الأحد، 5 ديسمبر، 2010

الكوميديا الإنسانية



الكوميديا الإنسانية

_________________________
ما اشد حمق دانتى عندما اراد ان يكتب عن الكوميديا الإلهية فوجد نفسه محشورا تارة فى اطباق الجحيم وتارة فى ساحات الفردوس ليبحث عن الإنسان
أما أنا فوجدت اننا لا نحتاج إلى رحلة للحياة الآخرة ولا إلى تاملات عظيمة لندرك اعظم الوان كوميديا الانسان
نظرة واحدة لأى انسان لكن نظرة من الداخل ستدرك معها اروع عرض للكوميديا السوداء
وقد قررت ان اجرب هذا على نفسى... وأن انظر انا داخلى أنا
لكن ملحوظة انا لا ادرى على اى شيء سينتهى مقالى هذا لأنه غير معد سلفاً بل انا الآن ادوس على وجه المفاتيح لأحملها رسائلى بشكل مباشر
وانا الآن حاد المزاج جدا بدرجة تقترب من الهذيان ولكم امقتنى وانا فى حالتى هذه
دائما اتحدث بما لا يجب وافعل ما لا يصح
ولذا فاننى ارجو من رفاقى رقاق القلوب وشديدوا الحياء ان يرحلوا عنى الليلة لا حاجة لهم بعرضى لأن العرض فاضح به نساء عاريات إلى ما فوق السرة ورجال بغير سراويل
قلمى شرب كثيرا جدا هذه الليلة حتى أصبح ثملاً يهذى فليحرص كل من يحاول ان يحفظ شرف عقله ليحرص على الرحيل فوراً قبل أن ارفع الستار لأن قلمى ثمل يترنح وسيتحرش الليلة بكثير من العقول
لا تقولوا أنى لم أحذر

.....................................................................
المشهد الأول.. أنا والقلم وحجرتى :

انا اجلس فى غرفتى امسك بالقلم اعبث به لا اكتب شيئا فقط عبثية ونظرة محتدة
امسك النرجيلة آخذ نفسا عميقاً يمتليء صدرى بالدخان والدهشة
أنفث برفق يتدحرج من فمى أطفال حزن غير شرعيين مسربلين بغيامات التبغ
انظر لقلمى احدثه ماذا اصابك ايها القلم ألم تكن حكيما جدا ً لماذا صرت تهذى هكذا كل يوم من سيء لأسوأ إن كان بك حسد رقيتك وإن كان بك مس من الجنون حبستك حتى لا تؤذى نفسك والناس
نظر القلم لى وحدق ثم ابتسم بخبث وهل أنا أكتب من عقل أمى أم من أم عقلك أنت
قلت له اخسأ أنا مجرد أداة لك وانت تكتبنى كيف شئت هكذا اعلنت انا منذ اليوم الأول فى لقائنا المحرم
قال ولماذا دائما تصدق كل ما تقوله؟!!

انا رقيب عليك لا اكتب بك بل ابصرك فحسب بدليل انى اغلقت هذه الصفحة مرات ومرات ولشهور عديدة
قال ولكنك دائما كنت ترجع لتفتحها وتعود وبنفس الطريقة
الغضب يتسرب إلى نفسى بدأ العِرق القائم بجبينى ينتفر
دائما إذا انتفر يعلم الحاضرون أنى على شفا الخطأ أقف وسانفجر فى كل شيء
ايها القلم إن لم تصمت حطمتك ما انت إلا احمق تدور فى الكون متسكعاً ترقب الأشياء ولا تغير أى شيء
القلم : لأنك كسول الإرادة لا تقدر إلا على الوصف الأخرق
اللعنة على الأقلام هل نصنع مماليك ليحكموا دولتنا هل نتحرر بالقلم أم نضع اعناقنا فى طوق من محبرة
؟!!


مشهد: أنا والقلم فى مطار اجنبى نشاهد :
************
وقفت والقلم بزاوية مطار امريكى نرقب المأساة..
وقف الشرطى اخرج اوراقك ؟ فارتعد العربى
قال من أين قال من ارض الرمال والجمال . قال أهلا يابن النفط
سعداء نحن بكم راضون عنكم ما اطيب شعبكم واحلى نسائكم . لكن لماذا جئت وحدك أين نساء قبيلتك ؟
قال ولماذا نأتى بهن إليكم وقد تسربتم لأسرتنا وخلوتم بنسائنا على فراش mbc2
قال الشرطى حسناً قلت اهلاً بك فى بلادنا
وأنت من اين ؟ قال من أرض النهر الطويل .. وأرضى ليس بها نفط ولازيت ونسائنا شاحبات من الجوع والحاكم ذكورى المزاج فهتك عرض رجالنا وأودعنا فى خزانة نجله لكن هل تعلم سيدى الشرطى شعبنا متفاءل جداً لأن هناك إشاعة تقول بأن نجل الطاغية مخنث فإن لم نضمن قوتنا فسنحفظ شرفنا
ضحك الشرطى وقال تقدم اهلا بك يا ابن النهر
هلل الجمع بالروح بالدم نفدكم يا اسياد سنظل على ولاءنا من النهد إلى اللحد
... ضحك الشرطى رائع ادخلوا ياقطعان العرب
وأنت من أين ؟ قال أنا لست بعربى .. مط الشرطى شفتيه وهذا مايزعجنى
ما بلدك ؟ قال أنا من قرية فوق قمم جبال سليمان .. قال الشرطى وما هى مؤهلاتك لتدخل بلادنا ؟
هل أمك بغياً . قال كلا بل ماتت بجوف الكعبة ذات تراويح
هل أبوك زارع أفيون ؟ قال لا بل مات شهيداً فى قتال الروس
قال الشرطى ( shit ) فلماذا جئت إلى بلادنا قال لأنكم نزلتم بأرضنا أولاً
ثم اخرج حزاماً ناسفاً وفجر المطار





مشهد : القلم وأنا والقلق....
**************
قال القلم ياغلام إنى سأعلمك فاسمع
ماالانتظار ؟ قلت الجحيم حين يفغر فاه
قال احمق .. لهذا سقط ابوك من الفردوس لأنه لم يطق أن ينتظر على شجرة
هل تدرى كيف أصبح الماس ماساً ثميناً لأن قطعة فحم انتظرت وصبرت تحت النار والوطء ، وهل تدرى من أين جاء اللؤلؤ من إنتظار حبة رمل عاشقة بجوف قوقعة بقعر بحر لألف عام
لكنكم لاتنتظرون ابداً يابنى الطين . كم أنتم مثيرون للضحك وسخرية الكائنات ايها الطينيون
فقلت له فى كسر وخضوع عفوك ياقلمى علمنى أكثر ودعنى انا من يسأل :
لماذا لا أبقى ؟ قال لأنك تريد أن تبقى
عفواً ولكن الجبل يبقى والبحر على صدر الشطآن يبقى والنهر فى حضن الضفاف يبقى فلماذا وحدى امضى ولا أبقى ؟
قال أنت لاتفهم ابداً ، ليس فى الوجود شيء يريد أن يبقى غيركم
الشمس تأكل نفسها كل يوم لأنها لاتريد أن تبقى ، والضوء هارب من جحيمها حتى لايبقى ، ذاك المطر هارب من زمهرير الغمام ، وما الجبل إلا بركان فرّ من أسر رحم الأرض حتى لايبقى
إذا شئت أن تبقى فاهرب من بقاءك واترك ماهو منك لاماهو لك
لكنك إنسان تضحك منك الكائنات مثيرون أنتم للضحك حقاً أيها الطينيون .


