان لى أن أنكرها وإلا فأنا جاحد للفضل
وذكر اسمك هاهنا هو تشريف للصفحة وصاحبها بالأساس فأنت عقل أثق به وبفهمه وصاحب قلب أثق بطهارته وحسن قصده

أما عن ملاحظاتك فأنت على صواب وكان هذا سؤ أدب من قلمى لكن بلغنى من مقالات العلماء الأجلاء أنه يجوز ذكر كلمة النبى أو الرسول بغير صلاة لأن فى ذكر النبوةوالرسالة تأدب لكن إذا ذكرنا الإسم(محمد) وجب أن نتبعه بصلى الله عليه وسلم وأنا لم أذكر اسم النبى إنما قلت الرسول .. ولكن سأنتبه لهذا فيما يأتى إن شاء الله .. اللهم صلى وسلم وبارك على محمد وآله وصحبه الكرام

أما عن ذكرى رب العزة ووصفى بــ(صاحب الدين) فحقاً قد لفت نظرى لهذا الأمر وعذرى فيه أن الله يتحدث عن نفسه بأن الإسلام دينه الذى أنزل لكن وجب التدقيق لعدم الإلتباس وسأراعى هذا إن شاء الله تعالى فيما بعد

نعم كلهم بشر وتلك قاعدة ديننا ليس أحد معصوم إلا صاحب المقام فى المدينة المطهرة وكلٌ يؤخذ منه ويرد
وسأفعل ماتوصينى به ولن أتورع عن إظهار حق أحسبه حقاً مهما كان القائل به مادمنا نتحدث بحق وأدب وعلى الله التكلان ولاحول ولاقوة إلا به

أنا هنا أنتظر صولاتك وجولاتك وتصويباتك وها قد فعلت مانصحتنى به وفتحت الصفحة على مصراعيها وربنا يستر ههههههه
تحياتى لك أيها الحبيب الغالى
كن بكل الخير

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
نور الدين الحبيب..:
سامحني ايها الحبيب ..والله ان ((قلبي)) ليتلوّى ضجرا من اصرار ((عقلي)) على النبش والتدقيق في حضرة من يحب...فهو يشعر بأن ذاك النبش قد يؤذي شعور الحبيب ولو قليلا..ولكن عذري لقلبي أنني ونور الدين نذرنا انفسنا للحق (بإذن الله تعالى..), نتعلم من بعضنا ونسند بعضنا في طريقنا الى الله تعالى(طريق الحقيقه العادله الواضحه)..أما بعد:

انا اقر بانك مطلع اكثر مني على تاريخ الامة وكتب علمائها..ومن هنا دائما انتظر الفائده لي ولرواد المدونه(ومرة اخرى اقول لهذا صنعت النت والا فلا معنى لها..)

للحقيقه عندما اطرح رأيا او ملاحظة فاول ما يتبادر لذهني هو الاساس وما انطبع منه في ذهني ..ذاك الاساس هو (القرآن الكريم)(والاحاديث الشريفه الصحيحه)..

بالنسبة للصلاة على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)(فلقد ذكرت الآية الكريمه التي تأمر المؤمنين بذلك..
يقول الله تعالى:
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب : 56]
))

والأحاديث الشريفه ومنها:
((من ذكرت عنده فليصل علي فإنه من صلى علي مرة صلى الله عليه عشرا
الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن القيم - المصدر: جلاء الأفهام - الصفحة أو الرقم: 543
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح ))

والحديث الشريف..

((البخيل الذي من ذكرت عنده فلم يصل علي
الراوي: الحسين بن علي بن أبي طالب المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3546
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح غريب ))
*****
لنركز على قول الله عز وجل..::(النبي..ولم يقل محمدا..))
هذه الآيه تشككني بفذلكات ((العلماء))(التي تفصِّل ما بين ذكر(محمد) أو النبي..!!)
شيء آخر حبيبي نور الدين:

ليتذكر هؤلاء العلماء انه قد نهى القرآن الكريم عن مناداة نبينا الكريم باسمه المجرد وذلك في سورة الحجرات عندما كان غلاظ القلوب من البدو يصيحون عليه(يا محمد..يا محمد اخرج الينا) فنهاهم القرآن الكريم عن ذلك لانه كان يؤذي النبي الكريم(عليه الصلاة والسلام)..
شيء ثالث:
لو رجعنا الى موسوعة االحديث الشريف مثلا(الدرر السنيه) لوجدنا كالعاده يبدأ ذكر الحديث الشريف:
بقال رسول الله(صلى الله عليه وسلم:كذا وكذا..
بمعنى أن الامة درجت على هذا النهج من الاحترام لذكررسولها الكريم...
ما اريد ان اخلص اليه..

أنني ساظل اذكر الحبيب بكل الاحترام طاعة لله تعالى ووفاءا لحقه )عليه الصلاة والسلام)بعد ان كان السبب وراء هداية العالم بحمله الرساله الغراء وتبليغه الامين عن ربه..


هذا الكلام اوجهه لكل عالم متفيهق من الاصناف التي ذكرتها في تعليقي السابق..


هذا بالنسبة لنبي كريم (ما هو الا بشر ) خلق مثلنا من طين...
فما بالك برب الكون وخالقه صاحب الجلال والاكرام..

الحمد لله على نعمة العقل والاسلام..
*****

نور الدين الكريم:
بقي لي مساهمة واحده لهذا الصباح والبقية تتبع إن كتب لنا من العمر ما يسمح بذلك.

تلك المساهمه فرضت نفسها علي بحكم ان هناك من العلمانيين وغيرهم من سيقرا مقالك الكبير..

أقول وبالله التوفيق:

بالنسبة لحديث الضلع الاعوج..كثيرا ما استهزا بذكره العمانيون والملاحده حيث يركزون على ان الحديث يؤكد أن المراة عوجاء ناقصه العقل والدين..(هذا حسب فهمهم ومآربهم غير الشريفه..)

بينما المعنى غير ذلك كليا..

وليفهموا رحمة ديننا واحترامه لنصف امتنا انقل لهم روايه صحيحه ثانيه لنفس الحديث الشريف وهي هذه:

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فإذا شهد أمرا فليتكلم بخير أو ليسكت . واستوصوا بالنساء . فإن المرأة خلقت من ضلع . وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه . إن ذهبت تقيمه كسرته . وإن تركته لم يزل أعوج . استوصوا بالنساء خيرا

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1468
خلاصة حكم المحدث: صحيح ))
***
نصيحه اخويه:
بدل هذا بذلك خدمة للدين الصحيح..

فلقد امرنا ان نكلم الناس على قدر عقولهم

فلطالما أغوى الملاحدة والعميانيون نسائنا بتركيزهم على بعض الاحاديث واجتزائهم لما يلبي هواهم من معاني قاصره..

يتبع..

ابن الإيمان يقول...


لا انس نصيحة أخيره حبيبي نور الدين..

الايات الكريمه التي احتواها مقالك..يفترض ان تكون مشكله وبارقامها ((إجلالا لها ومن اجل الرجوع اليها لمن شاء في موضعها)) , ولا تنس ان التشكيل يعين البعض على عدم القراءه بغير المعتى المطلوب..

اعتقد انك كتبتها من الذاكره..

مساهمة مني في جهدك انقلها لك مشكله من خلال الباحث القرأني(الذي اعتبره كنزا..)

قال الله تعالى:
((يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ [البقرة : 219]
))
*****
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً [النساء : 43]
))

****
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [المائدة : 90]
))

صدق الله العظيم..

××
نور الدين الحبيب:
سبحان الله..والحمد لله..
لطيفه ..:
انظر الى كلمة (فاجتنبوه) التي في مقالك..
راجعها ستجد انه سقط منك (حرف واحد سهوا..) فلو رجعت للمعني لوجدته اصبح عكس ما قصدته تماما..
لاحظ الفرق بين

فاجتنبوه(الاصليه)

و

(فاجتبوه)..التي في مقالك(سهوا)..

هههههههههههههه
الا ترى ان اخاك بن الايمان له بعض الفوائد(احيانا ..) في طبعه الذي جبل عليه من التدقيق والتمحيص ...

نور الدين الحبيب:
ساظل معك مساندا ..,نادي بالحق واصدح به ..لا فض فوك
وجزاك الله كل خير..

مرة اخرى:

سامح أخاك(وتحمل فظاظته..نعوذ بالله ان نكون كذلك..) ايها الحبيب فوالله ما تواجدي هنا الا حبا لك ولاخواننا في الله..

بارك الله بك وبعلمك وأعزك وحفظك لدينك ولامتك..

اخوك

fransy يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختيارك لموضوع السلطة السياسية والإسلاميين هو اختيار موفق إذ تأخذ هذه المسألة أبعادا مهمة. البعض يرى بها كارثة تهدد بمصادرة "الثورات الشعبية" وإقامة الأنظمة الطالبانية والبعض يرى فيها طريق الخلاص.
أتمنى أن يتسع صدركم لهذه الملاحظات.
1- آلية الوصول الى السلطة وتداولها إسلاميا.
1.1- الوصول الى السلطة
- ليس في القرآن آلية محددة لتسلم السلطة. الرسول لم يسم احدا او طريقة لخلافته.
- أبو بكر –ض- سمى عمرا بالتحديد.
- عمر سمى مجموعة.
- علي –ض- في أعقاب فتنة وحرب شارك بها صحابة وتابعين
- اتخذ الأمويون والعباسيون والعثمانيون نظام التوريث الملكي القديم-روم، فرس... وهو لا يمت الى النظام العربي القبلي اللامركزي.

