الأحد، 23 مايو، 2010

أضغاثُ أفكار ..!!!



أضغاثُ أفكار
____________________________

هلاً رفاق القلم حقيقة اعرف أن نشرى اصبح يتأخر كثيراً واحسب أن هذا الامر يستمر لفترة لاسيما وأنى قد بدأت مشروع هام جدا وهو كتابة روايتى الأولى والتى ارجو أن يكون لها شأن وألا يقال إنها عمل جيد لكاتب مبتديء فهذا لايشبع الأقلام التواقة وقد كتبت عدداً كبيراً من القصص القصيرة لم انشر معظمه إحتياطاً ليوم أحسبه اقترب بحول الله
ولذا ارجو أن تحتملونى فى الفترة المقبلة لأن الرواية تستغرقنى بشكل كامل
وقد انتهيت من الفصلين الأولين بحمد الله..
واليوم انشر احد خواطرى القديمة والتى لم يعلق عليها أحد من قبل كعادتى فى غلق التعليقات على الخواطر التى أرى فيها وجهى... هذه الخاطرة ستبدو مربكة للبعض وستبدو مستغربة أو مستهجنة وكم تلقيت هجوماً بسببها
وقد كتبتها فى نفس اليوم الذى علمت ُ فيه بمـــوت الاخ الحبيب والمدون الشاب " محمد الفارس الملثم"
فنفثت حزنى فى السطور واليوم سأفتح التعليقات لأول مرة على هذه الخاطرة)

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الموت

*******************

حيرتنى أيها الموت وأفزعنى وجهك

ما أنت أيها المنتظر وهل سيطول إنتظارك ؟؟

أيها الموت هل تأتى فجأة أم أننا نموت دائما

أرواحنا كماء سماوى معتق فى قنينة أجسادنا تتقاطر كل يوم

نحن نموت مع كل دقة قلب

كل نَفس يخرج يعنى أن بعض منا قد مات !!

نحن لا نرى الموت فجأة بل حياتنا هى موت مُقطر


هل الموت فراق للحياة أم الحياة هى طريق للموت نسير عليه إلى غاية الفناء

؟

كم موتاً مِتناهُ من قبل ؟

نموتُ قبل أن نولد إذ كنا لا شيء ....ثم نموتُ مع كل إشراقة شمس وغيابها .. ثم نموت فى رحلة أرضية نرافق فيها ذرات التراب ونسامر فيها أسراب الديدان


نموتُ عندما نفارق حبيباً فيصير الفراق موتاً للسرور

ونموت حين تتحطم أحلامنا فيصير اليأس موتاً للأمل

ونموت حين نخضع للظلم بلا راد له ولا صاد

فيصير الظلم موتاً للإرادة

الموت يحيط بنا بل نحن نعيش فيه

والعجب العجاب أننا لا زلنا نجهل كنه الموت

فصار الموت موتاً للعقول

!!!


الإرتباك

***************

الإرتباك أمر لا يفارقنا

هو معنا فى كل طريق كلما أقتربنا من أهدافنا وغاياتنا وجدنا أنفسنا مرتبكين نتسائل هل هذا حقا ًما كنا نبحث عنه أم أن هناك ما هو أفضل

هل ذاك الذى عشقناه حقا يحبنا أم أننا نحيا أسطورة أوهامنا

هل الحب هو فعلاً حب أم أنه إحتياج محض

هل ننظر إلى شفاه الحبيب لأننا نعشق كلماته أم لأننا نهيم بشفتيه ونزعم طهراً كاذباً

هل نعشق روحه أم متيمون بالجسد الذى يحويها

هل نعرف الإيمان حقا أم أننا نخادع أنفسنا ونخشى أن نكون بلا قناعات

حينما أرتبك كل ما حولنا والتبست الظلمة بالنور واختلط الحق بالباطل

فهرولنا إلى زوايا الإيمان زاعمين أننا قديسون والحق أننا خائفون ولسنا مؤمنين

!!


الألم

**************
هل الألم مؤلمٌ حقا ؟!

هل الألم هو ذاك الحزن حين نفقد شيئا .. حين نُصدَمُ بحقيقة .. حين يضيع أمل

فلماذا تفرح الأمُ بحملها وهو ألم فوق ألم

ولماذا تعشق خِدمةَ أبنائها وهى عناء إثر عناء

ولماذا نحب عملنا حينما نتعب به ولماذا لا نشعر بقيمة الشيء إذا حصلنا عليه بلا عناء

هل الألم هو الهدف الحقيقى هو اللذة المقنعة وجوهر الهناء ؟!!

لماذا يُذكى الألم نار الحب ويخرج أروع المشاعر

لماذا أروع ما فى الحب هو إنتظار الحبيب والحصول على لهفة بعينيه..

لماذا صدق حبه هو سهره وألمه لأجل محبوبه

وحتى الإيمان الحق لا يتحقق إلا بالألم

كلما زاد إيمانك كلما زاد مقدار حظك من الألم


لذلك سألت هل الألم مؤلم حقا

أم أنه سرٌ آخر نعجز عن فهمه


الكذب

*****************

الكذب ذاك الكريه الذى نمقته جميعا

ما حدثت شخصا ًإلا قال لى : ما لا أغفره أبدا هو الكذب

ما عرفت فتاة إلا وأخبرتنى أنها قد ترضى بكل شيء من حبيبها إلا الكذب

إذا كنا جميعا نكره الكذب فمن هم الكذابون إذاً

كلنا يلعن السارق فمن منا سرق الحقيقة

كلنا ننعت الظلم فمن الظالم إذاً ؟!!

كلنا يطالب بالصدق فمن منا الذى حاد عن الصدق

نحن كَذِبٌ إمتطى جسداً وسار تحت السماء يتحدثُ عن طهر الصدق

نحن أكبر كذبة

من منا لم يتجمل

من منا لم يخدع

من منا لم يكذب

أنا أكذب

بل كم كنت كذابا

فمن كان منكم صادقاً حقاً فليقذفنى بحجر


الحقيقة

*****************
كلنا نبحث عن الحقيقة

لكن أيها المبصرون

هل عرفنا ما هى الحقيقة

ما أشد حُمقنا حين نبحث عمّا لا نعرف

!!

متى سنجد ما نجهل وجوده إبتداءاً


هل الحقيقة هى شيءٌ خارجنا أم هى شيءٌ مولودٌ من أرحام أمهاتنا متجذر فى ضمائرنا

هل الحقيقة هى ما نحب أم هى ما نتمنى أم هى ما نرضى
؟!!

الحق أقول لكم
الحقيقة هى غيرنا

هى ما لا نملك

نحن زيفٌ يبحث عن الحقيقة

وهمٌ يبحثُ عن الواقع

سرابٌ يُكَذِبُ الشمسَ ويزعُمُ أنه نهر دفوق

الحقيقة أنه لا حقيقة

لا شيء غير الله وكل ما سواه باطل

فهل نبحث عن الله حقا

لماذا نهرب ممن نطلب إذاً ... لماذا نبتعد عن الله إذا كنا نريده ؟!!

ألم أقل لكم كلنا كذابون


القلم

****************

هل القلم هو عقلنا أم هو روحنا

هل نكتب لنحيا فى القلم لنستمد وجودنا من عيون من يقرؤننا

لنعيش فى حياتهم فيطول عمرنا الذى وإن طال قصر وإن إمتد تقزم

لنهرب من فنائنا الذى يفزعنا

لماذا نكتب على حوائط المدرسة أسمائنا وعلى كراسى الحافلات

لنقول كنا هــــاهنــــا .... فاذكرونا فإلى موت نسير

لماذا ينقش الحبيبان أسميهما فى كل مكان

لتمتد قصة حبهما ..المنسحقة مهما طالت .... الفانية مهما امتدت

لماذا خط ّ الفراعنة أسمائهم ..ونصب الطغاة أوثانهم ..؟؟
ليبقوا فى عيوننا وذاكرتنا

ليهربوا من فنائهم

فهل هربوا بتماثيلهم

وهل هربنا نحن من الفناء بأقلامنا


الشك

****************

هل فقدت صوابى الآن ؟

أين حِلمى أين قلمى الواثق ، وإيمانى الراسخ المزعوم

هل أنا سيفُ حقيقة .. أم معول هدم

هل أنا " نور دين " أم متشكك مرتاب

الشك يقتلنى

وهل وحدى أحيا جنونى

أم كلكم مجانين متعقلون

محتارون فى ثبات

يقظون فى سُبات

أحياء فى ممات

هل نحن واثقون حقا مما حولنا ؟!!

فلماذا كلنا ذاق الخديعة أو خدع غيره ؟!!

لماذا نسأل عن كل شيء وفى كل شيء إذا كنا واثقون حقا

لماذا نغار على المحبوب

ولماذا نتذوق الطعام ونفتح العلبة ونتحسس الجدار

أيها الحائرون الواثــقون

إنى أعلن عن شكى فى ذاتى

فمن كان منكم واثقا حقاً فليقذفنى بحجر


التعب

****************

مُتعَبُ أنا حد الموت

مرهق حد كراهية الحياة

هذا يكفى فقد أخرجت شيئا من غضبى

شكراً لأوراقى أنها إحتملت زفراتى

ولتسامحنى عيونكم إن مسها شواظ من لهيب صدرى

.بقلم
________________________

نور الدين محمود

هناك 55 تعليقًا:

موناليزا يقول...

إذا كان الغضب يجعلك تبدع هكذا لتعمدنا أن نغضبك دائما لنحظى بهذا القدر الرائع من العبارات القوية فى معناها والخلابة فى فحواها
فمع كل عبارة تستحق الوقوف قليلا لنتأمل فيها ثم نهز رأسنا موافقين على مافهمنا منها

---
خبر اتأخر كتير فى ان تصدر كتاب:)

تمنياتى بالتوفيق دائما

fransy يقول...

نور الدين
السلام عليكم
بعد ما تبادلناه من كلمات صريحة وقاسية يصعب على احد ان يتهمني اني اجاملك....
اسمع يا نور الدين
بعد قراءة كلماتك اخذت كتاب النبي لجبران خليل جبران والذي لا تفارقني نسخة منه... واعدت قراءة بعض المقاطع فبدت لي باهتة...باهتة هل تسمع...
نور الدين لا تحبس عقلك وخيالك وقلمك وخصوصا لا تحبس مشاعرك أغضبت الناس ام ارضتهم.... لا تحبس هذا القلم في الخطابة الايديولوجية والقراع عن الفرق بين المصدر والمشتق... دعه يحلق كما في هذه الخاطرة...
ارجو ان يعلو هذا القلم فوق كل الخطوط الحمر والخضر والحدود البالية ...

