الأحد، 16 فبراير، 2014

نحن أصحاب السفينة


___________________

( وَأُوحِيَ إلى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ )

كنت استمع إلى كتاب الله بترتيل المنشاوى ذاك الرجل الذى يقرأ القرآن كأنه نزل الساعة .
تفكرت كثيراً فى هذه الآية ودلالتها ، إن الله يحكم أن الهدى له زمان ومكان وقد ينتفى حدوثه ويستحيل تحقيقه وجاءت صيغة النفى قاطعة وحاسمة (لن) 
وإنى اقول إنه لن يؤمن بالثورة إلا من قد آمن بها من قبل وعمل لها ودعى إليها لكن كما نوح الذى استنفد كل الطرائق لهداية قومه فقد استنفد الثوار كل سبيل لمنح امتهم الحرية لكن كفرت بهم أمتهم ولن تؤمن والطوفان آت لامحالة
لقد استقر فى يقينى انه لا أمل فى هذا الجيل ليس كلامى دعوة لليأس والقنوط بل تأصيل لواقع مرير وعلى الثوار ألا يستسلموا أو يرتدوا عما آمنوا به ، بل عليهم أن يركبوا سفين النجاة الوحيدة ويحملوا من كل أمل وعزم زوجين اثنين وان يحملوا افكارهم المنيرة وعزمهم المتقد ويحفظوه ويحافظوا عليه حتى إذا فتحت السماء بسيل قهر منهمر وتفجرت الأرض بعيون بؤس مستقر وغرقت الأمة فى لجة الظلام واحكم الطغيان قبضته على عنقها حتى انخنقت
وخرج جيل جديد بلا رواسب جاهلية ولاآلهة مزيفة وبحث عن الحق والطريق إلى حياة جديدة وجد كنز السفينة التائهة فى وطن الكافرين بالحرية ووجد ميراثنا العظيم وعقيدتنا التى لم تمت رغم القهر ومبادءنا التى استقرت فى الصدور رغم الخذلان فيحملها الجيل الجديد لعالم جديد سيذكر كل بنوه جهادنا وثورتنا المؤودة وعقديتنا التى تكالبت عليها كل مناجل الخونة فيخلدون ذكرانا ويعترفون بجميل صنيعنا وتنهض امتنا من جديد
وحتى يحين ذاك الوعد الصادق فعلينا برداء العزة وسيف التكبر فى وجه الخائنة اعينهم اولئك الدواب من جنس المنخنقة والنطيحة والمتردية
الذين يسخرون من نضالنا وجهادنا وافكارنا فلا تقفوا امامهم موقف المنهزم بل ردوا لهم الصاع صاعين والضربة ضربتين واعلنوها كما اعلنها نوح ومن معه
( إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون)

هناك 17 تعليقًا:

فاتيما يقول...


يا دين النبى
الله يفتح عليك يا نور

هوه دا الكلام يا أخى العزيز
اللى ببقى عاوزة أقوله
لأى حد يائس من المشوار يكمل
وبعدين بلاقينى سكتت
عشان الروح الانهزامية إيفرى واير
لدرجة خوفتنى على نفسى لإتعدى
وقررت الانسحاب من توتير
وقولت مش هتكلم ف السياسة ف المدونة كمان
وخلينى أدخل ف حالة هدوءءءء
واللى متقدرله يفهم .. هيفهم
واللى مش متقدرله
مش هيركب السفينة وهيخليه مطرحه
واحنا مكملين
كلامك عن اللى جايين بعدين
بقوله لنفسى كتير
بقول بكرة يوسف لما يكبر
هيحكى لولاده عن الثورة دى
إن شاء الله من غير ما تكون إطمست معالمها ولا إتشوهت
زى احنا ما بنحكى عن عرابى وثورة 19 ومقاومة الجملة الفرنسية الخ الخ
وبنقول ان رغم كل الضعف والغُلب
اللى كان فيه الشعب
بس مجموعة منه إنتفضت وشدت الباقى وراها وعرفت تعمل حاجة رغم الخصم المتوحش بكل ما يملك ...