ليس في التاريخ والشريعة الإسلامية من آلية محددة للوصول الى السلطة.
قول الإسلاميين بالشورى هو الحديث عن مبدأ عام. والمبادئ العامة ليست لا بالقوانين ولا بالدساتير.
الديمقراطية بصورتها المعروفة:
فصل السلطات، انتخابات عامة، تمثيل برلماني، مشاركة المرأة انتخابا وترشيحا تظل أرقى صور النظم السياسية المعروفة.
2.1- تداول السلطة
يدعى بعض الإسلاميين أ|ن مبايعة الحاكم تلزمهم به ما ظل حيا. لا ادري ما صحة هذا القول وما يمنع ان تكون البيعة مجددة؟
اعتقد ان "الرئاسة" الى الأبد لا تصلح لعصرنا وتجر حتما الى استبداد وفساد.
... وللحديث بقية ان سمحت

fransy يقول...

من جديد
السلام عليكم ورحمة الله
تحدثتم عن الشريعة في النظام السياسي وانا اود ان اضيف هذه الخاطرة كمساهمة.


العدالة

1- شهادة من التاريخ
1.1- في الغرب
خلال القرون الوسطى الطويلة كانت العدالة في أوربا تتم ممارستها بأساليب ابعد ما تكون عن العدالة. وهذه بعضا من صورها:
- يتبارز الخصمان ويكون الحق مع المنتصر بمعونة السماء!
- يمر المتهم بالنار الموقدة فان خرج سالما ثبتت براءته!
- التعذيب حتى الموت او الإقرار بالذنب الذي يليه الموت حرقا من قبل محاكم التفتيش.
أما مصدر التشريع فكان السنيور النبيل او الملك وهنك قصة شهيرة عن احد ملوك فرنسة. قال له وزيره sir c'est illégal
هذا ليس شرعي يا سيدي
أجاب
C'est légal parce que je le veux
هذا شرعي لأني أريده!!!!
1.2- في الشرق الإسلامي
في نفس تلك الفترة الظلامية تكونت في الشرق المسلم نواه لواحدٍ من أرقى نظم العدالة.
1.2.1- نظام يقوم أولا على مبادئ خلقية وفلسفية لا تختلف في مبادئها –اكرر مبادئها- عن أكثر النظم العصرية عدالة.
1.2.2- جهاز قضائي مستقل ونزيه.

من حيث المبادئ فهذه بعضها:
- التمييز بين العدل والانتقام "ولا يجرمنكم شنآن قوم ان تعدلوا"
- المسؤولية الفردية "ولا تزر وازرة وزر أخرى" فلا عقاب جماعي ولا جريمة للمسلم بأفاعيل الزرقاوي ولا جريمة لسكان الأبراج بأفاعيل بوش.
- التماس "درء الحدود بالشبهات" وهو ما يوازي المبدأ العصري"الشك لصالح المتهم" و"من الأفضل أن ينجو عشرة مذنبين من أن يدان برئ".
- "لا جريمة الا بقانون" بتبيان الحدود ولا ينبغي ان "يبتغي غيرها"
-العفو .
-الاستتابة.
لا أدعي قدرتي على الإحاطة ولكني أردت القول فقط ان بإمكاننا خلق موازاة بين ارقى مبادئ العدالة العصرية ومبادئ اقرها الإسلام.
أكرر أني أتحدث عن المبادئ وليس عن التجربة التاريخة التي هي مسألة اخرى.
من حيث الجهاز –الأداة- القضائية
فقد تم فصل حقيقي بين القاضي والوالي وبين ولاية القضاء ومؤسسة الخلافة. وهذا الاستقلال لم تعرفه أنظمة العدالة الا حديثا وفي قصة رفض احد الأئمة الأربعة – اعتقد ابو حنيفة - لولاية القضاء وسجنه دلالة عميقة على ترسخ مبدأ "القاضي" المستقل. ومثله مبدأ ان يبحث القاضي فيما يدين كما يبحث فيما يبرئ المتهم "برئ حتى تثبت الادانة" من نزاهة قاضي التحقيق.

2- تساؤل؟
لماذا أصبحت كلمة "الشريعة" تخيف الكثيرين. لماذا أصبحت رديفا للعنف والقسوة والتخلف. بين الجلد في الطرقات على لبس البنطال ومشاهدة التلفاز وسوق السيارة وبين الفتاوى المضحكة المبكية ضاعت الأسس النبيلة السابقة لزمنها. في هذا الأسبوع شاهدت شريطين احدهما لداعية اسمه الحويني والآخر لداعية كويتية يشرعان لعودة السبي.
عندما قامت النهضة الأوربية - renaissance- - استلهم صناعها من تراثهم الإغريقي والروماني أجمل ما فيه من معارف وفلسفات وفنون ضاربين بعرض الحائط بالسيد زيوس والسيدة افروديت.
لماذا لا يستلهم "المشرع الإسلامي" المبادئ ويبني على أسسها الصلبة منظومة تشريعية عصرية تنبذ العنف وكراهية الآخر وتحترم حقوق الإنسان عامة والمرأة خاصة.
أعدت قراءة مداخلة الصديق نور حول الدولة المدنية. لقد أتاح له الرجوع إلى الجوهر والمصر ان يصوغ أساسا أصيلا لفكرة "الدولة المدنية" المعاصرة المحافظة على مرجعيتها الخلقية الإسلامية.
لم لا تخطو الصحوة الإسلامية هذا الطريق؟ لم تغرق في طول الجلباب وعرضه وعدد فتحاته ناهيك عن رضاعة الكبير ودخول المرأة النت بدون محرم.
هل هي مؤامرة غربية ماسونية صليبية صهيونية من مندسين- مع احترام ملكية المصطلح لشبيحة سورية- ؟
هل يعقل ان يسعى مفكروا الإسلام الى القياس على ما كان يجري في مجتمع قبلي ذكوري من 1400 عام ليجدوا تشريعات تناسب عالم اليوم؟
الى متى سيظل الخوف من التكفير والتخوين جدارا فاصلا أمام حداثة حقيقية للإسلام وصحوة لما هو جميل في ثناياه.

شمس النهار يقول...

من اول سطر قلت اه داخلين علي معمعة الحرب النسائية الرجولية
:)))

ماشاء الله تبهرني دائما بأفكار يانور الدين

انت فعلا نور الدين

ومش هقول انك طلعت محمد محمود
انت عارف بقا
:)))
انت نور الدين محمود
ربنا يكرمك بحق كلمة الحق اللي دائما بتقولها

مقصرة بس عندي نمرة اتنين بتتجوز وكمان بجهز لسفريتين
ونقول قبل كل شئ ان شاء الله خير

لورانس يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
لورانس يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
fransy يقول...

اعتذار
للسيد(ة) لورنس
اختصار "رضي االله عنه" هو رض وليس ض.
آسف للخطأ.

نور الدين يقول...

ابن الايمان
_____________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياحبيب
يا أخى أن تنقح وتفتش وتبحث كيفما شئت فتلك صفحتك وأنا أخوك
واعلم أن رصيدك عندى يسمح بكل شيء فاصدح كيف شئت
وما قدمته من أدلة وافية عن التأدب مع ذكر نبينا الكريم فلاخلاف عليها وماكانت إلى سهوا حين أغفلت الصلاة عليه بأى هو وأمى

تقول أن الحديث ربما يكون غرضاً يرمينا به من لايحسن الفهم وأنا أقول لهم إن هذا الدين هو هو من قال أن النساء شقائق الرجال وأن بعضهم من بعض وأنه لايظلم ذكر منا ولا أنثى فأين يذهبون وبأى سهم يرمون ؟!!


أما عن الآيات فوالله يا أخى أنا أكتبها من الذاكره وقد اخطأت خطأ غير هين حين نسيت وضع النون فى قوله(فاجتنبوه) فحرفت الآية وحولت معنى الإجتناب إلى معنى الإجتباء غفر الله لنا ماكان سهواً عن غير قصد وقد صححتها فجزاك الله كل الخير

تقول أسامح فظاظتك ؟!!
إن كان ماتفعله فظاظة فأسأل الله أن يجعل كل الناس على مثل فظاظتك
بل أنت ناصح أمين مؤتمن
وإنى أوصيك بل أطالبك أن قوم خطأى إن وجدتنى مخطئاً ولاتتردد عن لفت نظرى بلين أو حسم إن وجدتنى عن الصراط قد حدت وعن الجادة قد إنحرفت فرحم الله امرؤ دلنى على عيوبى

كن بكل الخير أيها الحبيب وأهلا بك دوما

نور الدين يقول...

فرانسى
__________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا ومربحا بالأخ الأكبر والصديق العزيز والمخالف بنبل والموافق بشرف
أهلا بك صديقى الغالى فرانسى
بداية سعيد بتشريفك حوارنا وتقديم رؤاك حتى تكتمل الصورة وتكتحل

تساؤلاتك كعادتك تفتح ابواباً كثيرة للبحث والتفكر
شخصياً اقف من موقف الإسلاميين موقفاً وسطا بمعنى : لا أقبل تنحيتهم عن رقعة السياسة ولا أقبل إختزالهم لها فى ذات الوقت
لكن بتلك الممارسة الإقصائية ولغة التكفير والتضليل فهذا جد خطير وكم سترتفع فى وجوههم رايات أشد تعصباً تقول أن من خذل الثورة ووصمها بالضلال لايحق له أن يقطف ثمارها !!
ووددت أن يسع بعضنا بعضاً كل يدعو إلى نهجه بغير وصاية ولالغة فوقية فهى فى النهاية لعبة السياسة بمحاسنها وقبائحها فاتقوا الله ولاتشعلو النار فى الجسد المريض
جميل جداً أنك أتحفتنا وأثريتنا بخاطرتك وإن كنت لازلت عن قولى أنى سأنشرها فى الصفحة الأساسية فى موضع أتخيره لها لكن أشكرك أنك قدمتها هاهنا ليعلم الجميع أن التوافق ممكن وميسور حتى لو لم تحدث الموافقة فيكفينا التوافق فتلك هى الحياة دوما