ثم قال اضغط على قلبك ياغلام فإنى الآن سأسلك ثم اعلمك :

ما العذاب ؟
قلت ألا احصل على ما أريد .

قال غافل ، بل أن تحصل على ماتريد ذاك هو العذاب .. لأنك ستصبح ما أردت ولن تكون انت فتخلص من كل المرادات تسعد .
فتعلم .
ما الحب ؟ قلت أن أعشق أو اُعشق .
قال غافل ، تلك تجارة وليست حب ، الحب أن تصبح أنت وانت وحدك لاتمنح ذاتك لأحدهم أبدا فأى شيء ستكسب إذا ربحت العالم وخسرت نفسك .. كن معهم لابهم ... فتلعم
ما الوطن ؟ قلت أرضى التى بها ولدت ولها أعيش فيها أموت .
قال غافل ، إذا فقد استويت مع بهائم ارضك فالبقرة التى فى بيتك تشاركك نفس قواعدك الثلاث
الوطن ياطينى بداخلك أنت ، هو ماتؤمن به وحدك وليس مامنحتك الأقدار إياه ، أنت ماجئت للعالم لتكون جزءاً منه بل ليكون جزءاً فيك والسر يبقى .. فتعلم
ما الإنسان ؟ قلت الإنسان هو مجموعة مـــ ـ ـ ـــ ـــن .. فقال غافل لاتكمل هذيانك
قد اخطأت حتى قبل أن تتكلم لأن الإنسان سؤال لاجواب له
فإن نزعوا منك حق السؤال فارتع مع الانعام فكن أنت السؤال فتتعلم
********************
ثم صمت َوصمت ُ وصمت َ القلق


...................
( عفواً لم ولن انشر باقى المقال لأسباب لا اعرفها .
قد يقول البعض فلماذا نشرته اصلا إذا كنت ستخفى معظمه ؟
الإجابة سهل وبسيطة ومنطقية للغاية لأنها صفحةالقلم يرقص عليها كيفما شاء .

بقلم
__________
نورالدين

هناك 42 تعليقًا:

ابن الإيمان يقول...


نور الدين السلام عليكم:
باقي تعليقي لن تراه فهو مكتوب بالحبر السري الذي كتبت فيه موضوعك الطويل(الكوميديا الانسانيه)...هههههه

nour shahen يقول...

فين الموضوع يا نور
ولا انت عايز نطرح اسئله حول الكوميديا الانسانيه
اعتقداكبر كوميديا دلوقتى هو انى نفسى اشوف قانون واحد يتعدل ولا يتغير ونفهم بيقول ايه
علي اساس اننا كنا فاهمينه من قبل لما هنفهمه لما يتعدل
لازم يخلو مادة القانون بتتدرس فى كل المراحل العمريه
يمكن نفهم برضو بقولك فين الموضوع

شمس النهار يقول...

:))
فين البوست ياااانوووور

:))

كلمات من نور يقول...

????????????????????????

نور الدين يقول...

اصدقائى الاعزاء
اعتذر بشدة عن هذا الخطأ الغير مقصود فقد كان هناك (بوست) بالفعل ولكن حذفته لأنه ربما كان صادما بعض الشيء بل صادما للغاية وقمت بحذفه حتى لايظهر على متابعة جوجل فى الصفحات المخفية لكن نسيت حذف العنوان
أما وانه قد جاءتنى تعليقاتكم الكريمة فبحق اصبحت محتاراً لا استطيع حذف العنوان وفى نفس الوقت متردد للغاية فى نشر البوست
الله الهادى لما يشاء

د / داليــا يقول...

الســلام عليكم و رحمــة الله و بركاته

بدايــة ..

كــل عــام و أنت بخــير

أرق الأمنيــات بالعام الهجــرى الجــديد

يا رب عام سعيد .. تتحقق فيه كل أمانيـك

فاتت سنة بكل ما فيها من أحزان و أمانى
وحلت سنة جديدة ..أتمنى ترسى فيها خطاوينا على أجمل موانى السـعادة

ثانيــا ...

الحمد لله لأنى أخيرا تأكدت من سلامة جهازى
حقيقة ساورنى الشــك ؟؟
أين المشكلة ؟؟ ... أين البوســت ؟؟

حزنت كثيرا حينما راودتنى فكرة أن تكون المدونة للأصدقاء فقط !!

و بهذا لا أستطيع التواصل

و لكن أحمد الله كثيرا لأن هذا لم يحدث

فى إنتظار جديدك بشوق

أرق تحياتى

ابن الإيمان يقول...


نور الدين....تشويقك لنا دفعني لتفكيك طلاسم حبرك السري ..
فقرأت مقالتك..لم لا تنشرها انها عاديه...
او انتظر ..لم انته منها ربما فيها شيء غير عادي
...
.....
الآن وصلت الى النهايه...

((الإجابة سهل وبسيطة ومنطقية للغاية لأنها صفحتى ارقص عليها كيفما اشاء .)))

نور الدين..:
بدأت أخاف عليك...

أنا حرة يقول...

أخى الكريم نور الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طريف جدا تعليق أخونا إبن الإيمان
على العموم كل عام وأنت أفضل وإلى الله أقرب بمناسبة العام الهجرى الجديد

ahmed_k يقول...

فعلا ضحكتني من قلبي الكوميدا الإنسانيه هذه
أيوه كده بحب فيك كتاباتك الضاحكه الكوميديه

كل سنه وانت طيب يا نور
وعام هجري سعيد عليك

شمس النهار يقول...

انت خايف علينا من بوست صادم

هو في اكتر من اللي احنا فيه ده

نور الدين يقول...