ربنا يكتب الخير للبلد
وللعيال
وليد كنج توت مرة قالهالى ف الميدان
قالى انا لما ولادى يكبروا
اياك حد فيهم ييجى يفتح بوقه
ولا ينطق
انا مسكتش زى ابويا
ومشيت جنب الحيط
واتحملت قرف مبارك ونظامه للأبد
انا نزلت ثورت عليه
وعلى كلابه
وحاولت قد ما أقدر
لغاية ما اتشال وهنكمل
انا عملت اللى عليا وقاومت
وهوه دوره يحافظ على كدا
أو يكمل المشوار لو لسه الظلم فاضل
...
هييييييييييه
تنهيدة طويلة
وصمت
ومعلش رغيت
بس التدوينة ف الجول


صباحك ورد وفرحة يارب

نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

تعريفة يافاتيما كلام وليد دة هو الخلاصة
لو حد من الاجيال اللى جاية فتح بوقه معايا هضربة بالجزززمة وجزمة اكبررررررررر لاجيال العار اللى ضيعت البلد مرة بالسكوت ومرة بالصوت :)

تعرفى احنا ساعات كتييير بنحتاج نشجع نفسنا
من باب دلع نفسك بنفسك :)
مخبيش عليكى اليأس اعات كتير بيقفل الدنيا فى وشى
لكن الحمد لله بعدها بقوم وبكمل اعتقد كل الل رجله نزلت التحرير يوم 25 يناير كدة
اليوم دة تحديدددددا يافاتيما هو الفيصل لانه كان الايمان فى عصر الكفر والثورة وقت الخنوع حاجة كدة زى المهاجرين الاواءل انما حتى 28 يناير كان يوم الطلقاء
اما يوم 30 يونية فدة يوم ولاد الوسسسسسسسخة المعمرين :)
...
المهم لااااااااازم حضرتك تيجى حفلة غالية ونروح البورصة الناس بتاعتنا كلها رايحة

فاتيما يقول...

بإذن الله يا نور جاية
لو لم يحدث أى طوارىء هاجى ان شاء الله
غالية غالى عليا
وفعلا وحشنى أشوفكم
قبل ما ادخل ف الحياة الأفتراضية من تانى
وعشان غالبا من اللخبطة والزحمة ممكن أنسى
وأكيد هنسى
فأفتكر هنا احسن إنى أشكرك
على كلامك الجميل اللى قولته عنى
عند إبراهيم رزق
فيه كلام الواحد بيسمعه كتير
بس بيحس انه من باب التصدق بالكلمة الطيبة
او المجاملة ودى مش عيب خالص
بس فيه كلام تحس انه بيجرى عليه ويحضنك
من كتر ما هوه بجد ...
وتحس انه مليان محبة وصدق
كتر الف خيرك بجد

أشوفك الاتنين أن شاء الله
على ألف خير

نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

ايوة بقااااا اهو كدة الواحد يروح بقلب جامد
الواد غالية دة واد قمر وانا بحبه لله فى الله فى ناس تشوفى وشها اعصابك ترتاح محمد غالية من الناس دى
وكلامى عنك كان من كل قلبى والله واصلا مكنتش اعرف انه هيوصلك لان معلوماتى ان ملكيش حساب ع الفيس بوك :)
انتى عارفة يافاتيما كان ليا صديقة غالية اوى كانت لما تحب تمدح حد تقول كلمه واحدة : دة انسان (حقيقى)
اهو انتى بقا انسان حقيقى
ربنا يديم الاخوة والمودة بينا وميحرمناش منك ولامن كل الناس الغالية اللى بنحبهم ويفرح قلبك بكرم يليق به :)

sony2000 يقول...

هيفضل ايماننا بالله
وبالحق
اقوي من كل حاجه

ربنا معانا كلنا

sony2000 يقول...

وانا هحاول ان شاء الله اجي حفله غاليه

فاتيما يقول...

عارفة يا نور انك متعرفش ان الكلام هيوصلنى
بس ربنا حب يفرح قلبى
وكنت إنتا سبب
:)

ونفس انطباعى عن غالية من اول مرة شوفته
وبتمنى يوسف لما يكبر يكون زيه كدا
كل الناس تحبه من أول طلة
ويكون ف اخلاقه وجمال روحه
ورصانته على سنه الصغيرة دى

انتا كمان يا نور ينطبق عليك مقولة صديقتك الغالية ..
ومن انسانة حقيقية الى انسان حقيقى ... انا جايين فهل تسمعنى حووووول
وان شاء الله يبقى يوم جميل بيكم
:))


نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

سونى .. تنورى

نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

فاتيما .
فى حاجات بنبتسم قدامها ونسكت .
كلامك من الحاجات دى
:)

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
فاتيما يقول...