وانا أقول معك فرانسى لماذا يرهبون الشلايعة وكأنها شريعة الغاب وليست شريعة رب الأرباب .. وحتى لا أذهب إلى أحاديث منبرية فإنى أقول وأوضح أنى أدعو إلى تطبيق الشريعة نصاَ وروحاً
ومن ركز على النص وحده فإنه ينفر الناس فى دينهم وملتهم ومن قال بروحها فحسب فقد ميع الشريعة وذهب بثوابتها ودعوتى ونهجى الذى قدمت له بأنه بعث جديد وسألنى أخى الحبيب ابن الإيمان أكثر من مرة عن ملامحه فإنى أقول وبكل وضوح أنا أتحدث عن (الشريعة البراجماتيه) نعم أقولها بلا خجل لكن البراجماتيه النابعة من حرص الشريعة على الإنسان الفرد والمجتمع نطبقها ما استطعنا إلى ذلك سبيلا ويمكن أن نعيد النظر فيما يصطدم بالواقع الجديد وهذا لايعد خروجاً على الأصل ولى عليه ألف ألف دليل وسيأتى ذكر ذلك مفصلااا فى المقال القادم فإن اليوم لايمكن أن ندعو لعودة العبيد والجوارى ولا يمكن أن نقول بقطع علاقاتنا بالعالم تحت زعم الولاء والبراء لن يكفى المقام فرانسى لتوضيح الأمر غدا إن شاء الله أنشر المقال وفيه جلاء وشفاء
...
أما عن تنبيهك للأخ أو الأخت لورانس فأنا أكره اختصار قولنا : صلى الله عليه وسلم بحرف (ص) وأرى أن ذكر كلمة الرسول مفردة خير من تعقيبها بحرف الصاد بين قوسين وعلى ذات المنوال الترضية على الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
...
كل التحايا لك صديقى المخلص
...
كل ا

نور الدين يقول...

شمس النهار
________________
أهلا وسهلا بأعز الناس ازى حضرتك ماما شمس يارب بألف خير وصحة
لا هى بس حركة كدة عشان الناس تفتكر ان الموضوع فى علاقة الرجل والمرأة وبعدين تنزل عليهم الحقيقة قوية ودة بيشد الانتباه أكتر

أنا نورالدين محمود وأنا محمد الجيزاوى كلاهما أنا صدقينى

ويارب يستجيب دعواتك الجميلة
ويعينك ويقويك ودايما منشغلة بكل خير يارب
نورتى الدنيا يا افندم

نور الدين يقول...

لورانس
___________
وعليكم السلام ورحمة الله
أهلا أيها الكريم/ الكريمة
لست مغروراً ومقال الكاتب المغرور هو مجرد مقال أصف به حالة
لست مغرور ولكن لى كبرياءاً من مسها قطعته غالباً فارق ضخم بينهما

شاكر لرأيك ومشاركتك ومرورك وبالمناسبة هذا المقال ليس سياسة بل هو حياة
تحياتى لك

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
نور الدين العزيز..ما زلت أطلب منك سعة صدرك معي..
بدات بملاحظات دينيه لان ذلك من العباده والتقرب الى الله ورسله..
وهذا هو عماد حياتنا أما السياسه فلها المرتبه الثانيه..نأتيها بعدا إن شاء الله تعالى...
نور الدين الحبيب:
يقول الله تعالى..مخاطبا رسوله الكريم محمد(عليه الصلاة والسلام..)وبالتالي معلما ايانا ما يرضيه:

((وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً [الكهف : 23]إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً [الكهف : 24]
))

كلنا يعلم كيف ان الوحي تأخر عن النزول شهرا بسبب هذا , وبالتالي هو درس لنا جميعا أن الامر له شأنه عند ربنا سبحانه وتعالى..
ويربينا سبحانه موجها قائلا..:

وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً [الإنسان : 30]

وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [التكوير : 29]

))
الحبيب نور الدين..فهمت قصدي بالتأكيد..

وعلى الهامش:
للاسف حوَّر المسلمون هذا الادب وهذا المفهوم عن مقصده فصرت تفهم ممن يقول لك :
سآتيك غدا....إن شاء الله...صرت تفهم أنه يقصد أن لا تنتظره فنيته أن لا يأتي...ههه
وهذا حدث معي مع أحد الخبراء الالمان:
عندما طلب مني أمرا نفعله في الغد...قلت له: إن شاء الله..
فانفعل وقال:

يعني مش راح تيجي...!!!
قلت له:
ليس هذا هو المفهوم ابدا...
بل القصد:
أنني سآتي في كل حال مالم يقدر الله سبحانه أمرا لا طاقة لي بتغييره...ومع ذلك ظل متشككا لكنني وفيت له بالوعد...
كذلك نفس القصه حدثت مع صاحب لنا في الكويت مع خبير انجليزي:
طلب منه شيئا في الغذ قال له:
إن شاء الله..
فاحتد الانجليزي ولم يعجبه ذلك لانه تعود من العرب أن لا يوفوا بالوعد وارتبط ذاك في ذهنه بكلمة إن شاء الله التي باتت عادة لا يعرف الكثيرون أهميتها وقدسيتها عند الله تعالى..
شاءالله سبحانه أن يمرض الانجليزي نفسه ثاني يوم وبالتالي لم يتم له ما خطط له بسبب مرضه وليس بسبب صاحبنا..
مرض مرضا لزم منه نقله الى المشفى..
هناك افتقد صاحبنا لانه تعمد عدم زيارته, بينما باقي العربان يتمسحون به في سريره ويقدمون له التحايا والدعاء بالشفاء..
ولما بريء وعاد للعمل أول شيء قاله لما واجه صاحبنا والتقت عيناهما:

إن شاء الله ...إن شاء الله يا أبا محمد..

ههههههه

تعلم الدرس عمليا, وفهم أنه بالفعل نواصينا بيد الله تعالى...

لا ادري لماذا تذكرت الفرنسي هنا وأنا افكر بالخبير الالماني والانجليزي وطريقتهما في الحياة...ههههه..يبدو أنني أحن اليه والى مداخلاته..ابقى سلم لي عليه يا نور الدين..:)

ابن الإيمان يقول...


مرة أخرى ..السلام عليكم:
نور الدين..في ذهني تساؤلات نابعه من قرائتي لمقالك..
......
....
عفوا نور الدين:
رجعت للمقال مرة أخرى..!!!!!

لننس التساؤلات الكثيره والمهمه...((فلربما لن تجد تلك التساؤلات الوقت الكافي للتمحيص بها من قبلك او من قبل القراء..خاصة أنك ستنزل مقالك التالي غدا(إن شاء الله تعالى)كما فهمت من مداخلتك الاخيره مع الفرانسي...))

هناك الشيء الاهم من تلك التساؤلات..:

نور الدين مقالك كما هو لم يتغير به حرف واحد(وهذا حقك ايها الصديق)..

ولكن واجبي (الذي صار ثقيلا على نفسي) أن انبهك..ان الايات الكريمات ظلت في مقالك كما هي (عبارات عاديه ) بين باقي السطور...للاسف

وحتى كلمة (اجتبوه) المجتزأه من آيه بقيت كما هي لم تتغير..

يبدو أنك نسيت تعديلها..

عفوا نور الدين...
سامحني.... فعلت ما علي.. والباقي عندك...

على الهامش::

حقيقة عندي علامات استفهام كثيره..
منذ اعلنت أنك على المنهج السلفي ..اتسائل ..
ماهي ملامحه الحقيقيه ..(المنهج السلفي )؟؟؟
أنا اعلم ان محمد حسان يمثل السلف مظهرا ومخبرا..
ومنهجه... قال الله تعالى.. وقال رسوله الكريم..
بالحرف والنقطه..فهل هو واصحابه على خطأ يا ترى؟؟؟؟!!!
(أم أن هناك ملامح متعدده ومتعارضه (في المنهج السلفي..)..كما هو حال السياسه والسياسيين؟؟؟!!!)

لننس قضية الزيّ..وإن كانت هي سمة السلفيين التي يعرفون بها من بين كل الناس..
نريد الجوهر والقاسم المشترك..هل من أحد يبين لنا ذلك بالاضافة لنور الدين؟؟؟
======
مرة اخرى ..كي لا أُفهم خطأََ...
لا يهمني ((انا ابن الايمان المسلم العادي المعتدل)) المظاهر ولا المصطلحات.المتراكمه في أمتنا..ولا التحزبات والتقسيمات سواءا الدينيه أو الحزبيه...ولا المسميات والتبعيات سواءا لشخصيه اسلاميه او غير اسلاميه..

اعيد وأكرر:
القرآن الكريم يكفينا معلما وهاديا, ومعه السنة الشريفه..(وهما ليسا حكرا على شيخ او اي انسان مخلوق..انهما متاحان لكل من قرأ الحرف العربي, وآتاه الله سبحانه مَلَكَة التفقه والتمعن والتبصر والصبر على التعلم......)وأرادة التعلم قبل كل ذلك..))((بالتالي ما بهما من تعليمات وأوامر تخصنا وتُلزمنا جميعا كما هي فرض على محمد حسان ومن اعلم منه.))

لكل مسلم مؤمن:

أقل شيء مطلوب مني ومنك هو تطبيق تعليمات كتابنا الهادي وليس فقط قرائته كما تُقرأ صحيفه عاديه...أم أن هذا ايضا تشدد في غير محله كما يحلو للغير تسميته؟؟؟!!!
.....

نور الدين يقول...

ابن الإيمان
_______________-
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك أخى الحبيب والله أفرح كلاما أنرت جنبات الصفحة فاهلا بك مرة بعد مرة
طبعا الرسالة واضحة ههههههه
واضحة إن شاء الله

ربى يهدينا ويصلح أحوالنا صدقنى نيتى دوماً صادقة لكن ظروفى على عكس نواياى دوماً !!

