الاثنين، 10 يناير، 2011

زفرة !!

زفرة مكلوم وأنة جريح يستعلى فوق الصراخ وللحديث بقية
حزين جداً لهذه الأيام القاسيات
عشرات فى تونس قتلهم الطاغية بين ليلة وضحاها لأنهم قالوا إننا جياع بلا عمل ولا أمل
ومثلهم فى الجزائر
والسودان سافر السكين فى شريانه
وشهيد الاسكندرية الذى نهشته الكلاب لترضية الاجراس فى مصر والفاتيكان
وحيرتى وألمى بطانة لكل هولاء ودثار .
دعينا نردد معك ايتها الصديقة البتول :
ياليتنى مت ُ قبل هذا وكنت ُ نسياً منسيا