السبت، 13 أبريل، 2013

أخضعناك يافرعون ..




إبتسم ياسيادة الرئيس .. إبتسم 
لم ينتهى الطريق .. ولن تغلق القضية 
هل تحسب أن هؤلاء الإخوان الجرذان الذين حملوا الشعب على الكفر بالثورة بل وبغض الدين وما ينتسب إليه .. هل تحسب أنهم طوق نجاتك ؟!
ابتسم ياسيادة الرئيس .. إبتسم فإن أى مقارنة بينك وبينهم ستنتهى بصالحك ولاشك !
إبتسم فإن أى مفاضلة بين مرجعيتك فى البيت الابيض ومرجعية ذاك الضعيف الكائنة بجبل المقطم فستنتهى حتماً بتفضيل مرجعيتك على مرجعيته وسلوكك على سلوكه وحكمك على حكمه وعصرك على عصره ومصرك على مصره
لكـــــــــــن ياسيادة الرئيس المبتسم مهلاً ... هل هم من أنزلوك من فوق عرشك ؟!
هل هم من مرغوا فى الأوحال رأسك ؟
هل هم من قادوك بصراخهم فى الميدان إلى محبسك ؟!
يارئيس مصر المبجل لثلاثين عاماً .. هل تذكر عسكرك وقائد جيشك عندما حاول أن يسرق لك مخرجاً وأن يضمن لك صك أمان ؟؟ تذكر . نعم فأنا اثق بذاكرتك .
لكن بما أنك تذكرت فهل تذكر مليونيات المحاكمة ؟ تذكر .. لاشك انك تذكر .
هل تتذكر نتيجتها ؟ نتيجتها أننا حملناك مقيداً رغم أنف العسكر ورغم انف بنادقهم ورغم انف دباباتهم .. حملناك إلى القفص .. وخضعت .. خـ_ _ ضـ_ _ عـ _ _ت هاهاهاهاهاه
خضعت ياملك الجنود يارئيس الحرس الجمهورى يارب وزارة الداخلية ونبى وزير الأوقاف وقرآن سيد طنطاوى ومن سار على نهجه ههههه خضعت يامبارك ..
هل تذكر ( أفندم .. حاضر )
المتهم محمد حسنى مبارك ... أفندم حاضر .. هههههههههههههههههه
أخضعناك يافرعوووووووووووووووووون
هل تحسب أن اللعبة قد إنتهت هنا .. ؟
لا ورب الكعبة .. أتدرى لماذا جاء هذا الغلام الضال محمد مرسى على رأس مصر ؟
أنت لاتدرى . لأننا أردنا .. ونحن إذا أردنا فإن الله يريد .. لأننا نحن صوت الله وسيفه الحق
جئنا به لنسقط ذاك القزم من ازلامك (شفيق)
يارئيسنا المبتسم أتحسب أن من فعل كل هذا يمكن قهره ؟!
أتحسب أننا ترهبنا البنادق واللحى ؟!
لآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآ
ستخضع للنهاية وستظل تطاردك لعنة الثوار فى محبسك
فى قبرك .. فى جهنمك ياعدو أمته

نخن صوت الله وسيفه الذى سلطه على رقاب الطغاة وقد أخرجنا من أرحام الخانعين الساكتين الخاضعين كدليل على الوهيته وكيف يخرج الحى من الميت
يامبارك وياكل الطامحين لعهد الذل
عفواً
بأمرنا نحن قررنا أن نحملكم إلى الحرية ..
قريباً سنمحو دولة العمائم واللحى كما محونا دولة العسكر والبنادق
وسنقيم لكم دولة الإنسان
فلتبتسم أيها الذليل ... وسنرى من يضحك أخيراً

هناك تعليقان (2):

شمس النهار يقول...

بجد شئ استفزازي جداااا

حسيته شمتان فينا :))

MoHaMed AhMeD يقول...

الله عليك تسلم ..... وحشتنى ثورة قلمك