بالنسبة للآيات فأنا حقيقة مش عارف ليه لما باخدها كوبى مشكلة ومختلفة اللون دة بيعمل مشكلة فى حجم الخط والتنظيم بشكل عجيييييييب فأضطر أن أتركها على ما هى عليه مع الحرص على الكتابة الصحية
(إجتنبوه) أنا بالفعل صححتها ولكن يبدو أن النت كان فيه مشكلة فلم يتم التحديث لكن تأكدت الآن من التصويب صوب الله طريقك وجعلك من أهل الفردوس أيها الكريم الطيب

تعرف ياصديقى أنا لم أنسى وعداً قديماً قطعته لك بأن أفرد مقالاً عن معنى السلفية الذى أحسبه صحيحاً
الشيخ حسان هو أقربهم لقلبى بعد الشيخ أبى اسحاق الحوينى وإن كان الأمر لايخلو من ملاحظات عديييييييييدة

السلفية كما قلت أنت هى قال الله قال رسوله صلى الله عليه وسلم وما سار عليه الصحب الكرام ومن تبعهم مع إحتفاظنا الكامل بفقه الواقع وما يجد فيه
ولازلت عند وعدى ولعله أقرب مما تتوقع بحول الله وقوته

سأحتاج لدرس تقنى معك ياصديقى وهاقد صرنا صديقين على العم فيس بوك ولعلنا نلتقى كثيراً إن شاء الله
سلامك لصديقنا العزيز فرانسى أنقله له هنا حياً على الهواء فللأسف لا أكاد التقى به مطلقا على الخاص وإن كنت أشتاق لهذا

ابن الإيمان الطيب أحمد الله على تقارب رؤانا وتوافق نهجنا وإن اختلفنا فالرحمة بيننا دائمة ويعذر الأخ أخاه هذا ظنى بك دوماً

كل التحايا لك أيه الحبيب القريب
أخوك

fransy يقول...

الصديق ابن الايمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اشكر لك اولا تذكرك لي واشكر نور على هذا الفضاء الذي يسمح لنا باللقاء والاستفادة من تجارب بعضنا.
صدقت في ما قلته عن الكلمات التي نرددها دون ان نقصدها فعلا. مثل... والله للقسم... انشاءالله....
بالفعل كلنة انشاالله دخلت قاموس اللغة الفرنسية ويستعملونها في اللغة المحكية بمعنى الشك او الوعد الذي لا ينوي صاحبه تنفيذه.
لم اكن اعرف ان الالمان يستخدمونها كذلك. حسبت ان الفرنسيين تعلموها من الجزائر.... مثل كلمة "مكتوب"ايضا.
الكلمات الدينية في لغتنا اليومية فقدت معناها في لغتنا الدارجة... تصور شاهدت شريطا يعذب به احد ازلام النظام السوري متظاهرا وهو يقول له
والله لافعل كذا بأمك والله لافعل كذا بأختك!!!!!!
او تجد
تعال غدا انشالله الامر يكون خالص! وطبعا هو يعرف ان القصة لمجرد التأجيل.
مرة قال لي مثقف فرنسي
ان حضارتكم حضارة شفهية. كان هذا من زمن بعيد ولم اكن اعرف ما يقصد.
غضبت وقلت له نحن من اخترع الكتابة عندما كنتم بالكهوف.
افهم الآن ان المقصود ليس الاداة بل مضمون الثقافة.
اتمنى يوما ان يكتب نور عن تجديد الخطاب الاسلامي.
نحن نكتب كما يخطب أئمتنا يوم الجمعة منذ مئات السنين.
الدليل
هو هذا الاسترسال الذي احدثك به
المعذرة
ودمت بخير وسلام.

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..:
شكرا للصديق فرانسي على الرد الطيب..
جميل ان فرنسا (مهد العلمانيه) تتذكر ربها في حياتها اليوميه,,لكن لم افهم القصد ب:

((بالفعل كلمة انشاالله دخلت قاموس اللغة الفرنسية ويستعملونها في اللغة المحكية بمعنى الشك او الوعد الذي لا ينوي صاحبه تنفيذه.))

هل اقتبسوها عن العرب؟؟؟
إذا كان كذلك, فهل فعلا هبط حالنا الى درجة أن شوهنا مشيئة الله تعالى (في نظر الآخرين بحيث باتوا يفهمنوها انها كلمه سلبيه ورديفه لعدم الايفاء بالوعد؟؟!!

إذا كان الحال كذلك,,فلا مرحبا بكل من اعطى مثل هذا الانطباع للغربي عن ديننا وتقاليده الساميه...

استاذ فرانسي:
للتوضيح اللقاء مع الخبير الالماني تم في إحدى دول الخليج..,فأنت تعلم (واعتقد انك تتحسر مثلي ومثل كل عربي غيور ) على كوننا نعتمد في كل شيء على (الخبراء ..!!) الاجانب..فاعتقد ان الالماني كان يسمعها من العربان هناك ويفهم ما فهمه اهل فرنسا(من خلال احتكاكه بكافة العربان هناك)..من هنا لا ادري إن فعلا هي دخلت قواميسهم في المانيا( ولا اعتقد ذلك)..
فقط وجب التنويه هنا..

بهذه المناسبه..اسجل هنا نقطه كنت ساثيرها مع نور الدين .(عندما ذكر انه اقسم ان لا يدخل بلاد الغرب الا غـــــــازيا....هههههههههههههههههه)

عفوا نور الدين..تخيلتك تحتفظ بذاك السيف للغزو هناك...ههه(وتتحمس لقطع رؤوس كثيره هناك..:)..

أضحك يا صديقي نور من ثورتك وحميتك المباركه وكنت اقول :: الله يستر ما موقف الفرانسي الان عند هذه العباره..)

((في الواقع كنت ساقول لك (تعقيبا على هذه العباره::

أنا لم اقسم(لانني عادة اتجنب القسم) ولكني اتمنى من الله تعالى أن ادخلها(داعيـــــــــا) حتى لو من خلال مدونتي المتواضعه..لعل الله سبحانه يهدي بفضله على يدي تائها هناك...


تصور ايها الحبيب نور الدين ان الملايين الخمسه من مسلمي فرنسا اعطوا فكره خاطئه للغربيين عن استعمال كلمة(إن شاء الله)..كما ذكر الفرانسي..!!!

والله إن قلبي ليكاد يتفطر كمدا من هكذا جهل وتخلف وعدم مسؤوليه تجاه ديننا الحنيف وتجاه الامانه الربانيه في اعناقنا (وهي الامر بالمعروف والدعوه الى الله في الارض)بل صدقوني هي خيانه..ولكن ما العمل والامه وافرادها في الدرك الاسفل من الضعف...!!!

اعذروني ايها الاكارم...
استاذ فرانسي:
واضح اننا لا نستطيع الا ان نخطب كما أئمة الجمع....:)

شكرا لكما على التواصل الجميل

واحد من الناس يقول...

السلام عليكم

رائع وعنيف كعادتك حتى في نقد ذاتك :)


نعم استمعت الى طرح الشيخ حازم بخصوص اجبار غير المسلمات على ارتداء الزي الاسلامي ولم افهمه ولم اعرف مصدر لذلك ولا سلف فنداء الحجاب موجه دوما لنساء المسلمين هكذا فهمته , وهكذا ايضا لم افهم الاصرار المستميت على طرح مواضيع اقولها وبكل وضوح في اخر سلم اولويات مصر , ربما راجعت نفسي في تأييده ولكن حتى الان اميل الى انه الاوضح في طرح ما يؤمن به فانا لا اميل الى ابو الفتوح لموقفه من اصدقاء عمره واخوان ضربه ولا يعجبني نقده السمتمر لهم واحسبه تبرؤ اكثر من كونه نقد موضوعي ,اما العوا فأشتبه في علاقته بأمن الدولة بعد تصريحه الشهير بوجود اسلحة في الكنائس وهذا الملف خاصة لم يتحرك فيه احد الا بحساب كما اني ادينه بشده لتراجعه وكذبه بادعاءه انه لم يقل ,


نحتاج النصيحة اكثر من اللوم والنقد اكثر من جلد الذات حتى المرجئة منا الذين نعلم جيدا طول صمتهم بل وبلا مبالغة اخفائهم اد\لة وجوب الخروج على الظالم الفاجر المبدل لدين الله , نعم حتى هم فنحن نني علم اكثر من غيرنا انهم ليسوا شياطينا وانهم سعوا في توصيل دعوة الله , وهم اقرب الي في النهاية ممن يكفر بايات الله ولايؤمن بها ولا يجد الشجاعة لمهاجمتها فيهاجم السلفيين والاخوان ويشد وراءه اتباع كل ناعق لا يميز القول ز هذا هو كل شيء انت تفاضل بين من تعلم ان مخطيء وبين من تعلم يقينا انه مجرم وابدا ليس المسلمون كالمجرمين ,



العدل قيمة اخلاقية وقد وصف بن العاص الروم بانهم امنع الناس من ظلم الملوك وهي امم تقوم في مجملها على العدل لكن يجب الا ننسى ابدا ان العدل قيمة نسبية وان عقوبة القاتل في المانيا هي السجن مدى الحياة فهذا هو العدل لديهم بينما ليدنا منظومة تتحدث عن القتل العمد وشبه العمد والخطأ وعقوبة تتراوح بين القصاص والدية والعفو ولسنا في حاجة لتوضيح ان حكم الله هو العدل المطلق وتطبيقه عبادة في حد ذاته .


يمكن مقلتش حاجة جديدة ولا حاجة انت متعرفهاش بس اعتبرها فضفضة

fransy يقول...