كويس انك لسه فاتح التعليقات ف البوست دا يا نور
عشان اعرف اقولك
من يومين كنت ف حفلة توقيع كتاب معطف من قيود
ف دار ليان ولقيت كتابك ع الرفوف
فرحت زى العيال انى ليته واشتريته وقريته بعد ما رجعت فورا
م عاوزة أقولك احساسى كان ايه
لأ
هقولك
لازم تعرف انك دبحتنى بالمعنى الجميل
مش الوحش
الدبح اللى بيطهر الروح لما تخرج اوجاعاها
الوجع اللى بعده بتحس براحة ودفا مش بتحس بألم مبينتهيش
لما بدأت ف اول كام صفحة كنت متخيلة انك ف توقيت ما
هتنحرف بالرواية لأتجاه اخر
او ع الأقل هتضفرها بحاجات واقعية ف حالنا الآن
بس بعد شوية لقيتك محافظ على خط القصة كما هى
بص
انا اذهلنى بساطتك ف عرضها
طول عمرى ومن قبل ما اخلف يوسف
وانا بعشق السورة دى وبصدف فعلا زى ما قال ربنا عليها
انها أحسن القصص
وكل مرة اقراها والزمن يعدى عليا اشوفها أحلى
هيا اكيد وكل آية ف القرآن كل ما يعدى وقت المفروض نفهمها اكتر
حسب ما احنا مشينا ف الدنيا وعرفنا ايه ...
بس سورة يوسف كنت دايما احبها قبل ما أفهمها
او أمر بمواقف مشابهة للى حصل فيها
والمحبة زادت لما خلفت يوسف
كت دايما اسمع السورة ف كل حتة وتاكسى اركبه
حسيت انها علامة من ربنا
وأصريت رغم ان ابوه كان مش موافق قوى .. لكن انا صممت
ومقدرش يقولى لأ
مكنتش اعرف ان يوسف هيبقاله نصيب كبير من حظ سيدنا يوسف
اللى اتسمى على اسمه
انا معتقدة ف كدا
ودا اللى بيطمننى ف بعاده انه يوما ما
ربنا هيعوضه عن كل غدر شافه ف الدنيا وحرمان
وهيرجعلى انسان عظيم بيحبنى اكتر ما زعلان ومتضايق
وحتى لو ملحقتش أشوفه
كفاية انى متعشمة ف ربنا اللى بيحبنا اكتر ما نتصور
واحن علينا من أى بشر مهما كان ولو كانت الام

انتا ف الرواية كنت عادل جدا ومنصف
ومحرفتش أى شىء واحييك على كدا
ولو ف ايدى
دايما اقول الحكاية لو انا مسئولة ف التربية والتعليم
هعمل مادة اسمها قراءة حرة
واعمل قايمة كتب عامة لأى حد يقرى
ويذاكرها ويمتحن فيها براحته زى ما يختار
ومتبقاش مقررات مقرفة مزعجة زى اللى موجود دلوقتى
وكلها كوسة وجمود وفجاجة
لو انا مسئولة هخلى روايتك دى تتدرس
عشان العيال تعرف قصة سيدنا يوسف
وتحبه
وتحب اللغة
وتحب دينها وتاريخها وكل حاجة
كنت هطلب منهم يعملوا اسقاط ع الواقع الحالى والدائم لهذا البلد المسكين
ويتعلموا
ويحاولوا ميكونوش كدا
ويكونوا زى سيدنا يوسف
يخرجوا من المحن دايما منتصرين

تشبيهاتك روعة
وفيه جمل قتلتنى من جمالها
زى دول ...



حتى الخائن قد يؤلمه انه خان



يوسف يتلفت خلفه
لعل الباكى فى المحراب يرسل كفه
يرحم ضعفه
لكن ضعف الفاقد والمفقود



يوسف يكبر مثل هلال أصبح بدر


والعتمة من كل ضياء أقرب



النعمة أسر


الكرسى عجيب يقلب احوال الأبرار
فيصير البار من الفجار



فالحق ضعيف من دون الرفقاء


وايوسفاه وجع فى القلب يأبى أن ينساه



والعاشق لا يغفل عن سر المعشوق
والناطق صادق والطاهر منطوق
والعاشق للمعشوق يتوق


بجد يا نور انا معرفش اكتب نقد ولا اقول رأى فنى محترف
بس اعرف اقولك انك أبدعت
وانى زعلت لما الكتاب خلص بسرعة
بس متأكدة انى هقراه تانى وتالت وعاشر
ولما يوسف يرحع يوما هخليه يقراه
والاهم بقى انى اول مرة هشوفك فيها ان شاء الله
هجيبه معايا عشان تكتبلى اهداء
وتكتب ليوسف اهداء كمان
عشان يعرف انى ست واصلة بعرف ناس حلوين ومحترمين وشفافين كدا