بانتظار ان نختلف من جديد
محبة من القلب والعقل

غير معرف يقول...

ربما تدركنا الاحزان
والتعمق في كل ما هو زائل
ربما كان فينا من يصرخ أو يصمت أو يبقى ببرودة الصقيع لا يعبأ
وفينا من يغرق في بحر من كلمات تصف مايشعره انسان
تماماً كمان فعلت أنت
وبإبحارك كنا معك في واقع لا يعترف به أحد
ربما هي بعض مسميات لا تدركها العقول
وتغفل تماماً عما تحمله الا حين نواجه معنى الوجع
بعض كلمات كمرآة حقيقه نرانا فيها تعكس صورة لابد ان نراها أو نحياها لو حتى عن بعد

رائع كعادتك
وفي انتظار كتاب يأتي بك إلينا

wewillmeet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الكريم نور الدين

ماكانت عندي النية للتعليق علي هذا المقال وليس معني هذا اعتراض علي مافيه من مضمون
ولكنها تساؤلات عديدة واضطرابات ربما أجد صعوبة في فهمها وتحليلها
بالرغم من أن بعض من أفكارك تدور بذهني بين حين وآخر فهذا يحدث بالتأكيد مع الكثير منا
خاصة إذا مررنا بمحنة أو موقف عصيب مثلما ذكرت في مقدمة مقالك
لكن مااستنفرني هو تعليق السيد فرانسي وكلماته عن الخطابة الأيدلوجية
والقراع بين المصدر والمشتق

مع أني تابعت السيد فرانسي في مناقشاته معك ومن خلال تعليقاته فيما مضي رأيت ان منهجه يميل كثيرا إلي دعوة التعايش وربما التقارب بين الأديان والله أعلم
ومع ذلك التزمت الصمت ولم أتدخل في أي مناقشة بينكما

اسمح لي أستاذ نور الدين

سيد فرانسي
أنا لم أطلب من الأستاذ نور الدين كبح خياله أو كبت أفكاره أو حبس مداد قلمه وإبداعه
كلمة استنكرت منها وفقط قد أكون مخطئة أو محقة مايضيرك في ذلك؟
ولماذا عبرت بلفظ أيدلوجية هل لأنها إحدي مشتقات الألفاظ الفرنسية أم أنك تقصد ماتكلمت أنا به أنه عقيدة فكرية أو أفكار خطابية ليس إلا ؟

سيد فرانسي
اللغة هي فكر ناطق
واللغةالعربية هي المعاني والبيان والبديع وغير ذلك كثير
اللغة سيد فرانسي هي الحاملة لثقافتنا ورسالتنا
فإن كنت أنا غيورة علي لغتي أعتقد أن هذا من حقي إذا اهتممت بتوصيل المعني عن طريق المصدر أو المشتق فهذا لكمال الفكرة
فمن الاهتمام بأصغر الأمور نصل إلي أعظمها

سيد فرانسي أحترم وجهة نظرك لكني أرجو منك ألا تحمل الموقف أكبر من حجمه, أم هل تعتبر مناقشتي مع الاستاذ نور الدين في المصدر والمشتق مضيعة للوقت؟

ولماذا هاهنا تقف لتصفق وتهلل وتشجع
ألا تري العنوان
"أضغاث أفكار"
وفي اللغة أيضا
الضغث: يعني الحلم الذي لا تأويل له ولا خير فيه
أي أن الكاتب بنفسه يدرك أنها أفكار لاشرح لها ولاخير فيها
هي مجرد همهمات وصور وتخيلات فلسفية برؤي الكاتب له مطلق الحرية في التعبير عنها
فلماذا تشجع مالاخير فيه؟؟؟؟؟


الأستاذ نور الدين
هذه المرة أنا جد منفعلة وغاضبة ولكن ليس منك بل ممن يصادرون حرية الآخرين في التعبير عما يدور بداخلهم مهما كان هذا ذو قيمة أو العكس
إذ ربما أكون علي جهالة فأجد من ينبهني

الأستاذ نور الدين أرجو ألا تأخذ كلماتي علي أنها هجوم علي ماكتبت لقد قرأته مرات وأصبت بدوار من كثرة التفكير في مثل تلك تشبيهات
أعانك الله ويسر أمورك وألهمك طريق الرشاد

وشكرا

مجداوية يقول...

السلام عليكم

نحن لا نكتب ما توسوس به أنفسنا لأنفسنا ولا وسوسة الشياطين ولا النفس الأمارة بالسوء لأننا لو كتبنا كل هذا لأصبحنا ريشة في مهب الريح أو كرة مطاطية تقذف بين مضربين ( زي الراكت كده ) فنذهب ونعود بين الايمان والشك بين الصدق والكذب بين الحيرة والطمأنينة باختصار بين الشىء ونقيضه
لهذا فرغم اعجابي الشديد بأسلوبك وصدقك مع نفسك فأنا لست مع كل ما يعرف يقال فما ستره الله لنا وعلينا ,يحق لنا بل واجب أن نستره على أنفسنا ليس خداعا ولا كذبا ولكن لأن العري ليس عريا من الملابس فقط بل العري أيضا مقيت ومخزي في عرض الأفعال والأفكار لذا سمى اخفاءهذا ((ستراً ))
وعرض ذلك مجاهرة



فلا تستمع لنصيحة فرانسي بأن تتخطى كل حدود الخطوط الحمراء والخضراء والحدود البالية فهذه دعوة شيطانية

خاطرة الارتباك تقترب للشك أكثر فهذا ليس ارتباكا ولكن وسوسة


خاطرة الكذب

أن تكذب وأنت تكره الكذب أفضل من أن تكذب وأن تتلذذ به ففي يوم ما كرهك له سيجعلك تتوقف عن الكذب

كلنا خطاءون وخير الخطائين التوابون
فلن نرمك بحجر ولكن نستعين بالصمت وطلب المغفرة

أتمنى لك كل التوفيق في روايتك فأنت تملك كل أدوات الكتابة الراقية

خاطرتك عن الموت
مبدعة

رحم الله أخانا الفارس الملثم وغفر له ولنا

كلمات من نور يقول...

التعب
****************
مُتعَبُ أنا حد الموت
مرهق حد كراهية الحياة
هذا يكفى فقد أخرجت شيئا من غضبى
شكراً لأوراقى أنها إحتملت زفراتى
ولتسامحنى عيونكم إن مسها شواظ من لهيب صدرى.................


تعب كلها الحياة فما أعجب إلا من راغب في ازدياد

--------------------------

ذكرتني كلماتك هذه بقصيدة أبو العلاء المعري وهذا البيت خاصة يا نور


ربي يجعلك من محبي الجنة و أن تعمل في دنياك من أجل آخرتك والفوز بالجنة والنجاة من النار .......عجبني وصفك لكل كلمة من كلماتك وتنقلك ببراعة وسلاسة من كلمة إلى كلمة ..وحقا هي ليشت أضغاث أفكار بل هي بلورة أفكار بصورة براقة قوية .............وفقك ربي لما يحب ويرضى دوما ورزقك العلم والصلاح والتقزى والحكمة .خالص تقديري يا نور ( ربي يعظم لك نورا )

نور الدين يقول...

موناليزا
____________
اهلا باختنا الكريمة الفاضلة
لا بأس ببعض الغضب أو قليل من الحزن لتنضج بضاعتنا وتكمل كلمتنا
شاكر جميل قولك وحسن ثنائك
...
بالنسبة للكتاب صدقينى أنا لا اتعجل هذا الأمر لأسباب ربما ابينها قريباً
كل تحية وتقدير لمرورك العطر موناليزا

نور الدين يقول...

غير معروف
____________
اهلا ومرحبا بك َ \ بك ِ
نعم هى اقلامنا تسرح كيف شاءت تقتات من هنا وهنالك
كلماتك اشعلت جذوة فكرى وزادتنى حماساً
أما عن الكتاب فهو فى رحم الغيب
اشكر مرورك العطر

نور الدين يقول...

فرانسى
______________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا بك فرانسى وحقاً قرأت تعليقك مرات
وقيدنى ثناءك الجميل انا اشاركك عشق جبران لاسيما النبى والاجنحة المتكسرة
لكن مقارنة بيننا احسب انى لم ابلغها بعد فجبران ساحر لا يبارى

....
أما عن الافكار فصدقنى فرانسى كل حوار مفيد مهما تعددت وجهات النظر وانا شخصياً يفرحنى أن يصحح احد لى خطأي سواء لغوياً او شرعياً
والخطوط انا لا اعبأ بها فعلا عدا حد الشريعة لا اجاوزه ما علمت هذا ولا اتخطاه ابداً عن عمد
...
سعيد انا جدا فرانسى بتعليقاتك فى مواضيع لاتحمل خلافاً فإن خالفت بيننا الرؤى والأفكار فلنجتع على إنسانيتنا
اشكر مرورك الجميل
كن بخير

نور الدين يقول...

عفواً فرانسى فقد خالفت الترتيب فى الرد على التعليقات
صدقنى غير مقصودة
فانا احترم قيمة الجميع احسبك تثق بحسن نيتى

نور الدين يقول...

wewillmeet
_________________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا باختنا الكريمة
صدقينى كم يسعد قلبى حين أرى فتياتنا على قدر كبير من الثقافة و|إتقان دروب الفصحى وليس هذا تقليل من شأن النساء إنما اصبح ذاك أمر نادر فتحياتى لهذا
...

ثانياً قد راجعت أمر المصدر الميمى (مشيئة)
وإليك ما نقلته عن لسان العرب :
الـمَشِيئةُ، مهموزة: الإِرادةُ.
وقد شِئتُ الشيءَ أَشاؤُه، وإِنما فَرَق بين قوله ما شاءَ اللّهُ وشِئتُ، وما شاءَ اللّهُ ثم شِئتُ، لأَن الواو تفيد الجمع دون الترتيب، وثم تَجْمَعُ وتُرَتِّبُ، فمع الواو يكون قد جمع بَيْنَ اللّهِ وبينه في الـمَشِيئةِ، ومَع ثُمَّ يكون قد قَدَّمَ مشِيئَة اللّهِ على مَشِيئتِه.
..
اعتقد هذا يثبت صحة موقفى فهاهو المعجم الاعظم فى العربية أثبت إن لله مشيئة وللعبد مشيئة لكن لايمكن أن نساوى بينهما ولا نجمع إنما نقول مشيئة الله ثم مشيئتنا وبهذا فإن وصفى لمشيئة القلم جائزة لغة وشرعاً سواءفى المصدر أو التصريف
....