السيد واحد من الناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استغربت قولك:
"وان عقوبة القاتل في المانيا هي السجن مدى الحياة فهذا هو العدل لديهم...
"
ولما لم اكن متخصصا بالقانون فقد سألت صديقا يعمل هنا كمحامي عام فاستغرب الامر واجابني ان قانون العقوبات الالماني يتضمن مثل القانون الفرنسي سلسلة من التصنيفات
القتل الخطأ
التسبب بالقتل دون نيته

القتل العمد
وان العقوبات تختلف واستشهد بحادثة قتل رحيم تم بها اطلاق سراح المتهم ...
وقال
انه لم يسمع بتطبيق السجن المؤبد بالمانية حيث يتم تخفيف العقوبة بعد سنوات وان كانت طويلة
طبعا المانية مثل كل الدول الاوربية الغت عقوبة الاعدام نهائيا.
لذلك
ارجو يا سيدي ان تدلني على المصدر القانوني الذي استقيت منه ان القانون الالماني يطبق عقوبة وحيدة على كل جرائم القتل!!!!
صديقي اعطاني هذا العنوان
http://ledroitcriminel.free.fr/utilitaires/liens_autres_sites/droit_pays_cee.htm


وهو
DROIT CRIMINEL DES PAYS
DE LA COMMUNAUTÉ EUROPÉENNE
القانون الجنائي في دول المجموعة الاوربية.
ارجو ان يكون مصدرك باحدى اللغات الثلاث
العربية او الانكليزية او الفرنسية.
لك شكري وتقديري

fransy يقول...

السيد واحد من الناس
السلام عليكم ورحمة الله
قرأت
"ولسنا في حاجة لتوضيح ان حكم الله هو العدل المطلق وتطبيقه عبادة في حد ذاته .

"
سؤالي
من الذي يقرر ما هو حكم الله؟
ارسل لي أحد الاصدقاء فيديو لأحد الدعاة يقول ان وجه المرأة عورة مثل فرجها"
لو أن الناس اتفقت على ما هو حكم الله لما سالت هذه الانهار من الدماء وخصوصا بين المسلمين انفسهم قديما وحديثا.
المسألة هي
"الرجوع الى مبادئ وقيم انسانية رعتها الاديان وبناء تشريعات عصرية باجتهادات احياء لا بإرث موتى.
دمت بخير وسلام

واحد من الناس يقول...

السلام عليكم نور
انا كتبت تعليق طويل ردا على الاستاذ فرنسي , مش عارف اذا كان موصلش او وصل وانت منشرتوش , على كل اعتقد انه موصلش لعيب في الكمبيوتر عندي واوعدك اكتتبه مره تانية ان شاء الله بكره

واحد من الناس يقول...

فرانسي
وعليكم السلام ورحمة الله
(ارجو يا سيدي ان تدلني على المصدر القانوني الذي استقيت منه ان القانون الالماني يطبق عقوبة وحيدة على كل جرائم القتل!!!!)

انا لم اقل ذلك اصلا ولم اقصده حتى لو اوهمت كلماتي ذلك فالبديهي انه لا يوجد قانون على وجه الارض يسوي بين القتل العمد والخطأ ان مفهوم العدل نفسه محل جدل فالعدل في عرفهم لا يحوي القصاص اصلا بينما لا عدل بلا قصاص في الشريعة عندما تنتفي الموانع وتثبت الشروط اما مصدري في تطبيق العقوبة التي لا اعرف كيف لم يسمع بها محامي
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2009/11/091111_mh_sherbinit_sentence_tc2.shtml


2 - لا ادخل في نقاش عن من يحدد انه حكم الله الا بعد ان تخبرني هل تؤمن بالجملة من حيث المبدأ (ان حكم الله هو العدل ) فان اتفقنا وسعنا الحديث عن التطبيق والفهم ,اما اذا كانت العبارة نفسها محل تساؤل او شك فالحوار لا يبدأ من هنا بل يبدأ من قبل ذلك بكثير.

3-مثال ( كتب عليكم القصاص ) هل تجد لها مفاهيم عديدة ؟؟؟

4- وارد اليك السؤال , يقول الله (فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ) فهل تعبدنا الله وامرنا بما هو غير ممكن , لا يصح في حق الله ان يأمرنا بغير مستطاع , اما الخلاف فهو سنة الحياة ومردنا جميعا الى الله يحاسبنا على نوايانا التي لا يعلمها الا هو فمن اراد بخلافه وجه الله فالله لا يضيع اجر من احسن عملا ان اجتهد في معرفة الحق واخلص لله فيه ولا يكلف الله نفسا الا وسعها اما الذين يقاتلون ن اجل الدنيا ويختلفون من اجل ما زينته لهم شياطينهم واهوائهم فمردهم الى الله فيخبرهم بضلال سعيهم , وسؤالي المردود لمن استبدل الرجوع لله ورسوله بالرجوع الى ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان , من يملك حق تفسيره وهل للسانسان قداسة الرب او لكلام البشر حق وجوب طاعة الاله ؟ ومن يضمن الا نختلف في تفسيره والا نتقاتل على ما نراه حقا سلبه منا القوي الذي يسطر القانون ولا يطبق الا على الضيعف (وهي خلاصة النظام العالمي الذي يبشر به مبشرو التغريب )

4- في حكم المحكمة الدستورية العليا في مصر سنة 1996 بتفسير مبادىء الشريعة في الدستور بما هو قطعي الثبوت والدلالة ما يكفي لجمع عشرات الملايين المصريين على فهم واحد , ولكن الذي اثار الخلاف هو من لايؤمن لا بالقطعي ولا الظني فاثار الغبار يمينا وشمالا حتى خرج بتفسير جديد يقتصر بالمبادىء على الحرية والعدل والمساواة ويتجاهل الاحكام بالكلية , ولا هو مخول بالحديث قانونا فقد اصدرت المحكمة قرارها ولا هو من اهل العلم بالدين ولا الورع حتى يتحدث عن المعنى الشرعي بل هو غير مؤمن اصلا بالشريعة او القران وانا اعرف ما اقول وعن ماذا اتحدث .

اما النقاب فأول من يعرف انه ليس من قطعيات الشريعة وانه محل خلاف منذ العصر الاول فهم دعاة القول بفرضيته ,ولو نظرت بمنظورك الخاص بالحرية لوجدت ان له الخق ان يقول ما يريد ولك الحق في رفضه ان لم تقتنع بثبوت ادلة فرضيته او رجحت لديك ادلة القول بعدم وجوبه ويبقى للمجتهد المصيب اجرين والمخطىء اجر . بما يعني ان المجتهد المخطىء له اجر

تقبل تحياتي

واحد من الناس يقول...

عفوا صديقي نور , كنت ارى كثيرا من التعليقات لديك مما لا اقتنع بها بل واحيانا قد تصل الى درجة لا احبها , ولكني لم اسمح لنفسي بالرد عليها لما لاحظته من ضيقك من التعقيب على ضيوفك بغير اسلوبك , وهي مدونتك وهذا حقك .
وما كان تعليقي على الصديق فرانسي الا لأنه من سأل وعقب
تقبل تحياتي ومودتي

نور الدين يقول...

واحد من الناس
______________________
أخى الحبيب والله إنى احبك فى الله
وهذه صفحتم
وأنا لا أضيق مطلقاً بأى حوار فكيف لو كان حواراً راقيا كهذا الذى يدور بينك وبين الصديق العزيز فرانسى

لا يا أخى الكريم أى ملحوظة أو رد تود أن تقدمه فهو محل ترحيب فهى صفحة حوار فى المقام الأول وليس مجرد تعليقات
تحياتى لك وللجميع
ولى عودة لرد تفصيلى إن شاء الله

fransy يقول...

الصديق "واحد من الناس"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر لك اهتمامك وتكرمك بالرد على سؤالي.
طبعا كلانا مدينان لنور الذي يفتح صدره ومدونته للحسن من كلامنا كما للغث منه.
من الطبيعي أن يتشعب الحديث وتتعدد مواضيعه لذا سأحاول الفصل بينها تجنبا لشرذمتها.

1- قوانين العقوبات الغربية

1.1- القصاص أو عقوبة الإعدام.
تفضلتم بالحديث عن قانون العقوبات الألماني ومقارنته مع "المنظومة" التي لدينا.
فهمت من ردك الثاني انك تقصد عقوبة الإعدام- القصاص- .
بالفعل ليس في قوانين عقوبات الدول الأوربية ال 27 عقوبة الإعدام. وجاء هذا عبر تطور فلسفي عقائدي وعبر تجارب واقعية.
هذه العقوبة تم إلغاءها حديثا. مثلا تم الأمر في فرنسة عام 1981.ولكن "المعركة" الفكرية التي صاحبتها أقدم من ذلك بكثير فمن لم يقرأ "يوميات محكوم بالاعدام لفيكتور هيجو"؟.
أنت تعتبر أن إلغاء هذه العقوبة هو قصور ويشاركك الرأي الكثير وحتى هنا ولكن هناك الكثير وأنا منهم يرى أن هذه العقوبة:
- ليست العدل المطلق ولا هي شرطا له.
- ليست ضمانة للردع عن الجريمة .
- عواقب الخطأ بها لا إصلاح له ولا عودة عنه.

