الاثنين، 31 مارس، 2014

سكـتة قلبيـة !!

للقلب نور وللقلب طاقة 
ونورالقلب وطاقته مرتبطان بذات الحبل ، فكلما كبُـر أمانك واتسعت رقعة سعادتك كلما كان القلب قوياً متوهجاً بطاقته فتحتمل الثقلاء وتعفو عن الأوغاد وتتمسك برايات الأمل وتبصر غدك وحلمك يقيناً 
وإذا خذلك القريب وتقطعت الأسباب وتباعدت عن عينيك الاهداف وبدى الحق عبثاً والحقيقة محض خيال وصارت الثوابت محل شك وتساؤل ساعتها تضمحل طاقة القلب وتنطفيء انوارك ببطء قبساً تلو قبس وتنسد طاقات الضوء طاقة إثر طاقة 
فتغدو هدفاً سهلاً تسقطك ضربة حجر وتغرقك قطرة مطر 
نحن مرهونيين بحبال السعادة نسعى لها حثيثاً ونطلبها بصدق فإذا طال المسير استحالت البسمات دموع وصارت الاغانى نواح
نتشبث بالحلم ونقبض على ساعد الامانى حتى لاتتفلت منا لكنما يد القدر قاهرة لاتـُـقهر فتدوس على احلامك وتعصف بمدخراتك من دراهم الأمل
فينهزم المقاتل فيك وتتملكك روح الجوارى فترقد على سرير كل سيد وتتزين لكل طالب كعاهرة قيمتك نصف دينار ، تغدو مثيرا للشفقة والرثاء والتقزز
إذا امتلكت حلما فقاتل لأجله طويلا فإن فاتك الحلم وهزمتك جيوش الحقيقة وداستك سنابك القدر الغليظة فاذبح نفسك بيد الكبرياء
وخير لك من هذا وذاك ألا تحلم يوماً ، فقط تنفس وكل واشرب حتى تسقط بلا اوجاع
أما ذات السعادة فلاتحلم بها طويلا فليس هاهنا ثمة سعادة فقد ضيعها ابوك عند الشجرة !
لازال ادم يسقط فينا ولازال الفردوس مفقوداً فقيداً
تعسا لكل الشجر وتعسا للحياة حين تمسى قيداً للارواح التواقة والانفس الصاخبة .