ثانياً انا احترم غيرتك واحترم موقفك لكن والحق اقول فرانسى اشار بكلمة ولم يجرح موقفك ولا اهانك فى شيء ولو حدث لما قبلت بهذا ولامعشاره لامنه ولا من أى من الكرام

......
ثالثاً حقيقة أنت من وجه لى إهانة مباشرة لا أدرى إن كانت عن عمد او غير عمد وأعجب لجرأتك على وصف كلامى بمثل هذا الذى تقولينه من قبيل :
(أي أن الكاتب بنفسه يدرك أنها أفكار لاشرح لها ولاخير فيها
هي مجرد همهمات وصور وتخيلات فلسفية برؤي الكاتب )


من قال أنى أرى أن كلماتى لاخير فيها لو كانت كذلك لكانت هذياناً ونوع من الخبل ولا اتمنى انك تقصدين هذا فمثلى لايقبل إهانة من أحد كائن من كان يسعدنى النقد مهما كان قاسياً وتحولنى الإهانة إلا شخص شديد القسوة فأرجو أن يكون التعبير قد خانك فقط

الضغث فى احد معانيه ما أشرتِ إليه فعلا لكن المعنى الشائع هو الامر الذى لايقبل التفسير وقد راجعت المعاجم فى هذا ايضاً
فأنا اقصد أن افكارى هى رؤي فلسفية بحق لها عمقها الذى لايحتمل التفسير المباشر ولا يستوعبها وإنما لها من العمق ما يحمل الحق لكل أحد على تفسيرها وفق رؤيته وليست عدماً لاخير فيه راجعى النص جيداً اختنا الكريمة
.......

لا تعتبرى كلامى هجوماً عليك ولا لغة إستعلائية واحتملى منى كما احتمل منك ومن غيرك والخلاف لايفسد للود قضية هذا ظنى بك
اعمق تحياتى لك ِ

wewillmeet يقول...

أخي الكريم
أعتذر أشد الاعتذار ان كانت خانتني الالفاظ
أنا لم أقصد أن كلماتك لا خير فيها يشهد الله علي ذلك


قد أرجع سبب سوء تعبيري الي انفعالي أثناء الكتابة فمعذرة لك
أيضا انا في بداية تعليقي أشرت إلي أنني أحيانا أفكر مثلما تفكر أنت فلو كنت أقصد إهانتك فقد أهنت نفسي بالأول
أشكرك علي اهتمامك وبحثك عن صحة اللفظ في كلمة المشيئة وهذا عهدي بك

لم يخطر قط ببالي ان أفسر أي كلمة من أي شخص علي أنها استعلاء فأنا اعطي لكل انسان الحق في التعبير عما يجيش بصدره ويجب أن نشير لبعضنا مواطن الأخطاءفينا حتي يكون الحوار قيم محترم بناء

أعتذر أخي الكريم مرة ثانية عن سوء تعبيري
وشكرا

نور الدين يقول...

مجداوية
______________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا بالاخت الكريمة والقلم القوى المميز فى الحق
ثدقينى اختاه هذا المقال عمره اكثر من عام وكان من الامانة أن انشره كما هو لسببين اهمهما أنى اتحدث عن حال الإنسان وقت ضعف أو ألم
وليس هذا من قبيل المجاهرة مطلقاً ولكن من باب (كلنا ذوو خطأ) كان هذا هدفى

اما عن الإرتباك فانا لا اشك فى الإيمان وإنما ادعو لأن يكون إيماننا قائم على اسس اليقين لا أن نعامل الله بطريقة الصفقة نلجأ إليه حال الخوف فقط
وهذا مقبول شرعاً ولا شك إنما الاعظم أن نعرفه فى الرخاء كما نعرفه فى الشدة
...

بالنسبة لنصيحة فرانسى صدقينى رغم اننا نختلف جذرياً فى الفكر والمنهج إلا انه يقصد أن تكون الكلمات جريئة وشجاعة ومع ذلك فلو انك قراتى ردى عليه وهذا والله كان قبل أن اقرأ تعليقك فأنا قلت له نعم لاحدود لقلمى إلا حد الشريعة فنحن وكل من يزعم الإسلام لابد أن يقف على حدود الله وما دون ذلك فانا لا اكترث
....

ثناءك هو شرف لى وتشجيع عظيم للمسير
شرفنى وجودك وارشدنى جميل نصحك
اسأل الله أن يتقبل منك دعواتك ايتها الطاهرة ولا ازكيك عليه
اعمق تحياتى

نور الدين يقول...

كلمات من نور
_______________
وعليكم اللام ورحمة الله
اهلا بنور الأم التى تشيع النور فتضيء ظلماء قلوبنا
اهلا بمن تذكرنى كل كلمة منها بأمى الطيبة
لله درك
نعم هى كلمات تذكر بضعفنا وانا اتعجب معك من كل راغب فى دنيا لاتصيبنا إلا بالكمد والرمضاء
اسأل الله أن يتقبل دعواتك الطيبات
لاتحرمينى من دعائك لاحرمك الله من فردوسه الاعلى

نور الدين يقول...

wewillmeet
________________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا بأختنا الكريمة
وانا مدين لك بإعتذار أيضاً إذ تسرعت بحكمى
واعتذارك مقبول ولا شك وصدقينى غضبى كان لحسن ظنى بك فعزّ عليا أن يحمل كلامك مثل هذه القسوة
...
غقر الله لى ولك
هذا موضعك وتلك صفحتك ومراجعتى للكلمة ومصدرها افادنى ولولاك لما كان الامر فمدين أنا لك بشكر أيضاً
كل تحية وتقدير انثرى ضؤك هاهنا دوماً

fransy يقول...

wewillmeet
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو ان تقبلي اعتذاري إن أوحت جملتي الوحيدة عن المصدر والمشتق ما يسيء الى غيرتك على اللغة العربية التي نعشقها جميعا.
أرجو ان استطيع توضيح ما قصدته من هذه الملاحظة وان نقبل كلمات بعضنا بحسن نية ما أمكن ذلك.
سيدتي
انا أ قرأ الشعر الصوفي والشعر الوجداني وأدب المناجاة وأحيانا أجد فيه من التقرب والتقارب مع الذات الإلهية ما يتعدى المعنى المباشر للكلمات...
يتحدثون عنه ومعه كما يحدث الحبيب حبيبه والقريب قريبه والصاحب صاحبه فهل يرى احدا في حديث الرومي والعطار اجتراء على اللغة او الدين؟
ماذا لو فكر الكاتب بما يمكن ان تأول اليه كل كلمة؟ هل كان سيكتب شيئا؟
أنا افهم وأهنئك على هذه الغيرة على لغتنا ولكن هل تسمحين لي بان اعتقد ان هذه الغيرة مناسبة للعلماء و للباحثين في دقائق اللغة وعلوم اللسان وليس للشعر او الكتابة الأدبية ...
أليس هناك فرق بين الصورة الفوتوغرافية التي ترسمها الآلة -اعني الكلمة بمعناها الحرفي - وبين الصورة تخطها ريشة الفنان المبدع ، اعني الكلمة وقد حملها الكاتب من نفسه ومن النص فأعطاها حياة جديدة تخلف عن حياتها في القاموس.
على كل حال تقبلي اعتذاري و أمنياتي بالخير والسعادة ولنجتمع على محبة هذه اللغة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

fransy يقول...

السيدة مجداوية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليست لدي اي نصائح شيطانية للصديق نور الدين.
انا لا اسمح لنفسي بتوجيه النصائح اليه فهو كما يرى الجميع يمتلك كأفضلنا ناصية اللغة العربية ويبدو عارفا لدينه صادقا بايمانه.
لا هو بحاجة لنصائحي ولا انا أهل لاعطاء النصائح ايا كانت طبيعتها رحمانية او شيطانية.
لقد عبرت فقط عن رغبتي بان يكون الكاتب والشاعر والاديب حرا في الابداع الادبي لا يقيده الموروث الثقافي والا يتحول الى مردد كالصدى لما قيل واعيد.
لا ادري ما هي الحدود الشرعية لحرية الابداع والتفكير؟
اليست الحدود الشرعية واضحة؟ وما عذا حد القذف - ونربأ بنور عنه - فهل هناك حد لمعاقبة الوجدان والخيال والحيرة والشك؟
إن أقسى انواع قمع حرية الفكر هو القمع الذاتي ، عندما يتحول الاديب والمفكر الى رقيب على نفسه... نسيت اسم هذا الذي قال ان اشد ما يخشاه هو الشرطي القابع في رأسه.
وعبر قرون من قمع حرية الفكر في بلادنا اقام السلاطين مخفرا كاملا للشرطة في عقل كل واحد منا.

تحية تقدير واحترام مع كل اماني الخير والسلام.

ميرا ( وومن ) يقول...

شكراً لأوراقى أنها إحتملت زفراتى
ولتسامحنى عيونكم إن مسها شواظ من لهيب صدرى

اخرجت لهيب صدرك فأحرقتنا يا نور

تحياتي ومودتي

غير معرف يقول...

اخى العزيز...جمعتنا احلام الطفولة..وفرقتنا مرحلة الشباب..ثم شاء المولى ان نتلاقى سويا فى الفترة الاخيرة.ربما نختلف انا وانت كثيرا كثيرا ولكن يجمعنا شئ واحد الصراع النفسى الذى لاينتهى ..صديقى تعجبنى كلماتك الرصينة وجملك المدبجة..ولكن يروقنى اكثر لقائنا بدون سطور....اتمنى ان ارى روايتك قريبا

wewillmeet يقول...