رفاقى الاعزاء:

حسناً سأنشره غداً إن شاء الله مع محاولة بتخفيف وطأته شيئاً ما

تحياتى للجميع

reem يقول...

نور الدين

مع انى اعتقد اني اكون احيانا رقيقة القلب وأظن اني احمل كثيراً من حياء الا ان تحذيرك اتى معى بمفعول عكسي ووجدت نفسي حريصة على قراءة كلماتك

وكنت ساحزن كثيراً لو استمعت الى تحذيرك ورحلت بدون قراءة مقالك الرائع

المشاهد الثلاثة اكثر من رائـــــــعة بمعنى الكلمة

اعترف لك انى تعلمت كثيرا من المشهد الثاني
** القلم وانا والقلق **
وجعلتنى اعيد تفكيري في اشياء عدة
وللحق يا نور فانا دوماً اتعلم الكثير من كلماتك هنا

اما تعليقي على المقال نفسه فلا املكه لان كلماتك اكبر من ان أعلق عليها

كل مرة لازم اقولك : يا صديقي اذا كنت تسمى ما تكتبه هذيانا فزدنا هذياناً من فضلك


**اللعنة على الأقلام هل نصنع مماليك ليحكموا دولتنا ؟؟ هل نتحرر بالقلم أم نضع اعناقنا فى طوق من محبرة ؟؟

**هل تدرى كيف أصبح الماس ماساً ثميناً؟؟
لأن قطعة فحم انتظرت وصبرت تحت النار والوطء ، وهل تدرى من أين جاء اللؤلؤ من إنتظار حبة رمل عاشقة بجوف قوقعة بقعر بحر لألف عام

**الحب أن تصبح أنت وانت وحدك لاتمنح ذاتك لأحدهم أبدا فأى شيء ستكسب إذا ربحت العالم وخسرت نفسك .. كن معهم لابهم ... فتعلم

** قد اخطأت حتى قبل أن تتكلم لأن الإنسان سؤال لاجواب له

اربع عبارات يا نور في منتهى الــروعــة والجمـــــال
وقفت امامهم طويلا اتأملهم وأتأمل جمال معانيهم

سلمت يداك و سلم قلمك نور الدين

Mayar El-Shahat يقول...

اكثــر من رائع..

""وأنت من أين ؟ قال أنا لست بعربى .. مط الشرطى شفتيه وهذا مايزعجنى
ما بلدك ؟ قال أنا من قرية فوق قمم جبال سليمان .. قال الشرطى وما هى مؤهلاتك لتدخل بلادنا ؟
هل أمك بغياً . قال كلا بل ماتت بجوف الكعبة ذات تراويح
هل أبوك زارع أفيون ؟ قال لا بل مات شهيداً فى قتال الروس
قال الشرطى ( shit ) فلماذا جئت إلى بلادنا قال لأنكم نزلتم بأرضنا أولاً
ثم اخرج حزاماً ناسفاً وفجر المطار""

انتابتنى القشعريرة...ليس لأنى اقرأ هذه الكلمات...ولكن لأننى تخيلت هذا المشهد امامى...فكادت عيناى ان يغرقا من الدموع..ولكن سبقتها دموع قلبى!!

""ما الحب ؟ قلت أن أعشق أو اُعشق .
قال غافل ، تلك تجارة وليست حب""

لو كنت استخدمت (و) بدل (او) لكنا اطلقنا عليها تجارة..لأنك تفعل شى..لمقابل شى اخر...لكن او تفيد الشك..
""الحب أن تصبح أنت وانت وحدك لاتمنح ذاتك لأحدهم أبدا فأى شيء ستكسب إذا ربحت العالم وخسرت نفسك .. كن معهم لابهم ... فتلعم""
اظن ان بذلك سيصبح انسانا تملكته الانانية..فلا نستطيع ان نحيا بلا حب..((ومما لا شك فيه ان حب الذات ايضا يندرج تحت باند الحب))

ولكن اذا ضيع الانسان حقوق نفسه..فلا ينتظر من احد ان يحفظ له حقوقها!!

فاذا خسر الانسان نفسه..خسر كل شى...يجب الا يدفع الانسان ((نفسه)) ثمنا لأى شى..حتى لو بدافع الحب..
فما الانسان الا نفس..اذا اهانها..من سيحترمها؟؟

""ما الإنسان ؟ قلت الإنسان هو مجموعة مـــ ـ ـ ـــ ـــن .. فقال غافل لاتكمل هذيانك
قد اخطأت حتى قبل أن تتكلم لأن الإنسان سؤال لاجواب له
فإن نزعوا منك حق السؤال فارتع مع الانعام فكن أنت السؤال فتتعلم""

نخت بالمقولة المتداولة (( هو الانسان اية غير شوية حاجات فوق بعضيها)) :]

اظن ان الانسان هو دمية تحكها الظوف وتتحكم فيها الحياة..

( عفواً لم ولن انشر باقى المقال لأسباب لا اعرفها .)

ولكن لا اظنه مقالا..
انها فضفضة عما نعيشه ونتجاهله او نتناساه..
حركت هذى الفضفضة كثيرا بداخلى..واستنتجت ان اصحاب المبادئ يعيشون مئات السنين...واصحاب المصالح يموتون مئات المرات..

ولكن الغريبان لأول مرة اشعر فى خط قلمك باليأس والحزن الدفين ممزوجين مع قليل من العجز..

يمكن عجز عن تغيير الواقع؟؟
ويأس من المحاولة؟؟
وحزن على الوضع الحالى الذى اصبحنا فيه؟؟

أنا حرة يقول...

أخى نور الدين
ما أروع ماقرأت الآن
عبارات كثيرة تدعو للتأمل
وأكثر ما أعجبنى قولك:
قال أنت لاتفهم ابداً ، ليس فى الوجود شيء يريد أن يبقى غيركم
نعم أخى فرغم هذه الكوميديا السوداء التى نعيشها نحن الطينيون ..ليس فى الوجود شىء يريد البقاء غيرنا
ورغم أننا لا نملك صبر حبة الرمل ولا قطعة الفحم إلا أننا نرغب فى البقاء
كم نحن مثيرون للسخرية وللشفقة فى آن

سلم قلمك ودمت متألقا

غير معرف يقول...

نجاح باهر! شكرا لك! أردت دائما أن أكتب شيئا في موقعي من هذا القبيل. يمكن لي أن أعتبر جزءا من مشاركتك لبلدي بلوق؟

nour shahen يقول...

استمتعت بالأسئله والخطا والتصحيح بتبهرنى فلسفة الاقلام احيانا

أفجعتنى بعض العبارات واعتذر لكنه مجرد رأى

esraa يقول...

