الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

على رأى صديقتى : عادى جدااااً



- دقى ياساعة القلب دقى يوم من الأيام حجرك هيفضى !
والقلب ساعة صينى مبتتصلحش .
- شد حيلك ياحزن شد، هانت الحبل خلاص قرب يتقطع
 ملعون ابوك ياأمل ملعون أبوك ياطموح .



- ياحرية فينك فينك ملك الموت بينا وبينك !


- الذين يموتون حين يموتون هم وحدهم من يدركهم الفناء ولذا قررت أن تبدأ حياتى حينما أضاجع التراب 
ستسلبون روحى ويكف قلبى عن الخفقان لكن لن تقبضوا على فيض عقلى قسماً بالإباء
تركت فيكم ما إن تمسكتم به فلن أموت بعد الموت أبداً 
وإن لم تتمسكوا فعسى ربى أن يستبدل قوماً غيركم ثم لايكونوا أمثالكم
المجد للصعاليك .. تباً لكل قواعدكم المخنثة 


- رحم الله قتيل الآثمة ولارحم الله قساة القلب بعده 



- أما وأن الحديث عن المؤخرات لايخلو من الشجن  سألت صديقى :
هل تعرف مقدمة ابن خلدون ؟
فقال :  لا _ لكن أعرف جيداً مؤخرة هيفاء وهبى . 
قلت حسناً سنحيا كراماً .


- أيّهذا الشاكى وما بكَ داءٌ 
طيب بتشكى ليه يابن الوسخة ؟!!


- سأكتب وأكتب وأكتب حتى أخِرُّ قتيلاً أو أسحُ حروفا
سأنثركِ فى سطورى ألف امرأة ثم أحترف الأميةَ وأنساكْ


- دوم تيك دوم .. دوم دوم تيكا دوم 
القلم مسيح مصلوب لكن ملوش أب وملوش  أم


- . (نقطة )