1.2- عدالة التشريعات الغربية موضع تساؤل
- تعدد المكاييل
عدت ايها الصديق الى الرابط الذي تفضلتم بوضعه.

http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2009/11/091111_mh_sherbinit_sentence_tc2.shtml

انه عن القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية ويورد خبر الحكم بالسجن المؤبد على قاتل السيدة الشربيني.
من الطبيعي إن لا يكون صديقي المحامي العام متابعا لهذه القضية التي جعل منها الإسلام السياسي حدثا عالميا وليست هي كذلك.
إنه اغتيال جبان من ألماني نازي مهاجر من أصول روسية. هذه الجريمة تستحق الإدانة والاستنكار وتؤلم كل ذي ضمير وإحساس إنسانيين.
أما أن يستغلها دعاة الإسلام السياسي ليجعلوا منها رمزا لمعاداة الغرب للإسلام ودليلا "وحشية الغرب" وعنصريته فهذا محض انتهازية وافتراء تهدفان بث الكراهية والعداء لحسابات محض سياسية.
- هذا الصيف قام إسلاميو المغرب بتقطيع أشلاء سبعة سياح فرنسيين في اكبر ساحة سياحية –جامع الفنا- بينهم امرأة حامل وطفلة في المرحلة الابتدائية.
- قبلها عادت أشلاء صبية فرنسية من القاهرة القديمة وكان ذنب هذه الصبية أنها ربحت مسابقة في معرفة الحضارة المصرية فقدم لها مجلس المدينة -ولمجموعة من أترابها-هذه الرحلة كجائزة.
- لم ينس أحد القتل الهمجي الموثق للمهندس الايطالي –صديق غزة- والذي حتى بعد موته رفضت خطيبته استلام جثمانه من معبر إسرائيلي حتى لا تعطي لإسرائيل الفرصة لاستخدام الجريمة دعائيا ضد حماس.
استطيع أن أضع قائمة طويلة طويلة تضم مترو باريس وقطارات اسبانيا...و....
هل تظاهر الفرنسيون وأقاموا الدنيا وقالوا أنها عنصرية المصريين؟ أو المغاربة؟
هل قامت الهيئات والأحزاب الدينية او الأحزاب السياسية او قادة الرأي العام والإعلام الفرنسي بحملات الكراهية والتجييش والتعبئة كما فعل الإسلام السياسي بشأن المرحومة الشربيني؟ وسموا فتاتهم شهيدة السفور ؟

يتبع

fransy يقول...

- مقارنة
ما هي الدول التي تعتمد "الشريعة" والقصاص كأساس لقانون عقوباتها؟
السعودية هي أول ما يتبادر إلى الذهن. حيث تقام في كل يوم جمعة حفلات قطع رؤوس الهنود والباكستانيين وجلد المصريين.
إيران حيث تصل صور الإعدامات للطلبة وأحيانا القاصرين من العرب السنة الأهوازيين تفضيلا.
طبعا لا أتحدث عن تطبيق الشريعة على الطريقة الصومالية من الشباب المهووس بالشريعة على مشاهدي كرة القدم.
أريد تجربة واحدة تقنعني بصلاحية هذه المنظومة التي قلت ان تطبيقها عبادة أيها الصديق؟
وبالمقابل
أعيش وأسرتي في ظل منظومة تشريعية علمانية منذ عدة عقود.
رأيت بأم عيني ولمست بيدي العدل والمساواة وصيانة الحقوق صغيرها وكبيرها.
هذه المنظومة التشريعية التي لا يدعي أهلها أنها سماوية قد حفظت كرامتهم وصانت حرياتهم وساوت بينهم إفرادا وجماعات.
هذا الأسبوع تم استدعاء وزير الداخلية ليحاكم لأنه أخبر صديقا له بمجرى دعوى قضائية تتعلق برشوة.
وزير الداخلية السابق –بريس هورتفو- تمت إدانته أمام المحكمة وتغريمه لصالح منظمات مكافحة العنصرية لأنه قال لمهاجر جزائري "تكثر المشاكل في المناطق التي يكثر بها المهاجرين العرب". وقررت المحكمة ان هذا التصريح عنصري.
قام قاضي تحقيق صغير بتوقيف دومينيك فيل بان خلال عمله كرئيس وزراء لمدة 8 ساعات من التحقيق وخلالها طلب منه "المتهم " أن يقوم ببعض التمرينات الرياضية بسبب التعب الشديد.
نافست ابنتي التي تحمل اسما عربيا لشغل مقعد في اختصاص نادر وفازت به واختيرت مشرفة طبية على فريق فرنسة القومي للتزلج وكان ينافسها من هو أقرب الأقرباء الى وزيرة الرياضة في الحكومة السابقة.
أنا عشت قسما من عمري في بلد يضع في دستوره أن الإسلام هو مصدر التشريع وكل ما شاهدته في هذا البلد كان جورا وقهرا وتمييزا وانتهاك حرمات وأظن أن الحال كذلك في كل بلادنا الإسلامية.

1.3- الخلاصة
- ليس في تطبيق عقوبة الإعدام او إلغائها من دليل على عدالة نظام قضائي.
- الواقع والتجربة التي تعيشها كل شعوب الأرض اليوم تبدى "تفوق" النظم التشريعية
المتوافق عليها ديمقراطيا على تلك القائمة الآن والتي تدعي نزولها من السماء:السعودية/ إيران / الصومال/ طالبان....
- كون النظم التشريعية وليدة نظام مدني لا ديني لا يعنى أبدا معاداتها او تعارضها مع القيم الدينية.
دمت بخير وسلام.

fransy يقول...

2- هل تؤمن بحكم الله؟

الصديق "واحد من الناس"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تفضلتم بقولكم
"
- لا ادخل في نقاش عن من يحدد انه حكم الله الا بعد ان تخبرني هل تؤمن بالجملة من حيث المبدأ (ان حكم الله هو العدل ) فان اتفقنا وسعنا الحديث عن التطبيق والفهم ,اما اذا كانت العبارة نفسها محل تساؤل او شك فالحوار لا يبدأ من هنا بل يبدأ من قبل ذلك بكثير.
"

2.1- السؤال المصيدة
السؤال إذن:
هل تؤمن بالجملة من حيث المبدأ (ان حكم الله هو العدل )
- أنا إن أجبتك بلا أصبحت مرتدا استتاب او أقتل!
- وإن أجبت بنعم وجب على الخروج صارخا "......دولة دولة إسلامية!
هكذا تفعل الأيديولوجيات الشمولية التي تصادر حرية الفكر.
عشناها مع الفكر القومي
ان كنت تؤمن بالأمة العربية فأنت لناصر او لحزب البعث وإلا فللاستعمار.
عشناها مع الفكر الماركسي
ان كنت تؤمن بحق العامل المسحوق-البروليتاري- فانت شيوعي والا فانت مع اعداء الشعب من المستغلين.
هذه الجمل الطنانة هي مصيدة للعقل.
يقولون الإسلام هو الحل
يقولون الدولة المدنية هي الحل
يقولون الاقتصاد الحر هو الحل....
لكل حزب شعاره الفضفاض يضع به ما يشاء عندما يصل الى "السلطة"
الم يفعلها ملالي إيران وجمهوريته الإسلامية؟

2.2- حكم الله عبارة محل تساؤل
نعم
هذه العبارة (ان حكم الله هو العدل ) هي محل تساؤل وتساؤل عميق.
منذ ألفي سنة لم يتفق المسيحيون على حكم الله. بعضهم يرى في زواج القس جريمة وآخرون.
منذ ألف وأربعمائة سنة لم يتفق المسلمون على حكم الله وكانت الكارثة الكبرى والطامة التي ندفع ثمنها الى اليوم هي عندما رفعت المصاحف على رؤوس الرماح وقال الداهية السياسي منهم "تعالوا نحتكم الى الله".
ألا يتبادل الشيعة والسنة في العراق والسنة السنة في الجزائر والسنة العلوية في سورية بل والسنة المصريين والأقباط الأحزمة الناسفة تارة والقنابل الموقوتة تارة أخرى وكلهم يشرح لنا انه ينفذ حكم الله؟
هل اتفق "فقهاء" الازهر مع فقهاء الوهابية بشقيها الرسمي او اللادني- الظواهري حول جواز قتل السياح ودفن الناس في عربات الإنفاق او الأبراج؟
لماذا تعتقد انك –الإسلام السياسي- قادر على ان تقول لي ماهو حكم الله ان اتفقنا على تغليبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا أثق ان لديك هذه القدرة فأسلمك قيادة البلد وسدة الحكم؟
كل ما ستفعله ايها الصديق انك ستخرج لي حكمك انت –حكم واحد من الناس- وتقول لي هذا حكم الله وان تمردت عليه قطعت راسي باسم الله. وطبعا لن يصدر الله لك تكذيبا.
هذا أيها الصديق ليس خيالا انه هو بالضبط ما فعلته الحكومات الدينية في كل مكان وثبت به على كرسي السلطة لتقيم حكم الله فأقامت حكم من يدعون كذبا وزورا ان الله فوضهم برقاب العباد.
هل سأل أحد حكام حماس عن ألاف القتلى ممن عجزوا عن ابسط حماية لهم بينما يصولون ويجولون باسم حكم الله لتحجيب المحاميات وإخفاء الملابس الداخلية من الفترينات والتأكد من حشمة السابحات؟ او هل سال احد الخميني عن موتى حقول الألغام حملة مفاتيح مصنوعة في تايوان كمفاتيح للجنة؟
ايها الصديق

الفهم لا يكون بعد أن نتفق على العبارة كما تقول بل يجب أن يكون قبلها.
وبكل صراحة انا لا اصدق ان لديكم ان كنتم حزبا سياسيا يسعى للسلطة أية أهلية للحديث والحكم باسم الله أكثر من الحزب الشيعي او المسيحي او السلفي او الصوفي او الأزهري ان وجد.

fransy يقول...