السلام عليكم
أولا لا أرى فى ذلك هذيان او كلام غير معقول بل ربما دار فى عقول الكثيرين أكثر من ذلك
ثانيا بخصوص حب البقاء و الحصول على ما تمناه الإنسان و كل ما انفرد به الإنسان عن باقى الكائنات ما هى إلا ابتلاءات فنحن من سيحاسب و يقف أمام الله
ثالثا "ضحك الشرطى رائع ادخلوا ياقطعان العرب" هذه العبارة أراها على كل وجه غربى فى وجه رؤسائهم حينما يزورون بلادنا و يجدون حفاوة و احترام
فى وجه بلاتر بتاع الفيفا و هو بيبتسم و يقول للعرب مبروك عليكم كاس العالم يا ........
اسمع هذه العبارة وراء كل ابتسامة لهم فى وجهنا
أجدها باردة مخيفة جامدة مجردة من كل الاحاسيس......
اتيقن الآن ان ما قلته أخى الكريم أقل بكثير مما فى عقول كثير منا فلا داعى للتنبيه .......
أعزك الله

fransy يقول...

نور العزيز
تفجير النفس والغير بالاحزمة الناسفة هو جريمة ارهابية لا يقرها
لا العقل
ولا الخلق
اشكر العناية الالهية انك تحلم وتحلم فقط ولكن للاسف غيرك يأخذ بمثل هذا الكلام وينثر اشلائه واشلاء الابرياء من مسلمين وغير مسلمين وهو يحلم بالعدل والجنان والحوريات...
منذ يومين او ثلاثة فعلها اسلامي في استوكهولم ...
الفشل لا يبرر الياس والياس لا يبرر الجريمة والشنآن لا يبرر الظلم وتبادل الظلم لا يبرر ان تزر وازرة وزر اخرى...
ارجو ان يظل قلمك مصدرا للدعوة للخير والمحبة والعدل
اسئلة برسم احلامك المقبلة
هل يحق للمسلم القنوط؟
هل يحق للمسلم ان يحطم المسجد صارخا علي وعلى اعدائي يارب؟

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..:
سيد فرنسي ..:
حشرتنا في الزاويه..لا الومك...
معك حق ان تصفق وجوهنا بكلماتك الهادئه..فهذه هي الحنكه والحكمه والدهاء في التقاط نقاط النصر لصالح المبدأ..الذي يتبناه اي منا ..
بقدر احتراقي لبرودة احاسيسك تجاه معاناتنا..بقدر احترامي لحنكتك ودهائك ومهاراتك في التقاط النصر ولو كان مزيفا..
نور الدين مهندس الكلمات...
وانت لا تقل مهارة في مجالك...
نور الدين طيب وعلى نياته(كما نحن العربان جميعا)(رغم ثورته وسيفه المشرع الذي اعتبرته حضرتك عنوانا للعنف انت والسوسنه منذ تعرفتما على نور الدين وتواجهتما معه في بداية الازل))) (نور الدين الطيب مباشر في قوله وعمله)..

بالمقابل انت خبير في الحكمة والدهاء...

انت بحنكتك التقطت هفوة نور الدين الطيب..

نعم في مقاله.. الاجنبي صاحب مطار ويستقبلنا او يسمح لنا بالمرور(نحن العربان البدائيون محتاجون له..ولمعجزاته العلميه والماديه والطبيه..)..
بينما نحن نفجر انفسنا به وبمطاره..رغم اننا المحتاجون لعطاياه وهو الذي يمن علينا بكرمه وسخائه...
يا لنا من قتله لا نرحم...
يا لنا من جهله لا نفهم...
يا لديننا كم هو دين ارهاب وسفك دماء....
.....
.....
.....
لن اعلق واترك نور الدين يوضح بقيةالصوره...فهو هنا ذكر النصف الثاني من الواقع....

نسي((بل قل اهمل او تجاهل النصف الاول من الواقع))..معتبرا انه بديهي عند جميع بني الانس والجن كذلك...واستثنِ منهم الصهاينه والامريكان ومن دار في فلكهم...

دوري هنا أن اعيد تسليط الضوء على ذاك النصف او (90%) من الواقع...

ذاك هو الارهاب والتقتيل والسحل والتفجير والتهجير والتجهيل والترحيل والاستعباد والتعذيب والتجويع والحصار ووووووالخ من اعمال وجرائم ذاك الاجنبي شرطي المطار الذي يعرينا مستمتعا بساديته...
هذا هو الامر الاصل (الذي تجاهله نور الدين ففرح صديق شرطي المطار أخونا السيد المتغرب الفرانسي))..

فرح بذاك التجاهل ..معتبرا ذاك غباءا من العربي (أي عربي... انا او نور الدين او رجب طيب اردوغان.أو غيرنا من بني يعرب..بالطبع المحمديين منهم فقط ..أما بني علمان من بني يعرب فهم الاقرب الى انسانية ذاك الشرطي الغربي الذي يطعمنا ويسقينا ويكسونا..)

وبناءا عليه نزل الينا السيد فرانسي من عليائه ليعطينا الدروس في الانسانيه ..والرحمه ..والتحضر ...فنحن ما زلنا في طور البدائيه والهمجيه..وعشق سفك الدماء والاشلاء...

سيد فرنسي....الاخ نور الدين..:

لن اتكلم الا عن نفسي ولن امثل غيرها هنا..فاقول:

لقد سئمت هذه المسرحيه التي فيها الادوار مقلوبه(سئمتها منذ زمن بعيد)..
اما باقي الاخوه والاخوات فارجوا ان لا يكون موقفي هذا الا معبرا بصدق عما يجول في افئدتهم من حسره...

اعرف انني مزعج دائما...
اعرف انني مثير للمتاعب..
اعرف ان وجودي في صالونات الادب والشعر غير مناسب..لأنني لست اهلا لها فلها اهلها ..
اعرف انني لا اجيد لغة المجاملات...

اعتذر من اخينا نور الدين انني افسدت متعة الاجواء الادبيه...
لكنني غير نادم ان قدمت رسالتي ودفاعي ومرافعتي عن امتي امام من ينصبون انفسهم علينا اولياء وآلهه....
اعتذر لكل محترم ومحترمه اوجعت له راسه بتطرفي وقسوتي وهمجيتي العربيه الاسلاميه الانتحاريه..
شكرا للجميع

ابن الايمان العربي المسلم الانتحاري

fransy يقول...

السيد ابن الايمان
السلام عليكم ورحمة الله
رجاء اعادة قراءة تعليقي بعد أن يهدأ غضبك الذي اعتدت عليه.
بعيد عني فكرة الحشر في الزاوية وصفق الوجوه والنصر لا ادري على من....