السيد فرانسي
أوجه الشكر لك في قبول رأيي والاهتمام بالرد عليه

شكرا جزيلا لك
وبالتأكيد الاعتذار مقبول وأنا أيضا أعتذر عن انفعالي السابق
لكنني تعودت منذ الصغر علي التصريح بكل مايدور داخلي شريطة عدم إيذاء مشاعر الآخرين عن عمد

وصدقني بحكم عملي وسفري لبلاد عديدة لي صداقات كثيرة بين من يخالفني المنهج والعقيدة ولكننا نجتمع دائما علي احترام كل مناالآخر والتحاور بمنتهي التحضر والموضوعية
أشكرك سيد فرانسي علي اهتمامك

أمنياتي لك أنت أيضا بالخير والسعادة

وشكرا

wewillmeet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الكريم نور الدين

أرجو من الله أن أوفق في تعليقي هذا فمن الواضح أنني أسيء التعبير فيصل المعني عكس ماأقصد
ثانية لم أقصد أبدا أن كلماتك لاخير فيها كيف هذا وقد أثارت عقلي وروحي علي التفكر في كل كلمة كتبتها
وأريد أن أوضح أيضا أنني لم أكتفي بقراءة العنوان فقط بل بالعكس أجده اختيار عبقري
لأن مضمون الموضوع بالفعل يحمل الكثير من الرؤي الفلسفية ذات العمق الخاضع للتغيير في الفهم بين عقل وأخر

فجئت موفقا بحرفية بالغة في المضمون والعنوان
ومن خلال فهمي المتواضع لكلماتك
رأيت
الارتباك: يولد رغبة دفينة في الثبات والثقة والطمأنينة

الألم:يشعرنا بقيمة السعادة

الكذب:اجتماعنا علي كرهه ونبذه يفضي بنا إلي حب الصدق والتمسك والاقتداء بمن يملكه

الشك:هناك مقولة قديمة تقول "أنا أشك إذاأنا أفكر أنا أفكر إذاأنا موجود"
فهو جزء من طبيعتنا البشرية فالشك يقودنا إلي اليقين

والشك البناء هو متعة الاكتشاف واليقين هو نهايته
وأنا أعلم جيدا حدود الشك وأن هناك أمورا نبتعد عن الشك بها هذا فقط للتوضيح

التعب: يجعلنا نستلذ ونستمتع بإحساس الراحة ولو كانت للحظات

أما الحقيقة فقد عجزت بالفعل عن التوصل لتعريفها بداخلي
ولكنني أري أنها بحث دائم طالما دامت الحياة

الموت:منه تولد الحياة

القلم: هو الروح والعقل معا هو فكر وإحساس داخلي يترجم إلي حروف ومعان يخطها القلم حسب إرادة صاحبه

وأنا أحترم الأقلام التي تحرص علي إعمال العقل وتهذيب الروح والتفكر في كل شيء حولنا

دمت أخي الكريم نبيلا كما أحسستك
ودام قلمك براقا مشرقا ببلاغة الكلمات باعثا علي رقي الروح والإحساس

وشكرا

مجداوية يقول...

السيد فرانسي

الشرطي القابع في عقولنا نوعان

شرطي يخدم الشعب
وشرطي أمن دولة أو أمن مركزي

بمعنى

هناك نفس أمارة بالسوء تحثك على الشر فإن فعلته أو تحدثت به فقد غافلت الشرطة الذاتية وهي النفس اللوامة والتي دائما تمسك عنك إيذاءك لنفسك ولغيرك

أما شرطي الأمن المركزي فهو يلجم فكرك ولسانك عن قول الحق ويجعلك تعمل ألف حساب قبل أن تتكلم أو تكتب ويغوص بك في دهاليز المترادفات لكي تأتي بكلمة مكان كلمة قد تفهم ولو من بعيد خطأ
هذا الشرطي المقيد للحريات والذي لا يعرف غير القمع لا بد من التخلص منه , لكن الشرطي الذي يقبض على أفكارى المتطرفة وعلى أقوالي الغير منضبطة فهو شرطي في خدمة الشعب ,, شرطي محمود يجب أن يلازمني

فعندما كتبت لأخي نور هذا الكلام

"ارجو ان يعلو هذا القلم فوق كل الخطوط الحمر والخضر والحدود البالية"

وبخلفية مسبقة عن مناقشتك معه حذرته أن يستمع إليك لأن الخطوط الحمراء كلنا نعرفها
إلا اذا كانت هناك خطوط حمراء أخرى لا أعلمها

ولكن برد أخي نور عليك اطمأنيت على ابداعه وبتفسير حضرتك سأحسن الظن بنصيحتك له

الرقابة الذاتية هي ترمومتر لخشيتنا من الرقيب" فعلى قدر تعاملنا مع الله ستكون رقابتنا على أنفسنا"

وشكراً لاهتمامك بالمتابعة والرد


أخي نور الدين

أنا كنت أدافع عن صمتنا في التحدث أو الاعلان عن عيوبنا ونواقصنا ولم أقصدك بالتحديد
فكلنا على رأسنا بطحة وتعليقي كان بسبب هذه البطحة
فأضغاث أفكارك أرقت أفكاري فأحسست بالبطحة
:)

دمت مبدعاً أخي الكريم

ما علينا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك نور الدين ومرحبا بجميع الإخوة و الأخوات

افتقدت كثيرا المرور هنا بسبب بعض معوقات

وعندما عدت صافحت أول ما صافحت أضغاث أفكارك التى لا تختلف عن أضغاث الكثيرين منا

التقيت أولا بالموت بين حروفك وليس اللقاء الأول لي به فقد خَبِرته جيدا بالدرجة التى تكفي كي أدرك أنه أولا و أخيراً موت أيا ما كان موته أو من مات
يبقى هو الموت نهاية تعقبها بداية لمسيرة مختلفة تمام الاختلاف

الارتباك والشك والحقيقة والكذب والألم والتعب والقلم واليقين والحب

لم تخرج أبداً عن جنبات الانسان
كلنا هذا
كلنا يرتبك فلولا الارتباك ما أدركنا كيف يكون الثبات
الارتباك ما بين بين الحيرة بين كل ما هو ممكن
الحب لا طهر فيه دون اشتهاء ولا يكون حب دون طهر إنه المزيج كامل ما بين كلاهما

الألم يحمل بين طياته دائما الفرح والحزن
المتعة والسخط دائما مُحَمّل بالمعنيين هو

الكذب كلنا يتعاطاه كاذب من قال لا
إن لم نكذب على الآخرين نكذب أحيانا على أنفسنا كي نستطيع التعاطي معها
ولكن يبقى أننا لا نملك أن نكذب على الله

كما قلت أنت حقيقة واحدة فقط يعلمها الجميع
حقيقة ثابته واضحه
هو الله لا إله إلا هو

ولكن متى كان كل من يعلم الحقيقة يذهب إليها
غالبا ما نهرب من الحقيقة


حتى القلم فانٍ
فكل ما هو مخلوق فانٍ الباق فقط هو الخالق
ليس كل ما خُطّ وبقى لنراه نضمن أنه لم يتم التلاعب والتحريف فيه
كلنا إلى زوال حتى أقلامنا


لولا بذرة شك نقتلعها قبل أن تنبت ما أدركنا اليقين ولا ذقنا حلاوته
اليقين يدرك فقط عندما ندرك وجود الشك
وإلا فكيف نعي أن ما ننعم به هو اليقين
الشك كلنا وارده نرجوا الله أن يكون لنا به فقط مرور عابر


كلنا نجر على الآخرين التعب وكلنا ينتابه التعب
التعب أوى بنا وأولى به نحن فنحن بشر


كل ما اختلج برأسك ونفسك من أضغاث
هي الإنسان
الإنسان لا غيره


دمت بكل خير نور الدين محمود

crazy in freedom يقول...

مسكين عزيزي فرانسي

حتى عندما تكتب رأيك بصراحه يأتي من يقول لك
نصائح شيطانيه

على وزن ايات شيطانيه^^

الافضل يافرانسي ان تتوارى خلف برج ايفل فبما انك فرانسي
هذا يعني انك غير مرغوب بك تتطعم بنكهة البلح^^
ولا ان تذكر رأيك فيه^^
___________

الى صاحب التدوينه:
قلم مبدع متدفق راااائع اكيد تمسك به انامل متمكن عبقري يعرف كيف يخدع الكلمات يتقن جيدا لعب لعبة الالفاظ فوق مسرح الخيال
تحياتي لك
واضع يدي في يد فرانسي واقول لك
واصل ولاتدع لاخطوط حمرا ولا سوداء ولا صفرا فاقع لونها^^
ان توقفك

تحيه للجميع
لمن اعجبه رأيي ولمن يراه ايه شيطانيه يؤيؤ اقصد نصيحه شيطانيه^^

نور الدين يقول...

ميرا
__________
اهلا ومرحبا بك ميرا
عفواً فإن لظى البركان صرخة تعلن عن حجم إحتراقه
سأحرص على ان انبه مستقبلا ً بإرتداء واقياً ضد الحرائق الكتابية
شرفنى مرورك ميرا اعمق تحياتى

نور الدين يقول...

غير معروف
_______________
اهلا بك أيها الكريم الفاضل
لاشك اسعدتنى كلماتك واشعرنى بالدفء أن يشاركنى احدهم شيء من جنون وقليل من ألم

لكن عفواً عاجز أنا عن توقع شخصك النبيل ليس لى صديق قديم يعرفنى شخصياً على مدونتى إلا واحد وقطعاً لست أنت الصديق الحبيب وجدان فمن أنت ... يسعدنى أن تكشف لى عن شخصك فما أفدح خساراتنا حين نعمى عن الأصدقاء
تحياتى

نور الدين يقول...

مجداوية
__________________
وعليكم السلام ورحمة الله
لا استغرب أنا جميل خلقك وحنوك على الجميع ورفقك بالناس فهذا خليق بك وأنت له اهل بحق

إذاً سأقول كلنا ذوو بطحة ولي ذوو خطأ
صدقينى اختى الكريمة انا فعلا ً كنت اصرخ بقلمى اهاجم نفسى قبل الآخرين لامجاهرة بل عقاباً حتى اسحق يد النفاق من فوق رأسى
عند ظننا بك أنت دوماً
حفظك الله طاهرة كريمة

............



فرانسى
************
اهلا بك مرة أخرى فرانسى وإن كان تعليقك ليس لى
ولكن كم اسعد بك وأنت تمد جسور الثقة بينك وبين الآخرين لا بأ بأن نختلف حد التناقض المهم أن نحترم بعضنا بعضاً
كن بخير


wewilllmeet
****************
اهلا بالأخت العزيزة الكريمة وعليكِ من الله سلام ورحمة وبركات
خجل أنا ورب الكعبة أمام كلماتك مندهش لعمق تحليلك وغوصك فى لجة النص حد الغرق

وصدقينى سأكون فى سعادة لاتقل حين استمع إلى إرشادك أو حتى نقدك فمن هذا الذى يجاوز حد الخطأ أو خط الزلل
كونى بخير حفظ الله قلبك طاهرا ً

نور الدين يقول...