بقية
2.3- رأي
لا يغيب عن ذهني ان مدعاة حوارنا هو المقال الأصيل للصديق نور عن البعث الجديد وقبله مقاله عن الدولة المدنية وقبله مقاله عن العدل والإنصاف مع غير المسلم.
ان من لا يرى ضرورة هذا البعث الجديد لا يرى شيئا.
ان الصحوة الإسلامية التي ترجمت بالعنف والكراهية والقتل والتعصب والهزال الفكري عن عدد فتحات النقاب ورضاعة الكبير وإعجاز الذباب قد جعلت "الإسلام" فزاعة يخافها كل غير مسلم وكثير من المسلمين أنفسهم.
إن ركوب الحركات السياسية لهذه الموجة –العودة الى القيم الدينية- زاد على الخوف خوفا خصوصا وان برنامجها يقتصر على عبارات فضفاضة –الإسلام هو الحل- تداعب العاطفة وتنسى العقل.
الأصالة التي تميز بها حديث نور هي جرأته على الفكر قبل او مع النقل. وهذا لم تعتد عليه عقولنا من قرون.
لم انس من سؤالك ايها الصديق عن حكم الله.
ولكن على ان أراه بمنظور جديد.
أركان الإسلام خمس. ليس بينها تشريع جماعي واحد. انها محض علاقات وعبادات بين الفرد وربه لا يمكن لأحد أن "يحشر " مطوعا بينهما.
لم؟
ثم
تقول:
لمن استبدل الرجوع لله ورسوله بالرجوع الى ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان , من يملك حق تفسيره وهل للسانسان قداسة الرب او لكلام البشر حق وجوب طاعة الاله ؟
ايها الصديق
من يستطيع ان يدعى ان الرجوع الى الميثاق العالمي لحقوق الإنسان مثلا هو عزوف عن مواثيق الله؟
لم هذه المغالطة التي تجعل من القيم الإنسانية المعاصرة قيما معادية او نافية للقيم الدينية؟
ما الحكمة في خلق هذا العداء الكاذب بين تشريع وفكر اسلامي سماوي وبين قيم غربية تغريبية كما تفضلتم:
"(وهي خلاصة النظام العالمي الذي يبشر به مبشرو التغريب )"
هل انا من مبشري التغريب اذا قلت ان الحريات الأساسية
حرية التعبير –حرية الاعتقاد- الحريات الشخصية والتي نص عليها الميثاق العالمي لحقوق الإنسان تتحد مع المبادئ الدينية وتصلح لإقامة تشريعات عصرية؟

لا اشك أن بعض الحقوق الإنسانية المعاصرة تتعارض مع بعض التشريعات التي عفا عليها الزمن.
ولكن هل بقي فيكم من يدعو لسوق النخاسة وامتلاك الجواري؟
أليست فكرة مرجعية القيم الدينية والمبادئ وتلاقيها مع القيم الإنسانية المعاصرة هي أجدى من البحث والتنقيب والتفسير في كتب أحدثها عمره ألف سنة.
البعث الجديد هو الجرأة فهل نملكها؟
دمتم بخير وسلام

واحد من الناس يقول...

الاستاذ فرانسي
1- لم تجب عن سؤالي :)))

2- خرجت من استدلالي على جهل المحامي بالعقوبة الى جهله بالقضية التي لم اكن انا يوما من المنادين باستغلالها ,كما اني فعلا لا اعرف ان راس سهم مستغليها كانوا دعاة الاسلام السياسي وهي قضية فردية نال فاعلها عقوبته وفقا لتشريعات الدولة التي حدثت فيها الجريمة .ولكن كعادتي مع كل كارهي الاسلام حشر مصطلحات لا علاقة لها بالامر احيانا للتنفيس واحيانا للتشويش وهو ما احمد الله على ان جعل لي صدرا قادرا على تفهمه واحتماله وتجاوزه منعا للتشتيت .

3- يحتوي ميثاق الامم المتحدة بند 16 على ما يخالف الشريعة مخالفة صريحة

للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين،
ونحن كمسلمين (وليس كدعاة للاسلام السياسي ) نؤمن بقيود دينية على زواج غير المسلم بمسلمة وزواج المسلم من غير الكتابيات , وكما قلت لك انا مطالب بتنفيذ الشريعة وليس بغيرها ايا كان كما ان ما اقوله مجمع علييه بين المسلمين كااااااااااااافة اللهم الا من كفر واتخذ قرانا جديدا بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم . اعتقد انه مثال كافي للتوضيح .(هل لا زلت تعتقد انه عداء كاذب ؟)

4- لم نعترض ابدا على استجلاب ما لا يخالف ما نؤمن به , وكان الاعتراض دوما على محاولات استبدال القران بغيره كمرجع .

5 - فقط كنت اتمنى منك قليلا من الانصاف في طرح ما قامت به امريكا بعد احداث 11 سبتمبر من اشعال النار في دولتين حيث اعتقد انا كانسان ان ما فعلته من انتقام كان اكثر بكثير من (الدوشة )التي افتعلها مروجي قضية مروة (رحمها الله )
6- وكنت اتمنى ان تذكر انت ان السعودية دولة قامت بمساع\ة بريطانيا العظمى وان نظامها لم يكن ليستمر لولا الدعم الامريكي وان دول القانون التي تتغنى في نظمها (بريطانيا مثالا ) اوقفت التحقيق في صفقة اليمامة بامر مباشر للنائب العام البريطاني من الحكومة منعا لتوتير العلاقات ( ونعم دول القانون ) ,ام اذكرك ان التدخلات الامريكية فيي كل من الصومال المنكوب وافغانستان (ومن قبلها الاتحاد السوفيتي وبريطانيا ) , اوقن تماما انك لا تعلم ان طالبان عرضت تسليم بن لادن ليحاكم في محكمة في اي دولة اسلامية لكن الصلف الامريكي رفض الا تسليمه او اششعال النار في دولة كاملة بقاطنيها في حرب تعدة 10 سنوات ولم تنتهي ولن تنتهي الا بانتهاء امرريكا (قبل ان تتبسم هزئا تذكر حجم الدين الامريكي الخرافي بسبب حربها وانفاقها العسكري في افغانستان والعراق دون تحقيق اي سيطرة على الارض خارج معسكراتها ) رائع اذا هذا هو التشريع الذي يجب علينا اختذاؤه شريعة القوي الذي يفرض قوانينه .

واحد من الناس يقول...

فرانسي
يبدوا ايضا ان الذاكرة الفرنسية الحديثة نسيت مليون انسان مقتولا في الجزائر , نسيت ضرب الازهر بالمدافع , نسيت دور العرب المغارب في تحرير فرنسا من الاحتلال النازي , نسيت اقوى علاقات اوروبية مع اشهر مجرمي العصر القذافي , نسيت سرقة اليورانيوم من مستعمرات فرنسا السابقة , نسيت مقاصل الثورة الفرنسية على اعناق الابرياء (رواية a tale of to cities (نموذجا لتشارليز ديكينز وهو ليس اسلاميا على الارجح , نسيت دعم نظام مبارك لمدة 30 عاما (يبدو انها كانت لا تعرف انه لا يطبق القانون ) باجرام , جوانتاناموا , ابو غريب هي النتاج الحتمي لهذا النفاق القانوني ذي الوجهين ) ,
وفي النهاية يبقى القران اقوى من فرنسا , وتبقى مسلمات الشريعة هي مرجعيتنا ومن ابى فنؤمن ايضا انه لا يوجد ازمة مساكن في جهنم فهي تسع كل من رضي بغير الله ربا واراد غير الله بعمله واتبع نفسه هواها .
بخصوص اركان الاسلام , يبدو انك لم تلاحظ انها لم تحتوي على الايمان بالقران ومع ذلك يشهد المسلمون في العالم كله انه لا اسلام لمن لايؤمن بالقران او انكر منه شيئا , فهل تعرف مسلما لايؤمن بان القران كلام الله ؟؟فاذا لم يكن فلماذ التشويش باستدعاء ادلة في غير محلها .

صديقي انا لا ادافع الان عن الاسلام كمشروع سياسي , انا ادافع عنه كدين ظلم من اهله واعداءه كثيرا ومع ذلك بقي

* الحمد لله اني املك من الشجاعة ما يجعلني ناقما على دعاة الاسلام السياسي وما يجعلني اؤمن انه لا عصمة لهم , لكني لا املك الشجاعة على تكذيب الله ورد امره لان ذلك ليس شجاعة بل ضعف ايمان وزعزعة يقين وكفر عارفانا الله منه .

عندما تمنع فرنسا الحجاب في المدارس والنقاب (رغم اني لا اقول بفرضيته ) في الشوارع ومنع سويسرا للماذن , وسجن فرنسا لجارودي على راييه العلمي في الهولوكوست , فلا تكلمني عن مثالية الحريات المزعومة

ويبقى السؤال هل تؤمن ان القران كلام الله ؟ :)

واحد من الناس يقول...

انت لا تثق في فلا تنتخبني هذا حقك ولكن ما اطالبك به انه حين تستلم انت الحكم اعمل على تطبيق شرع الله .


الثانية والاهم : ان اعتقدت ان الله سيتركني اكذب عليه دون انتقام على رؤوس الاشهاد فأنت لا تقدر الله قدره ولا تعرفه حق المعرفة وتظنه يترك الناس فريسة لكل دجال يتحدث باسم الدين دون ان يري الناس النور (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) انها قاعدة ربانية في ان السؤال مبني على وصول الرسالة .
يقول الله (ولو تقول علينا بعض الاقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين وما منكم من احد عنه حاجزين ) يقول الله ذلك في حق نبيه فهل عساه يتركني الصق بدينه ما ليس منه .يحفظ الله دينه ويعلم اننا مختلفون فيه ووعد بأن يحكم بيننا يوما ما فهل تنتظر معي ذلك اليوم , ام تراه ليس من اركان الاسلام الخمسة فلا داعي لانتظاره !
وانا او اياكم لعلى هدى او في ضلال مبين

** لعلك لاحظت اني لم ادخل في جدل عن افضلية القصاص على العقوبة الوضعية , لان المسألة محسومة بقول الله (ومن احسن من الله حكما لقوم يوقنون ) اما الذين لا يوقنون ولايؤمنون فعليهم ان يراجعوا ايمانهم اولا حتى يروا فيها ما نراه فمن اراد الله ان يفتنه فلا نملك له من الله شيئا ان علينا الا البلاغ .
فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر


سيذكر من يخشى ويتجنبها الاشقى

(نعم نحن نتعبد لله باحياء ما عفا عليه الزمن في نظر البعض )

واحد من الناس يقول...