المعاناة نشترك بها جميعا والا لما همني ما يهم اهلي واخوتي ومنهم من اكتوى بالفعل لا بالقول بهذه المعاناة.
اين تحدثت انا عن كرم صاحب المطار وعن الشرطي الذي يكسي ويطعم؟
أين وجدت اني اتهم نور بالغباء؟

لا تنسب لي ما تتخيله عني ...
اكرر كل حرف قلته عن القتل والارهاب والتفجير ...
لا اعتقد اننا في هذا المدونه من اجل المتعة والاجواء الادبية كما تدعي . نحن نتبادل كما ترى افكارا ونحاول فهم زمننا المعقد.
مع ان متعة الادب ليست نقيصة...
اخيرا انت لا تزعج احدا يا سيدي فقد تعودت-نا- على حمم غضبك تصبها وخصوصا على راسي أنا.
ارجو لك الخير والسلام

بت خيخة وأي كلام يقول...

ازيك يا نور

اولا ليك وحشة

واتمنى انى اشوفك قريب

ثانيا
انا بقالى كتير مش متابعة المدونين

وبصراحة قبل كدة انا ماكونتش بتابعك اوى رغم اعجابي بشخصك المحترم
وعدم متابعتى ليك ترجع لتقصير مني

لكن النهاردة بطريقة ما انا دخلت عندك المدونة وقريتلك البوست ده

لو قلت ان البوست عاجبنى
يبقى هاكدب
لانه ما عجبنيش
هو ترك عندى حالة اكتر شوية من الإعجاب


البوست أثر فيا
عاجبنى فيه بعض المقاطع
وعرفت من خلاله معلومتين
ألا وهما أصل الماس واللؤلؤ

فيه مقاطع كتيرة اوى فى البوست عاجبتى وتنفع تندرج تحت بند من اقوال الحكماء


عاجبتنى المقدمة جداااااا
لانى واخدة عنك انطباع انك متحفظ
فبالتالى المقدمة اللى انت كاتبها فيها حتة جراءة

وهو ده اللى عاجبنى
لانى بحب جدا الحاجات الغير مألوفة

بحب ان الكاتب يدهشنى ويخرج عن المتعارف عليه عنه

وانت عملت كدة

ولذلك انا احييك وبشدة لانك قدرت تدهشنى

انا مش عارفة اقول حاجة تانية

بس عاجبانى ارائك اللى ما بين السطور
وعاجبنى كلامك اللى فوق السطور

ببساطة شديدة جدا وعلشان الخص كل الرغي بتاعى ده

البوست عاجبنى جدااااا يا نور


تسلم ايديك
ويسلم قلمك
ويسلم هذيانك


بس خلاص



سلام

اختك خيخة

نور الدين يقول...

ابن الايمان
_________________
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بالاخ الصديق والحبيب القريب

اخى الكريم اولاً اشكر لك حسن ظنك بأخيك
اما عن الطرح الهام سواء هنا أو فى مدونتك الكريمة
فأنا ولاشك اتفهم مقصدك وانطلاقتك وهذا موقف ثابت عبرت عنه مراراً وهو أن الغرب لايريدنا إلا منبطحون مستسلمون ولذا إذا ظهرت نهضة هنا أو قوة هنالك كان الغرب لها بالمرصاد
الغرب الذى تغنى بتصدير الديمقراطية فلما جاءت الديمقراطية بحاس (رغم اختلافى مع منهجها) إذا به يقول لا أى احد إلا الاسلاميين

نحن لسنا اغبياء ولاحمقى ولامغفلون وإن كنت حقيقة اقول أن فرانسى لم يقل هذا ولا اشار إليه إنما هو تحدث عن عنف غير موجود وعبر عن نهج تكرر فى كلامه عن العنف الاسلامى وهذا نهج انعيه عليه واعترض لأنه نهج إنتقائى وإسقاط موجه فى اغلبه وهذا ماقلته له مراراً
ونستطيع دائما أن ندافع عن كل قضايانا بعين واثقة ونفس هاديء غير ضطرب لأن اصحاب الحق ثوابت رواسخ
لله درك اخى حفظك الله مسلماً نقيا

نور الدين يقول...

نورشاهين
______________
اهلا بالاخت العزيزة الكريمة اعتذر اولاً عن الارباك الذى حدث قبل النشر واعتز ثانياً بمرورك الثانى وتعليقك الذى يسعدنى دائما
وسواء اتفقنا او اختلفنا تبقى لك مكانتك هنا نور كقلم من اهم واكثر الاقلام التى احترمها واقدرها
شرفنى مرورك اختاه

نور الدين يقول...

كلمات ن نور
______________
عفوا ايتها الا الكريمة واعتذر عن هذا الارباك الغير مقصود

نور الدين يقول...

د. داليا
_____________
اهلا بك ومرحبا ايتها الكريمة
اعتذر فما كنت سانشر لكن وتقدرون فتضحك الاقدار
سعيد بكلماتك ويشرفنى مرورك ورأيك الذى ارانى دونه
اعمق تحياتى لك ايتها الكريمة

نور الدين يقول...

انا حرة
_______________
وعليكم السلا ورحمة الله
اهلا بالاخت الفاضلة التى افخر واعتد أن بين امتنا امراة مثلك تذكرنا أن ارحام هذه الامة لازالت تصنع المعجزات
سعيد بمرورك وشرفتنى كلماتك
لله درك

نور الدين يقول...

احمد الغردقاوى
_____________
الف اهلا ومرحبا باخى وصديقى الذى افخر به واتشرف بصداقته
كل عام وانت بألف خير يابو حميد
ويارب اشوفك بقى قريب ياسيدى وتنور القاهرة قريب

نور الدين يقول...

شمس النهار
____________
اهلا ومرحباً بك ايتها الكريمة العزيزة
لاانا خلاص نشرت وفى الحقيقة انا كنت خايف عليا انا هههه مش عليكو
نورتى الصفحة بعد غيبة اقلقتنا
ادام الله المودة والخير بيننا

نور الدين يقول...

ريم
____________
اهلا ومربحا بالاستاذة ريم بعد طول غياب
بجد سعيد جدا بمرورك وتعليقك وإن كان فى المقدمة شيء من القلق فهو غير متعمد لكن انا رؤيتى دائماً أن الاديب هو نوع متفرد وفكر مختلف وإن لم ينجح فى تحريك الدهشة المستحقة فهو اقرب إلى الصاحفى من الاديب

انتقاءك لهذه الجمل بعينها خير دليل على ذائقتك المعهودة وعينك الثاقبة
شرفنى مرورك ايتها الصديقة العزيزة وارجو ان تكونى بكل الخير دائما

نور الدين يقول...