ماعلينا
**************
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلاً بالاخت الكريمة وصديقة القلم العزيزة
صدقينى اختنا غلبنا القلق وزاحمتنا الريبة لطول غيابك وتخلفك عن ركبنا الذى إعتاد أن يستنير بقلم كقلمك

اسأل الله أن يكون مامنعك رحيم شفوق
..
نعم جميلة هى نفثات إنسان إنسان يحمل ضعفه ويسير به فى جنبات الوجود
يحمل ألمه ويزحف به فى أنفاق عمره يبحث عن طاقة نور
ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور
فنسأله بفضله وكرم وجهه أن يمنحنا الرشاد والإيمان
...
كونى بكل الخير اختنا الكريمة
حفظك الله

نور الدين يقول...

wewilllmeet
________________
اعتذر منك اختى الكريمة لمخالفتى الترتيب فى الرد فاقبلى عذرى فكثيراً ما افقد تركيزى
عفوكِ اختنا

نور الدين يقول...

crazy in freedom
*******************

اهلا وسهلا بمرورك الأول وتعليقك الأول ايتها الكريمة :

بداية اسمحى لى أن اخالفك الأمر فرانسى ليس مسكين لأسباب
فرانسى هنا منذ أشهر يفصح عن رأيه بشجاعة وكثيراً بل وغالباً ماكانت ارآءه مخالفة بل متصادمة مع أفكارى ومعتقداتى فأرد عليه ويدخل البعض بين مؤيد ومعارض وفرانسى من الشجاعة بمكان بخيث يناقش الجميع وأنا رقيب لا أتدخل بتحيز فقط أعبر عن رأيي وامنح الجميع كل الحق فى أن يعبروا عن آرائهم حتى اولئك الذين يدخلون لسبى أو تسفيه رأيي وأحياناً التشكيك فى عقيدتى

فلماذا تتحدثين عن البلح والتمر لاسيما وأن فرانسى نفسه يفخر بعروبته
...
تلك واحدة ...
الثانية والأخطر
ماذا تقصدين بصفراء فاقع لونها ؟ هل هو مجرد سرد أدبى أم مماحكة للقرآن الله اسأل أن اكون قد اخطاتُ الفهم
فليس هاهنا يمتهن كتاب الله وإلا صارت اقلامنا ناراً تحرق وصواعق تذهب بالأبصار
فدلينى على قصدك ولك ِ شكرى

ثالثاً لم افهم كلمة(يؤيؤ) وشعرت أن بها سخرية من الكريمة الفاضلة التى ردت على السيد فرانسى ورد عليها وهذا تجاوز لا اقبله بحق أى أحد سواء فرانسى أو اختنا الكريمة أو اى شخص
أو ربما كانت يؤيؤ كلمة من خوالج الانوثة وتأكيد النوع وفى هذه الحالة قد التمس عذراً لشخصك الكريم
....

ثالثاً ...أرجو أن تفرقى بين غضبى للحق وتحاملى على الآخرين وبين تسامح وتهاون
فاعذرينى إن بدت كلماتى قاسية لكن هذا نهجى أن اعطى كل ذى حقٍ حقه ولو أنك راجعتى تعليقاتى ستجدين أنى من دافع عن فرانسى لالضعفه أو عجزه لكن لحقه

...
مديحك وثناءك يعبران عن تمكن فى لغتك وقوة فى منطقك وإن كنت لم ابلغ مستوى ثناء بحجمه ولاشك
لكنه اسعدنى
وذاك لكونه من شخص يتمكن من أدواته بشكل جيدة
..
تحياتى

crazy in freedom يقول...

أو ربما كانت تؤتؤ كلمة من خوالج الانوثة وتأكيد النوع وفى هذه الحالة قد التمس عذراً لشخصك الكريم

^^

اولا هي يؤ يؤ ^^
وليست تؤتؤ
هههههههه

اعذر كي بوردك المحترم يمكن حرف الياء استعصى على الظغط!

يؤ يؤ بالفعل كما فهمتها انت اول فهم

وليست اشارة مني الى كوني انثى!!!
مع احترامي الشديد لك ولكني لااحب ان يلتمس لي الاخرين اعذار^^

كما انت اولا فهمتها هي كانت.
ومقصوده ومحدده وموجه بدقه وتعرف وجهتها جيدا
عذرا اذا ازعجتك لكني ختمت تعليقي بقولي
لمن سيعجبه ولمن لا^^

واذا كان تعليقي ناري الطابع الى هذه الدرجه
فأحذفه يعني بالسعودي ايش اللي حادك؟


فلماذا تتحدثين عن البلح والتمر لاسيما وأن فرانسى نفسه يفخر بعروبته

التلميح كان موجهه لعزيزي فرانسي^^
وعزيزي فرانسي اتابع انا نقاشاته وتعليقاته في مدونات اخرى ليس فقط مدونتك
ودائما لايستساغ كلام فرنسي وكأنه ليس بعربي
وكأنه لايفقه بالعرب شي!!
يعني مش انت بالذات ولا مدونتك المحترمه مقصودين بأنهم لايقدمون البلح للفرنسي^^
____________________

وإن كنت لم ابلغ مستوى ثناء بحجمه ولاشك لكنه اسعدنى


اسمح لي اقولك اني لااجامل ولااقبل ان اُجامل
واضع سكين حادة على جمل المجاملات قبل ان تخرج من شفاهي واحرق قلمي قبل ان اخطها
واكسر كي بوردي قبل ان اكتبها
فخذها مني صريحه
كلماتك لاتشبه كل الكلمات
مدونتك تستحق ان تتوج في قائمة مدونات العرب
جوده في اللغه
اسهاب في الابداع
تمكن واضح من اللفظ

وانا هنا منذ ساعات او بالاحرى سويعات
قرات بعض مواضيعك
وكما اني صريحه معك بأعجابي بطريقة سردك وقوة بيانك
انا ايضا ساكون صريحه معك واقولك
افكارك لاتعجبني
ولاتتلاقى مع افكاري ولاتتقاطع مع ذهنيتي الا ماندر

وانا مو قاعده اقيمك لا
انا بس اذكر لك رأيي
____________
تحياتي لك

crazy in freedom يقول...

ماذا تقصدين بصفراء فاقع لونها ؟ هل هو مجرد سرد أدبى أم مماحكة للقرآن الله اسأل أن اكون قد اخطاتُ الفهم

^^
انا قلت وصفا للون الحدود

قد تكون صفرا فاقع لونها^^

ريلاكس عزيزي يعني ماعمرك شفت اشارات الخطر
؟؟
اوه صح هذي عندنا بالسعوديه
اشارات الخطر على الشوارع دائما تكون
صفراء فاقع لونها^^

وكل هذا الشك المتلاطم والخوف المتعاظم
جاء من كلمتين
"فاقع لونها"؟؟؟؟

يعني لو اني قلت حمرا فاقع لونها
مافرقت معاك!!

بس صفراء فاقع لونها لااااااااا
خطيرررررررر

خطير
طيب انا قلت صفراء فاقع لونها^^

اجل شلون لو اني قلت
صفراء فاقع لونها تسر الناظرين^^
؟؟؟؟؟

___________

فليس هاهنا يمتهن كتاب الله وإلا صارت اقلامنا ناراً تحرق وصواعق تذهب بالأبصار

^^
معليش يعني
بس كأنه تهديد مبطن^^
؟؟

تتحول الاقلام الى نيران وصواعق تذهب الابصار

o_0

معليش معليش
بس انا عندي مخيله صوريه تتداخل مع عمق تفكيري
تختلط مع اسلوب تعبيري^^

سوري مره ثانيه
سأنقح كلماتي
واطحنها طحنا
وانخلها نخلا
وبالمجهر الالكتروني اعاينها
حتى اذا وجدت فيها كلمه واحده قد تخدش صفاء تفكيركم
وتذهب به الى تخيلات وتحليلات اني اتمسخر باايات القران!

سأجمع طحيني
وساخرج خارج مدونتكم
حتى لاتصيبني نيران وصواعق اقلامكم^^

ليس خوفا ياعزيزي
لكن من كثر ماصابني من غيركم
لست ذات كاهل يحتمل اكثر

مع السلامه

نور الدين يقول...

crazy in freedom
______________________
بداية سعيد أنا لكونك تبرأتِ من مماحكة الكتاب ماكثٌ انا ايضاً بين دفتى مدونتك منذ فترة ورأيت لقلمك مخالب تجرح بمهارة ولعقلك عين جريئة تطل دون ارتجافة أهداب
ولذا خشيت أن يكون هذا قصدك

حسناً محوتِ انت ظنى وطالنى شيء من مذاق قلمك اللاذع يروق لى المهاجم القوى وانت كُنتهِ
جيد بل رائع
بالنسبة للصواعق ليست تهديداً بل فعالاً لوثبت ظنى اما عن الخلاف فانا احتمله فى الفكر كان أو العقيدة من كلماتك أحسب أن لك ِ عقلاً يمكنك من معرفة الفارق بين أن يخالفنى أحدهم او يسخر مما اعتقد
اقبل بكل بساطة أن يقول لى احدهم إسلامك باطل فابتسم وأدعوه لعشاء ثم اسأله هااه عزيزى ماذا كنت تقول
اما أن يسخر فسأقلب له وجه المجن

بالنسبة لإخطارى برحيل فلاشك هو قرارك ولك تحقيق ما يتوافق ورغبتك واحسبك من النضج بمكان بحيث تتحددين الطرق الصحيحة الإتجاه
إذا طلبت ِ رأيي فلا اخجل أن اعلن أن قلمك نادر .. ويسعدنى بقاءه
لا ارفض ان يصطدم بى احدهم مادام يلاقى وجها بوجه ولايضرب من تجت عباءة الليل
...
تحياتى لنبوغ ريشتك وثراء دواتك

نور الدين يقول...

crazy in freedom
________________________
ملحوظة ايتها الفاضلة لاحظى انى انزلت نفسى عن رفعة ثناءك ثم غضضت بصرى عن قوة نقدك وهذا نهجى مع الجميع ولا أرضى لنفسى غير هذا النهج

لكن من فضلك لازلت اقول لك لااقبل أن تسخرى من أى من ضيوفى الكرام وإذا كنت ُ دافت ُ عن السيد فرانسى وهو خصم جدير بأن ارد له حقه إن سُلبه فإنه اجدر بى ألا اقبل أن يتم التهجم على من اثق بصفاء نواياهم
رجاءاً راقبى هذا فليست الشجاعة أن نؤذى الآخرين بل أن نمتلك قدرتنا على تحويلهم إلى اصدقاء

اعمق تحياتى 

نور الدين يقول...

ماعلينا
______________
جميلة عدت لتعليقك مرة أخرى
فأربكنى
بحق ماخطه قلمك جدير أن يكون هو الموضوع وليس التعليق لازلت ارتدى نظارة الدهشة وأنا اطالع عمق تحليلك وقوة نظرتك

غير معرف يقول...

