الثلاثاء، 18 مارس، 2014

..



إذا شملك الألم ، وتقطعت حبال الوصل حتى استقر اليأس فى قلب رجاءك ، وماعاد صوتك يبلغ المراد بل ولاحتى عاد صوتك قادراً على حمل شكواك وانطفأت عيونك من غير دموع ، وحار كل دواء فى شفاء همك المخبأ فى الزاوية المظلمة بين القلب والروح ، وتكسرت كل المراتق فما عاد لفتق يقينك من رتق
وبلغت القلوب الحناجر واستحكمت الظنون فى عالمك .
ساعتها عليك أن تلتحف رداء الصمت الجميل ولاتترك الحزن النبيل كبضاعة رخيصة فى سوق الرعاع الفسدة
صاحب الصمت وصالح عيونك على لون الظلام وتوقف عن اليأس والرجاء
واستسلم لنازلة السماء وثق بالذى فوق العرش مجللاً بأعظم الاسماء
وأبشر .
فإن الموت من بعده نشور والحزن من بعده سرور وما بلغ العسر نهايته إلا ليسقط امام جحافل اليسر المبرور
وما بلغت العتمة ذروة العماء إلا لينبلج فجر الأمل
اللهم قد ضاقت بنا السبل وبلغت الاحزان عيون السماء وكاد الكريم أن يهون
وأوشك الحر على الصراخ
اللهم فلاترفع عنا ستر الكرامة ولاتسلمنا ليد المهانة
وانزل فرجك الحبيب وارنا فى أنفسنا آية " فإنى قريب "
اللهم إنا قد استيأسنا وظنت قلوبنا أننا قد كُـذبنا فأنزل نصرك لمحق الظنون
ياسيد السماوات المعظم إنى عبدك
يارب العرش الكبير اللهم إنى قد استسلمت لك
فلاتجعل ذلنا إلا بساح عطفك
ولا تهتك سرنا وأسبل علينا جميل سترك
ولاترد دعاءنا فما فى الكون غيرك
يامن كل مِـثـلٍ ليس مِـثـلـك
أنت ربى وقد استسلمت لك
ولاحول ولاقوة إلا بك