ميار
___________
اهلا ومرحبا مييار
تعليقك ميز جدا وافادنى للغاية تنبيهك لوضع أو بدلاً من و كان فى حله تماماً

اما عن مسألة الانانية فهذه رؤيتك وحقك ولاشيء وانت عارفة طبعا انى مؤمن بحرية الرأى (ولا ايه)
لكن هى رؤية فلسفية اكثر منها موقف حياتى
شرفنى مرورك واسعدنى للغاية وبعدين هو المدون ايه غير مرور وتعليق وشوية حاجات فوق بعضيها

نور الدين يقول...

اسراء
_________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا ومرحبا بالاخت الكريمة
نعم نحن موقوفون ولاشك امام الله وما مقالى إلا تنبيه ووكز لحال امتنا وما آلت إليه
الحق اقول لك وقفت كثيرا امام تعليقك يعتصرنى لاالم فقد نكأت ِ جرحاً غائرا وانت تشيرين بقوة إلى أى مهانة ومذلة صارت ركابنا وكيف انهم يستذلوننا هنا وهناك
لله الامر من قبل ومن بعد
شرفنى مرورك اختنا الفاضلة

نور الدين يقول...

فرانسى
_____________
مرحباً بك ايها الصديق العزيز
حقيقة فرانسى انت تعرف انى اعتز واحترم وجهتك وحقك فى التعبير عن كل مايجول بخاطرك ولازلت
وإن كنت اراك اليوم انتقيت جملة من المقال بطوله وعرضه وكففت عن الباقى لا بأس على أى حال
انا قصدت ماقلت وحددت الفكرة وانت عممتها وهذا خطأ منهجى
ونوع من الإرباك لأن الفقرة توضح ان المتكلم افغانى اى انه واحد ممن دهست قراهم دبابات امريكا وسحقت احلامهم طائراتها فكان الرد موستوفى الحقوق
دعنى احدثك بصراحة شديدة انا مؤمن تماما بحق المسلم فى الدفاع عن أمته بكل طريقة مادامت لاتخالف دينه ولاخلقه
فتفجير قاعدة عسكرية أ, البنتاجون أو هدف استراتيجى يرهق العدو هو جهاد عظيم فى سببيل الله شريطة ألا يتم استهداف المدنيين ولاتعمد قتل الابرياء حتى لو كانو من غير ملتنا
وعلى هذا فإنى اثمن وابارك ضربات الحادى عشر من سبتمبر وارفض واشجب تفجير قطارات مدريد
اصفق واحيي تفجير الدوما بموسكو وارفض ضرب المدارس وقتل الاطفال
اوافق على ذبح المارينز واقول انى بريء ممن يفجرون الحسينيات أو يفجرون مسجداً شيعيا رغم انى اكفر الشيعة لكن ابرا إلى الله من قتلهم

ديننا دين الحق قوة ورحمة حزم بغير اعتداء كرامة بغير انتقام عدل لايتعارض مع الرأفة والرحمة
تلك قناعتى وذاك نهجى
تحياتى لك فرانسى

نور الدين يقول...

بت خيخة وأى كلام
________________

كدة الموضوع كبير فعلا نوران على صفحتى ؟!
بجد هذا شرف لى وسعادة كبيرة
شوفى نوران انا مبزعلش من اى حد ميتابعنيش أو ميعلقش وانا شخصيا لايفوتنى أى مقال لك رغم انى لااعلق فى الغالب فأنت قلم له قامة كبيرة وحبر له مذاق الكهرباء التى ربما ترعدك بل وتقتلك لكنها تنير عقلك وربما تدفيء قلبك

اما عن رأيك فى قلمى المتواضع فهو شرف لى ولاشك إذ أن المتحدث واحدة من أهم مدونى مصر على الاطلاق


وانا قلت ولازلت اقول أن الكاتب عليه ان يشير بطرف خفى إلى مناطق فى عقل القاريء لم يكن منتبها لها من قبل وأن يمسك بيده ليدله على خريطته الداخليه التى لم يكن هو نفسه يعرفها فإن استطاع ذلك فقد نجح بجدارة وجراة الكاتب جزء اساسى فى هذا لو طالعتى مواضيعى السابقة لعرفتِ أن هذا نهجى دائما أما كونى متحفظا ( رغم انى مش فاهم يعنى ايه) فعلاقتناالشخصية تختلف دائماً عن اقلامنا ، فالصفحة مهما كانت ضيقة إلا انها اوسع لنا وانطلاقنا فى رحابها اصدق


سعيد جدا بمرورك وانا اكثر توقاً للقاء فاضلة مثلك فأنت تعرفين جيداًرأيي بقلمك وشخصك النبيل الصريح المميز
سلمت يمينك ومرورك اعمق تحياتى لك نوران

مجداوية يقول...



السلام عليكم

كيف تحذرنا مما ستكتب وأنت لم تكن تعرف ماذا ستكتب ؟!!
وهذا يدل ان نيتك كانت تضمر شراً
:)


طالما الموضوع كوميديا فالمفروض أن نضحك
ولكن الكوميديا لم تعد تضحك بل الدراما هي التي تضحك

أعتقد أن ثبات الإنسان على نمط واحد وحالة واحدة من المستحيلات لأن الإنسان متغير وخلق على التقلب لهذا فنحن ندعو الله أن يثبت قلوبنا وأبصارنا على طاعته

فيا مثبت العقل والدين يارب

أكثر ما يزعجني رغم تحذيرك هو أن حالة التمرد والضجر قد تسبب بكل سهولة حوادث فنفقد من خلالها بعض تميزنا وشقاءنا في الوصول لهذا التميز فاحذر القيادة الطائشة حتى لو ألهبت أكف الناس تصفيقا بشجاعتك وجرأتك

fransy يقول...

نور العزيز
اشكر لك سعة صدرك وكل ما تضيفه من إيضاحات بعد تعليقي.
لا تلومني انني اختار مقطعا واحدا او فكرة واحدة للتعليق.
هذا اختيارٌ لسببين:
أولهما اني اختار للتعليق النقطة التي اختلف بها معك أو أكثر المسائل خلافية. أليس هذا أجدى للحوار؟ يمكنك أن لا تصدقني ولكني اتفق معك بالكثير.
ثانيهما اني تعودت ومنذ زمن طويل على فصل الأفكار. عانيت وأعاني من الخطابة العربية.
تبدأ بالوقوف على الأطلال ووصف الناقة ثم تسترسل في كل واد.... أو تبدأ بالصلوات والدعوات والتسبيح ثم التذكير بالعذاب ثم ... ثم بقية الخطاب الموروث... أحيانا يكون هناك موضوع.