ربنا يديم المودة بيننا
ويكتبلك الخير كله ف كل لحظة جاية
تحياتى
وأسفة ع الإطالة
وشكرا على رؤيا الفرعون الاخيرة
اللى هيا داسما ابدا مصير هذا البلد التعيس
ربنا يكتبلنا ثورة نشوفها ف يوم تنجح
يارب






نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

فاتيما
اختى الغالية وصديقتى الغالية وست الكل
تعليقك كاد ان يبكينى والله
حاسس باللى بتقوليه وواصلنى وعارف قد ايه القلم لمس قلبك الطاهر
يارب ينزل عليكى رحمته ويمسح على روحك بكف المودة هو الودود الطيب
قادر يحيل احزانا لفرح ويغير وجودنا التعس لسعادة
قادر يجبر بخاطرنا فى ثورة الكل خانها
قادر يردلنا احلامنا ويجمعنا باللى بنحب عشان هو لوحده اللى عارف قد ايه بنحبهم وقد ايه محتاجينلهم
..
استأذنك انقل كلامك على صفحتى فى الفيس
اصل كلام بيشرفنى يافاتيما
..
الله حافظ يااختى

فاتيما يقول...

اكيد براحتك يا نور انقل اللى يعجبك
بس والنبى والنبى تصلح الأخطاء اللغوية
وانا بكتب كنت منفعلة ومخدتش بالى
وملحقتش اصحح بقى
معلش
:)


الكتاب مش سرد للقصة يا نور
دى قصيدة
بس طويلة عن المعتاد والتقليدى
لكن فيها مزيكا وسلاسة ونعومة وجلال يليق بالقصة وصاحب القصة ...

بجد استمعت بالقراية
وإستطعمت كل سطر وتشبيه فيها
شكرا ليك
وبجد
يسلم لسانك وقلبك

منحرمش من دعواتك
وربنا يكتبلك زيها واكتر
وزى ما بتدعيلى كدا
ربنا يارب يردهالك اضعاف اضعاف
ومتشوفش شر أبدا


:))

فاتيما يقول...



صباح الخير ..
الخير بجد لأنك من أهله
وخلتنى أعمله دونما قصد منك يا نور



أصل خر تدوينة لما قريتها
عملت زى السكينة ودبحتنى
اللى بحبه فارقنى ...
مبقاش عاوزنى
ولأنى مجنونة بحبه
ودا منتهى العقل لأى حد بيحب ..
ف نظرى
مقدرتش ومش قادرة
ومتهيألى عمرى ما هقدر أستوعب
انى أسلم ببساطة
او حتى بصعوبة
وابعد ...


هوه دايما بيجبرنى أبعد
متصورا ان دا أفضل حل
وانا
فاهمة انه قاصد
حتى اللى جايز ميكونش حقيقى
بس زى انتا ما كتبت
اقلبى بيشوفه حتى بالحاجات اللى مش باينة
اللى هوه نفسه بيتعمد متظهرش
او مبيشوفهاش ف روحه
حبى هوه السبب يمكن
ضعفه هوه السبب يمكن
بس طول الوقت
اقول لكل اللى حواليا
لما بيعاتبونى متصورين انى ذليلة وخانعة وضعيفة
بقولهم .. انا مش ضعيفة
ولا بتنازل الا طواعية وهوه يستحق لأنه حبيبى
و المحبة قوة
مش ضعف
وانى انا الأقوى
بس انتوا مش فاهمين
ولا حتى هوه ... !