لا ليست اجدى فنحن نلتمس الثواب في البحث والتنقيب في كتاب الله وخاصة في العصور التي لم يلحق عقول اهلها التزوير التقليدي او التنوير التزويري , ولكنا لا نجد ثوابا في الاعراض عن كتاب الله والبحث في غيره عما يصلح امرنا دينا ودنيا اللهم الا ألا نجد ذلك في كتاب الله او سنة رسوله فوجب البحث شرقا وغربا عما يصلح امر معاشنا اما امر معادنا فدلنا عليه الله .


اذا كان الجميع يدعي انه ينفذ امر الله فالله علمنا ان نقول (قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين )
وقال (ائتوني بكتاب من عند الله هو اهدى منهما اتبعه ان كنتم صادقين)

ائتوني بكتاب من قبل هذا او اثارة من علم ان كنتم صادقين )

(أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون )

لعلك رايت قيمة الدليل ولكنك كفيتني بأنك لم تدعي ان ما تقوله هو أمر الله وبما انك اقررت انه تشريعات مدنية منية على اجتهادات انسانية (يعني ناس زي مش احسن مني في حاجة علشان اسمع كلامهم ) فسأكتفي بما جاء من عند الله حتى تثبت لي ان ما تقوله هو ما جاء من عند الله .

تقبل دعواتي المخلصة

fransy يقول...

الصديق واحد من الناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقد اني فهمت تماما وجهة نظرك والتي عرضتها بذكاء واخلاص.
اتمنى اني كنت واضحا في شرح وجهة نظري.
طبعا
حديثي مثل حديثك يفتح كثيرا من المواضيع المتشعبة مثل تاريخ فرنسة وعدالة الغرب والموقف من الحجاب والنقاب في اوربة وتقييم طالبان وحرية اختيار الزوج.... وعشرات المواضيع الاخرى.
ربما نستطيع الحديث عنها لاحقا طالما تحملنا الصديق نور وترك لنا فضاءه ملتقى طيبا.

اشكر لك ردودك ويقيني ان ايمانك سيظل مصدر خير وسلام لك ولمن حولك
والسلام عليكم.

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
كنت بانتظار هذا الامر منذ البدايه..
هذه المناظرات بين المعتقدات والمواقف علينا تسجيلها والاحتفاظ بها..

العدل الالهي والعدل البشري...؟؟؟؟
بالتأكيد العدل الالهي هو الاكمل والأنقى والاكثر شفافيه والاعم صلاحيه للبشر....
هو العدل المطلق مقارنة بالعدل البشري النسبي..

ويمكننا تقريب النظره من خلال مقارنة المخلوق وبالخالق...

طبعا مقارنتي هذه اقدمها لمن يؤمن بوجود الخالق اصلا...
أما من لا يؤمن بهذا فسيكون مصطلح (الخالق وتشريعه ) مجرد كلام خيالي لا واقع له مثله مثل أفلام الخيال العلمي ...
****
أمر آخر:

الاخ فرانسي...نؤمن بانه يريد الشفافيه وحق الانسان في العيش بكرامه..
نؤمن بانه صادق في دفاعه عن التشريغات الغربيه ....وهو حقا يعيشها بنفسه منذ عقود....

الاخ فرانسي يعمل في هيئه حقوق انسانيه..من هنا دائما ما يتناول حالات فرديه ترده عن الانتهاكات في الشرق العربي..المحسوب زورا على الاسلام الحقيقي..( ومن الواضح أنها ترده من اناس اصلا يعادون الدين وهم كثر بيننا هم عرب وليسوا مستعمرين..)

هناك مشكله لدى الاخ فرانسي ولدى العداله الغربيه:
انها النظر بعين واحده و الكيل بمكيالين..(إغفال النصف الآخر من الصوره..)
يغفل الاخ فرانسي عن القضايا الدوليه التي تتعلق بشعوب باكملها بينما يركز على قضايا فرديه....
ربما هذا بحكم عمله اليومي كما اسلفنا..

بالتالي حكمه على العدل ليس كاملا ..ولا يمكن الركون اليه بشكل مطلق..
أخي الفرانسي:

اليوم الشعوب العربيه تنتفض ليس من اجل قضايا فرديه..
انها تنتفض جماعيا..لان المصائب عامه طامه بفضل حكامها الجهله ..
هؤلاء الحكام ترعرعوا على اعين الغرب (غير العادل)..(ولا اعتقدك تنكر ذلك.)

والامثله(التاريخيه الواقعيه) التي ساقها لك الاخ الكريم(اسلام(واحد من الناس ) عن الغرب وإجرامه الدولي واضحه جدا وهناك المزيد منها....

الاخ فرانسي:

ارجو منك النظر والمقارنه بين تاريخ الاسلام مع الشعوب الاخرى والافراد حتى الكفار منهم(الشعوب المسالمه وليس العساكر المحاربه) وبين الحروب الصليبيه حديثها وقديمها التي ساقها الغرب تجاه الشرق العربي ,,ومثله اليابان وهيروشيما وغيرها....
واليوم حاضرا (عدالة الغرب !!!!)مع الشعب الفلسطيني المغلوب على امره..

دوليا ..الغرب مجرم كبير

على صعيد داخلي هو عادل مع افراده جبرا وليس خيارا (جبرا بفعل قوانينه)وليس خيارا فرديا ..فهناك القتله المتسلسلون وهناك الاغتصابات وهناك السرقات الكبرى وهناك عصابات المخدرات وعصابات تجارة السلاح وتجارة الرقيق الابيض وغيرها من مآسي عظيمه ليس اقلها الفقر في الشوارع الخلفيه لكبريات العواصم الغربيه...

على مستوى الافراد اخ فرانسي ليس هناك فرق بين الشرق والغرب هناك الصالح وهناك المجرم...

بينما على صعيد التشريعات ..

نعم التشريع الالهي هو الاشمل والاصدق والاعدل للفرد وللمجتمع الانساني ككل..

اليك بعض الروابط فيما يختص بتقلب التشريع الغربي عندما يتعلق بمصير الآخر
وعن الوحشيه في الشوارع الغربيه
وعن ممارسات الاحتلال العلماني الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الاعزل..
1_
بريطانيا تغير قانونها الذي كان يجرِّم مجرمي الجيش الصهيوني بحق الفلسطينين

2-
5 ليالي بـ 1.6 مليار دولار..ثمنا لاعمال الشغب والنهب في بريطانيا

3-
الاحتلال يمنع طالبات دروس العلم بالاقصى من الجلوس عند مسطبة أبو بكر

وهناك الكثير الكثير...ستدمع عيونك لو تعايشها مع المحرومين بصفتك تبتغي العداله للانسان كل انسان..

وجع البنفسج يقول...

قال الرسول صلى الله عليه وسلم : رفقا بالقوارير ..

سعيدة بتعرفي على مدونتك وان شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

بارك الله فيك ودمت بخير

تقبل خالص احترامي وتقديري.

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
نور الدين الكريم..
بالامس وربما اول امس كتبت وبعثت تعليق مطول عن العداله الالهيه والبشريه..مشاركة مني في المناظره الحاصله هنا...
لا ادري هل هو لم يصلك أم ان هناك خطبا ما...
((في كل الاحوال هذه هي احدى مساويء الاشراف على التعليقات..)
تحياتي

نور الدين يقول...

وجع البنفسج
___________
اهلا ومرحبا بك
مصر هى درة القوارير
يشرفنى مرورك ويزيدنى شرفا متابعتك ايتها الكريمة

نور الدين يقول...

ابن الايمان
__________________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
والله موصلنيش حاجة اخى الحبيب
أتلومنى على مانصحتنى به ياصديقى هههه
انا عملت اللى نصحت بيه وخليت الاشراف مفتوح لمدة ثلاث ايام يعود بعدها الاشراف
لكن فعلا موصلش شيء

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
نور الدين الكريم.حصل خير..
إذا كنت تستقبل التعليقات على الايميل فارجو ان تبحث عن التعليق في (السبام)
أحيانا تذهب الرسائل هناك...جرب الامر..
شكرا لك على كل حال ..
ودائما مغلبينك ..تحملنا ايها الحبيب..

وبالمناسبه..خلي الاشراف اسبوع بدل 3 ايام...هههه

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم جميعا..
أخي وصديقي نور الدين، أجدني أوي إلى مدونتك بحنين قوي يجذبني، وبما أني وجدت موضوعا كبيرا وقويا وحوارا ساخنا مؤدبا بين مجموعة من المدونين الذين لا يخفى عني بعضهم من بينهم الأخ الكريم ابن الإيمان، فإني إلتزمت الصمت وجعلت نفسي أقرأ وأستفيد ولولا الوقت لقرأت باقي التعليقات جميعا..
الموضوع كما تفضلت يحتاج فعلا للعدل لانه فوق الكل، ودولة الخلافة الإسلامية كلنا كاسلاميين أو المتعاطفين معهم يؤمنون بها يوم ستأتي سيكون لها حين، لكن التريث واعمال العقل هو المهم في مثل هذه المراحل، حتى لا ينفلت الزمام ويصير ما لا يحمد عقباه..

أخي نور الدين أتفق مع ابن الإيمان فيما عرضه من ذكر الآيات كما جاءت في القرآن، وترقيمها، وذكر الأحديث وتخريجها، لأن هذه أمور قطعية ولا تحتاج لتغيير وإن أضيف لها حرف أو سقط تغير كل شيء. وأنا أعلم أنك مقتنع بذلك تمام الإقتناع.

أخي نور أستسمح على هذا التطفل، وسأعود للقراءة والإستفادة فقط، وأدعو الله لي ولك ولجميع الإخوة بالسداد والتوفيق، والهداية للصواب.