صديقى...لكم احزننى عدم توقعك لشخصى..وربما توقعه عقلك ثم رفضه...انا ذاك الشخص ..صديقك المثالى

حنـــان يقول...

السلام عليكم
نور الدين
:))))))
هممممممم، في الواقع..كلماتك هذه متعبة، قراتها عدييييييد المرات، لحد اصبح فيه مزاجي داكن..
ثم قرات التعليقات فوجدت خطوطا كثيرة والوان، فاخذتها انا من على صفحتك، و على صفحة مزاجي الداكن رسمت بها رسمات،

اعذرني ان بدت في كلماتي جرعة سخافة زايدة عن العادة، عما اعتدت مني..
في الحقيقة بعد ماكتبت التعليق ، فكرت مابعثوش، بس بعدها قلت لااااا، تعليق كهاذا حراااام بعد ما كتبته مبعثوش.. معقول طيب احرمكم.. :)))
--------
كلماتك اتفق انا معها كلها، اشاركك، تقريبا كل رؤاك هنا
فقط، الحقيقة،
"انا" عندي ثلاث، ثلاث حقائق فقط ثابتة لا تتزعزع
الحقيقة الاولى: الحقيقة المطلقة : الله
الحقيقة الثانية: دوما هناك انا.. و في داخل الـ"انا" و خارجها هناك "انت".. "انا" و "انت" و بينهما مساحات الوجود.. بشنوا يعبر عليه المفهوم هاذا في الفلسفة؟ تقريبا الاخر؟ الاخر هو "انت" ولاّ الاخر هنا هو "انا"؟
الحقيقة الثالثة: ان كل الحقائق ماعدا الحقيقة الاولى و الثانية... كلها نسبية.. و ذات وجه متغير و متعدد


للكذب ايضا وجه متغير متعدد..
حسنا انا انسان كاااذب، احب كثيرا ان اكذب، و يزعجني جدا حين يكتشف كذبي بسرعة،
اه، و لي في الكذب مبدأ:))))
لا اكذب في كل الامور: بعض الامور فقط تحتمل الكذب، اما الاخرى فـ لا، لا اقبل فيها ابدااااا الكذب .. و "ابدا" هذه، كالحقيقة.. نسبية..
الكذب ايضا نسبني متغير متعدد..
هل ترى؟ حين تكذب، انت لا تزور فقط الحقائق او تزيّفها، هذا عندي، انا، كذب و خداع.. وهذا فقط وجه واحد،
الكذب ايضا
حين مثلا من رمال الشاطئ تصنع قلاعا و حصون.. تقوم بافسادها بنفسك قبل ان تغادر، او يفسدها شخص ما غلس رزل مار من هناك، او تفسدها امواج البحر.. هل ما صنعته هو حقيقيي؟ نوعا ما.. هل هو دائم؟ صلب؟ ثابت؟ بالتاكيد لا..
الكذب: تطويع و تشكيل لمساحات فارغة بواسطة الخيال.. ضرب من ضروب الابداع؟
الكذب ايضا، حين تجد قهوتك، ماسخة، فتضيف لها قطعة سكر، لتنكهها، لتمنحها طعما.. للتحلية..
الكذب تحلية لـ"مرارة" ما نتعامل معه.. الكذب: اضفاء طعم منكه لنستسيغ "الماسخ"
الكذب ايضا
حين مثلا.. ترى فتاة وجهها في المراة، فلا يعجبها، فتضع عليه بعض الماكياج
الكذب تزويق، تجميل : لمسات تضعها لاخفاء البشاعة تحت قناع مصطنع من الجمال.. نسبي.. نسبي تعود على الجمال
للكذب وجوه اخرى عديدة لن استطيع ان اعددها كلها..
الكذب: النسخة المقابلة للحقيقة..
الكذب نسختي الخاصة من الحقيقة.. حين تكون نسختي من الحقيقة مطابقة للنسخة الاصلية للحقيقة ، فانا صادقة، و ان لم تكن ، فانا كاذبة،
بقي من يحدد اصلية ام لا؟ هنا "انا" اصل الى الشك..

-------
و الارتباك، التعب، في رايي، هما نتيجة طبيعية للشك،
الشك، بحث لا ينتهي عن الحقيقة، لا يتوقف عن حد..
و حين تعتقد انك قد وصلت الحقيقة و عرفتها، وانت تملك عقلا متمردا ساخرا، سيقول لك: "من قال ان الحقيقة التي وصلت اليها هي حقيقة حقيقيّة راسخة ثابتة؟ هذا يا صاحبي امر يحتاج الى اثبات.."
من هنا –اعتقد- جاء الشك... الشك لمزيد من التاكد، انت قد قلت "تتحسس"، "تتفقد"، "تتذوق".. لماذا؟.. لتتاكد..

الشك من وجهة نظري: هو في طريقنا للبحث من/عن "الانا" نصل الى "انا" و نصل ايضا الى "انت"

هو نفس الشيء، نفس الفكرة تقريبا كما وصفتها انت، في فقرة الحقيقة.. فالحقيقة تصل اليها بالشك..
هل رايت؟ it’s funny
ما كتبته انا في كلامي عن الشك.. كتبته انت في كلامك عن الحقيقة.. كلاهما الـ "انا" و الـ"انت" وجه للاخر، كلاهما "الشك" و "الحقيقة" وجه للاخر
هل تعرف ما هو امر من الشك؟ بالنسبة لي انا، انه القلق.. القلق ياصديقي العزيز..القلق..

-يتبع-

حنـــان يقول...

مواصلة للتعليق السابق

الالم و الموت..:)))))

هل تعرف؟، لي قدرة غريبة على شم رائحة الموت، عندما تالف الموت تصبح قادرا على شمه.. و بقدر ما تبهرني هذه الرائحة بقدر ما اخشاها.. الغريب ان رائحة الموت ليست عفنة، انها رائحة الارواح العفنة، او الطيبة..فيما ندر..:))

الموت.. البعض يقول عنه: Death is our way to immortality

انا اقول: انت قبل الموت: موتك، او موت شيء او موت شخص فيك.. هو حياة اولى، وما بعده هو حياة ثانية.. الموت هو العبور بينهما
تموت دفعة واحدة او تموت و تسقط بالتقسيط، تموت روحا او جسدا او عقلا او كلها مجتمعة، هذا يعود الى اي حد يكون الميّت ضاربا فيك، انه "الانا" و"الانت" مرة اخرى
و كلما كان "الميت" متغلغلا فيك، كلما احسست بالالم يكبر و يعظم.. كلما احسست بالفجيعة.. و بالفقد و بالخسارة،.. .
هنا اصل الى الالم

هممممممم
شوف انت قد قلتها في اكثر من كلمة و عبارة "حصلنا" "الحصول" "لاجل"...
يجد الانسان في الالم سعادة و فرحا و لذة مع/بعد العذاب، عندما يحس ان لالمه هدفا و مغزى ،
عندما يعرف ان هذا العذاب و الالم لاجل غاية.. سمه كما تحب، عطاء، تحدي، طموح، تدريب، احساس بالمسؤولية، واجب، حب، محبة، المهم هناك وجهة سيصل اليها.. يتتالم و يعاني لان هناك صعوبة ، لكن طالما الوجهة موجودة فالالم يمر..
حسنا.. ها نحن مرة، -هل تراك مللت؟، ام انك مازلت تتبع تعليقي؟، لا باس كليهما، على اي حال يا صديقي:)))- قلت، من جديد "انا" و "انت"
يتالم "انا".. لكنه طالما يعرف ان "انت" الذي يتعذب و يتالم لاجله موجود و يستحق، فسيكون "انا" سعيدا،
ان لم يوجد "انت" ، او اتضح ان "انت" لا يستحق ما تكبده "انا" من عذاب و عناء.. هنا تبدا رحلة "انا" الحقيقية مع الالم .. و الحقيقة:)))) نسبية

--------------
يلا يزي هكا بزيااااااادة،
شكرا لك على ها المقال، كان رائعا جداااا.. لن استطيع ان اوفيه حقه، احب جدااااا حين تكتب هكذا،
نور محمود
:))
تحياتي ليك يا باشا
تحياتي للجميع هنا

مجداوية يقول...

crazy in freedom

بداية أشكرك أخي الكريم نور الدين لردك على أختنا الكريمة كريزي إن فريدام ودفاعك عني واسمح لي أرد عن نفسي


يا أختنا كريزي

لا حابص لك ب بؤبؤ شرير ولا حاقول لك تؤ تؤ ولا حاتهمك بأنك سلمان رشدي وأياته الشيطانية ولا إنك بتنصحي أخونا نور نصايح بؤبؤية
فمن تعليقك الكريم دل على تمكن لغوي أحترمه كثيراً ومعرفة بآيات قرآنية قل أن نجد بين الكريزي إن فريدم من يعرفها أو يستدل بها وإن كنت لا أظن أن الأحمر يوصف بالفاقع فهو خاص باللون الأصفر فقط ويقال للأحمر قان

أختنا الكريمة

أنا وأنت والسيد فرانسي ضيوف عند أخينا الكريم نور ويا بخت من زار وخفف ( مثل مصري) فلا أريد أن أستغل كرمه أكثر من هذا وكمان آكل بلح وتمر !!!
ولكن ,,والله ما أكلت بلح ولا حتى شميت رائحته فكيف سأبخل به على الأستاذ فرانسي ؟!
أخونا نور كان بيوزع إبداع المرة دي

لو وزع بلح أو تمر حاشيل نصيبي للأستاذ فرنسي ولا تزعلي

:)

سلامي وأشواقي إلى أطهر بلاد الله لأن بها أشرف خلق الله

أهل السعودية غاليين عليا جداً
وعمرى ما أبص لهم ب بؤبؤ أبداً


تنفع أغنية
:)

حنـــان يقول...

عســـــلامة
سووو سوري
يلا اخر تعليق ان شا ءالله ههههه، انا اعد.. :))))

هو انا بس نسيت ما قلتش حاجة:

1- رحمة الله على الاخ "الفارس الملثم"
رحم الله والدينا، و كل المسلمين و المسلمات، احياء و اموات

2- الرواية:))))
اسمك نور، و انت نور، ستكون رواية ذات الق..