ف آخر فترة كنت لسه بعاند
وهوه بيبعد اكتر
كل ما اتشبث اكتر
وزعلنا بقى واخد شكل بيضايقنى قوى
لأنه غصب عنى ف لحظات اهانة منه
بيصعب عليا روحى قوى منه
وأذيه بكلام
مببقاش عاوزة أقوله
مبيبقاش طالع من قلبى
بيبقى طالع من قلب غضبى ..
بس


وبرجع أندم
واعتذرله
لكن آخر مرة بسبب عنفه معايا
صعب عليا نفسى قوى
وفهمت انه قاصد يوجعنى اكتر
عشان بعد اكتر
وقولت هنفذله رغبته
وخلاص


لما قريت تدوينتك
ف ثانية رجعت ف كلامى
وبعتله اقوله معلش
وسامحنى
ومش منتظرة رد يا نور


انا دايما بحبه
وكأنى هموت بعد دقيقة
مش عاوزة أضيع أى لحظة ف زعل
وخصام
وسوء فهم
وهجران ..
هوه اللى بيبعدنى مهما حاولت اقرب
وبيجبرنى بهلعه و بخوفه
ولأنه مبيحبنيش
انى أظهر وجهى الشرس
الوحش بتاع الحريم دا
وبرجع أندم


اندم لأنى اكتر حد يعرفه ف الدنيا
شفته ف لحظات محدش عرفها
ولا قربله منها
انا اكتر واحدة عارفة
قد ايه هوه ضعيف وطيب وطفل وغلبان
وكمان دماغه بذكائه
هما اللى تاعبينه
وكل ما أزعل منه كـ ست
برجع أسامحه كأم
وأعذره كصديقة
وادافع عنه كأخت
وأحتاجله
اكتر ما هوه بيحتاجلى
حتى لو مش عاوزنى


تدوينتك فكرتنى بلى دايما عاوزة اعمله
ومبقدرش
انا عاوزة مخدش منه حاجة
طالما مش قادر يدى
كنت مكتفية بوجوده ف حياتى
وانى معاه
حتى من غير أى حاجة
ولما دا ابتدى يتلاشى
وهوه يبعدنى
تعبت
وابتديت اطالب بحقوق
وابتدى بينا الوجع يكبر
كلامك فكرنى باللى نفسى يكون
نفسى امشى وانا مش سايبة عنده
ذكريات سيئة عن نفسه
مش عاوزة يبقى دا مشهد الختام
انتا بكلامك خلتنى أنكسف من نفسى
وأراجع روحى
وارجع زى ما كنت
لقواعدى
مش مهم هوه بيعمل ايه
وازاى بيأذينى
المهم انا اقدر اتحمل لحد فين ..
حتى لو مش هيعرفنى تانى
لأى سبب
المهم انا جوايا ايه
ومش لازم اخدشه بأى حاجات تانية
بتحصل
ولسه هتحصل ...


معرفش بكتبلك الكلام دا ليه
بس حبيت اقولك
شكرا


شكرا على التدوينة
اللى كالعادة مكتوبة بصدق
ورشقت فورا ف القلب ...
تسلم دايما
وتعيش وتكتب
وتقول اللى ساعات تعجز قلوب عن قوله
من كتر الوجع


صباح الخير ...
:))

غير معرف يقول...

أنت مش هنا صح؟
معودتش بتقرا..
قلبي أصابته آفة ما.. والآن أنتظر الموت.
مش عارفة هيجي امتى بس عارفة إنه قرّب.
غالبًا هتسمع خبري في مكان ما وجايز متاخدش بالك من الاسم..
هو أنت فاكرني اصلًا؟
لأ؟
أنا حتى مش بحبك.. مش عارفة باجي هنا ليه؟
آه عرفت
أنا تعبت
كنت جاية أسند..
عمومًا خلاص.. مش هاجي هنا تاني.
:)

نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

نصيحتى يافاتيما وان كنت انا لااعتقد ان فى حاجة اسمها نصايح فى الحب
لكن هقولك رأيي حبيه وحافظى على حبك حتى لو هو اختفى
واحترمى القدر عشان هييجى يوم تختفى الاوجاع ويفضل جوهر الحب فى قلبك ساعتها هتعيشى السلام اللى محدش هيقدر يعرفه ولايحسه غيرك

نور الدين (محمد الجيزاوى) يقول...

غير معروف
_________
والله انا مافاهم حاجة
لكن حاسس ان فى حد متألم اتمنى لقلبك الرحمة ولروحك السكينة
ولو انا السبب فثقى رغم انى اقسم بربى معرفش مين انت لكنى متألم لاجل هذا وغيره واتمنى لك الرحمة ولى العفو