أحاول ان تكون كل فكرة بمقال . أنجح أحيانا وأفشل أحيانا. أنا أيضا يسكن في عقلي فرزدق وجرير.

هذه وخزة لحبيب نفسك ابن الإيمان صديقي اللدود.
إن مقالك يا سيدي ابن الإيمان يمثل فن الخطابة الموروث. أكاد أتخيلك على المنبر تحرض بصوت جهور على القتال. حيث تختلط قضايا أفغانستان بالعراق بالعلمانية بالإلحاد بالأخلاق بعمالتي وتبعيتي للغرب الكافر بغزة...

سؤال نور
لم افهم في تعليقك انك فرحت لإحداث 11 من سبتمبر وتعارض القتل في قطارات مدريد.
ما الفرق؟


خاطرة
قبل أحداث ال 11 من سبتمبر لم يكن لأمريكا جندي واحد في أفغانستان او في العراق. بل على العكس كان حلفاء أمريكا وحلفاء أمريكا فقط في السعودية وباكستان هم حلفاء ومؤيدي وممولي طالبان.
أنا من جيل سمع الإسلام السياسي يقول لنا ان أمريكا والغرب المؤمن أصدقاء الإسلام وأن الروس الشيوعيين هم أعداؤنا وأعداء ديننا وهدفهم طمس هذا الدين ... الخ الخطبة التي أصبحت اليوم توجه الى الغرب.
كونوا جميعا بخير ومحبة وسلام.

نور الدين يقول...

مجداوية
_________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا بك ايتها الاخت الكريمة ومرحبا دائماً وابداً
- اولا اختنا العزيزة انا ما اضمرت شراً ولاتحدثت بشر ومامقدمتى إلا لون من ألوان الادب معروف يقصد بها تحفيز الذهن واستثارته ، وهى تناسب طبيعة مقالى الذى يخلط بين قضايا حياتية وفلسفتى الخاصة فى الحياة
فدلينى على موضع الشر اصححه فوراً أو راجعى موقفك وقراءتك فإذا تبين لك خطأك فلا عليك ولاتلومى نفسك فكلنا ذوو خطأ

** أما عن الشق الثانى من تعليقك فإنى ادعو الله معك أن يصبت قلبى على الايمان وألا يفتنى فى دينى ولادنياي
ولكن اختاه صدقينى المقال ليس ضجراً ولاهو هرطقة ولا تهريف ولاتخريف وقد تقولى انا لم اذكر ذلك نعم انت لم تقولى ولكن أشرتِ هذه ليست قيادة طائشة وهذا ليس بحث عن التميز بل هذا عقلى وذاك قلمى وتلك محبرتى وأنا اكتب لاكما يكتب غيرى وانظر لاكما ينظر الآخرون ولست بحاجة لتصفيق من احد لا تكبراً ولاعلواً ولكن كما قال يوسف ( إنى حفيظ أمين) فإنى اقول انى اعرف ما اقول ولا احيد عن حياض الشريعة قيد أنملة واتحدى أى احد أن يأتينى بخروج واحد عن نهج شريعتنا وإن جاء احدهم بهذا لقبّلت رأسه ويده واعلنت على الملأ أنى اخطأت
فلا تتحاملى على اخيك بغير روية اختنا الكريمة
انا اقدر غيرتك وحبك لدينك وحرصك على اخاك ولك منى جزيل الشكر والثناء
أدام الله المودة فيه والاخلاص له
لك كل التحايا

مجداوية يقول...



الأخ الكريم نور الدين

بل تمهل أنت قليلاً فوضع هذه العلامة
:)
معناها ابتسامة ودعابة فأنا لم أقصد أنك تضمر الشر بل هي مجرد مزحة لم تصل إليك

وأنا لم أقل أنك تقصد الإستعراض لتنال تصفيق الناس ووصفت هذه النوعية من الكتابات بالحوادث فهل أحد يقصد الحوادث ؟ بل هي تحدث

عندما تكتب هذه الفقرة:
ولذا فاننى ارجو من رفاقى رقاق القلوب وشديدوا الحياء ان يرحلوا عنى الليلة لا حاجة لهم بعرضى لأن العرض فاضح به نساء عاريات إلى ما فوق السرة ورجال بغير سراويل

وهذا كله أعلم أنه مجرد تشبيه للتحذير فأنا أجده من "وجهة نظري" كلام يدرج تحت القيادة الطائشة لمن يدافع دائما عن الشريعة والدين

قد يكون عقلي المنغلق لا يقبل هذه النوعية من التشبيهات المجازية
وقد يكون ضيق أفقي وعدم تذوقي لهذا النوع من الإبداع هو ما جعلني أنزعج

ولكن هي كلمة رأيتها كلمة حق """" من وجهة نظري """" لم أضن بها عليك وكان من الممكن جداً ألا أعلق وأستمع لتحذيرك وأخرج ,, فعذراً أنني لم اسمع الكلام

الأمر لا يحتاج إلى تحدي لأن ليس هناك اتهام بل مجرد تنبيه رأيت أن من حقك على كقارئة لمدونتك أن أقوله ولك في النهاية أن تقبله أو ترفضه فأنت أدرى بشعابك





ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاةوالسلام على رسول الله..:
سيد فرانسي..
سلامة رأسك..صدقني لم اخطط ولم أتقصد صب جام غضبي على راسك الذي ربما غزاه الشيب بعد هذه السن...فانت قاربت على الستين,,
أعيدها مرة أخرى ..
أمرنا ديننا الحنيف(الاسلام) أن نوقر الكبير حتى لو لم يكن مسلما بشرط ان لا يشمت بديننا الحنيف..عندها لا حق له علينا...
سيد فرانسي..لست خطيبا ولا محرضا..فقط انا حساس جدا للمفارقات...وحساس جدا عنما ارى الوزن باكثر من مكيال واحد في البضاعه الواحده ....

عندما تنتقي كلمه واحده من ثلاث خواطر تملا عشر صفحات..سوف نفكر ونحلل ..لماذا؟؟
السبب واضح يا سيد فرنسي والا كنا اغبياء..ولا اتمناك تحسبنا كذلك..
عندما تغيب عنا دهرا ولا يعيدك الا كلمه هنا او هناك تتعلق بالاسلام (القاتل) فيصبح هذا نهجا خاطئا (كما نبهك (حبيب نفسي نور الدين)..
سيد فرانسي..عندما تقول (اسلامي فجر نفسه
اسلامي يحلم بالحور العين..
وغيرك يقول:
اسلامي (أو مسلم يحلم بالدعاره في الجنه)..
عندها لا تتوقع اننا سنضحك ونصفق على هذه النكته التي ليست نكته...