تصور انت! رواية مثخنة بروحك..
و مكتوبة بكلماتك المغزولة من السحر،

ستاخذ حتما القارئ للاثارة و الجنون و الارتباك و المتعة و الدهشة و الافادة كلها مجتمعة.. انا متاكدة :))

لتكن القطرة الاولى ، و اول الغيث قطر ثم ينهمر،

اتمنى ان ارى لك ايضا كتابا يجمع مقالاتك هنا و الرسائل و تلك المقالات التي تحتفظ بها

اتمنى ايضا، و حقا و بصدق، ان تكتب يوما كتابا عن الحضارة و مقاربة الاديان..
ان بارع جدا في هذا المجال و اكيد سيكون لكتاب كهذا بالغ الافادة و عضيم الاثر

تمنياتي الصادقة بالتوفيق
ليكن الابداع و التميز و الجنون و النجاح حلفائك و رفقائك الدائمين

محبتي و تقديري الكبيرين لك اخويا نورالدين، نوّر الله دربك..

fransy يقول...

السيدة مجداوية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر لك تلطفك بالرد الذي استوقفتني به عبارتك التالية طويلا طويلاً.
تقولين :
" وبخلفية مسبقة عن مناقشتك معه حذرته أن يستمع إليك لأن الخطوط الحمراء كلنا نعرفها "

عبارتك جعلتني أتساءل هل كلنا بالفعل نعرف الخطوط الحمراء؟
فهمت انك تقصدين بالخطوط الحمراء المقدسات الإسلامية.
هل هذه المقدسات واضحة محددة يتفق عليها الجميع؟ لنستعرضها.
1- ما هو المقدس؟
تتفق كل الأديان على تقديس:
1.1- النصوص المُؤَسِسة: القرآن للمسلم والأناجيل الأربعة للمسيحي والتوراة لليهودي والفيدا للهندوسي....
1.2- الأشخاص: وهنا يجب أن أشير إلى أنني أتحدث عن تقديس الأشخاص وليس تأليههم. اعني وضعهم في مرتبة فوق مرتبة العامة من البشر وتفضيلهم ونسب المعجزات أليهم.وتضع الأديان في هذه المكانة الأنبياء وأصحابهم وحواريهم والقديسين والأولياء وأشخاص غيرهم كثر من الشهداء والملوك والعلماء ....
1.3- الأماكن: مكة، المدينة، القدس، بيت لحم، لورد قم ، النجف، كربلاء .... بقع من المعمورة اختارتها الأديان لتجعل منها ديارا تسموا على بقية الديار.
1.4- تقاليد وعادات: ارتبطت بالأديان ولم تكن منها أصلا. عيد الميلاد كان عيدا وثنياً رومانيا ثم أصبح تقليدا مسيحيا مثله مثل النقاب والشماغ النجدي والثوب القصير الذي أصبح سنة في مرتبة المحرمات.
إذن:
النصوص والأشخاص والأماكن والتقاليد الدينية هي المقدسات التي لا تمس.
سأتابع

fransy يقول...

2- مقدسات معروفة أم بحدود وخطوط حمراء فضفاضة غامضة؟
- فيما يتعلق بالنصوص
باستثناء القرآن الكريم لا يُعَرّف احدٌ ما هي النصوص المقدسة! ما مكانة كتب الأحاديث؟ هل رفضي لحديث بالبخاري هو تجاوز لخط أحمر؟ هل تستوي كتب الأحاديث –بخاري، مسلم، نسائي، ترمذي...- في مرتبتها؟ ماذا نفعل بتصانيف الأحاديث بين صحيح وحسن وضعيف؟ لو قلت اني لا أقبل بحديث نقصان عقل المرأة او طواف الرسول على نسائه في ليلة واحدة هل اكون قد خالفت نصا مقدسا وتجاوزت خطا أحمر؟ ثم بعد كتب الأحاديث ما ذا لو رأيت في فقه ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب عسرا ومشادة في الدين؟ ثم بعد الفقهاء ماذا لو رأيت في سيل الفتاوى –احدثها رضاعة المرأة للسواق والطباخ لابن العيبكان –والدعاة المتلفزين أقول لو رأيت ان في كلامهم سخفا ونفاقا للسلطان هل أكون تعديت على لحوم العلماء المسمومة؟
سؤالي الواضح الجلي ما هي النصوص المقدسة تحديدا –باستثناء القرآن - التي يعتبر نكرانها تجاوزا على الخطوط الحمراء؟
وماذا عن تفسير النص؟
هل اقبل بحديث آية الله الخميني عن مفاخذة الصغيرة أم بحديث فقهاء القاعدة في جواز قتل النساء والأطفال من شوارع بغداد الى أبراج نيويورك وقطارات مدريد.
سؤالي الواضح الجلي هل فهمي الخاص للنص المقدس هو تعد على الخطوط الحمر؟ إحدى الآنسات المسلمات طردتني من حوارها لأني قلت ان القرآن ليس كتابا للتاريخ وان قصصه هي للعبرة والرمز. ترى هل تجاوزت خطا احمراً؟
- فيما يتعلق بالأشخاص
وهنا أيضا وباستثناء شخص الرسول الكريم لا يتفق اثنان عل من لا يجوز المس بسيرتهم. من الصحابة الى آل البيت الى سلسلة الفقهاء والأولياء وأصحاب الطرق الى أولياء الله أصحاب المزارات والمقامات والحسينيات والعتبات ....
-وفيما يتعلق بالأماكن هل أجرؤ في هذه المدونة ان اردد ما قالته رابعة العدوية بشأن الكعبة او لو كنت شيعيا بشان النجف وقم وكربلاء؟
- فيما يتعلق بالعادات
كيف أصبح الزي النجدي من النقاب الى الثوب القصير الى اللحية الشعثاء عبادة لا يجوز المس بها؟ بل وجلد الرجال والنساء عليها. هل تجاوزت الصحفية السودانية خطا احمر عندما ارتدت البنطال فجاز الحكم عليها بالجلد؟ لم يرى مفتي السعودية في الاختلاط فسادا ومن يدعو له ديوثا؟ أين تتموضع الخطوط الحمر؟

خلاصة

السيدة مجداوية
ليس كلنا يعرف ما هي الخطوط الحمر.
ليس كلنا يقبل بنفس الخطوط الحمر.
ايا كانت خطوطك الحمر ستجدين من هو أكثر منك مشادة للدين ليضع لك خطوطا حمرا إضافية.
خطي الأحمر الوحيد هو إلغاء العقل وفهمي للنصوص كل النصوص انها دعوة لإعماله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مجداوية يقول...

السيد فرنسي

كتبت تقول:

ليس كلنا يعرف ما هي الخطوط الحمر.
ليس كلنا يقبل بنفس الخطوط الحمر.
ايا كانت خطوطك الحمر ستجدين من هو أكثر منك مشادة للدين ليضع لك خطوطا حمرا إضافية.


أنا معك تماماً في هذا الكلام لأن الآن لم يعد أحد يعرف ماهي الخطوط الحمراء بعد أن تعدى عليها الكثيرون وتجاوزوها ولكن أنا كان قصدي كلامي أبسط بكثير جدا مما ذكرته وعددته ومن الواضح أستاذي الفاضل أنك أرهقت عقلك كثيراً معك وأنت تتنقل بين فهم هذا وذاك وتفسير قول هذا وذاك فأنا أشفق على عقلك من كل هذا وله الحق إلا يستوعب المتناقضات وله كل الحق أن يرفض ما لم تألفه ومالم تستسيغه ثقافتك
ولهذا كان الجهل في كثير من الأحيان نعمة
لأن كثرة العلم بأمور كثيرة متناقضة في هذا الزمن بالتحديد تجعل العقل من تشتته يرفض الكل أو يرفض الكثير

وكتبت تقول :

خطي الأحمر الوحيد هو إلغاء العقل وفهمي للنصوص كل النصوص انها دعوة لإعماله.

وهذا أيض"افيه "كلام أتفق معك فيه تماما فكل النصوص تدعو لاعمال العقل

"ولكن في حيز العقل , فيما تعلمه ورأيته"

فكيف تعمل العقل في غيبات لم تر مثيلا لها ؟ كيف يفسر لك عقلك أشياء لم ترها ولم تسمع بها أو بمعنى أدق كيف يقبل بها

كيف يفسر لك عقلك ذات الله وصفاته ومعجزات الأنبياء والموت والبرزخ والروح وعالم الجن والملائكة ؟

لهذا فمعذرة إن كان خطك الأحمر هو ما يفسره ويقبله العقل فقط فقل لي بالله عليك كيف أمنت بالله دون أن تراه ؟

يتبع

مجداوية يقول...

القرآن الكريم بالفعل ليس كتاب تاريخ ولكنه كلام الله فكل حرف فيه صدق ولهذا اعمال العقل في تفنيد ما فيه أعتبره كفر ولكن اعمال العقل لفهم ما فيه هو الهدف وقصص الأنبياء وقصص الأمم الغابرة ما هي إلا دلائل لقدرة الله للإيمان به فقصة سيدنا ابراهيم وايمانه من سؤال فرضه عقله ثم وصوله ‘لى الايمان المطلق برؤية العين ليست قصة نبي ولكنها قصة كل مسلم يريد الايمان بالله فمراحل ايمان سيدنا ابراهيم من علم اليقين لعين اليقين إلى حق اليقين هى لنا ولكل مسلم كأنها حدثت معه لأن ايماننا بما جاء في القرآن كحق يقين هو شرط للايمان وإلا فالعقيدة تحتاج إلى مراجعة
فأنا رأيت النار التي لم تحرق سيدنا ابراهيم ورأيت الطير الذي ذبحه وقسمة إلى اربعة أجزاء ورايته وهو يناديه فيأتي إليه سعيا ورأيت عصا موسى وهي تتحوةل ‘لى حية تسعى وورأيتها تفلق البحر نصفين وتغرق آل فرعون ورأيت كل ما جاء في القرآن
هل أعمل العقل في هذا ؟
كيف سيفسر لي العقل احياء الميت بضربه بأجزاء من بقرة ميتة ؟!!!

