الجمعة، 6 يوليو، 2012

لاتبكوا على البيض المسكوب!!




Testis of Dragon
_______________


إعتدنا أن نقول لاتبك على اللبن المسكوب ..
ولكنى كعادتى أرى الأشياء من زاوية أكثرعمقاً ونحن نحيا فى زمن البيض الكبير بصفاره وبياضه مسلوقه وأومليته 
بلديه ومستورده  بتلزيقه وسمجاته ورخامته
 لذا لم يعدهناك محل للحديث عن اللبن الأبيض الصافى الرائق رمز النقاء 
نحن نحيا فى زمن البيْضْ ..ولذا فعلينا ألا نبكى على البيض المسكوب فما أكثره ولن يفوتنا منه نصيب
 أو يمر من بين أيدينا حقنا فى حياة البيض بكل ما فيها من سماجة 
والحق أقول لكم السبب الثانى فى اختيار هذا العنوان البيضاوى هوموقف حدث لى منذ أيام عندما ذهبت إلى مسمط وطلبت قائمة المأكولات
 وكالعادة أنا لا أعرف معانى مأكولاتهم فهم يغيرون دائما اسماء الاشياء 
 فمثلا يسمون الذيل عكاوى .. ويسمون العيون جوهرة 
 فوجدت بالقائمة أكلة يسمونها (مخاصى )
 فسألت النادل عن معنى المخاصى دون أن يدور ببالى قط أن الكلمة مرتبطة بكلمة الخصية 
 وقلت له ببراءة لا تناسب طبعى ولاطبيعتى ما معنى (مخاصى )
اى جزء فى البقرة هو 
 فقال لي( دة يبقى بيض العجل يباشا )!
 فقلت فى نفسى: العجل يباشا ؟!
شكلك بتشتمنى يا ابن الوسخة .
 ثم تفكرت فى محاسن الصدف وحسن الأختيار الذى وقعت عليه
فضحكت حتى كدت أن اسقط على قفايا
ثم قلت له  أنا آكل أى حتة فى العجل إلا دى 
 ماهذا النحس  ياربى هل تركت العجل بأسره لأمسك ببيضه ؟!


 وتذكرت حال ثورتنا العظيمة وكيف أن الثوار لم يخرجو منها إلا ببيض العجل
 فذهب المجلس للإسلاميين الذين لاناقة لهم بالثورة ولاجمل وانشغلوا بتطبيق شريعة لايعرفون عنها شيئاً
كما تدحرج صولجان السلطة للعسكر لصوص الثورة الحقيقيين 
ولم يبق لنا نحن الثوار سوى مخاصيها المباركة !!


 وتذكرت عندما ضربت لى أمى اربع بيضات فى كوب كبير وانا اكره جداااااااا هذا المشروب الملزق الممزلق رغم فائدته التى تعددها لى أمى زوراً وبهتاناً
فهومشروب قبيح قحبانى لمن يعرفه 
وعندما حدثت معجزة السماء وسقط الكوب ببيضه المضروب نظرت له وقلت لها يا أمى لاتبكى على البيض المسكوب . 
 اللعنة يبدو أن البيض يطاردنى المأكول منه والمشروب
أليس لنا نصيب فى هذه الدنيا غيره أمقدورون نحن بحياة من البيض الأبدى ؟!
 لنا الله ياثوار مصر وتونس الحقيقيون لاتبكوا على البيض المسكوب فهكذا كان القضاء
ناس ليها العجل وناس نصيبها مخاصيه