توقع انك وهو ستغضبنا ..ليس لانك كشفت سرا نخفيه يتعلق باسلامنا..
اسلامنا واضح وضوح الشمس..
اقرا تعليق( حبيب قلبي نور الدين..)
اقول لا نغضب الا لانكم تلبسون اسلامنا ما ليس فيه ..فقط هذا الذي يغضبنا..

سيد فرانسي:
هناك امر خطأ..
امنياتي ان تتلاقى معنا في فهم الاسلام على حقيقته...
لكنك لا تبذل اي جهد لتعرف ما هو الاسلام..رغم انك خلقت في ارضه...

قرانا لك الكثير من المقالات..
دائما تقنع نفسك بان مافي عقلك هو الصحيح..وتتساءل في مقالاتك عند الملاحده:
اذا كان الاسلام بريئا فمن اين جاءت اوامر (الانتحاريين)بتوع الحور العين؟؟؟؟

سيد فرانسي:
ارجو ان تتدارك نفسك..
انا حساس وشفاف وصريح كذلك...
اقول لك سرا ينفعك..
انت في نظر الكثيرين اخطر من الملاحده على الاسلام..اتعرف لماذا؟؟
لانهم يتصورونك تعرف وتحرف ..وتتكلم بلسان ناعم ولا تهاجم مباشرة كالرواندي (حبيب قلبك) على سبيل المثال....
سيد فرانسي:
أنا شخصيا لا اقارنك بالرواندي..
ولكن للصدق(ان بقيت على هذه الحال...) فعلا انت اخطر منه...ولا اتهمك هنا..بل افترض حسن النية عندك..
لكن اذا اصررت على عدم بذل جهد حقيقي وتعرفت بنفسك على مباديء الاسلام وسماحته لا من خلال مدونات الملاحده امثال الرواندي وغيره,,ومدونات الصليبين والصهاينه...ففعلا ستظل الفجوه كبيره بينك وبين كل غيور على دينه وسماحته..

وهكذا لن تكسب قلب اي منهم..مهما كانت حكمتك ودهاؤك وبرائتك (وحسن نيتك)...
ارجو وارجو ان تفهم كلامي الان كناصح لك وكصريح معك...
صديقك اللدود
ابن الايمان

fransy يقول...

سيدي ابن الايمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعليقاك الطويلان كانتا موجهتان لي ولم تكتب عبارة واحدة عن موضوع نور. لهذا يحق لي ان اعتقد ان رأسي مستهدفا منك.
سأختصر كي لا يكون الامر سجالا بيننا.
1- نعم انا اخترت نقطة خلافية مع صاحب المقال واثرتها ولا أوال مصرا على أن تفجير المطارات والقطارات والعمارات عو عمل ارهابي لا يقره عقل ولا خلق.
عد الى جوابي على نور حول هذه النقطة.

2- نعم أنا جاد عندما اقول ان أدلجة الانتحاريين تتم عبر الترغيب بالموت وبالحوريات. انظر فقط الى المواقع التبشيرية الجهادية لتتبين صدق ما أقول.
3- من الخطأ أن تعتقد أن من هو مثلي يمكن أن يكون خطرا على الاسلام! الاسلام ايها الصديق عاش 1400 سنة عرف خلالها مزيجا هائلا من الافكار اليونانية والفارسية ولا زال ديانة 1.5 مليار من البشر.... أما النسخة التي يسوق لها الاسلام السياسي الارهابي الجهادي اعني:
نسخة العنف وكراهية الآخر ومعاداة حقوق الانسان واضطهاد المرأة
فأنا اتمنى أن اكون أحد الذين ينكرونها عن الاسلام الذي عرفته قبل بترودولار الصحوة الوهابية وجهاد ال سي آي اي مع بن لادن. لعلنا نصبح يوما الاكثرية.
على كل حال اشكر لك نصحك
دمت بخير وسلام

جميله المصرى يقول...

السلام عليكم

دى اول زياره واول تعليق ليا على مدونتك الرائعه

اما بالنسبه لتعليقى على مقالات قلمك

لاأعلم أن كان ما سأقول سيعدك ام سيغضبك ؟؟؟... حسنا سأقول وأمرى لله

شعرت بأننى محتبسه داخل احلام لالالالا بل هى كوابيس بعض منها ينتهى نهايه مفزعه والبعض الاخر لا نجد له تفسير

احلام بها مسه من الجنون كروايات شكسبير بتفكرنى بيها وبالذات روايه هملت أو من الممكن ان تكون متأثر بأسلوب شكسبير لا أعلم حقا ولكنى ارى وجه التشابه هنا قائم اظنه فى المأساه نعم كلماتك تحمل مأساه اكثر منها جنون أو انه هزيان عاقل وبوح سكران وأعترافات مجنون فى الرمق الاخير من روحه

فى كلتا الاحوال وأى كان ما قرأت فلك منى كل التقدير على ما قرأت من كلمات اقل ما يقال عنها بأنها رائعه

تسلم ايدك

دمت بخير

أختك جميله المصرى

نور الدين يقول...

مجداوية
___________
لابأس اختنا الكريمة انت قلم له احترامه عندى وشخص له كل تقدير والخلاف لن يفسد للود قضية
جزاك الله كل الخير على التوضيح وهذا ظننا بك دائما

نور الدين يقول...

جميلة المصرى
_______________
وعليكم السلام ورحمة الله
اهلا بك وبزيارتك الاولى
- اولا احب ان اقول لك أن التعليقات لاتسعدنى ولاتغضبنى .. بمعنى انى مؤمن تماما بحرية كل معلق يقول مايشاء فتلك مساحته الخاصة

- وصفك لقلمى مميز للغاية فقد اكتشفت فى نهاية الأمر ان خلاصة فكرى هو مجموعة من الكوابيس بعضها ينتهى نهاية مأساوية والبعض الآخر لاتفسير له .. جيد جدا

- أما عن تشبيهك لقلمى بشكسبير فهو ايضاً إنفراد جديد حظيت به فى تعليقك المميز لكن ملحوظة صغيرة عندما تكتبين قصيدة قد يكون من الطبيعى أن اقول انك متأثرة بالبارودى أو هاشم الرفاعى أو مطران خليل أو حتى المتنبى أما ان اقول انك فى قصيدتك متأثرة بتوفيق الحكيم مثلا أو نجيب محفوظة فذاك سيكون تشبيه غاية فى الشذوذ لأن المشبه والمشبه به لايتفقان فى أصل الموضوع
..
سعيد بتعليقك واسلوبك المميز (ولغتك )الجزلة القوية
اعمق تحياتى وتقديرى