لا أستاذي الفاضل ,, العقل لا يعطيني كل الإجابات وخاصة في الغيبات
وأصل الإيمان هو ال‘يمان بالغيب بل هو جل الإيمان

على العموم ما قصدته ببساطة شديدة دون الدخول في متاهات ودهاليز الأحاديث والنصوص والأشخا ص والأماكن هو عدم تعدي كل ما يأباه المسلم التقي الذي يعبد الله كأنه يراه فإن لم يكن يراه فإن الله يراه
خطوط حمراء تفرضها الأخلاق ويفرضها الحياء ويفرضها الإيمان وهي خطوط حمراء عامة معروفة لأى مسلم ولأى فطرة سليمة ولم أكن أقصد المقدسات الإسلامية بالتحديد ولكن لأن الأسلام هو الجامع والمتمم لمكارم الأخلاق وفيه الكمال والجمال فمن يتبعه ويتبع هدى رسوله صلى الله عليه وسلم لن يتعدى أى خطوط حمراء ,

ونصيحة في الله أرح عقلك من الدخول في دهاليز لن ينوبك منها غير الدوخة والتوهان فمالي أنا برابعة العدوية والخميني وما قالوه ومالم يقولوه أنا عندي القرآن والسنة الصحيحة وما أمرت به من طاعة لله ورسوله بما يفيد عقيدتي وايماني في الأمور المتفق عليها أما المختلف فلك أن تختار ما يناسب عقلك في الفهم

ولن أناقشك في النقاب وكونه عادة أم عبادة ولكن للعقل سؤال كيف يكون عادة ويقول الله في القرآن : ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ؟!!!

مجداوية يقول...

السيد فرنسي

كتبت تقول:

ليس كلنا يعرف ما هي الخطوط الحمر.
ليس كلنا يقبل بنفس الخطوط الحمر.
ايا كانت خطوطك الحمر ستجدين من هو أكثر منك مشادة للدين ليضع لك خطوطا حمرا إضافية.


أنا معك تماماً في هذا الكلام لأن الآن لم يعد أحد يعرف ماهي الخطوط الحمراء بعد أن تعدى عليها الكثيرون وتجاوزوها ولكن أنا كان قصدي كلامي أبسط بكثير جدا مما ذكرته وعددته ومن الواضح أستاذي الفاضل أنك أرهقت عقلك كثيراً معك وأنت تتنقل بين فهم هذا وذاك وتفسير قول هذا وذاك فأنا أشفق على عقلك من كل هذا وله الحق إلا يستوعب المتناقضات وله كل الحق أن يرفض ما لم تألفه ومالم تستسيغه ثقافتك
ولهذا كان الجهل في كثير من الأحيان نعمة
لأن كثرة العلم بأمور كثيرة متناقضة في هذا الزمن بالتحديد تجعل العقل من تشتته يرفض الكل أو يرفض الكثير

وكتبت تقول :

خطي الأحمر الوحيد هو إلغاء العقل وفهمي للنصوص كل النصوص انها دعوة لإعماله.

وهذا أيض"افيه "كلام أتفق معك فيه تماما فكل النصوص تدعو لاعمال العقل

"ولكن في حيز العقل , فيما تعلمه ورأيته"

فكيف تعمل العقل في غيبات لم تر مثيلا لها ؟ كيف يفسر لك عقلك أشياء لم ترها ولم تسمع بها أو بمعنى أدق كيف يقبل بها

كيف يفسر لك عقلك ذات الله وصفاته ومعجزات الأنبياء والموت والبرزخ والروح وعالم الجن والملائكة ؟

لهذا فمعذرة إن كان خطك الأحمر هو ما يفسره ويقبله العقل فقط فقل لي بالله عليك كيف أمنت بالله دون أن تراه ؟

يتبع

fransy يقول...

سيدة مجداوية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر لك ردك واعتقد اني فهمت ما تقصدين.
ارجو ان اكون قد أوصلت ما اريد بما استطعت من وضوح.
هناك نقطة اود ان اشير اليها وهي اني لم اقصد إعمال العقل في امور الغيب وانما في شأننا من امور حياتنا الدنيا.
ودمت بخير وسلام.

ما علينا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حال الجميع إن شاء الله في حفظ الرحمن


أخي نور الدين
لولا كلماتك ما سُطرت كلماتي
أبحرت فقط فيما كتبت أنت من أضغاثي فما زلت أرجو أن أكون محتفظة بإنسانيتى كي تكون لى تلك الأضغاث لسنا من نور ولا من نار خلقنا

ثانية أقولها
نحن بشر من أديم تلك الأرض نشأنا بإرادة الله سبحانه وتعالى
خلقنا وهو أعلم منّا بضعفنا ولهذارحمته واسعة
عندما أقرأ ما يجول في النفوس من اختلاجات بعيدة عن حدود الله .
أتحرر من كل شيء إلا من بقايا إنسانيتى ربما بقراءتى تلتئم بقاياى هذه


عذراً نور الدين أخذني السهو والتعجل خوفاً من غدر الاتصال أثناء زيارتى السابقة عن تهنئتك على شروعك في نَسْج روايتك وانتظر منك نسيج شديد غزله  

دمت بكل خير نور الدين محمود

ما علينا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دى المدونة الجديدة يا نور الدين

لما أشوف آخرتها مع جوجل

http://mmaa33aalleennaa.blogspot.com/

ياريت تغير اللينك في القائمة اللى عندك

دمت بكل خير

Dr_Samar يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذي العزيز/
أما طال غيابك ؟

دمت في كل خير

نور الدين يقول...

غير معروف
_______________
اهلا بالصديق العزيز الآن عرفتك وبدى نورك ساطعاً عفوك يا اخى فإنى لم اتخيل ان احظى بتعليق منك فقد كان اقسى ما اطمح اليه مرور فقط فاهديتنى كلماتك نبراسا
تحياتى لك ياسمير
كن بخير صديقى العزيز وطبعا المثالى

نور الدين يقول...

حنان تونس
_________________
اهلا ومرحباً بالاخت العزيزة والصديقة القريبة حنان
اولاً اقدم باقات اعتذارى الشديد لتأخرى فى الرد
وثانياً حائر انا امام تعليق كتعليقك
الذى بدى نصى بجواره متضائلاً لا اقولها مجاملة بل هى حقيقة ناصعة

تناولت النص بشكل عجيب حنان لا أدرى ايهما اروع الوبك الفريد أم تحليلك العجيب لأعمق المعانى

الأنا والآخر ... فعلا تلك هى القضية الآخر الذى يعذبنا بوجوده وفى حومة الصراع لنيل حريتنا بين ما نريد وما يريد الآخر جاءت كلماتى تحمل قلقها المضطرم فى نفسى

وقفت كثيراً امام جملتك هذه:

و كلما كان "الميت" متغلغلا فيك، كلما احسست بالالم يكبر و يعظم.. كلما احسست بالفجيعة.. و بالفقد و بالخسارة،.. .
...

نعم حنان هذا هو الحال الأليم لم أكن ارثى ميتاً واحداً بل عزيز فقدته وكل قريب صار بعيداً لله درك ما افهمك

...
اما عن الفارس الملثم نعم هو فى القلب
غفر الله له واسكنه فردوسه الأعلى
..
كلماتك عن الرواية فخر لى إذ هو من بارعة اعرف شخصياً قدرتها العجيبة على غربلة النصوص لذا كان لتشجيعك وقعٌ آخر
الله المستعان ياحنان سأجتهد إستطاعتى والله ولى التوفيق
...

اعمق تحياتى لك ايتها المميزة

نور الدين يقول...

ماعلينا
______________
اهلا ومرحباً بك اخت جميلة
عيد أنا بمدونتك الجديدة وإن شاء الله ربنا يبعد عنها الفيروسات والمنغصات وقواطع النت يبدو انك مستهدفة ياجميلة
اعداءك كتير ودى ضريبة التميز صديقتنا العزيزة
اعمق تحياتى لك

نور الدين يقول...

د. سمر
__________
اهلا ومرحبا بك سمر
سعيد انا غاية السعادة لمرورك وكلماتك
فانت تعلمين مقدارك عندى
والله اسأل ان يكتب لك التوفيق فى الكلية وفى الحياة وفى كل شيء
شدى حيلك بقى عشان الامتحانات
اعمق تحياتى سمر

nour shahen يقول...

كأنك بتقرى افكارنا بعد الموت كتبت عن الحيره وبعديها شعرت بألمنا , اخيرا أتأكدت ان الابداع مش فى اننا نلاقى الفكره لا الابداع فى اننا نشعر بما سيحدث من اثرها , وكأنك موجود معانا واحنا بنقرأ بتناقش كل حرف كتبته علشان تفهمنا اكتر
توقفت لحد الكذب انا كمان بقول انى مبحبش اللى يكدب عليا وعارفه ومتأكده انى احيانا بكدب لكن فى انواع من الكدب ملهاش مبرر ويمكن دا بيكون السبب فى اننا بنقول اننا بنكره الكدابين يمكن بنقصد الكدابين المحترفين اللي بيكدبو بدون سبب انا اصلى اعرف نفسى فعارفه انى بكدب لما اخاف , واحيانا انطق واتألم انى قولت حقيقه واقول يا رتنى كنت كدبت بس وقتها مبيجيش خوف ما خلاص قولت

الحقيقه هى اننا بنكون سعداء واحنا فى طريق البحث عنها لكن بتنتهى السعاده والمغامره لما مترضيناش الحقيقه

القلم عجبنى ما ذكرت واسفه لو هضيف شىء يخصنى او عن تفكيرى اننا احيانا بنكتب لنتذكر نحن اولا قبل اى شخص اخر نتذكر حتى ينتهى العمر , نتذكر اشياء مرت بينا يمكن بتفيدنا وقت ما نتوه من نفسنا ترجعنا وقت ما نحيد عن الحق لو كنا كتبناها من البدايه قاصدين بيها خير

الشك وجه بشع للحيره لكنه مميت دا اكتر ما قدرت اتصوره عنه

بتعتذر فى النهايه عن ايه عن انك خلتنا نفكر نراجع نفسنا نشوف رايحين علي فين لا والله المفروض احنا اللي نشكرك علي كلمات من نور نشرتها علينا فى وقت غفلتنا

دايما تعليقى بيكون قصير لأنى مبقدرش اتابع كل الافكار اللي بتيجى فى بالى وانا بكتب التعليق فى النهايه لكن المره دى حضرت ورقه بيضا وكتبت فيها كل فكره مرت بيا وانا بقرأ علشان بجد انت تستحق ان التعليق يكون صفحات وكتب مش بعض الكلمات فى سطرين


خالص تقديرى وشكرى ليك

thenomadic_karem يقول...

أستاذي المُبجل / يامُطيبًا في قارورةِ الحب ، يامُغتسلًا بماءِ الصدقِ ، ياراسمًا لبسمةِ الأملِ على ناصيةِ وجهك ، ياعضوا في هيئة الإنسانين ، ياقلبًا يتأرجحُ على على أرجوحةِ المدى الواسع .. كُن بخير ، واستذري في كَرمةِ الذكر تَكن سعيدًا ..

أنين المذنبين / مُحبك / ..