الأحد، 18 نوفمبر، 2012

تباً لمروضى الأحصنة ...!



- يالك من امرأة مثيرة للعشق والوجع .

- كيف تزعم عشقك للأحصنة البرية وأنت تضمر ترويضها ؟!
إذا أردتِ معاشرة الخيل فتعلمى فن الصهيل ودعكِ من حلم السروج وعقيدة اللجام !

- المخدرات توقف حواسك عن الشعور لكنها أبداً لاتوقف شعورك عن الإحساس !

- النساء كالسجائر لامشكلة مادمت تغير أنواعها ، لكن حينما تأسرك نكهة محددة ساعتها أبشر بسعال ليلٍ طويل فقد صرت عضواً نشطاً فى نادى مدمنى التدخين والإحتراق .

- أنا احب هذا الوطن .. لازلت احبه

-من خانك ليس من غدر بك بل من غادرك وأنت امس ماتكون إليه : ياعابر السبيل علاما تشكو الخيانة ، والطريق ماجُعلت إلا للمرور ، فعلاما مكثك للنحيب يامسكين ؟!


- ما أعجب من أعطى ظهره للباب ثم جلس يبكى متساءلاً لماذا لايفتح لى 
اطرق أيها العاجز فما طُرقَ بابٌ إلا وانفرج  !!!



- غادر العقرب ساعة الحائط ولسعها فى قلبها ، ثم عاد لمكمنه لحائطه .

لكن توقفت الساعة للأبد .. ماعاد هناك أى معنى للوقت !


وددتُ أن  اُخرج بنات أفكارى ثم أغتصبهن جملة واحدة 

ثم أعود لنومى الهاديء .!


- غادر قبره .. وضاجعها حتى عاد حياً .

فغادرها .


- لاتطلب ماليس لك ، فيصيبك ماليس بك

- والجروح قصاص



هناك 6 تعليقات:

Arabic ID يقول...

يا خبر أبيض؟

أنت رائع...

نور الدين يقول...

Arabic ID
_________
جزيل الشكر لكَ / لكِ
أنت الأروع

هبة فاروق يقول...

انت مختلف حقا
مبدع حقا
رائع حقا
حقا عجزت كلماتى أمام روعه حروفك

موناليزا يقول...

تحفة بجد
كلهم أحلى من بعض

وفيهم اللى لمسنى جداً
وفيهم اللى أوحى لى بالتعليق عليه منفرداً
وفيهم اللى خلانى أشرح سبب اتفاقى معه

وعن العنوان والصور المصاحبة فحدث ولا حرج

عاجزة أنا عن الوصف :)

نور الدين يقول...

هبة فاروق
___________
لا أجد رداً مناسباً لكلماتك
فقط ابتسامة امتنان وشكر يليق بحرفك

نور الدين يقول...

موناليزا
____________
اهلا بك موناليزا
نورتى الصفحة يافندم
جميل أن تكون للكلمات اثر فى الانفس الكبيرة
تحياتى وتقديرى لك